توقيف باروني مخدرات على متن سيارتين محملتين ب100 كلغ من الكيف في الأغواط    في‮ ‬تعليق على تقرير المدعي‮ ‬الأمريكي‮ ‬الخاص‮.. ‬موسكو تؤكد‮:‬    الاتحادية الجزائرية للرياضات الميكانيكية    في‮ ‬إطار ديناميكية تنويع الاقتصاد الوطني    عرقاب‮ ‬يطمئن الجزائريين ويؤكد‮:‬    بن صالح‮ ‬يشدد لدى استقباله رئيس حكومة الوفاق‮:‬    دعماً‮ ‬لمطالب الحراك الشعبي    خلال اجتماع مع رؤساء الغرف الفلاحية    بحي‮ ‬الشهيد باجي‮ ‬مختار بسوق أهراس‮ ‬    يتكفل بأزيد من‮ ‬1000‮ ‬حالة من‮ ‬غرب البلاد    شاب يقتل آخر ب«محشوشة» خلال جلسة خمر في تيزي وزو    أزيد من مليون و600 ألف جزائري يعانون من الاكتئاب!    الفريق ڤايد صالح‮ ‬يؤكد من ورڤلة‮:‬    صدور مذكرة توقيف حفتر    في‮ ‬إطار مساعي‮ ‬معالجة الأوضاع السياسية    سوداني‮ ‬وڤديورة‮ ‬يدعمان محرز    الإعلام مطالب باحترام أخلاقيات المهنة    الشعب يريد محاسبة الفاسدين    مسيرة سلمية حاشدة بسكيكدة    سعيد سعدي يدعو إلى نظام دستوري جديد    وزارة المالية تحقق في القروض الممنوحة لرجال الأعمال    طبيبان وصيدلي ضمن شبكة ترويج مهلوسات    الشرطة القضائية تحقق في اختفاء جثة مولود    نؤيد التغيير لكن دون فوضى وعلى الشباب حماية الحراك    الأطباق الطائرة حقيقة أم خرافة؟    مجموعات مسلحة تخطط للتسلل من تونس نحو الجزائر!    المعجم التاريخي للغة العربية الأول من نوعه في الجزائر المستقلة    بابيشا .. فيلم جزائري في مهرجان كان 2019    أوروبا ترفض الاعتراف بالمجلس العسكري السوداني    انقياد الشجر لرسول الله صلى الله عليه وآله وسلم    كم مِن سراج أطفأته الرياح!    العيذ انتفسوث ذي ثمورث انلوراس امقران بشام اذقيم ذقولاون نلعباذ نميرا    تحويل 29 طفلا مريضا إلى الخارج للقيام بزرع الكبد    6 ملايين معتمر زاروا البقاع عبر العالم منهم 234 ألف جزائري إلى نهار أمس    مؤسسات مختصة في الطلاء تٌحرم من مشاريع التزيين    الحرفيون ينظمون وقفة احتجاجية أمام مقر غرفة الصناعة    تفكيك شبكة وطنية مختصة في المتاجرة بالمخدرات بعين تموشنت    «الجمعاوة» يراهنون على تجاوز القبة وتحفيزات الأندية لها    الفرصة الأخيرة لمجموعة بلطرش    الأساسيون يعودون لضمان البقاء    إجازة 8 مقرئين بمسجد الإمام مالك بن أنس بالكرمة    تكريم القارئ الجزائري أحمد حركات    100 قصيدة حول تاريخ الجزائر في **الغزال الشراد**    صدور العدد الأخير    الكل جاهز لتحقيق الانتصار    البجاويون يستهدفون النقاط الثلاث والمركز السادس    الشباب أدرك أن حل مشاكله لا يمكن إلا أن يكون سياسيا    تغيروا فغيروا    أهازيج الملاعب تهز عرش السلطة    تخليد الذكرى ال62 عين الزواية بتيزي وزو    الأردن يفتح سماءه لإبداع مصورين جويين عرب    49 كلغ من الكيف وسط شحنة أدوية بغليزان    83 سوقا جواريا بوهران    خيمتان ببومرداس ودلس وأسواق جوارية بكل بلدية    تخلع زوجها "البخيل" في شهر العسل    عدوى فطرية قاتلة تجتاح العالم    قريب الشهيد عبان رمضان: هذه الشخصيات الكفيلة لقيادة المرحلة الانتقالية    هذه تعليمات ميراوي لمدراء الصحة بالولايات    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





