انهيار رافعة حاويات بميناء بجاية    وفاة 42 شخصا وإصابة 1337 آخرون في حوادث مرور خلال أسبوع    كورونا…1307 إصابة جديدة و41 وفاة    الفريق شنقريحة: المؤامرات التي تحاك ضد الجزائر "حقيقة واقعة" والجيش سيتصدى لها    المديرية العامة للجمارك: ضمان المعالجة الآنية للعتاد الطبي المستورد لمواجهة وباء كوفيد-19    الجزائر ودول افريقية تعترض على قرار رئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي    Sport تؤكد حسم البارصا لموضوع ميسي !    وزير العدل يتسلم مسودة المشروع المحدد لطرق انتخاب أعضاء المجلس الأعلى للقضاء    بن زيان: عدد المناصب المفتوحة لمسابقة الدكتوراه حدد قبل إجرائها ولا سبيل لإضافة أي راسب إلى قائمة الناجحين    الأكسجين قد يصبح خطراً!    الخطاب الديني الموسوم بالوسطية يقي من التطرف    تسيير لجان الخدمات الاجتماعية يخضع لقوانين    محكمة سيدي امحمد تلتمس 10 سنوات حبسا نافذا في حق غلاي    ولايات تلجئ إلى غلق مصليات ومساجد    إنتاج القطاع العمومي يرتفع ب %0,4 خلال الثلاثي الأول لسنة 2021    غدًا.. إجتماع للمجلس الأعلى للأمن برئاسة تبون وهذا ما سيناقش    الجزائر والصين: الوزير بن أحمد يتباحث مع نظيره الصيني في مجال الصناعات الصيدلانية    وكالة الأمن الصحي توصي باستعمال مياه البحر في التعقيم    الخيبة تمتد للمصارعة وتريكي للدفاع عن صورة ألعاب القوى    العاصمة..وفاة 20 شخصا وإصابة 310 آخرين خلال السداسي الأول ل2021    لحساب تسوية رزنامة الرابطة المحترفة: صدام سوسطارة والقبائل بعنوان الاقتراب من البوديوم    قسنطينة: أمن علي منجلي يطيح بعصابة أحياء خطيرة مكونة من 5 أفراد    قفزة كبيرة في اسعار الليمون والأعشاب والتوابل الطبية بسبب تهافت المواطنين على شرائها    شباب قسنطينة: بزاز يقرر الرحيل    إيران في قفص الاتهام    حركية وعراقة الدبلوماسية الجزائرية تساهم في حل الأزمات الافريقية والعربية    الألعاب الاولمبية: الجزائري تريكي يتأهل لنهائي مسابقة القفز الثلاثي    فيلم "فرسان الفانتازيا" يفتك جائزة أحسن وثائقي بكولكاتا في الهند    النجمة سهيلة بن لشهب تصل دبي لتصوير أغنية بالخليجي    التماس 10 سنوات سجنا لوالي تيبازة السابق موسى غلاي    الاتحاد العام للتجار والحرفيين الجزائريين ينفي ندرة مادة "الفرينة"    رئيس المركز العالمي للتحكيم الدولي وفض المنازعات يتطرق إلى موضوع ا"لجوهر "    وزير الصناعة يدعو باعداد جرد عام وشامل للعقار الصناعي    تراجع في أسعار النفط    تواصل موجة الحر على الولايات الجنوبية    الرئيس التونسي ينهي مهام وزيري المالية والاتصالات    عصرنة قطاع المالية لدفع عجلة التنمية    لا يتحوّر !    من هنا وهناك    دراسة برنامج تثمين منجم غار جبيلات    الفقيد كان من ذوي الرأي والمشورة ودراية عميقة بالدين    الهيئة الصحراوية لمناهضة الاحتلال المغربي تطالب بتقرير المصير    عساكر مغاربة يفرون سباحة إلى سبتة الإسبانية    اللبنانيون في انتظار نتائج التحقيق وتشكيل الحكومة    توفير شروط نجاح القمة العربية بالجزائر    وفاة الأستاذ لعلى سعادة    البروفسور بومنير يقدم تشكراته للفيلسوف الألماني روزا    نجمة أجعود... صوت الجزائر المولع بفلسطين    إعذارات بالجملة تخلط حسابات الإدارة    ''أتوقع تحطيم الرقم القياسي العالمي في سباق 400 م    بلحاج يدعو المساهمين للتنازل عن أسهمهم مقابل قدوم شركة وطنية    العثور على قاصر غرق بشاطئ ستيديا    التدابير الاحترازية للسلطات العمومية تؤتي ثمارها    هذه حكاية السقاية من زمزم..    أدعية الشفاء.. للتداوي ورفع البلاء    استثمار العطلة الصيفية    اعقلها وتوكل    الإسهام في إنقاذ مرضى الجائحة والأخذ بالاحتياطات واجب الوقت    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



"الإسلاموفوبيا"موضة العصر وقضية "البرقع" ورقة لتحويل أنظار الفرنسيين عن مشاكلهم الحقيقة
المحاضر بمعهد الإمام الغزالي بالمسجد الكبير بباريس، الدكتور الجزائري " حسين رئيس" ل"الأمة العربية"
نشر في الأمة العربية يوم 03 - 04 - 2010

تشكل في الأونة الأخيرة قضية المساواة بين الرجل والمرأة في الشريعة الإسلامية إحدى أهم القضايا التي يروج لها الإعلام الغربي ويحاول تصوير الصورة السلبية للمرأة في الإسلام وكأنها تعيش وفق معتقدات وتقاليد بالية تعود إلى قرون خلت، وحسب الكثير من المتتبعين السياسين والمفكرين قضية البرقع المثيرة للجدل ماهي إلا إحدى الحملات المتصاعدة لإثارة هاجس الإرهاب الإسلامي.
وفي هذا السياق، دعا الدكتور حسين رئيس أستاذ "الحضارة والفقه الإسلامي "بمعهد الإمام الغزالي بمسجد الكبير بباريس، من خلال حديثه ل"الأمة العربية"، إلى ضرورة حذر المسلمين وعدم الإنخراط في الضجة التي يراد إثارتها عبرحظر البرقع، وأضاف قائلا بأن هذه القضية المفتعلة إعلاميا وسياسيا لها أغراض مبيتة للجالية المسلمة بفرنسا ويراد منها إلهاء المسلمين والفرنسيين على حد سواء الذين يرزحون تحت وقع الأزمة الاقتصادية والمشاكل المعيشية. ورد" حسين رئيس" تنامي ظاهرة الرهاب أوالتخويف من الإسلام "الإسلاموفوبيا" إلى التحيز التاريخي والثقافي في وعي المواطن الغربي ضد الإسلام والمسلمين وحضارتهم، ولمعرفة الأسباب الخفية من وراء ظاهرة العداء والكره المتنامي تجاه المسلمين، والطرق الكفيلة لإبراز الصورة الصحيحة عن الإسلام والمسلمين في ظل الحضور الإسلامي القوي بأوروبا قمنا بإجراء هذا الحوار مع الأستاذ "حسين رئيس" أحد الفاعلين والناشطين في الحقل الثقافي والديني بالعاصمة الفرنسية باريس.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.