تنصيب جو بايدن رئيسا للولايات المتحدة الأمريكية اليوم    كرة اليد: الجزائر في مواجهة فرنسا    بلماضي يبدأ معاينة اللاعبين من قطر    الفريق شنقريحة يشرف على التنصيب الرسمي للواء نور الدين مقري مديرا عاما للوثائق والأمن الخارجي    هذا موعد استلام خط ميترو عين النعجة – براقي    أمريكا تجدّد اعترافها ب"جميل الجزائر " بعد 40 سنة على حادثة إيران    حصيلة الجيش في محاربة الإرهاب والجريمة المنظمة خلال الأسبوع الأخير    بن فريحة:"لهذا لا يمكن تجسيد مشروع البكالوريا المهنية الآن…!"    "مويز" يُوجّه رسالة مشفرة ل "بن رحمة" وزملائه !    "السينا" يعقد جلسة عامة لطرح أسئلة شفوية على 5 وزراء    إنطلاق الترشّح لمسابقة تطوير برمجيات وتطبيقات الهاتف المحمول لذوي الإحتياجات الخاصة    51 ألف محل رئيس الجمهورية و632 سوقا غير مستغل    إندلاع حريق في شاحنة محملة ب7 أطنان زفت في مستغانم    ماكرون يتّسلم اليوم تقرير بنجامين ستورا حول ملف الذاكرة    التعبير والبيان في دعوة آدم (عليه السلام)    الأزهر يرد على تصريحات رئيس أساقفة أثينا عن الإسلام    بمناسبة تنصيب بايدن اليوم.. "غوغل" يمدّد حظر قناة ترامب على اليوتيوب    قرية بريطانية كاملة معروضة للبيع.. والسعر سيفاجئك    إجلاء الطلبة الجزائريين العالقين في المغرب عبر 3 رحلات جوية    ابنة ترامب أعلنت خطوبتها قبل ساعات من مغادرة البيت الأبيض!    شيتور: إنشاء مؤسسة لإنتاج وتوزيع الطاقات المتجددة قريبا    هذه الفنانة ردت على ماكرون ب"طلع البدر علينا"!    رياح قوية تتعدى 50 كلم/سا مرتقبة في هذه السواحل    الموافقة على البروتوكول الصحي للشركة تحسبا لاستئناف النشاط    25 اتفاقية تسيير خاصة بدور الشباب لفائدة جمعيات شبانية    الرئاسة تؤكد تداول وثيقة مزيّفة عبر مواقع إعلامية    عودة "مخلوف البومباردي"    جمع 40 مليون لتر من الحليب    مدير "سوناطراك": سنقدم الدعم الضروري للنادي    مشاركة إيجابية للعناصر الوطنية    مستشفيات العاصمة "ضحية" توافد المرضى من كل الولايات    الأنصار يبدعون في صنع» التيفوهات» بوهران    قرارات ترامب الارتجالية سيتم مراجعتها    دعم قوي في مجلس الأمن لمبدأ "حلّ الدولتين"    أصحاب عقود ما قبل التشغيل يستعجلون الإدماج    7 سنوات سجنا لتجار المهلوسات    «عدادات مواقف السيارات» لمحاربة الحظائر العشوائية    أبواب الحوار مفتوحة    إقبال للزبائن على منتجات العقار والسيارات    الساحة الأدبية تفقد الكاتبة أم سهام    أغاني "الزنقاوي" متنفس المجتمع وشهرة لن تدوم    « نطالب بفتح قاعات السينما والاستفادة من إمكانيات الشباب»    الساحة الثقافية تفقد الكاتبة أم سهام    أهلا بشراكة "رابح- رابح"    "تغيير" في وكالة السكك الحديدية    ناشطون من حركة "السترات الصفراء" في باماكو    هاجس الاصابات يقلق الحمراوة قبل لقاء الداربي    استعداد طبي و إداري لتطعيم أنجع    الملقحون ضدّ الأنفلونزا ينتظرون شهرا قبل تلقي الجرعة المضادة لكوفيد    تكوين عمال الصحة وسط تحذيرات بالالتزام بالتدابير    إطارات وموظفون أمام العدالة    أربعة مصابين في سقوط سيارة من أعلى جسر    لزهر بخوش مديرا جديدا للشباب والرياضة    الشيخ الناموس يغادرنا عن عمر ناهز القرن    صرخة واستشارة..هل سأتعافى من كل هذه الصدمات وأتجاوز ما عشته من أزمات؟!    التأكيد على الحفاظ على ذاكرة الامة وترسيخها لدى الاجيال الصاعدة    صورةٌ تحت الظل    هوالنسيان يتنكر لك    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





المجاهد والوزير الأسبق بغلي جلول في ذمة الله
نشر في المواطن يوم 05 - 12 - 2020

انتقل الى جوار ربه المجاهد والوزير الاسبق بغلي جلول عن عمر ناهز ال91 سنة حسب ما أورده اليوم السبت بيان لوزارة المجاهدين.
