بونجاح:"فوز السد ضد العين أهم من أهدافي"    الشلف.. إصابة طفل بجروح في حادث إنحراف دراجته الهوائية بعين أمران        رئيس الجمهورية يدعو كل شخص يحوز معلومات حول الفساد للتقرب إلى السلطات المؤهلة    قال إنه ينتظر رد نادي الأهلي.. والد بلايلي:"يوسف معي في وهران وبعض الإعلاميين المصريين كذابين!"    الفيفا يمنح اللاعبين تحت 21 عاما حق تغيير جنسياتهم الرياضية    الفيفا تُلغي عقوبتها ضد اتحاد العاصمة    عطار يؤكّد أهمية بلوغ نسبة مطابقة 100 % لاتفاق أوبيب +    تحذير… أمطار رعدية غزيرة على 16 ولاية    تنمية مناطق الظل تمر عبر ترقية مواطنيها    وزيرة الثقافة تعلن عن مشروع لإنشاء متحف خاص باللباس التقليدي    توزيع عدد الإصابات حسب الولايات    الرئيس يعزّي عائلة البروفسور الراحل عبد المجيد مرداسي    التحصيل الضريبي يتعدى 80 بالمائة    هل يتنازل الجنرال حفتر؟    بن زيان يوقع منشورا وزاريا    نقص أطباء التوليد «مشكل وطني»    المراجعة الاستثنائية للقوائم الانتخابية بداية من غد    «بجاية أرض الأنوار».. التاريخ بالصور    عبد المجيد مرداسي يرحل وذكراه خالدة بين الكتب والصحف    بكالوريا: صدور احكام جديدة ضد عدة اشخاص متورطين في عمليات الغش    أرضية ملعب وهران الجديد تستعيد اخضرارها    «القصر سيرة دفتر منسي» للمؤلّف العيشي تتألّق أدبيا        إطلاق أرضية رقمية لمعالجة طلبات تصنيع واستيراد السيارات    اللاّعبون الجدد والجهاز الفني يصلون غدا    نحو وضع أجهزة لقياس السرعة بالمركبات لوقف مجازر الطرقات    من الأفضل تأجيل العودة للتدريبات...    219 إصابة بفيروس كورونا و 5 وفيات خلال ال 24 ساعة الأخيرة    مستشفياتنا عاجزة عن التكفل بالحوامل    الرئيس تبون يعيّن 5 سفراء جدد في أوروبا وإفريقيا    ليبيا: حفتر يقرر استئناف إنتاج وتصدير النفط    روسيا.. دواء جديد لعلاج مرض فيروس كورونا أصبح متاحا في الصيدليات    نواب فرنسيون يغادرون اجتماع البرلمان لوجود طالبة محجبة    مستغانم: إفشال عدة محاولات للهجرة غير الشرعية وتوقيف 21 شخصا    جراد: الدراسات الإستراتيجية دعامة لتحقيق الالتزامات والأهداف المسطرة لبناء الجزائر الجديدة    والي مستغانم يعزي في وفاة 8 أشخاص بينهم أطفال خلال انقلاب قارب "حراقة"            فلسطين: الآلاف يؤدون صلاة الجمعة في الأقصى ويدعون لمناهضة اتفاقيات التطبيع    المسرح الروماني هيبون جاهز لاستقبال الزوار والسياح    الجزائر تعدل بنود مناقصاتها الدولية لشراء القمح        جائزة "سوتيغي أواردز 2020".. الجزائرية "سليمة عبادة" تنافس المصرية "حنان مطاوع"    معهد "ايسماس" يشرع في تكوين 60 منشطًا تلفزيونيًا بداية من أكتوبر الداخل    30 مليون شخص في العالم مهددون بالموت جوعا    أستون فيلا في طريق مفتوح لخطف "بن رحمة" !    "موجز حياة" أول اصدار لي والكتابة حق أصيل لأي إنسان    هدنة لازمة بين أميركا والصين في الحرب التقنية الباردة    متى تنتصر الرفات على السجان؟ "مقابر الأرقام"الصندوق الأسود لجرائم العدو الصهيوني ضد الفلسطينيين والعرب    البيت الأبيض: 5 دول أخرى في الشرق الأوسط وخارجه تدرس التطبيع    وفاة "محمد زيات" بعد عودته من لندن وتحقيق أمنيته بلقاء والدته    شركات التأمين تقدم هبة للصيدلية المركزية للمستشفيات    رائحة الموت لا تغادر أنفي!    المجلس الإسلامي الأعلى ومشعل الشهيد يحتفيان بتوفيق المدني    بالعدل تستقيم الحياة    نعمة القلب الليّن    " كورونا " والعَّرافُ ....    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





سكان حي عبد الحليم بن سماية بالدويرات يشتكون الإقصاء و التهميش
البليدة:
