الناطق باسم الحكومة يعلق على تحقيقات العدالة وحملة التوقيفات    هذا رد شكيب خليل على إحالته ملفه للمحكمة العليا    كأس الجمهورية: شباب بلوزداد أول المتأهلين إلى النهائي بفوزه على شباب قسنطينة    دعوة لترحيل سكان القصبة تفاديا لانهيارات محتملة    هل تتغير العلاقات السودانية الأمريكية بعد سقوط البشير؟    ترامب يلتقي مدير تويتر !    مدير جديد ل اتصالات الجزائر    غوارديولا : محرز باق في السيتي    برشلونة يدهس ألافيس وخطوة تفصله عن لقب الليغا    شاين لونغ يدخل تاريخ البريميرليغ    126 مليون دينار لتجسيد مشاريع ببلدية فركان    المسيلة.. تجميد قائمة 1260 سكن عمومي إيجاري بعد احتجاجات السكان    أسباب نجاح الشاب المسلم    قصة توبة مالك بن دينار    نظرة القرآن إلى الرسل والأنبياء    حملات تلقيح واسعة ضد البوحمرون بقسنطينة    شالك يعاقب بن طالب ويعيده للتدرب مع فريق أقل من 23 عاما    الفريق قايد صالح: الجيش سيواصل التصدي لمخططات زرع الفتنة والتفرقة بين الجزائريين وجيشهم    معسكر.. توقف إمرأة تورطت في جريمة النصب والتزوير واستعمال المزور    تيغانمين باتنة: حجز 280 غراما من الذهب    الطارف: عصابة المنازل ببوثلجة وراء القضبان    أرقام ومعلومات عن مطار الجزائر الجديد (فيديو)    "سناباب" تشل الوظيف العمومي يومي 29 و 30 افريل لتجسيد المطالب الشعبية    30 جريحا في تراشق بالحجارة بين أنصار اتحاد خنشلة وأمل مروانة    بعد إتهامه بالفساد.. العدالة تُطلق سراح الرئيس السابق للبارصا    تحدث عن تعرضه للإقصاء و «المير» ينفي: استقالة عضو بالمجلس البلدي لزيغود يوسف    ايداع رجال الأعمال كونيناف رهن الحبس    بالفيديو: دخول الإخوة كونيناف إلى سجن الحراش!    نظموا مسيرات وتجمعات عبر مختلف المراكز الجامعية    وزارة الدفاع : توقيف 3 تجار مخدرات وحجز 52 كيلوغرام من الكيف المعالج ببشار    واسيني الأعرج يميط اللثام عن فساد الرواية العربية    دورة اللجنة المركزية للأفلان تبقى مفتوحة إلى إشعار آخر    تعيين مدير جديد لمؤسسة الترقية العقارية    مكتتبو “عدل 2” يحتجون أمام مقر الوكالة بالعاصمة    حصيلة جديدة لتفجيرات سريلانكا    متواجدة عبر إقليم ولاية تبسة    مهرجان عنابة للفيلم المتوسطي    إثر حادث مرور بتيزي‮ ‬وزو    افتتحت بالمتحف الوطني‮ ‬عبد المجيد مزيان‮ ‬    بعد دخول مشروع تحويل شبكة توزيع الغاز الخدمة    أنباء عن وصول تعزيزات ضخمة لقوات حفتر    حسب قرار صادر في‮ ‬الجريدة الرسمية    اللجنة الوطنية الصحراوية لحقوق الإنسان تشدد‮:‬    لتفادي‮ ‬تعقيدات الأمراض المزمنة خلال شهر رمضان‮ ‬    علموا أولادكم اللقمة الحلال ...    500 مشروع سياحي معتمد لم تنطلق أشغاله    المؤسسة العقابية مصير سائق سكير اخترق حاجزا أمنيا    دعوة الباحثين إلى النهوض بالدراسات الحديثة والاهتمام علميا التراث    إبراز دور أسر العلماء في الفقه والتفسير والإفتاء    متحف " سيرتا " بقسنطينة يتعزّز بقاعة جديدة    "الهدف واحد و إن اختلف الرؤى "    مسيرة علم وجهاد    أيل يقتل رجلا ويصيب زوجته    مسؤول في الحزب الشيوعي يتهم الغرب بإثارة القلاقل في إقليم شينجيان    تحديد آخر أجل لدفع تكلفة "حج 2019"    إستنفار في أمريكا بعد ثاني أكبر تفشي لمرض الحصبة منذ 20 عاما    برنامج توعوي للوقاية من تعقيدات الأمراض المزمنة    الشيخ شمس الدين”العقيقة هي نفسها بالنسبة للذكر أو الأنثى”    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





حقوقيون ودبلوماسيون أفارقة يؤكّدون خلال زيارتهم لجدار العار
نشر في المساء يوم 07 - 12 - 2013