المجاهد الفقيد من مواليد 12 نوفمبر 1929 بتلمسان، من أسرة ميسورة عريقة متشبعة بالقيام الوطنية ومبادئ الدين الاسلامي، حيث حرصت أسرته على تعليمه كسلاح لمجابهة سياسة التجهيل الممارسة من طرف المستعمر اتجاه الجزائريين وهو ما زاده إرادة وعزيمة إلى أن التحق بالجامعة بعد تحصله على شهادة البكالوريا بداية الخمسينيات من القرن الماضي.وغداة اندلاع الثورة التحريرية المظفرة، التحق المجاهد المرحوم بالمنظمة المدنية لجبهة التحرير الوطنية سنة 1955، ليصبح عضوا مؤسسا للاتحاد العام للطلبة المسلمين الجزائريين من جويلية 1955 إلى 1962 وكذا نائب رئيس لجنته التنفيذية سنة 1960.كما تقلد المرحوم جلول بغلي عدة مهام في الحكومة المؤقتة، حيث عين رئيس مصلحة النشاط الثقافي بتونس من ماي 1961 إلى مارس 1962، تاريخ الإعلام عن وقف إطلاق النار.بعد الاستقلال، ساهم المجاهد المرحوم في مرحلة إعادة البناء، كما تقلد عديد المناصب بداية بمنصب مدير ديوان مكلف بالشؤون الثقافية لدى الجهاز التنفيذي بروشي نوار، ببومرداس في أبريل 1962، ثم مدير ديوان وزارة التربية الوطنية من سبتمبر 1962 إلى نوفمبر 1963، وأستاذ مساعد بكلية العلوم بالجزائر العاصمة من أبريل 1964 إلى أوت 1965، مديرا عاما للمعهد الجزائري للبترول من سبتمبر 1965 إلى ديسمبر 1984، وكذا عضوا ورئيسا لعدة لجان دولية في مجال الإنتاج البترولي.كما عين أمينا عاما لوزارة الصحة العمومية من جانفي 1985 إلى ماي 1988، أمينا عاما للهلال الأحمر الجزائري من 1989 إلى 1993، ثم مكلفا بمهمة من مارس إلى جويلية 1992، ثم وزيرا للتكوين المهني من جويلية 1992 إلى سبتمبر 1993، ثم رئيسا للجنة المؤقتة لإدارة الهلال الأحمر الجزائري من 2005 إلى 2006، ضمن الأعمال التطوعية.وأمام هذا المصاب الجلل بعث وزير المجاهدين وذوي الحقوق الطيب زيتوني ببرقية تعزية الى كل أفراد عائلة الفقيد مقدما تعازيه القلبية الخالصة المشفوعة بأصدق مشاعر التضامن والمواساة في مواجهة هذه المحنة الأليمة، في فقدان أحد رموز الثورة وإطارات الدولة الذين ساهموا بقدر كبير في بناء جزائر الاستقلال راجيا المولى العزيز القدير بأن يتغمد الفقيد بواسع رحمته وشامل غفرانه وعميم رضوانه، كما يسأله جلت قدرته أن يلحقه مع الذين أنعم عليهم من النبيين والصديقين والشهداء والصالحين وحسن أولئك رفيقا، وأن يرزق أهله وذويه جميل الصبر ووافر السلوان.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.