الفريق قايد صالح: الجزائر أصبحت "قدوة" في مجال مكافحة الارهاب وفي حماية حدودها من جميع الآفات    الرئاسة الروسية : الجزائر لم تطلب مساعدة موسكو فيما يتعلق بوضعها السياسي الحالي    سرار يراسل السترات الصفراء عبر فروجي    زطشي: تجسيد مراكز تقنية جهوية في كرة القدم سيكون له انعكاس ايجابي على تكوين اللاعبين    حجز أزيد من 1700 قرص من المؤثرات العقلية في كل من ولايات الجزائر وغليزان وسكيكدة    انطلاق أشغال تهيئة شبكة التزويد بمياه الشرب للمستشفى الجامعي لوهران    إدارة شالك تساند المدرب وترفض التعاطف مع بن طالب    استمرار تساقط أمطار "معتبرة" على الولايات الوسطى و الشرقية من الوطن الى غاية يوم الجمعة    المدير الجهوي يكشف من باتنة    ميلة    فيما تم تسجيل 25 حالة مؤكدة في الثلاثي الأول بثلاث بلديات    حج 2019: الشروع في إيداع الملفات على مستوى المصالح الإدارية بداية من الأحد القادم    بالفيديو.. الخضر يجرون ثالث حصة تدريبية تحضيرا لمباراة غامبيا    بسبب عدم تسوية مستحقاتهم المالية    الاتحادية الجزائرية للمبارزة    الطبعة الأولى للفيلم القصير بعين الكبيرة    إطلاق الفيلم الجديد ل تارانتينو‮ ‬    بعد عودتها إلى الفن‮ ‬    إنعقاد المائدة المستديرة الثانية لإحراز تقدم في‮ ‬مسار تسوية النزاع    نيوزيلندا تقف دقيقتي‮ ‬صمت تضامناً‮ ‬مع ضحايا المجزرة‮ ‬    3 قتلى بينهم طفلة في اصطدام بين شاحنة وسيارة بسعيدة    في‮ ‬رسالة تهنئة لنظيره قايد السبسي‮ ‬    تزامناً‮ ‬والاحتفال بعيد النصر بسوق أهراس‮ ‬    لتكسير الأسعار ومنع المضاربة    ضمن مختلف الصيغ    تتعلق بالإدارات والمؤسسات العمومية    بوشارب يفقد البوصلة ويتناقض مع نفسه    لعمامرة يؤكد من ألمانيا    يجب الحذر من محاولات التفرقة لتشويه الحراك الشعبي    انعقاد المائدة المستديرة الثّانية بين البوليساريو والمغرب    إنهاء الانسداد مرهون بالاستقالة أو إخطار المجلس الدستوري    انخفاض ب7 ملايين دولار في جانفي 2019    الأرندي يتبرأ من تصريحات صديق شهاب    دروس التاريخ.. ما أكثرالعبر    المجلس الإسلامي الأعلى يبارك الحراك الشعبي «المبهر»    «الخضر قادرون على تحقيق المفاجأة في الكان»    استرجاع سيارة سياحية ودراجة نارية    مولودية وادي تليلات تستضيف مولودية وهران في داربي واعد    رسالة للسلطة والعالم    احتجاجات الشباب البطال تتواصل لليوم الثالث أمام وكالة التشغيل    الحرية و المرأة في لوحات زجاجية و تحف من السيراميك    الفنان مصطفى بوسنة يمثل الجزائر في التظاهرة    الانتهاء من المرحلة الأخيرة لتنفيذ المخطط    عمال مصنع «فولسفاكن» بغليزان يطالبون بإعادتهم إلى مناصبهم أو تعويضهم    المستفيدون من سكنات «ألبيا» بمستغانم يحتجون    يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اسْتَعِينُوا بِالصَّبْرِ وَالصَّلَاةِ ۚ إِنَّ اللَّهَ مَعَ الصَّابِرِينَ (153)    لا تقربوا الغدر    أبو الفضل العباس عم المصطفى وساقي الحرمين    الوصايا العشر في آخر سورة الأنعام    تكييف قوانين التجارة الخارجية مع خصوصيات المناطق الحدودية    ذكريات حرب وانتصار    إبراز أهمية البحث والاهتمام    مخترعون يبحثون عن دعم لتطوير إبداعاتهم    أسبوع الابتسامة بمناسبة العطلة    تسجيل 44 إصابة بمتوسطة جرياط 2 ببلدية القصبات بباتنة: لجنة للتحقيق في انتشار أعراض التهاب الكبد الفيروسي بالمدارس    احتجاج على تدني الخدمات بمصلحة أمراض الكلى بتلاغ    مرضى القصور الكلوي يتخبطون بين أجهزة معطلة وأدوية غائبة    .. مملكة بن بونيا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





محاولات انتحار جماعي والمقصون يطالبون برحيل بابا احمد
إنتفاضة الباك.. انزلاقات وسط التطويق الأمني المشدد
نشر في المستقبل العربي يوم 17 - 06 - 2013

خرج أمس العشرات من تلاميذ شعبة آداب وفلسفة، المقصيّون من شهادة بكالوريا 2013 بسبب الغش، في مسيرة بساحة اودان بالعاصمة تعبيرا عن غضبهم من قرار وزارة التربية الوطنية بإقصاء العديد من التلاميذ ممن ثبت غشهم في امتحان شهادة البكالوريا للسنة الجارية، وسط تعزيزات أمنية مشددة.
