الرئيس تبون يعزي عائلة الفنان الراحل حمدي بناني    الرئيس تبون: "حرية الصحافة مكفولة في الجزائر وهناك قانون يطبق على الجميع"    بوقادوم يستعرض سبل العلاقات الثنائية مع رئيس جمهورية النيجر    تنصيب عشر رؤساء دوائر جدد بالشلف    اتحادية الملاكمة: الجمعية العامة العادية يوم الخميس    سفارة أمريكا لدى الجزائر تعزي في وفاة أيقونة المالوف حمدي بناني    الرئيس تبون يشارك غدا الثلاثاء عبر تقنية التواصل المرئي في الدورة العادية للجمعية العامة لمنظمة الأمم المتحدة    مطالب مشروعة لسكان منطقة الرفاعة النائية بباتنة تنتظر التجسيد    ثلاثة قتلى في حادث مرور بتبسة    عرقاب: نستهدف رفع إنتاج الذهب إلى 240 كيلوغرام سنويا    وزيرة الثقافة تنعي الراحل حمدي بناني    والي معسكر صيودة ينصب رؤساء الدوائر الجدد    الصحراء الغربية: التلكؤ في تطبيق القانون الدولي وراء تعطيل مسار التسوية    محمد الطاهر زاوي: ليس لدينا نجوم حقيقيون    كورونا تطال لاعب ثالث في ما نشستر سيتي    هذه هي ميزات ويندوز 10    فريق الأهلي..عودة بلايلي باتت مستحيلة!    توقعات: هذا هو سعر النفط في 2021    جمعية "شباب نعم نستطيع" تُنظم نشاطا تضامنيا مع القضية الفلسطينية    تيبازة: انتشال جثة غريق مجهول الهوية توفي في عرض البحر    حسابات بلماضي تختلط من جديد والخضر مُهددون بفقدان هؤلاء اللاعبين    الرئيس تبون: الجزائر ستراجع إتفاق الشراكة مع الاتحاد الأوربي وفق مصلحتها الاقتصادية    حركة حماس الفلسطينية تثمن تصريحات الرئيس تبون    وفيات كورونا حول العالم تقترب من مليون!    تنصيب عبد الرزاق سبقاق مديرا عاما للديوان الوطني للحج والعمرة    غليزان: الإطاحة بمروجي المؤثرات العقلية وحجز أكثر من 3 آلاف قرص مهلوس    الطارف.. الإطاحة بشخصين متورطين في الإعتداء بالأسلحة البيضاء    القبض على "امرأة" يشتبه أنها حاولت قتل ترامب بطرد مسموم    أمطار رعدية على ولايات شرقية    دولور: "فخور بارتدائي شارة القيادة"    عملان جزائريان في مهرجان مالمو للفيلم العربي بالسويد    استحداث مرصد وطني للمجتمع المدني قيمة مضافة للنشاط الجمعوي    كل المراحل المرافقة لمسار الاستفتاء تخضع للبروتوكول الصحي    تحيين البطاقية الوطنية للمناجم والإسراع في استغلال غار جبيلات    بعد النتائج الجيدة الذي حققها مع الفريق    لإنهاء الموسم الجامعي 2019/2020    مقتل 10 جنود تشاديين في منطقة بحيرة تشاد    القضية الفلسطينية مقّدسة.. والجزائر لن تشارك في التطبيع ولن تباركه    الرئيسة الجديدة لمحكمة مستغانم تصرح:    مكانة صلاة الجمعة في حياة المسلمين    القول الحَسَن وآثاره في القلوب    7 وفيات..203 إصابات جديدة وشفاء 124 مريضا    حلول استعجالية لإنقاذ الميناء الجاف "تيكستار"    إبداعات ترسم الأمل وتعيد الحياة لسيدة العواصم    نشر السجل التاريخي لوثائق مؤلمة    توزيع 1000 مسكن "عدل- كناب" نهاية السنة    سيدة الكون    كاتب ياسين: بين الشعر والمسرح    بن جلول يفسخ عقده بالتراضي    لائحة المطالب على طاولة الوالي غدا الثلاثاء    المناجم لتحرر من التبعية    كازوني حل أمس ويباشر عمله بعد اسبوع    حافلات وسيارات الأجرة ما بين الولايات تنشط بطريقة غير قانونية    عتاب البحر    اتخذنا كافة التدابير لإنجاح الاستفتاء ونطمئن الجزائريين بدخول اجتماعي آمن    طُرق استغلال أوقات الفراغ    السياق الفلسفي للسلام والسياق التشريعي السياسي    عندما يتأبّى الإنسانُ التكريم!    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





نحو إيجاد ميكانيزمات لحماية وتعميم تدريس الامازيغية
بنصوص قانونية ووفق مقاربة واضحة المعالم
نشر في المواطن يوم 18 - 09 - 2019


كشف سي الهاشمي عصاد الأمين العام للمحافظة السامية للامازيغية ان الهيئة التي يشرف عليها تعمل حاليا على إيجاد الميكانيزمات ل "حماية و تعميم تدرس الامازيغية " بنصوص قانونية وتوسيعها لقطاعات أخرى على غرار التعليم العالي والتكوين المهني وفق مقاربة واضحة المعالم.واكد المتحدث في تصريح اعلامي على هامش زيارة عمل قادته الى ولاية تيبازة ان "إجبارية مواصلة تدريس الأمازيغية في الطور الثاني" أهم المقترحات التي قدمتها المحافظة السامية للأمازيغية للحكومة من خلال مطالبتها بمراجعة القانون التوجيهي للتربية لسنة 2000 .وأوضح المتحدث أن "المحافظة السامية للأمازيغية قدمت مقترحات للحكومة من خلال وزارة التربية الوطنية لمراجعة بعض بنود القانون التوجيهي للتربية 2008 سيما منها البند 34 لتعميم و إدراج صيغة الإجبارية في الطور المتوسط بعد دراستها في الطور الابتدائي"، وأضاف المتحدث أن "اقتراحات المحافظة مدرجة كنقطة مهمة في جدول اعمال اللجنة المشتركة حيث تجدد الهيئة في كل مناسبة التزام المحافظة التي سطرت كهدف أسمى تثبيت تعليم الأمازيغية في المنظومة التربوية حتى تكون القوانين مطابقة لدستور 2016 الذي جعل منها لغة وطنية و رسمية".ويتعلق الأمر حسبه، ب "خلل ينبغي مراجعته خاصة البند 34، من خلال إدخال الإجبارية بصيغة مواصلة تعليم الأمازيغية في الطور المتوسط بعد دراسته في الطور الأول، أي جعلها إجبارية مثلها مثل باقي المواد واللغات"، حسب سي الهاشمي عصاد.كما تحفظ الأمين العام للمحافظة على البند الذي يجعل من تدريس اللغة الأمازيغية ابتداء من السنة الرابعة ابتدائي عوضا من السنة الأولى إلى جانب اللغة العربية بصفتهما لغتين وطنيتين متسائلا في السياق:" هل يعقل أن يتم تدريس لغة أجنبية في المدرسة الجزائرية قبل اللغة الأمازيغية" في إشارة منه إلى اللغة الفرنسية التي تدرس إبتداء من الصف الثالث.وبعد أن أكد أن المرسوم الذي يتحدث عن ادراج تدريس الامازيغية في المنظومة التربوية والاتصال قد تحقق، كشف عن العمل حاليا على تعميم تدريس الأمازيغية من خلال إيجاد الكيفيات والميكانيزمات ل "حمايتها" بنصوص قانونية وتوسيعها لقطاعات أخرى على غرار التعليم العالي والتكوين المهني وفق مقاربة واضحة المعالم.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.