دسترة دور المجتمع المدني سند قوي عند إعداد القوانين    منع قناة "أم 6" الفرنسية من العمل بالجزائر    تحت شعار تشكيل السلام معا    دبلوماسية الجزائر في كلّ مكان    بمبادرة الديوان المهني للحبوب    عرقاب: الاستغلال الحرفي للذهب سيرفع الإنتاج إلى 240 كلغ سنويا    بواسطة تقنية التحاضر عن بعد    من أجل العزوف عن قرار الاستقالة    بسبب انتهاء تأشيرته    خلال اجتماعه مع الشركة الموكل إليها أشغال انجاز    لفائدة سكان المناطق المعزولة بالكويف    السفارة الأمريكية: فنّان قدير    وزارة الاتصال: منع قناة "أم 6" الفرنسية من العمل بالجزائر    عودة تدريجية للعمرة    عدم تصفية الاحتلال المغربي في الصحراء الغربية يهدد السلام في إفريقيا    "لنبني السلام معا" يقتضي احترام حقوق الإنسان والعدالة للشعب الصحراوي    مكّنوا الشعبين الصحراوي والفلسطيني من حقيهما في السلم والأمن والحرية    عبر تقنية التواصل المرئي    قرار فتح المدارس لن يكون سياسيا أو سلطويا    إشراك المرأة الريفية لضمان تنمية مستدامة    مخطط لتهيئة مدينة المنيعة الجديدة    نحو توزيع 10 آلاف وحدة سكنية قبل نهاية العام    هكذا سيكون سعر النفط في 2021    برسم حملة الحصاد الخريفية    روائع الأندلسي باقة مهداة للجمهور الوفي    سواد الثلج... حديث عن تعدد الزوجات بلسان الطفولة    في الفترة الممتدة من 15 إلى 19 سبتمبر    7 وفيات... 197 إصابة جديدة وشفاء 133 مريض    "شراكة أرادني واجهة لا كلمة لي ولا شخصية"    النيران تتلف 2.5 هكتارات من أشجار الصنوبر    والي الولاية يستقبل الفرق الصاعدة    اللاعبون يقررون الاستنجاد بلجنة المنازعات    نثمّن موقف الرئيس تبون الثابت من القضية الفلسطينية    تحايل الاحتلال المغربي يعطّل مسار تسوية في الصحراء الغربية    رفع أطنان من النفايات    وداعا عملاق بونة.. وداعا أيقونة المالوف    50023 إصابة بفيروس كورونا في الجزائر بينها 1679 وفاة .. و35180 متعاف    كورونا…توزيع الإصابات حسب الولايات    الاستعداد لتوزيع 400 حقيبة مدرسية بمناطق الظل    "كل انشغالات المواطنين مُحصاة و سيتم تجسيدها"    الإدارة تتفق مع "نفطال" على تجديد العقد    إستياء من القرارات الإنفرادية للرئيس محياري    "نتمنّى اقناع المستهدفين بالانضمام إلى فريقنا"    دستور لبناء جزائر المستقبل    مكتب بريدي واحد ل30 ألف نسمة !    حمدي بناني صاحب الكمان الأبيض في ذمة الله    " سرّ نجاح أي مطعم هو النظافة والأطباق الشهية "    وزير الموارد المائية: لجنة لتطوير الطاقة المتجددة على مستوى التجهيزات    التلكؤ في تطبيق القانون الدولي وراء تعطيل مسار التسوية    التطبيع مكمِّل لصفعة القرن    شارع ميروشو ... العثور على جثة شاب متعفنة داخل شقة    وفيات كورونا حول العالم تقترب من مليون!    مهرجان القدس السينمائي الدولي يفتح باب المشاركة في دورته الخامسة    مكانة صلاة الجمعة في حياة المسلمين    القول الحَسَن وآثاره في القلوب    طُرق استغلال أوقات الفراغ    السياق الفلسفي للسلام والسياق التشريعي السياسي    عندما يتأبّى الإنسانُ التكريم!    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