نشر في المستقبل العربي يوم 17 - 06 - 2013

طالب سكان حي عبد الحليم بن سماية بالدويرات في ولاية البليدة السلطات المحلية والجهات الوصية بضرورة التكفل بانشغالاتهم والتدخل العاجل من أجل انتشالهم من أوضاعهم المزرية التي باتوا لا يطيقونها والتي تولدت عنها حالة من التذمر واليأس بفعل إحساسهم بالإقصاء والتهميش وعدم الالتفات إليهم، خصوصا وأنهم باتوا لا يتحملون أوضاعهم المزرية لوقت أطول من المدة التي قضوها تحت أسقف سكنات تكاد تنهار فوق رؤوسهم بعد أن اهترأت العديد من البنايات الأخرى المجاورة لها والتي تعود إلى فترة ما قبل الاستقلال، حيث لم تتمكن من الصمود أمام الظروف الطبيعة. تظل عديد العائلات بحي عبد الحليم بن سماية تحت وطأة هاجس انهيار السكنات العتيقة، في حين كادت بعض العائلات الأخرى أن تفقد أفرادا من عائلاتها بفعل التساقط المفاجئ للأسقف والجدران، ولا تنحصر قائمة مشاكل سكان حي عبد الحليم بن سماية في السكنات العتيقة والآيلة إلى الانهيار فقط وإنما تتعداه إلى الانتشار الفظيع للقمامة التي اجتاحت الحي نتيجة الرمي العشوائي للقاذورات من قبل بعض جيرانهم ممن ضربوا شروط النظافة عرض الحائط، حيث اتخذ السكان من أحد المنازل المهجورة والمنهارة جزئيا فضاء لرمي القمامة وسط ظروف صحية جد متردية لما تسببه من انتشار للحشرات والروائح الكريهة. كما يشتكي السكان أيضا من الطرقات المهترئة والتي أصبحت عبارة عن حفر تمتلىء بمياه الأمطار عند التساقط وتتناثر منها الأتربة والغبار المتطاير في صورة تعبر عن معاناة السكان التي لا تنتهي.
سكان الأسطح والأقبية وسط مدينة مفتاح يهددون بالخروج إلى الشارع
تتقاسم قرابة 10 عائلات تقطن بالأسطح والأقبية عمارات وسط مدينة مفتاح شرق ولاية البليدة، حالة مزرية وتزداد سوءا من يوم لآخر. حيث لم يتم ترحيلها رغم الوضعية الكارثية والمأساوية التي تعيشها منذ سنوات، لاسيما الوعود المتتالية التي قطعها المسؤولون عليهم. حيث كانت مجرد شعار لتهدئة السكان حسب تعبيرهم، و أعربت هذه العائلات عن مدى استيائهم وتذمرهم الشديدين من الوضعية التي يتخبطون فيها، في ظل سياسة اللامبالاة والإقصاء التي تنتهجها السلطات المعنية اتجاههم، وحسب السكان فإنهم يقطنون في تلك السكنات إلى أجل غير مسمى رغم علم السلطات المعنية بأوضاعهم إلا أنهم لا يحركون ساكنا، حيث يتفنن المسؤولون بالحجج لتهدئة أعصابهم، كما وعد المتضررون بالتصعيد ووصفوا وضعيتهم بالقنبلة الموقوتة مهددة بالانفجار في أي وقت، مؤكدين في سياق ذاته عزمهم خروج إلى الشارع للاحتجاج في حال تماطل المسؤولين وعدم استجابة لمطالبهم، كما عبروا عن عدم الاستعداد لاستقبال أي حجة منهم بما أنهم لم يوفوا بوعودهم من قبل، وأضاف هؤلاء الذين رفعوا شكاويهم إلى السلطات المعنية أنه لم يعد السكوت حلا، وأن ظروف العيش أصبحت لا تطاق خاصة في فصل الشتاء مما ينجر عنها تسرب المياه داخل البيوت التي ألحقت بهم أضرارا جسيمة سابقا، إضافة إلى كل هذا اشتكى المتضررون من انتشار الأمراض التنفسية كالربو وغيرها التي أصبحت تشكل هاجسا لهؤلاء، زيادة عن هذه المعاناة فالأوساخ التي تنتشر بينهم جلبت الحشرات الضارة والجرذان، وأضاف المحتجون أنه قد تم في العام الماضي تنصيب لجنة مكلفة بإحصاء المتضررين ولهم الأولوية في الاستفادة من السكن الجديد في أقرب الآجال ,وحسب كلام المحتجين أنهم قاموا بالتوجه مرارا إلى البلدية للاستفسار على وضعيتهم، خاصة وأن المسؤولين يتحججون بأن وضعيتهم محل دراسة وعلى وشك الانفراج، لكن السكان استاءوا لعدم تحديد المدة الزمنية للترحيل الذين حسبهم تشفي غليلهم.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.