بن صالح يؤكد على ضرورة ترشيد النفقات في قانون المالية 2020    سفيرة أندونيسيا تدعو إلى مشاريع شراكة بين البلدين    نصر الله في الانتخابات الإسرائيلية!    إطلاق جيل جديد من شبكة الإنترنت اللاسلكية "واي فاي"    نابولي يقهر حامل اللقب في غياب غولام    الطبقة السياسية تتقاطع في أن الانتخابات الرئاسية أحسن مخرج للأزمة    البحث العلمي في الجزائر بعيد عن المعايير الدولية        الفريق ڤايد صالح في زيارة تفتيش وعمل إلى الناحية العسكرية السادسة    إقصاء شباب قسنطينة من طرف المحرق البحريني    إصابة 8 أشخاص والوالي يزور المواطنين المتضررين    وفاة المخرج موسى حداد عن عمر ناهز 81 سنة    أزمة توحيد المصطلحات وتوطينها تحد يجب رفعه    رابحي يشيد بأهمية الإعلام في دعم الحوار والذهاب إلى رئاسيات ديمقراطية    أعضاء الجمعية العامة يوافقون على مقترح “الفاف”    البرازيل تواجه عملاقين إفريقين وديا    الخزينة تقتصد أكثر من 1 مليار دولار بفضل ترشيد الواردات    إنقاذ عائلة من 05 أفراد جرفتهم السيول بتبسة    لجنة وزارية تحط الرحال بولاية عين تموشنت    تراجع في إنتاج البقول الجافة ب29 بالمئة والحبوب ب 2 بالمئة هذه السنة بعنابة    مراجعة القوائم الانتخابية في 22 سبتمبر تحضيرا لإستحقاقات 12 ديسمبر    ضربة موجعة لمانشستر سيتي قبل مباراة شاختار    فرنسا تدفع باتجاه شطب السودان من قائمة الإرهاب    العاهل السعودي يؤكد قدرة المملكة على الدفاع عن أراضيها ومنشآتها    أسعار النّفط تتراجع إلى 69 دولارا للبرميل    زطشي: «قرار الجمعية العامّة تاريخي وسيمنح الكرة الجزائرية بعدا آخر»    المواطن فرض إيقاعه على المشهد لإعادة تشكيل الخارطة السياسية    100 حالة لالتهاب الكبد الفيروسي «أ» بتيزي وزو    هذه تفاصيل قضية رفع الحصانة عن طليبة    50 ألف تاجر أوقفوا نشاطهم والقدرة الشرائية للمواطنين ستنهار    منح اعتماد ممارسة النشاط للوكلاء والمرقين العقاريين من صلاحيات الولاة من اليوم فصاعدا    الناطق الرسمي للحكومة يشيد بدور الجيش في احتضان مطالب الشعب    البعوض يعود للجزائر عبر بوابة الشمال السكيكدي    باتيلي يستنجد بكودري وموساوي لتعويض ربيعي وبوحلفاية    لعنة الأعطاب تطارد “إير آلجيري”    “ديروشر “: أمريكا ضيف شرف بمهرجان “فيبدا” بالجزائر    الشيخ السديس: "العناية بالكعبة وتعظيمها من تعظيم الشعائر الإسلامية المقدسة"    إنتخابات الكيان الصهيوني :نتنياهو يستنجد باصوات المستوطنين اليهود ضد منافسه العربي    تنصيب أزيد من 4500 طالب عمل بتبسة    فتح مستشفى يتسع ل 120 سريرا بثنية العابد في باتنة    لفائدة قطاع التربية بقسنطينة‮ ‬    يخص عدة محاور تربط بالعاصمة‮ ‬    ايداع سمير بلعربي الحبس المؤقت    لجنة الإنضباط تستدعي شريف الوزاني    وزير الداخلية: الإحصاء السكاني في 2020    المرسوم التنفيذي للمؤثرات العقلية يصدر قريبا    حجز 10 آلاف قرص مهلوس ببئر التوتة    المسرحي الراحل عبد القادر تاجر    .. الكيلاني ابن «الأفواج»    هل الإعلاميون أعداء المسرح ؟    