دراسة: خطوات أولى للتوصل لعلاج مرض النوم
نشر في المستقبل العربي يوم 17 - 06 - 2013

أظهرت دراسة نشرتها دورية (نيتشر) العلمية خطوات أولى خطاها علماء بلجيكيون في سبيل علاج أبرز أشكال مرض النوم شيوعا، وهي السلالة الغامبية لطفيل "تريبانسوما" أو ما يطلق عليه "المثقبّة" المقاومة للبروتينات التي ينتجها الجهاز المناعي لمكافحة عدوى الإصابة بالمرض.
واستطاع علماء من جامعة ليبر بروكسيل تطوير إصدار بديل للبروتين، أظهرت التجارب الأولى عليه استطاعته قتل مجموعة كبيرة من تريبانسوما بما في ذلك السلالة الغامبية.
وتسبب السلالة الغامبية ما يزيد على 97 في المئة من حالات مرض النوم في غرب ووسط أفريقيا، وتقول منظمة الصحة العالمية، إن عام 2012 سجل 7197 حالة إصابة.
ينتج الجهاز المناعي بروتينا يعرف باسم بروتين (apoL1) يهدف إلى مهاجمة الطفيل، واستطاع العلماء في هذه الدراسة تحديد الطريقة التي تطور بها السلالة الغامبية آلية دفاعية ثلاثية بغية التصدي لبروتين (apoL1).
وعادة ما يلتقط طفيلي تريبانسوما البروتين (apoL1) بعد عملية خداع توحي بنفعه، ثم يختبئ البروتين داخل جدران الغشاء المعوي إلى حين قتله الطفيل.
وقال اتين بايس، المشرف على الدراسة، إن الخطوة الأولى في دفاع السلالة الغامبية تبرز في "تكوين بروتين يؤدي إلى حدوث تيبس في الأغشية لمقاومة بروتين apoL1"، وتأتي المرحلة الثانية وهي الأكثر صعوبة للطفيلي وهي عملية امتصاص البروتين، وأخيرا إذا اخترق البروتين حواجز أخرى، تكون السلالة الغامبية قادرة على هضم البروتين (apoL1) على نحو أسرع مقارنة بأنواع الطفيلي الأخرى وبشكل يصعب على الأغشية امتصاصها.
وقال باي "الشئ الأهم هنا هو أن البروتين apoL1 مازال موجودا، ولا يحدث امتصاص له، كما يستمر استخدامه في عملية قتل الطفيل."
ودفع ذلك باي وفريق عمله إلى تطوير نوع بديل لبروتين apoL1، وهو نوع لا يقتل السلالة الغامبية فحسب، "بل يقتل جميع طفيليات التريبانوسوما الإفريقية، التي تصيب الإنسان أو الماشية."
غير أن باي أضاف أن الدراسة مازالت في خطواتها الأولى، وقال "لسنا بحاجة لإبراز أهمية هذا الكشف الواعد، لكنه مازال يخضع لدراسة كيفية استخدام هذا النوع المغاير من لبروتين apoL1 في علاج مرض النوم. فهذا البروتين قد يكون غير مستقر أو سام في حد ذاته داخل الدم، لذا يلزم القيام بمزيد من الجهد حتى نتمكن من الإشادة بهذه النتائج."
يذكر أنه في عام 1998 اكتشفت نفس المجموعة من العلماء كيفية مقاومة سلالة (روديساينس trypanosoma rhodesiense)، وهي سلالة أخرى من طفيل تريبانوسوما، لدفاعاتنا الداخلية.
وتستخدم السلالة بروتينا مضادا يعوق بروتين apoL1 على نحو لا نستطيع به المقاومة، وقالت ويندي غيبسون، أستاذة علوم الحيوانات الأولية في جامعة بريستول، عكفت على دراسة التريبانوسوما، "إنها تحل في النهاية لغز كيفية مقاومة السلالة الغامبية لدفاعاتنا. إنها دراسة رائعة."


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.