السكان يطالبون بإنجاز محكمة جديدة بعين البيضاء في أم البواقي    بريد الجزائر بأدرار يشرع في تثبيت جهاز الدفع الالكتروني TPE    مدير الديوان الوطني المهني للحبوب يعتزم شراء 500 شاحنة قريبا بقالمة    إتحاد العاصمة.. نحو تحديد أجر ثابث للاعبين!    انتشال جثة الغريق المفقود بسد بوسيابة في جزئه الواقع بولاية سكيكدة    تفكيك شبكة مختصة في ترويج المؤثرات العقلية بمعسكر    طبيب شباب بلوزداد : إستئناف الدوري سيشكل خطرا كبيرا    " السيتي" يحتفي بمرور سنتين على توقيع محرز    مجلة الجيش: المعركة التي تخوضها بلادنا اليوم لا تقل أهمية عن معركة التحرير            وهران : السماح للمواطنين بالتنقل الى غاية منتصف الليل استثنائيا    تدشين معرض جماعي للفنون التشكيلية بالجزائر العاصمة    ندوة حول"التواصل الهوياتي في أدب الطفل العربي"بجامعة بومرداس    نقابات الصحة ترحب بقرارات السلطات العمومية المتخذة لمواجهة وباء كورونا    يوسف بلمهدي: اللجنة الوزارية للفتوى في تواصل مع اللجنة العلمية لرصد وباء كورونا بخصوص شعيرة الذبح بمناسبة عيد الاضحى    التعليم العالي: عرض بروتوكول صحي على الشركاء الاجتماعيين يهدف إلى تسيير نهاية السنة الجامعية و الدخول المقبل 2020-2021    وزير التربية يعرض تجربة الجزائر في استمرار الدراسة في ظل جائحة كورونا    منع بيع أضاحي العيد بالمقاطعة الإدارية للرويبة بالعاصمة    الحرائق تلتهم 1888 هكتار من الغابات    وكالة الطاقة الدولية..فيروس كورونا يكبح التوقعات بشأن ارتفاع الطلب هذه السنة    الكشف عن نتائج فحص كورونا لفينيسيوس    "ONDA".. استفادة 2795 فنان من المنحة الإستثنائية بسبب توقف النشاط الثقافي    توقعات ببلوغ أسعار النفط 150دولار بنهاية 2020    بوقادوم يقوم بزيارة لإيطاليا و رزنامة التعاون الثنائي والملف الليبي محل المحادثات الثنائية    منظمة الصحة العلمية: كورونا ليست تحت السيطرة و الوضع يزداد خطورة    الرئيس تبون يتلقى مكالمة هاتفية من نظيره الفرنسي    وزير الشؤون الخارجية يقوم بزيارة لإيطاليا    المجلس الشعبي الوطني يختتم دورته البرلمانية 2019-2020    كوفيد-19: عدة إجراءات للإبقاء على الوضع تحت السيطرة    أمطار رعدية مرتقبة في أدرار وتمنراست    معالجة أزيد من 8.600 تعويض ما بين 2016 و 2019    وزير المالية يتحادث مع سفير كندا        تراجع أسعار النفط ب2%    الجرائم الاستعمارية في الجزائر: الماريشال بيجو "اخترع غرف الغاز"    أحزاب سياسية تستنكر تصريحات مارين لوبان الممجدة للماضي الاستعماري لبلادها    إصابة رئيسة بوليفيا بكورونا    كوفيد -19 : حجر منزلي جزئي على 10 بلديات بتيبازة من الساعة 13 زوالا إلى 5 صباحا ابتداء من هذا الجمعة    الإيطاليون يؤكدون: "بن ناصر مثال لكل لاعب في ميلان" !    عطال يحسم مستقبله ويصدم "باريس سان جيرمان"    غلام الله: يحل إشكالية تجاوز العقبات النفسية والاجتماعية    اعتماد مجلس الأمن الدولي رسالة للرئيس غالي كوثيقة رسمية من وثائقه "يثر حفيظة النظام المغربي"    أحزاب سياسية تستنكر تصريحات مارين لوبان الممجدة للماضي الاستعماري لبلادها    جمعية العلماء المسلمين تنفي إصدار فتوى حول إلغاء الأضحية    بلمهدي يعلن انطلاق المدرسة القرآنية الصيفية الالكترونية    الأرندي : "تصريحات لوبان تقطر حقدا وضغينة ضد الجزائر "    تراجع طفيف لأسعار النفط    الجزائر تبدي قلقها بشأن "الترحيل القسري"    نحو إعادة النظر في القانون الداخلي لضمان الشفافية في معايير دعم الأعمال    الاعتقاد أنّ "النّاس إخوة في الإنسانية" من صميم الإسلام    حكم النّوم في الصّلاة    ابرز مكانتها الاستراتيجية ..