محاكمة بهاء الدين طليبة يوم 12 أوت الجاري بمحكمة سيدي أمحمد    بن عبد الرحمان يكشف ان تعويضات المتضررين من الحرائق لن تكون مالية    الجزائر تستغني عن استيراد مركز الطماطم    بن حمو: "فخور جدا بخوض هذه المغامرة الجديدة مع اتحاد العاصمة"    موسم الاصطياف : قائمة ب26 شاطئ سيتم فتحها للمصطافين بالعاصمة    الحرائق تأتي على أكثر من 14 ألف هكتار من الغابات    روسيا: دخلنا المرحلة الأخيرة للتأكد من اللقاح ضد فيروس كورونا    انفجار بيروت: 300 ألف مشرد و8 آلاف شقة متضررة        كيف سيرد بن زيمة على تصريحات غوارديولا بحقه؟    أسعار النفط تتراجع    ملك إسبانيا السابق المتهم بالفساد يختار أبوظبي منفى اختيارياً    حملة تنظيف وتعقيم لكورنيش سيدي سالم وسيبوس    برج بوعريريج: قافلة تضامنية لمساعدة لبنان    تقليص مدة الحجر الصحي للمواطنين القادمين من الخارج إلى 7 أيام    مرسوم تنفيذي يحدد البروتوكول الوقائي لإعادة فتح المساجد سيصدر قريبا    الحكومة تعلن تنظيم مهنيي الصيد البحري في تعاونيات مهنية    السعودية والعراق يلتزمان بإتفاق أوبك في خفض الإنتاج    القنوات الناقلة للسهرة الأوروبية    شيخي: كتابة مشتركة للتاريخ بين الجزائر وفرنسا "غير مستحبّ وغير ممكن"    الرئيس تبون يضع مستشفى عسكريًا ميدانيًا وفريقًا طبيًا تحت تصرف لبنان    رئيس الجمهورية يجري حركة واسعة في سلك الرؤساء والنواب العامين لدى المجالس القضائية    أجواء حارة مرتقبة بالسواحل والمناطق الجنوبية    تلمسان: توقيف المشتبه فيه بسرقة مركبة سياحية    وفاة 56 شخصا وجرح 227 آخرين إثر حوادث مرور خلال أسبوع    الحبس والغرامة لآخذ الصور بمستشفى المدية    تكريم حليمي ومحاميي جبهة التحرير يمهّد لبرنامج الذاكرة الوطنية    التوقيع على اتفاقية تعاون بين وزيرة الثقافة والسفير الأمريكي لحفظ وترميم التراث    الدولة تسعى إلى استغلال تجاري للمواقع التراثية    هزة أرضية بقوة 4.9 درجات تضرب ولاية ميلة    بالصور..شباب لبنان في حملة تنظيف بعد الانفجار    تونس.. المشيشي يلتقي اليوم برئيسي الجمهورية ورؤساء الحكومة السابقين    حركة واسعة في سلك الرؤساء والنواب العامين لدى المجالس القضائية    ترامب يحظر التحويلات المالية ل" تيك توك "    بودبوز في القائمة السوداء وسانت إيتيان يريد التخلص منه    ارتفاع حصيلة قتلى انفجار بيروت وتوقيف 16 شخصا    وزير التعليم العالي يبحث سبل التعزيز العلمي مع سفير فلسطين    تبسة: حجز 22 مليون مزورة وتوقيف ثلاثة أشخاص    العاصمة: غلق 6040 محل تجاريا لعدم احترام تدابير الوقاية من كورونا    بشار: الأئمة يقدمون وجبة عشاء للأطقم الطبية والمرضى    انطلاق 4 طائرات جزائرية محملة بالمساعدات نحو لبنان    شيخي: الحديث عن كتابة مشتركة للتاريخ بين الجزائر وفرنسا "غير مستحب وغير ممكن"    العميد يدشن إستقداماته بالتعاقد مع معاذ حداد    وزيرة الثقافة توقع مع السفير الأمريكي على برنامج تنفيذي لحفظ و ترميم التراث    عين مورينيو على بن رحمة    دوري أبطال أوروبا يعود بقمة منتظرة بين مانشستر سيتي وريال مدريد    الطريقة التيجانية : دور هام في نشر تعاليم الدين الاسلامي السمح واحلال السلم عبر العالم    خام برنت يتخطى 45 دولارا للبرميل    وزير المالية: "النمو الاقتصادي خارج قطاع المحروقات عرف ارتفاعا خلال الثلاثي الأول من 2020"    مديرية الثقافة لبجاية تقرر توبيخ مسير صفحتها وتنحيته من تسييرها    مواعيد مباريات إياب الدور ثمن النهائي لدوري أبطال أوروبا    احذر أن تزرع لك خصوما لا تعرفهم !!!    المال الحرام وخداع النّفس    الانطلاق في تهيئة حديقة 20 أوت بحي العرصا    بعض السنن المستحبة في يوم الجمعة    هذه فوائد العبادة وقت السحر    التداوي بالعسل    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بلدية الخرايسية قد تلجأ إلى أراضي الخواص
نقص العقار يرهن تجسيد المشاريع التنموية
نشر في المساء يوم 10 - 06 - 2011

لا تزال العديد من المشاريع التنموية ببلدية الخرايسية حبيسة الأدراج، بسبب نقص العقار، لكن في المقابل توجد بالمنطقة العديد من المساحات الشاغرة التابعة للخواص دون استغلال، وهوالأمرالذي حال دون تجسيد العديد من المرافق والمنشآت، التي كان من شأنها المساهمة لاستدراك العديد من النقائص التي تشكل هاجس السكان.