وعرف الوضع بعض الانزلاقات وسط التطويق الأمني المشدد، حيث عمدت مصالح الأمن إلى تفريق التلاميذ المحتجين بالقوة ومنعهم من تنظيم الاعتصام بالجزائر العاصمة، وأقدمت مصالح مكافحة الشغب على اعتقال العديد من الطلبة وحجزهم، كما أدت حملة التفرقة التي شنتها مصالح الأمن إلى تعرض بعض التلاميذ للضرب ب"العصي" و"السب والشتم" اضافة خلق موجة واسعة من الهلع والخوف لدى التلاميذ واهاليهم بالخصوص لدى الإناث.
وحمل التلاميذ المحتجون شعرات مطالبة برحيل وزير التربية الوطنية عبد اللطيف بابا احمد، وحمل التلاميذ لافتات كتبوا عليها "الشعب يريد رحيل الوزير"، "حرمونا من حلم البكالوريا"، "نريد دورة ثانية من البكالوريا".
وعبر العدد من التلاميذ عن تذمرهم وامتعاضهم من طريقة تعامل مصالح الأمن مع اعتصامهم الذي وصفوه ب" الشرعي والسلمي"، وأضافوا "نحن لا نريد تهويل الأمور بل نريد حقوقنا، وكيف يعقل أن نكون قد قمنا بعمليات الغش في كل المواد حتي في مادة الرياضة، هذا غير معقول"، نريد من وزير التربية أن يعيد النظر وضعيتنا ويعيد النظر في القرار المتخذ بإقصاء التلاميذ لمدة 5 سنوات.
وطالب التلاميذ الوزارة الوصية بإعادة تصحيح أوراق امتحانات شعبة الآداب والفلسفة، وإعطاء كل ذي حق حقه، والتراجع عن قرار الإقصاء 5 سنوات من اجتياز امتحانات البكالوريا.
*محاولات انتحار جماعية بثانوية في الرويبة
والجدير بالذكر أن مصالح الحماية المدنية كانت قد أحبطت، أمس الأول، محاولة انتحار جماعية لراسبي الباك و 13 حالة في مصطفى باشا، حيث أكدت مصادر قريبة من المديرية العامة للحماية المدنية، أن أعوان الحماية المدنية أحبطوا محاولة انتحار جماعية في أحد الثانويات بالرويبة قام بها 07 ممن رسبوا في امتحان شهادة الباكالوريا صباح أمس الأول.
من جهة أخرى أكد مصدر طبي من مستشفى باشا الجامعي بالعاصمة الجزائر أن مصلحة الاستعجالات استقبلت منذ مساء أمس 13 حالة "محاولة انتحار عن طريق شرب أقراص و حبوب دواء بجرعات متفاوتة إضافة للسوائل السامة ، وأن 09 من أصل 13 من عنصر البنات.
"الراسبون" خططوا للتهديد بالانتحار بعدما فشلت كل السبل التواصل مع مديرية التربية لولاية الجزائر التي رفضت استقبال الطلبة الراسبين، مؤكدة -المديرية- على أنّ امتحان الباكالوريا ولأهميته لا يمكن "التحصل عليه بسهولة".
هذا وتعتزم مديرية التربية لولاية الجزائر –حسب مصادر- استدعاء المخربين ومساءلتهم ومعرفة أسباب "الخطوة الخطيرة".
وللإشارة فإن وزارة التربية الوطنية، قد أكدت في وقت سابق من أمس الأول، أنها لا يمكن أن ترفع عقوبة الإقصاء عن 3180 مترشح مقصى في البكالوريا بسبب ممارستهم الغش، معتبرة أن موجة الاحتجاجات التي يقوم بها المترشحون المقصيون هي عبارة عن موجة غضب عابرة ستهدأ قريبا، وأشارت وزارة بابا احمد في هذا الصدد، إلى أنه على المعنيين أن يتقدموا إلى مقرات مؤسساتهم أو مديريات التربية التابعين لها من أجل طلب مراجعة للتأكيد وليس الطعن.
فيما كشفت أن هناك فقط 6 ولايات حدثت فيها عملية الغش والتي رفضت الافصاح عنها بدعوى "عدم التشهير"، مؤكدة أن نسبة الغشاشين لا تتعدى 0,5 بالمائة من العدد الإجمالي للمترشحين.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.