سنناضل من أجل إقناع الاتحاد الأوروبي بإلغاء اتفاقية الصيد مع المغرب

دعا نشطاء حقوقيون ودبلوماسيون أفارقة، أول أمس، بمخيمات اللاّجئين الصحراويين بتندوف، إلى ضرورة تعجيل المجموعة الدولية بتنظيم استفتاء تقرير مصير الشعب الصحراوي وفق القرارات واللوائح الأممية، مبدين التزامهم بالعمل على إقناع البرلمان الأوروبي بإلغاء اتفاقية الصيد البحري المقرّر توقيعها مع المغرب.
وأكد وفد عن اتحادات نسوية، ودبلوماسيون متعاطفون مع القضية الصحراوية من دول ناميبيا والكامرون وأنغولا، على هامش مشاركتهم في زيارة تمّ تنظيمها إلى جدار العار العازل بين الأراضي الصحراوية المحررة والمحتلة، أن بلدانهم تدعم النضال المشروع للشعب الصحراوي في كفاحه التاريخي المرير ضد الاحتلال المغربي إلى غاية حصوله على حريته واستقلاله الكامل.
وأوضحوا انهم سيبذلون كل ما في وسعهم من أجل المشاركة في الحملة الدولية لإلغاء اتفاق الصيد البحري الذي من المنتظر أن يوقعه الاتحاد الأوروبي مع المملكة المغربية، كونها مسألة حسّاسة وفي غاية الأهمية بما يستدعي حشدا دوليا، بهدف وقف الاستنزاف الجائر للثروات البحرية للصحراء الغربية من قبل دولة المغرب.
وأضاف وفد النساء الإفريقيات أنه يتعيّن على المجتمع الدولي الضّغط على المملكة المغربية لمنع توقيع هذا الاتفاق الذي يعكس النهب الصارخ وغير الشرعي للثروة السمكية والبحرية بصفة عامة من قبل سلطات المخزن المغربي.
وأكدت سكرتيرة مجلس النساء الناميبي، نومي بيترينا هاينغورد، في تصريح ل«المساء" أن وفد بلادها المشارك في هذه الزيارة سيكثّف تحركاته السياسية لإقناع برلمان بلادها بالمشاركة في هذه الحملة الدولية الرامية الى إعادة الاعتبار لثروات الصحراء الغربية.
وأوضحت أنّ النضال في هذا المستوى جد شاق لاسيما وأن هذا الاتفاق جد حسّاس بالنظر لصبغته السياسية والاقتصادية بالدرجة الأولى. وقالت إن ذلك لن يثنينا عن بذل ما في وسعنا لتبليغ برلماننا انشغالات كافة الصحراويين حول هذا الموضوع الهام ورفض هذا الاتفاق الذي يعكس الطبيعة الاستعمارية للمغرب. كما جدّدت موقف بلادها الداعم لقضية الشعب الصحراوي في سبيل الاستقلال والتحرّر، معتبرة أن الارتقاء بالقارة الإفريقية وتطويرها لن يكتمل دون حصول آخر مستعمرة في إفريقيا على استقلالها الكامل دون قيد أو شرط.
ومن جهتها، حيّت بعثة اتحادات النساء لكل من الكاميرون وأنغولا والجزائر المواقف التاريخية للجزائر في دعم القضية الصحراوية ومساندة كفاحها الشرعي من أجل الحرية، داعين دول العالم إلى إجبار المغرب على الامتثال للشرعية الدولة خاصة فيما يخص مراقبة حقوق الإنسان بالمناطق المحتلة والسماح بتوسيع مهام بعثة "مينورسو" وتعجيل تنظيم استفتاء تقرير مصير الصحراويين. كما جدّدوا التأكيد على ضرورة إزالة جدار العار الذي يعد خرقا آخر للقانون الدولي الإنساني وتجاوزا فاضحا لحقوق الإنسان بالصحراء الغربية.
وللإشارة، قام المشاركون بزيارة إلى حدود جدار العار أو ما يعرف ب(الربط)، حيث تم تنظيم وقفة عرفان وترحّم على روح رمز نضال التحرّر في جنوب إفريقيا والعالم نيلسون مانديلا الذي توفي ليلة الخميس إلى الجمعة بعد صراع مرير مع المرض. وشارك في هذه الوقفة الوزير الأول الصحراوي عبد القادر طالب عمر الذي اعتبر المناسبة فرصة لإبراز الجهود النضالية الجبارة التي بذلها الرجل من أجل محاربة سياسة التمييز العنصري ونصرة قضايا التحرّر عبر العالم خاصة القضية الصحراوية.
كما اقترح المشاركون في هذا الشأن تنظيم ندوة دولية تخليدا لروح هذا الرمز الذي أفنى عمره مدافعا عن أحقية الشعوب المستعمرة والمظلومة في تقرير مصيرها.
م. أجاوت (مخيمات اللاّجئين الصحراويين)


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.