الزيارة التي قادتنا إلى بلدية الخرايسية، جعلتنا نقف عند عدة أوعية عقارية شاغرة لم يتم الإستفادة منها لا في المجال الزراعي ولا لتجسيد المشاريع المعلقة، رغم أن سكان الأحياء والأحواش على حد سواء، هم في حاجة ماسة لها، وهو ما جعلنا نستفسرعن السبب الذي دفع بملاك الأراضي إلى عدم بيعها إلى السلطات المحلية، من أجل استغلالها للصالح العام في بناء مختلف المرافق التي يطالب بها سكان الخرايسية، والتي من شأنها إستدراك النقائص التي لمسناها في كل أرجاء البلدية، لكن أغلب ملاك الأراضي رفضوا تغيير الطابع الزراعي لها، كونها ذات قيمة كبيرة بالنسبة لهم، بعد أن كانت مخصصة لهذا النشاط منذ عقود، وأضافو أنهم ينتظرون الدعم من الدولة لإعادة بعث الحياة في هذه البساتين التي كانت في يوم من الأيام جنة فوق الأرض، قبل أن تتحول إلى أراضي بور في أيامنا هذه.
الفلاحون ينتظرون دعم النشاط
أكد بعض هؤلاء الملاّك أنهم بعثوابالعديد من الطلبات للولاية، من أجل الظفر بمساعدات مالية تندرج في إطار الدعم الريفي الذي يمنح لصالح البلديات الريفية، كون بلديتهم مصنفة في الفئة، كما أضاف الفلاحون بأن جل الأراضي أصبحت مخصصة لزراعة الأشجارالمثمرة، وهي التي كانت من قبل مخصصة لزراعة الخضر والفواكه، كونها جد خصبة، مما يجعل الإنتاج وافرا ويمكنه أن يغطي جانب مهم من السوق المحلية، إلا أن الدعم يبقى الغائب الأكبر لدى هؤلاء الفلاحين، الذين تعتبرالأرض والزراعة إنشغالهم الأساسي، لذلك اِرتأوا في ظل الظروف غير الملائمة إلى تغيير نشاطهم، في حين يبقى عدد آخر منهم، من لم يستطع حتى زرع الأشجار التي تعتبرغير مكلفة مقارنة بزراعة الخضر الفواكه، لتبقى بذلك أراضيهم بورا إلى أجل غير مسمى.
وأكد فلاحو الخرايسية أنهم شرحوا للسلطات المحلية أسباب تراجع المردود الزراعي لبلديتهم، بغية الوقوف عندها ومعالجة المشاكل التي تحول دون تقدم هذاالقطاع الذي يعد باب الرزق الرئيسي للعديد من العائلات، حيث كان في فترة غير بعيدة يدرعليهم بإيرادات هائلة، مما انعكس إيجابا على البلدية ككل، وقد تصدّر مشكل نقص الأسمدة الفلاحية وغلائها بالنسبة لهم قائمة المشاكل التي يواجهونها حاليا، وهو ما أدى بهم إلى هجر أراضيهم بما يهدد باندثارالنشاط الفلاحي بالمنطقة.
غياب المرافق الضرورية
من جهتهم، أشار سكان مختلف الأحياء والمراكز التابعة لبلدية الخرايسية إلى غياب المرافق الضرورية، في حين تبقى أغلب الأراضي شاغرة لم تستغل في أي مجال إيجابي لا زراعي ولا عمراني، مما زاد الأحياء عزلة كما هو الحال بالنسبة لحي سيدي بوخريس وحي لعرويس وعبدي مولود التي تفتقر لجميع المرافق الضرورية؛ من مكاتب بريد، ملاعب جوارية ومؤسسات تربوية، حيث يضطر التلاميذ إلى التنقل إلى غاية بلدية بئرالتوتة وبوفاريك، بهدف الإلتحاق بالمؤسسات التربوية.
وفي رده على انشغالات المواطنين، أكد رئيس بلدية الخرايسية، السيد محمد بلحديد، أنه على دراية تامة بحجم انشغالات المواطنين في بلديته، وأنه عمل في عدة مناسبات على تدارس كل المشاكل مع المعنيين بالأمر، حيث أن هذه المشاكل تتمحور حول نقص محسوس في مرافق المنشآت القاعدية الضرورية لبلدية الخرايسية، التي كان بإمكانها أن تكون من المناطق الرائدة، من حيث وفرة المرافق بالنظر إلى المشاريع التي تم تسطيرها، والتي بقيت حبراعلى ورق، بسبب انعدام الأوعية العقارية.
وأضاف محدثنا أن الحل يكمن في استغلال الأراضي التابعة للخواص، والتي يستوجب بشأنها عقد اجتماع لكل الجهات، من الأجل الخروج بنتائج ترضي كل الأطراف لتحقيق المشاريع التي طالما انتظرها السكان، والمتمثلة في ملعب جواري لحي سيدي بوخريس وحي8 ماي، وسيستفيد حي لعروسي من مكتب بريد و مجمع مدرسي ومشروع ثانوية، ولتقريب الإدارة من المواطن سيتم إنشاء 3 فروع للحالة المدنية بكل من حي عبدي مولود و حي السلام ولعروسي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.