عشريني مهدد بالسجن 18 شهرا بتهمة اغتصاب طفلة    محمد الأمين بن ربيع يمثل الجزائر    المترشح الأوفر حظا لتولي الرئاسة في تونس يعد بزيارة الجزائر    جمعية مرضى السكري تطالب بأطباء في المدارس    فضائل إخفاء الأعمال وبركاتها    فلنهتم بأنفسنا    يور نتمنزوث يوفذ فثمورث أنغ س النوّث نالخير    ازومي نوساي وابربوش سكسوم نالعيذ امقران واحماد نربي فوساي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الشاعر حسين عبروس في مجموعة شعرية جديدة
ما تأبّى من الطيف
نشر في المساء يوم 13 - 11 - 2013

الشعر لم يعد ذلك الرنين السحري الذي يخترق الأسماع وتجتاح بهجته الأنفس، مهما تنوعت إيقاعاته بالشجن العميق والفرح المطلق، بل تحول إلى فضاءات مفتوحة على كل الكيانات بوميض يحسبه القارئ سرابا، فيجده شيئا ضاع منه منذ تعلم تذوق الكلمات، هي الكلمات إذن التي تؤثث للفرح والحزن وتكتب بألوان الوطن الذي يسكنه نبض القلب، الشاعر حسين عبروس شاعر الطفولة، بل الطفل الذي لم يسكت عن الغناء وما يزال يمرح مع العصافير، ها هو يغرد تغريدة يجمعها الإنفراد في مجموعة شعرية جديدة صدرت مؤخرا تحت عنوان «ما تأبّى من الطيف» فهل هو نوع آخر من الامتناع والمراودة؟
من السهل الممتنع محاولة كتابة الشعر إذا ما توفرت فيه الجملة الشعرية الكاملة، لكن من الصعب التغلغل في نفسية شاعرة غائصة في قعر الأوجاع، لتطفو بها إلى سطح الواقع وتقدمها صورة كاملة للقراء، وأن تقبض بأنفاس شاعر لاهث خلف طرائد الوهم فذلك ما يكون عصيّا على التحقيق، حسين عبروس يقدم نفسه لقرائه ويترجم قصائده وأحاسيسه لنفسه، فيجعل منها إطارا لمجموعته الشعرية الجديدة «ما تأبّى من الطيف» فيقول: «هي مساحة شعرية تختلف عن المجموعات الثلاث... قد يكون ذلك الاختلاف موقوفا على تجربة الكتابة... إنها توغل في فيوض الروح، تعرّي تفاصيل الكلام الذي هو من وجع الشعراء».
ويضيف في تعريف ميلادات قصائده قائلا: «هذه المجموعة تتداخل فيها هموم الوطن والإنسان، تزدحم فيها الأزمنة والأمكنة، وتتفاوت فيها مساحات الأحزان والأفراح... هي نهري الجميل العذب الذي ما زال يعبق بموسيقى الشعر، حتى وإن جاءت أنغامها من وقع تلك التفعيلات التي لاّ تمت بالصلة إلى بحور الشعر العربي الأصيل».
استهل الشاعر عبروس مجموعته الشعرية بقصيدة تحت عنوان؛ «أنا فيك طائر»، يقول في مطلعها:
«وطني يخونني فيك التغنّي
إذا كنت منك وما كنت منّي
وأهواك سرّا وجهرا
ومنك هذا الصدّ
في القلب من بعض التّجنّي
أنا فيك طائر غريّد
وهذا الشعر ريشي ولحني ..»
أما في قصيدته التي حمّلها عنوان المجموعة الشعرية «ما تأبى من الطيف « فيقول في مطلعها:
«ظام... ومنتظر
من طيفك الّرسلا
ظام وما تغيّب الليل
عن شرفتي وآب
معتذرا للصبح مكتحلا..»
قسم الشاعر مجموعته إلى ثلاثة أقسام؛ قسم قصائد شعرية، قسم قصائد قصيرة للوطن والقسم الثالث قصائد قصيرة لها، وتضم المجموعة حوالي أربعين قصيدة، المجموعة من القطع المتوسط، صدرت بدعم من وزارة الثقافة 2013 عن موفم للنشر.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.