قريتا الزاوية وسوق السبت بجيملة ولاية جيجل
نشر في الأمة العربية يوم 30 - 11 - 2010

طالب أولياء تلاميذ قريتي الزاوية وسوق السبت بحل جدري لمشكلة النقل الذي يواجه تلاميذ قريتي الزاوية وسوق السبت التابعتين لبلدية جيملة ولاية جيجل منذ بداية الموسم الدراسي الجدي، مشاكل بالجملة انعكست سلبا على تحصيلهم الدراسي وفي مقدمة هذه المشاكل انعدام حافلات النقل المدرسي التي تكفل نقل هؤلاء التلاميذ إلى مؤسساتهم التعليمية، فبلدية جيملة التي تستعد لاحتضان أحد أكبر السدود على المستوى الوطني، وهو سد تابلوط بدليل لا تزال تعاني من أزمة غياب النقل المدرسي وهو مايعانيه تلاميذ قريتي سوق السبت والزاوية التابعتين للبلدية المذكورة من متاعب في سبيل بلوغ مؤسساتهم التعليمية،
حيث يضطر العشرات من تلاميذ هذين القريتين لقطع 26 كلم ذهابا وإيابا من أجل الالتحاق بمدارسهم وذلك في ظل افتقاد هؤلاء التلاميذ للعدد الكافي من حافلات النقل المدرسي التي تغنيهم عن مشقة السير على الأقدام لكل تلك المسافة، حيث لاتتوفر القريتان المذكورتان سوى على حافلة واحدة فقط وهي الحافلة التي تتكفل بنقل التلميذات فقط دون زملائهن الذكور بحجة عدم مشروعية حمل الجنسين على متن حافلة واحدة، ورغم الشكاوي المتعددة لسكان قريتي الزاوية وسوق السبت وطلباتهم المتكررة من أجل منح تلاميذ المنطقتين حافلة ثانية تتكفل بنقل التلاميذ الذكور إلا أن كل هذه الشكاوي لاتزال لم تلق آدانا صاغية رغم مرور أكثر من شهرين على انطلاق الموسم الدراسي الجديد. وقد أعطى بعض أولياء تلاميذ قريتي الزاوية وسوق السبت ببلدية جيملة صورة قاتمة عن ظروف تمدرس فلذات أكبادهم الذين يضطرون للنهوض من النوم في حدود الساعة الخامسة صباحا بغرض الالتحاق بمؤسساتهم التعليمية في الوقت المناسب خاصة وأن رحلة الذهاب وحدها تتطلب منهم قطع مسافة لاتقل عن 13 كلم وذلك وسط الوديان والشعاب، وهو ما انعكس على التحصيل العلمي لهؤلاء التلاميذ الذين سئموا من هذه الوضعية الكارثية بل ومنهم من باتوا يفكرون بجدية في التوقف عن الدراسة وهذا ليس بإرادتهم فبإرادة أوليائهم الذين ملوا بدورهم من هذا الوضع خاصة بعدما وجد بعضهم أنفسهم مضطرين للتوقف عن العمل بغرض التكفل بنقل أبنائهم إلى مدارسهم خاصة الصغار منهم ومن ثم حمايتهم من مخاطر الطريق خاصة في الأيام الماطرة. هذا ولم يتوان بعض أولياء التلاميذ بمنطقتي الزاوية وسوق السبت في مطالبة الجهات الوصية بإيجاد حل جذري ونهائي لمشكلة النقل التي يواجهها أبناؤهم وذلك من خلال منح القريتين حافلة أخرى على الأقل خاصة وأن فصل الشتاء بات على الأبواب.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.