شرفي يشرف الاحد على انطلاق المراجعة الاستثنائية للقوائم الانتخابية    برلمانيون زيمبابويون: أين تُجرى مباراة الجزائر؟    اتفاق شراكة بين سينماتيك والمدرسة العليا للصحافة    قتلى وجرحى في حادث إطلاق نار بنيويورك    التعديل الدستوري أول خطوة لبناء جزائر توافقية قوية    رزيق: الجزائر مقبلة على الانفتاح على سوق واعدة    40 وفاة بسبب كورونا في المغرب و2552 إصابة جديدة    الاستفتاء محطة هامة في مسار الجمهورية الجديدة    أمريكا تحظر تيك توك و وي تشات    في عرض البحر بمستغانم    «الخضر» يواجهون «الأسود غير المروضة» ودّيا    تصنيف ال فيفا للمنتخبات..    تحقيق قضائي في تحويل علي حداد 10 ملايين دولار    الصحف العمومية مدعوّة لشرح موسّع لمراجعة الدستور    أخطبوط الفساد كبّد خزينة الدّولة 70 مليار دولار!    رئيس الجمهورية يترأس اليوم اجتماعا لمجلس الوزراء    توقيف شخصين متخصصين في سرقة السيارات باستعمال أجهزة التشويش بالعاصمة    الجزائر تحتضن ندوة دولية حول نشاط المرأة الريفية    مونديال 2022: ميسي يعود لقيادة منتخب التانغو    بن دودة: الثّقافة المرفأ الآمن لجميع المبدعين والفنانين    الرئيس تبون: الفصل بين المال والسياسة شرط ضروري لأخلقة الحياة السياسية    براقي ينصّب 26 مديرا جديدا لوحدات الجزائرية للمياه    دفع جديد للاستعجالات الطبية بالمؤسسات الجامعية والجوارية    تعيين فرحات عبّاس لإسقاط شبهة أنّ الثورة يسارية    تداعيات استئناف إنتاج النفط على الانتقال السياسي في ليبيا    موقف شجاع يوقف فوضى التبليغ المجهول    غولام يقترب من وولفرهامبتون    تنصيب خمسة رؤساء دوائر جدد بولاية تيسمسيلت    ظاهرة اختفاء الأطفال تعود بقوة وترعب الجزائريين    الحرب في سوريا: الولايات المتحدة ترسل تعزيزات عسكرية إلى شمال شرقي البلاد بعد اشتباكات مع روسيا    الجزائر السادسة من حيث حجم تخفيضات الإنتاج النفطي داخل "أوبك"    فلسطين لن تنسحب من الجامعة العربية والتعاون الإسلامي    برناوي يرمي المنشفة .. "تعرضت إلى حملة غير مبرّرة ضدّ شخصي"    الفاف تنعي وفاة "عاشور" أسطورة شباب بلوزداد    كورونا عبر الولايات.. تيزي وزو وبومرداس في المقدمة وتراجع العاصمة والبليدة    وزارة الصناعة: إطلاق أرضية رقمية للتسجيلات الأولية مكرسة لمصنعي السيارات ووكلاء بيع السيارات الجديدة    السياق الفلسفي للسلام والسياق التشريعي السياسي    الجزائرية للمياه: وضع عقد للنجاعة لتقييم الأداء بداية من 2021    بلماضي غاضب من يوسف بلايلي لهذه الأسباب    مراسم امضاء اتفاقية إطار بين الوزارتين بين وزارة السياحة والصناعة التقليدية والمؤسسات المصغرة ،    صدور كتاب "بجاية, أرض الأنوار" لرشيق بوعناني    المحرر محمد قبلاوي:الاحتلال عاقب الأسرى بعد "كورونا" ويواصل حرمانهم من وسائل الحماية والوقاية ..    