أشبال بلماضي في مُواجهة الإعلام هذا الأربعاء    بوشارب يلتقي أمناء المحافظات ونواب الأفلان غدا    الوادي : توقيف عصابة مختصة في سرقة المنازل وكهل حطم ممتلكات الغير    توقيف 9 تجار مخدرات بوهران وغليزان    سوداني يريد المشاركة في كأس إفريقيا    انخفاض في فاتورة استيراد المواد الغذائية جانفي الفارط    تعليق طيران طائرات البوينغ من نوع "737 ماكس8" و "737 ماكس 9" في المجال الجوي الجزائري    نحو تحديد موعد أخر لإياب ربع نهائي الكأس: ممول جديد للسنافر والرابطة تريح لافان    أزمة جديدة في بيت "البابية" بسبب المستحقات: ودية اليوم أمام الكاب وثلث التعداد في العيادة !    قايد صالح يشرف على تنفيذ التمرين التكتيكي "النصر 2019" بالذخيرة الحية    قسنطينة: توقيف متهمين بحيازة وترويج المخدرات    تساقط الثلوج على المرتفعات الشرقية التي يفوق علوها 1000 متر ابتداء من مساء اليوم الثلاثاء    مسيرة للأطباء بالجزائر العاصمة من اجل المطالبة بالتغيير    6 نقاط تفصل الشاطو عن البقاء: الابتعاد عن المنافسة أكبر هاجس قبل موعد الخروب    تنظيم معرض خاص للمنتجات الجزائرية قريبا بنيجيريا    مع “La Switch”… عودة الانترنت غير المحدودة    تسليم 252 شاحنة من صنع جزائري لفائدة وزارة الدفاع الوطني    سكيكدة    ضل سعيهم في الحياة الدنيا    بيلا حديد تبكي فلسطين: رأيت الحزن في عيون والدي    الاحتلال يواصل اعتقال المسنة رسمية مراعبة رغم أوضاعها الصحية الحرجة    المثقّف و الشارع    الأرندي "لا يدير ظهره للمطالب الشعبية"    الإبراهيمي يدعو للتعجيل بالحوار للخروج من حالة الانسداد    تبليغ عن 87 حالة اصابة بمرض الجرب في الوسط المدرسي    كريستوفر كيم للجزائريين: انتظرو المفاجآت في مجال الصحة الوقائية الأيضية    الرئيس بوتفليقة يقول إنه سيختم مسيرته بنقل سلس للسلطة إلى الجيل الجديد و يؤكد: البلاد مقبلة على تغيير نظام الحكم في الندوة الوطنية    أستاذ التّاريخ رمضان بورغدة ينفي من قسنطينة: لا دليل علمي أو تاريخي على وجود بنود سرية في اتفاقيات إيفيان    وزير الخارجية الروسي يؤكد:    لافروف: ما يحدث في الجزائر ليس ربيع عربي والشعب سيتغلب عليه    الأطباء بالزّي الأبيض في الشوارع دعما للحراك الشعبي السلمي    فتح تحقيق بشأن الحصبة برج بوعريريج    22 ألف تذكرة مُخصصة لمواجهة “الجزائر – غامبيا” وهذه هي أسعارها    هذا هو سبب إبعاد بن طالب من الفريق الأول    يمتع عشاق أب الفنون من فئة الأطفال بباتنة    في‮ ‬الملتقى التشكيلي‮ ‬العربي‮ ‬الثالث بالدوحة    الإعتداء في‮ ‬مدينة أوتريخت    أبو جرة لا‮ ‬يمثل حمس‮ ‬    مدرب حسين داي‮ ‬مزيان إيغيل‮:‬    بمطار هواري‮ ‬بومدين الدولي    محطة مفصلية كرست نجاح الثورة التحريرية    أواخر جوان المقبل    بعد قضية المعاق الذي‮ ‬رفض الشهادة الممنوحة له    نظم بمكتبة المطالعة بتيسمسيلت‮ ‬    لضبط المنتجات الفلاحية واسعة الإستهلاك    فريدريش دورينمات ..مسرح السخرية الهادفة    نقلوا المخدرات ببشار مقابل 30 مليون المؤبد ضد المتورطين الثلاثة    .. مملكة بن بونيا    القبض على سارقي المواشي    60 مكتتبا يدخلون شققهم اليوم    « أرلوكان .. خادم السيّدين « ل كارلو غولدوني »    المُعمٍّرون    المصالح المختصة تلح على السقي التكميلي    نحو تصنيف 7 مواقع ومعالم ثقافية بميلة    ولله الأسماء الحسنى فادعوه بها الظاهر    شجاعة البراء ابن مالك رضي الله عنه    لِمَنْ كَانَ لَهُ قَلْبٌ أَوْ أَلْقَى السَّمْعَ وَهُوَ شَهِيدٌ    نعال مريحة وتخفيضات    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





سكان حي الساحل بوبراك ببومرداس يطالبون بالغاز الطبيعي
غياب شبه كلي لمشاريع التهيئة
نشر في المستقبل العربي يوم 14 - 02 - 2013


اشتكى سكان الساحل بوبراك الواقع بإقليم بلدية سيدي داود شرق ولاية بومرداس جملة من النقائص والمشاكل أرقت حياتهم اليومية بسبب غياب شبه كلي لمشاريع التهيئة التي ظلت غائبة عن حيهم لسنوات ، و يعتبر الغاز الطبيعي أولى متطلباتهم ، إضافة إلى تعطل الإنارة العمومية بالرغم من أن الحي تقطنه أكثر من 300 عائلة إلا أن البلدية لم تأخذ على عاتقها الاهتمام بحيهم وتوصيله بالإنارة العمومية رغم طلباتهم المتكررة لكن دون جدوى، مما أدى إلى تفشي ظاهرة السرقة حيث وجد المنحرفون ضالتهم بمجرد حلول الليل حيث تكثر الاعتداءات على قاطني الحي وهو ما زاد من مخاوفهم وقلقهم على أبنائهم خاصة المتمدرسين منهم ، حسب تصريح بعض العائلات ،ومن جهة أخرى يضيف السكان أن حيهم لم يتم ربطه بغاز المدينة لحد الآن بالرغم من أن الحي يتواجد على مسافة قريبة من مركز البلدية إلا أن المسؤولين المحليين تجاهلوا و أقصوا حيهم من توصيله بغاز المدينة، لتبقى معاناتهم دائمة في البحث عن قارورة غاز البوتان والمضاربة في الأسعار من طرف التجار خاصة في فصل الشتاء أين يكثر الطلب عليها لاستعمالها في عملية التدفئة. هذا، وما زاد الطين بله وحسب محدثينا أن حيهم يغرق في النفايات المنزلية المتراكمة يوميا وتقصير عمال النظافة في عملهم تجاه نظافة الحي الأمر الذي أدى إلى انتشار كبير للحشرات ناهيك عن الروائح الكريهة التي تنبعث من هذه القمامات نتيجة لتراكمها لأيام عديدة الأمر الذي أدى إلى فوضى عارمة في حيهم بسبب غياب النظافة حيث أصبحت مصدر إزعاج لهم وخطرا يهدد حياتهم ،فهم يناشدون السلطات المحلية إلى ضرورة التكفل بمشاكلهم لأنهم أصبحوا يعيشون على هامش الحياة حسب تعبيرهم.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.