الجزائر تقتني 120 مليون كمامة واقية خلال الأسابيع القادمة    بريد الجزائر تقترح أجهزة الدفع الإلكتروني مجانا    بن ڨرينة يصدر بيانا حول الحملة العدائية لقناة فرنسية عمومية ضد الجزائر    حسابات بنكية مخصصة للمتبرعين    دعم المواد الغذائية الأساسية سيستمر    تصريحات كاذبة و قذف ضد الجزائر: وزير الشؤون الخارجية يستدعي سفير فرنسابالجزائر    بشار: توقيف 03 أشخاص وحجز كمية معتبرة من البريقابالين    وزارة الشؤون الدينية تصدر فتوى للأطباء والممرضين لقضاء صلاتهم    فتوى جديدة حول الصلاة في ظل تفشي كورونا    رئيس الجمهورية يجري مكالمة هاتفية مع نظيره التركي    فورار: تسجيل 132 حالة إصابة جديدة و9 وفيات أخرى في الجزائر    والي معسكر المصاب بفيروس كورونا يتلقى العلاج    10 آلاف كتاب لنزلاء فنادق الحجر الصحي    اللواء شنڤريحة يسدي تعليمات للوقاية من انتشار فيروس كورونا    سعر خامات أوبك يتراجع إلى 21,66 دولارا للبرميل    احترام كلي للاجراءات الوقائية ومراقبة أمنية مشددة.    دعوات لنقل جثامين الرعايا الجزائريين المتوفين ب “كورونا” على متن طائرات البضائع لتفادي حرقها    مجلس الأمة يعلن التقشف    تأجيل النسخة 19 للألعاب المتوسطية بوهران إلى 2022    فغولي يدعم مستشفى تركي لمحاربة وباء " كورونا"    انتشال 3 جثث وإنقاذ 13 “حراقا” بمستغانم    معسكر: حجز أكثر من 5 قناطير من اللحوم البيضاء الفاسدة بسيق    تقديم استشارات نفسية عن بعد ومرافقة الأطفال وأسرهم خلال الحجر الصحي    الرئيس تبون يجري مقابلة صحفية مع مسؤولي بعض وسائل الاعلام الوطنية    الرئيس غالي يحمل الدولة المغربية المسؤولية الكاملة عن حياة الأسرى المدنيين الصحراويين    ارتفاع أسعار القطاع الصناعي العمومي عند الإنتاج ب 7ر2 بالمئة في 2019    18.400 جزائري اكتسب جنسية إحدى دول الاتحاد الأوربي خلال 2018    بن سبعيني : تحفيزات بلماضي مكنتنا من التتويج بالكأس الافريقية    سعيد بن رحمة يحل رابعا في "الشومبيونشيب"    شباب بلوزداد يباشر حملاته ضد كورونا    مصنع مياه الصحراء المعدنية يزود اهالي البليدة ب24 الف قارورة مياه معدنية    فيروس كورونا يهدد حياة خمسة آلاف أسير فلسطيني    عنتر يحي يعرض قميصه في المزاد لمساعدة سكان البليدة    لأول مرة منذ 1976    المكتب الفيدرالي لم يدرس قرار تأجيل منافسة كرة القدم    وفاة رئيس الكونغو السابق "جاك يواكيم" بسبب فيروس كورونا    الناقد المسرحي حبيب سوالمي: “المدارس الإخراجية في الجزائر تعاني من تسطيح الرؤية عند المبدعين”    التلفزيون الجزائري يخيّب مشاهديه    أمن باتنة يضيق الخناق على المضاربين في أسعار المواد الغذائية والصيدلانية    أجهزة التنفس الصناعي … شركة Medtronic تُسقط حقوق الملكية الفكرية وتدعو الدول لتصنيعه    من أسباب رفع البلاء    الإخلاص المنافي للشرك    التعفف عن دنيا الناس    زيد طابق فوق دارك.. بقرض إسلامي من عند “كناب”    ارتفاع عدد الاصابات بفيروس كورونا في المغرب الى 574 حالة    عوماري : قطاع الفلاحة ساهم بما يعادل 3500 مليار دينار في الناتج الداخلي الخام السنة المنصرمة    حوادث المرور: وفاة 29 شخصا واصابة 653 أخرين خلال أسبوع    روسيا : السجن 5 سنوات لمن ينشر خبر كاذب عن كورونا و 7 سنوات لمن يغادر الحجر الصحي    غوارديولا يُحذر لاعبيه من “الزيادة في الوزن” !    تكريم سيد علي كويرات بعرض أفلامه عبر الانترنت    فيروس كورونا: شركة طيران الطاسيلي توقف رحلاتها وشركة الخطوط الجوية الجزائرية تُبقي على خدمات نقل السلع    عبر أرضية رقمية    «منازلنا في زمن الكورونا»    تخصيص قاعات مهرجان "كان" للأشخاص بدون مأوى    مروجة المخدرات بمقهى مهددة بالسجن    تجهيز قاعة "الصومام"    "باركور" ينال جائزتين    استغلال المرحلة الاستثنائية وتخصيص وقت للمراجعة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





