هذه أهم شروط الترشح لرئاسيات‮ ‬12‮ ‬ديسمبر المقبل    تنصيب الولاة المنتدبين الجدد‮ ‬    متى يتم التحقيق في أموال الجمعيات؟    هكذا يضيع المال العام    ‮ ‬كاكوبات‮ ‬يتحصل على‮ ‬إيزو‮ ‬9001‮ ‬    القروي‮ ‬يناظر من السجن    برناوي‮ ‬يهدّد الفاسدين    جزائري‮ ‬ثانياً‮ ‬في‮ ‬الإبتكار    أجّلت الفصل في‮ ‬موقفها من الرئاسيات‮ ‬    عرقاب مدعو لزيارة روسيا    رفع التجميد عن 25 مشروعا في الصحة بالجنوب والهضاب العليا    85 % من النفايات في الشواطئ بلاستيكية    مهرجان الشعر الملحون تاريخ وهوية    بدوي: قررنا التخلي نهائيا عن التمويل غير التقليدي    الوضع في مضيق هرمز يرهن مستقبل السوق النفطية    الصدريات الصفر تعود إلى واجهة المشهد الفرنسي    مظاهرات شعبية تطالب برحيل الرئيس السيسي    اعتقال أكثر من 100 شخص إثر مواجهات بين الشرطة ومحتجي "السترات الصفراء"    حجز 1867 قرص مهلوس    بن علي يوارى الثرى في مقبرة البقيع    هدام :اعتراف بنجاعة نظام التسيير المطابق للمعايير العالمية    حملة ب «كناس» سطيف إلى غاية الخميس المقبل    «الفاف» ترسم اللقاء الودي يوم 15 أكتوبر    صون الثّروات الصّحراوية يكون بإنهاء الاحتلال المغربي    الموافقة على مشاركة القروي في مناظرات الدّور الثّاني    موسكو تستعجل بناء عملية سياسية شاملة في ليبيا    عدالة الليل.. الفجر القادم    سنة حبسا لسمسار احتال على ضحيته وسلب أموالها ببئر الجير    «الطَلْبَة» مهنة دون شرط السن    إحباط محاولة هجرة 3 حراڤة بمستغانم    رؤوس "الأفلان" في الحبس، فهل تترجّل الجبهة نحو المتحف ؟    إطلاق مشروع القراءة التفاعلية في موسمه الجديد    مسرحية «حنين» تفتتح نشاط قاعة العروض الكبرى بقسنطينة    63 شاعرا في الموعد ابتداء من 26 سبتمبر الجاري    التخلي عن النظرة التشاؤمية يعيد المنتخب لسابق عهده    إلياس عراب يدعم الطاقم الفني والإدارة تفسخ عقدي صابر وبن مسعود    18 طلب استثمار في القطاع    غلق مدرسة ابتدائية تهدد سلامة التلاميذ    فتح مكتبين بريديين جديدين    نقص فاضح في الهياكل ومشاريع لم تنطلق    ‘'تآكل لحم" سيدة.. بعد زيارة لصالون تجميل    كوكايين داخل سفينة "صواريخ فضائية"    الطبعة الأولى للأيام الوطنية لدمى العرائس    إطلاق مسابقة "iRead Awards" في دورته الجديدة    الروايات الجزائرية هي الأقل تواجدا في عالم النت    حمزة جاب الله ممثلا للجزائر    عودة "بيت" الثقافية الفصلية العراقية    عرضت بالمسرح الجهوي‮ ‬عبد القادر علولة‮ ‬بوهران    حماية المستهلك تحذر من أدوية مسرطنة تُستعمل لعلاج "البرص"    وزير السكن يرد على احتجاجات مكتتبي "عدل 2"    ميلة    مرضى القصور الكلوي يحتجون أمام مديرية الصحة    «رانيتيدين» في دائرة الاشتباه    المخيال، يعبث بالمخلص    الشيخ السديس: "العناية بالكعبة وتعظيمها من تعظيم الشعائر الإسلامية المقدسة"    فضائل إخفاء الأعمال وبركاتها    فلنهتم بأنفسنا    ازومي نوساي وابربوش سكسوم نالعيذ امقران واحماد نربي فوساي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





"القضية تتقدم ببطئ لكنها تلاحق الأخطبوط"
وجود شبكة دولية حقيقية للفساد تمتص لب سونطراك، شرفي يكشف:
نشر في المستقبل العربي يوم 17 - 06 - 2013

أكد وزير العدل حافظ الأختام محمد شرفي، أن الجزائر تسير في اتجاه مكافحة الفساد من خلال الآليات التي دأبت على وضعها وتمثلت في إصدار قانون الوقاية من الفساد ومكافحته، وتنصيب الهيئة الوطنية للوقاية من الفساد ومكافحته، وإنشاء الديوان المركزي لقمع الفساد، معتبرا أن هذه الآليات هي التي ساهمت في تحسين أداء العدالة من خلال تدعين القواعد القانونية التي قال انها تتيح مكافحة الأفعال التي تضر بالمجموعة الوطنية، واسترجاع الأموال المبددة، وحماية الشهود والمبلغين.
وأوضح الوزير شرفي أمس، خلال كلمة له على هامش مصادقة نواب الغرفة السفلى للبرلمان على المشروع التكميلي لمشروع قانون تنظيم مهنة المحاماة، أن الجزائر تسير في اتجاه مكافحة الفساد من خلال الآليات التي دأبت على وضعها وعلى سبيل تحديد القضية التي اسرت اهتمام الراي العام والمعروفة بقضية "سونطراك 2" حيث قال في هذا الشأن أن الاعلان عن فتح تحقيق قضائي تزامن والمعالجة الاعلامية الخاصة، بالقضية في الجزائر وفي ايطاليا هو ما حمل البعض الى تحميل العدالة الجزائرية أنها كانت مرغمة على اتباع حركية الراي العام، متهمين العدالة –حسبه- أنها لم تملك إرادة حقيقية فيما يحص مكافحة الفساد ومرتكبيه، موضحا أن العملية جرت في حدود سرية التحقيق القضائي، حيث في إطار التحقيق في قضية سوناطراك 1 فإن السلطات القضائية الجزائرية تبادلت بصفتها دولة طالبة أو دولة مطلوبة منها إنابات قضائية مع سلطات قضائية أجنبية فرنسية سويسرية وإيطالية، وقد كشف التنفيذ عن وقائع لا تعني ملف سوناطراك 1 ويحتمل فيها جريمة الفساد وتبييض الأموال.
كما أفاد الوزير أن استغلال نتائج الإنابات القضائية الثلاثة سمح بجمع عناصر كافية لفتح تحقيق مستقل، وأن التحقيق القضائي الجاري كشف عن وجود شبكة دولية حقيقية للفساد تمتد مخالبها –حسبه- لكل القارات لتمتص لب سوناطراك، بواسطة آليات مالية معقدة بغرض التغطية عن الجرائم المرتكبة.
وكشف شرفي أنه من بين المتورطين اشخاص وضعوا رهن الايداع وآخرون يخضعون لنظام الرقابة الادارية واعترافات يتم تلقيها من قبل العدالة، ومبالغ مالية مودعة في حسابات في الخارج، تجري عمليات لاسترجاعها، حيث أكد الوزير أن العدالة في قضية سوناطراك 2 تتقدم ببطئ لكنها تلاحق الأخطبوط، بحسبه الذي ارتسمت ملامحه بوضوح.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.