محلل شيلي:    جمعية العلماء المسلمين تنفي اقتراح عدم ذبح الأضاحي هذا العام    ندوة دولية حول التواصل الهوياتي في أدب الطفل العربي    علاقتي بالعربية عشقية واستثنائية    حول امكانية تعليق شعيرة ذبح الأضحية…أئمة وأطباء ل " الحوار" : حفظ الأبدان مقدم على حفظ الأديان    نحو فتح متحف الجيولوجيا بجامعة بومرداس    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بعضها مسيّج والآخر تحت الحراسة المشددة
المواقع العقارية المسترجعة بالعاصمة في منأى من أي اقتحام
نشر في المساء يوم 12 - 10 - 2011

بالرغم من محاولات بعض الأشخاص اقتحام العديد من الأوعية العقارية المسترجعة بمختلف بلديات العاصمة بعد ترحيل شاغليها وهدم الشاليهات والبيوت القصديرية التي جسدتها مصالح ولاية الجزائر والتي بقيت ركاما وفضاءات خالية، إلا أن عمليات المراقبة والحراسة وتسييجها حالت دون ذلك، وقد سبق لعمليات ترحيل المواطنين من البيوت القصديرية والشاليهات أن فتحت الشهية وأسالت لعاب الكثيرين لاقتحام هذه الأوعية العقارية الفارغة، ولاحظت ''المساء'' خلال معاينة العديد من هذه النقاط كحي كوريفة بالحراش، حي البركة ببراقي، حيي بن عمران 3 و4 ببرج الكيفان أن محاولات الاستيلاء تكاد تكون منعدمة خاصة وأن المواقع المسترجعة تم تسييجها من طرف المصالح المعنية لضمان عدم العودة إليها مجددا.
يتساءل العديد من المواطنين عن مصير الأوعية العقارية المسترجعة عقب عمليات الترحيل الواسعة التي شهدتها العاصمة خلال السنتين الأخيرتين، لكن الملاحظ أن الأمور تغيرت تماماً بالنظر إلى عدة اعتبارات وإجراءات تم تطبيقها في الميدان، حسب بعض مصادر بلديات شرق العاصمة، ومنها تخصيص أعوان حراسة، وعدم الاهتمام بأي سكن قصديري لم يسجل قبل ,2007 إلى جانب أن الأوعية العقارية المسترجعة بعد ترحيل نزلاء القصدير أو الشاليهات تم توجيهها من طرف مصالح الولاية لاستغلالها في مشاريع ذات منفعة عامة.
موقع كوريفة يتحول إلى مشروع سكنات تساهمية
انطلاقتنا كانت من حي '' كوريفة'' بالحراش الذي تم ترحيل سكانه إلى سكنات لائقة ولم يبق من سكناتهم التي كانوا يشغلونها سوى الركام المبعثر هنا وهناك وسط النفايات،، وأسرّ احد المواطنين الذي وجدناه بالحي ل''المساء'' أن المصالح المعنية بالتهديم باشرت عملها مباشرة بعد ترحيل السكان مشيراً إلى أنه بالرغم من محاولة بعض الأشخاص اقتحام المكان إلا أنهم لم ينجحوا في ذلك أمام أفراد الأمن المكلفين بمراقبة المكان ليضيف آخر قائلاً : ''عملية ترحيل المواطنين من البيوت القصديرية والشاليهات فتحت الشهية وأسالت لعاب أناس كثيرين لاقتحام هذه الأوعية العقارية التي أصبحت فارغة'' مؤكداً أن حي كوريفة شهد اشتباكات بين هؤلاء المواطنين وأفراد الشرطة، لكنها باءت بالفشل وانتهت بقرار تهديم وتسييج هذه البيوت الفوضوية التي شوهت المنظر، من جهته أكد مصدر مسؤول من ولاية الجزائر أن موقع كوريفة بالحراش سيستغل لانجاز سكنات تساهمية بعد ترحيل قاطنيه، خاصة وأن بلدية الحراش تفتقر الى أوعية لاحتواء مشاريعها السكنية.