حقوقيون ودبلوماسيون أفارقة يؤكّدون خلال زيارتهم لجدار العار
نشر في المساء يوم 07 - 12 - 2013

سنناضل من أجل إقناع الاتحاد الأوروبي بإلغاء اتفاقية الصيد مع المغرب

دعا نشطاء حقوقيون ودبلوماسيون أفارقة، أول أمس، بمخيمات اللاّجئين الصحراويين بتندوف، إلى ضرورة تعجيل المجموعة الدولية بتنظيم استفتاء تقرير مصير الشعب الصحراوي وفق القرارات واللوائح الأممية، مبدين التزامهم بالعمل على إقناع البرلمان الأوروبي بإلغاء اتفاقية الصيد البحري المقرّر توقيعها مع المغرب.
وأكد وفد عن اتحادات نسوية، ودبلوماسيون متعاطفون مع القضية الصحراوية من دول ناميبيا والكامرون وأنغولا، على هامش مشاركتهم في زيارة تمّ تنظيمها إلى جدار العار العازل بين الأراضي الصحراوية المحررة والمحتلة، أن بلدانهم تدعم النضال المشروع للشعب الصحراوي في كفاحه التاريخي المرير ضد الاحتلال المغربي إلى غاية حصوله على حريته واستقلاله الكامل.
وأوضحوا انهم سيبذلون كل ما في وسعهم من أجل المشاركة في الحملة الدولية لإلغاء اتفاق الصيد البحري الذي من المنتظر أن يوقعه الاتحاد الأوروبي مع المملكة المغربية، كونها مسألة حسّاسة وفي غاية الأهمية بما يستدعي حشدا دوليا، بهدف وقف الاستنزاف الجائر للثروات البحرية للصحراء الغربية من قبل دولة المغرب.
وأضاف وفد النساء الإفريقيات أنه يتعيّن على المجتمع الدولي الضّغط على المملكة المغربية لمنع توقيع هذا الاتفاق الذي يعكس النهب الصارخ وغير الشرعي للثروة السمكية والبحرية بصفة عامة من قبل سلطات المخزن المغربي.
وأكدت سكرتيرة مجلس النساء الناميبي، نومي بيترينا هاينغورد، في تصريح ل«المساء" أن وفد بلادها المشارك في هذه الزيارة سيكثّف تحركاته السياسية لإقناع برلمان بلادها بالمشاركة في هذه الحملة الدولية الرامية الى إعادة الاعتبار لثروات الصحراء الغربية.
وأوضحت أنّ النضال في هذا المستوى جد شاق لاسيما وأن هذا الاتفاق جد حسّاس بالنظر لصبغته السياسية والاقتصادية بالدرجة الأولى. وقالت إن ذلك لن يثنينا عن بذل ما في وسعنا لتبليغ برلماننا انشغالات كافة الصحراويين حول هذا الموضوع الهام ورفض هذا الاتفاق الذي يعكس الطبيعة الاستعمارية للمغرب. كما جدّدت موقف بلادها الداعم لقضية الشعب الصحراوي في سبيل الاستقلال والتحرّر، معتبرة أن الارتقاء بالقارة الإفريقية وتطويرها لن يكتمل دون حصول آخر مستعمرة في إفريقيا على استقلالها الكامل دون قيد أو شرط.
ومن جهتها، حيّت بعثة اتحادات النساء لكل من الكاميرون وأنغولا والجزائر المواقف التاريخية للجزائر في دعم القضية الصحراوية ومساندة كفاحها الشرعي من أجل الحرية، داعين دول العالم إلى إجبار المغرب على الامتثال للشرعية الدولة خاصة فيما يخص مراقبة حقوق الإنسان بالمناطق المحتلة والسماح بتوسيع مهام بعثة "مينورسو" وتعجيل تنظيم استفتاء تقرير مصير الصحراويين. كما جدّدوا التأكيد على ضرورة إزالة جدار العار الذي يعد خرقا آخر للقانون الدولي الإنساني وتجاوزا فاضحا لحقوق الإنسان بالصحراء الغربية.
وللإشارة، قام المشاركون بزيارة إلى حدود جدار العار أو ما يعرف ب(الربط)، حيث تم تنظيم وقفة عرفان وترحّم على روح رمز نضال التحرّر في جنوب إفريقيا والعالم نيلسون مانديلا الذي توفي ليلة الخميس إلى الجمعة بعد صراع مرير مع المرض. وشارك في هذه الوقفة الوزير الأول الصحراوي عبد القادر طالب عمر الذي اعتبر المناسبة فرصة لإبراز الجهود النضالية الجبارة التي بذلها الرجل من أجل محاربة سياسة التمييز العنصري ونصرة قضايا التحرّر عبر العالم خاصة القضية الصحراوية.
كما اقترح المشاركون في هذا الشأن تنظيم ندوة دولية تخليدا لروح هذا الرمز الذي أفنى عمره مدافعا عن أحقية الشعوب المستعمرة والمظلومة في تقرير مصيرها.
م. أجاوت (مخيمات اللاّجئين الصحراويين)


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.