وزارة البريد تدعو المجتمع المدني للمساهمة في تأطير صب المعاشات    هذه ثالث دولة خليجية ستطبع مع الاحتلال    موجة ثالثة من كورونا تضرب إيران    معسكر : 1 مليار و 582 مليون دج لمشاريع التطهير والماء الشروب لصالح 95 منطقة ظل    التحفة شبه جاهزة    سكان حي 500 مسكن بالسروال يعانون من أزمة عطش    وزير النقل يكشف عن مخطط لتخفيف الضغط على شبكات الطرق    نانسي عجرم تتصدر الترند العالمي بعد أول حفل لها على "تيك توك"    عندما يتأبّى الإنسانُ التكريم!    إلى غاية 10 سبتمبر الجاري    الحنين إلى الخشبة .. !!    تتويج رواية "القصر سيرة دفتر منسي" ليوسف العيشي    الحلقة الأولى... المسكوت عنه في الشعر الجزائري المعاصر    رائحة الموت لا تغادر أنفي!    المجلس الإسلامي الأعلى ومشعل الشهيد يحتفيان بتوفيق المدني    " كورونا " والعَّرافُ ....    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الأفافاس يتصادم مع الأرسيدي في المجلس الشعبي الولائي لتيزي وزو
بعد تراشق التهم بينهم
نشر في المستقبل العربي يوم 17 - 06 - 2013

ناقش زعيم الأرسيدي محسن بلعباس، واقع و رهانات الشأن السياسي، مع آمين عام حركة النهضة فاتح ربيعي، بعد لقائه في وقت سابق مع رئيس حمس عبد الرزاق مقري نفس المسالة.
أعلن الأرسيدي، أن رئيسه محسن بلعباس و القياديين محمد خندق و عبد القادر عروسن، قد التقى الاثنين، مع أمين عام حركة النهضة فاح ربيعي، و تمحور اللقاء الذي دام ساعة، المشهد السياسي الجزائري.
و ذكر الأرسيدي، أن الطرفين، تبادلا وجهات النظر حول قضايا الساعة، واتفقوا على أن الفاعلين من الطبقة السياسية يجب أن تعمل معا لتحقيق التوافق و نبذ الخلافات بشأن، كما تم التطرق لنماذج الانتخابات ، ليتفق الطرفين على مراجعة وتوسيع المشاورات مع الأطراف السياسية الأخرى.
و سبق للأرسيدي، أن التقى وفدا من حركة مجتمع السلم يقوده عبد الرزاق مقري الذي تنقل، إلى مقر حزب التجمع من أجل الثقافة والديمقراطية، في إطار مشاورات بين الحزبين حول الأوضاع السياسية في البلاد.وحسب مصادر فإن اللقاء كان مبرمجا منذ فترة، لكنه تأجل بسبب انشغال الأرسيدي بتحضير ندوته الوطنية حول مشروع “الدستور الدائم” الذي عرضه للنقاش، وهي الندوة التي حضرها مقري، رغم الموعد الذي كان ينتظره في ولاية معسكر.
ولم يتأخر الرئيس الجديد لحركة مجتمع السلم فور انتخابه في هذا المنصب عن الإعلان عن رغبته في لقاء كل التشكيلات السياسية الفاعلة في الساحة الوطنية. وبدأ هذه اللقاءات مع الأحزاب الإسلامية التي جمعها بمناسبة ذكرى وفاة الزعيم الروحي لحمس، محفوظ نحناح.
ويعتبر كل من الأرسيدي وحمس أكثر الأحزاب مبادرة في الساحة السياسية الوطنية هذه الأيام، بحثا عن أرضية توافق لتحضير مرحلة ما بعد 2014، إضافة إلى الأحزاب الجديدة التي ولدت مباشرة في السلطة، مثل تاج التي يقودها الوزير عمر غول والحركة الشعبية التي يقودها الوزير عمارة بن يونس. وإذا كان حزبا غول وبن يونس يسعيان لدعم العهدة الرابعة أو مساندة مرشح من السلطة سواء كان الوزير الأول عبد المالك سلال أو غيره، فإن الأرسيدي وحمس يبحثان عن أرضية تسمح للمعارضة بخوض الرئاسيات القادمة برئيس يجسد دستورا جديدا ومرحلة سياسية جديدة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.