سكنات جديدة مكان فوضى القصدير بحي البركة
ولاحظنا بحي البركة ببلدية براقي آثار هدم السكنات القديمة والفوضوية التي استفاد قاطنوها من عملية الترحيل، فيما بقيت سكنات أخرى تنتظر ساعة الفرج. وقد زارتها ''المساء'' حيث قال (مروان.ف): ''العائلات الباقية سعيدة كثيرا بترحيل بعض الجيران الذين كانوا يعانون مثلنا من ضيق السكن والظروف المعيشية الصعبة'' مشيراً إلى أنه مباشرة بعد الترحيل تم هدم البيوت لتفادي اقتحامها، مضيفاً: ''والآن نحن ننتظر دورنا في الترحيل''، كما اعتبر ''إلياس.س'' قرار الهدم الذي باشرته المصالح المعنية صائبا ويمنع انتشار أماكن الفساد والانحلال الخلقي، كما هو الحال في أغلبية الأماكن ''، أما السيدة ''مباركة'' التي تسكن بهذا الحي منذ سنوات عديدة فقالت إنها تتمنى أن ترحل للسكنات الجديدة التي يتم إنجازها بالجوار لتبقى قريبة من المكان الذي عاشت فيه لمدة طويلة.
حراسة مشددة بمواقع حي علي عمران
بمجرد وصولنا إلى حي ''علي عمران ''ببلدية برج الكيفان قابلتنا صور الأنقاض والشاليهات المهدمة التي رحل عنها سكانها ولم نجد بها من حركة إلا راعياً يرافق قطيع ماشيته التي كانت ترعى وسط الركام والحراس، واقتربنا من رجال الحرس البلدي الذين كانوا يراقبون المكان حيث اسرّ لنا بعضهم أن عملية الحراسة لا تزال متواصلة الى غاية تحديد البلدية للمشروع الذي سيتم انجازه على أرضية هذه الأوعية العقارية المسترجعة، مشيرا إلى أن الموقع يمكن أن يحول لمساحة خضراء وقال مصدرنا أن الأوعية المسترجعة في هذه المنطقة هي محل مراقبة دائمة، حيث يقومون بدوريات ليل نهار لمنع أي محاولة اقتحام وذكر ممثل الحرس البلدي أنه منذ ترحيل السكان بحي علي عمران وإلى حد الآن ''لم نسجل أي محاولة من مواطنين لاقتحام المكان لكن بالرغم من ذلك سيّجنا المنطقة ونحن نحرسها على مدار الساعة''.
إعادة تهيئة المساحات المسترجعة بالأحياء الشعبية
من جهتها ستحول بعض المساحات المسترجعة بمختلف بلديات العاصمة الى مساحات خضراء بتشجيرها كما قد يتم إنجاز سكنات أو مركبات رياضية جوارية فوقها وهذا بغرض إعطاء متنفس للعاصمة خاصة في الأحياء الشعبية مثل حي الميهوب ببراقي الذي سيحول لحظيرة التجهيزات العمومية، كما يستغل الفضاء المسترجع من حي الجزيرة القصديري بباب الزوار في إنجاز مركز ثقافي جواري، أما الحي القصديري ببلدية سيدي امحمد فستنجز به حديقة عمومية وإنشاء مركب جواري بحي ديار الكاف وفونتان فراش وتحويل حي بوشراري بباب الوادي لمساحات خضراء شأنها شأن حي دودو مختار بحيدرة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.