«الجيش جاهز لتأمين الانتخابات الرئاسية في 18 أفريل المقبل»    «خدمة ومسكن سوسيال» للحراڤة العائدين إلى الجزائر»    لتعميم استخدام الصناديق البلاستيكية بورڤلة‮ ‬    نائب رئيس الوزراء الإيطالي‮ ‬يفتح النار على باريس ويؤكد‮: ‬    بوليميك في‮ ‬الفايس بوك‮ ‬    بين الاستخبارات الأمريكية والكورية الشمالية    شبيبة بلوزداد‮ ‬يعبر للدور ال8    بسبب استعمال الألعاب النارية داخل الملعب    مدير الفرق الوطنية للسباحة عبد القادر كاوة‮:‬    سعيدة    بعد تسجيل عدة حالات في‮ ‬مختلف الولايات    خلال السنة الماضية بالعاصمة‮ ‬    32 شخصية بينهم 9 رؤساء أحزاب سحبوا استمارات الترشح    73 توصية تتوج الجلسات الوطنية للسياحة    تراجع التضخم بالجزائر في 2019 و2020    يوسفي يلتزم بدراسة إمكانيات تخفيض تكلفة الإنتاج    تضارب في‮ ‬نسبة الإضراب بين النقابات ووزارة التربية    دعم الحوار السياسي والتشاور المنتظم    حسب حصيلة السنة الفارطة    مدير جديد للديوان الوطني للثقافة والإعلام    كعوان يؤكد أهمية نقل نضال الفلسطينيين عبر وسائل الإعلام    قيطوني‮ ‬ينتقد تبذير الجزائريين للكهرباء‮ ‬    يوم لا ينفع مال ولا بنون إلا من أتى الله بقلب سليم    اتفقا على مواصلة التشاور الثنائي    في‮ ‬كل من أم البواقي‮ ‬وتلمسان‮ ‬    الجمهورية الصحراوية تشارك في اجتماع ببروكسل    تفكيك شبكة أريبا المختصة في ترويج السموم بالمدية    لوح يلتقي السفير الصيني    حسبلاوي يشدد على تقليص آجال استلام المشاريع المعطلة    92 ألف تدخل للحماية المدنية بالعاصمة    إجراء 136 عملية جراحية في شتى الاختصاصات بتيسمسيلت    صدامات قوية للفرق العربية    إشادة بالتواصل بين الشعراء الجزائريين والعرب    وهران: مشروع تهيئة دار الثقافة يدخل مرحلته الأخيرة    الليغا الأحسن عالميا والبرازيلية الأفضل في أمريكا الجنوبية    رحمة الرسول بالجاهلين    فاتورة الكهرباء    آداب الإمامة    مواجهة ثأرية لإشبيلية أمام برشلونة    تجديد اتفاق الصيد يقوّض عملية السلام بالمنطقة    احذر 9 تطبيقات مدمرة تلتهم بطارية هاتفك    الناس والبرد والإنفلونزا 3 خرافات ينبغي محوها للأبد    دجاج معدل جينيا لمواجهة الوباء المميت    دليل علمي مبسط للطلبة الجامعيين في علوم اللغات    السجن للجاني و شريكه    صندوق الضمان والتضامن للجماعات المحلية لنجدة البلديات بمستغانم    السواحلية تكرم المتوج طاهر عين وزان    «بوعجّاج وخالدي وذهبية دعموني في مسيرتي الفنية»    الأنصار يطرقون أبواب السلطات المحلية    مهام مع وقف التنفيذ    مصالح الفلاحة تُحسس المزارعين بإجراء التعشيب الكيميائي بعد البذر    11 قتيلا على الأقل في قصف اسرائيلي قرب دمشق وجنوبها    المرأة العاملة بحاجة إلى مرافق تخفف أعباءها    إطلاق جائزة عالي ولد شريف قريبا    "جلاس" يتصدر الإيرادات    إقبال على منابع الطارف الحموية    بناي يرفض تسيير أمور الفريق    الشيخ شمس الدين “ميجوزلوش يكتبلها كلش على أسمها”    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





قريتا الزاوية وسوق السبت بجيملة ولاية جيجل
نشر في الأمة العربية يوم 30 - 11 - 2010

طالب أولياء تلاميذ قريتي الزاوية وسوق السبت بحل جدري لمشكلة النقل الذي يواجه تلاميذ قريتي الزاوية وسوق السبت التابعتين لبلدية جيملة ولاية جيجل منذ بداية الموسم الدراسي الجدي، مشاكل بالجملة انعكست سلبا على تحصيلهم الدراسي وفي مقدمة هذه المشاكل انعدام حافلات النقل المدرسي التي تكفل نقل هؤلاء التلاميذ إلى مؤسساتهم التعليمية، فبلدية جيملة التي تستعد لاحتضان أحد أكبر السدود على المستوى الوطني، وهو سد تابلوط بدليل لا تزال تعاني من أزمة غياب النقل المدرسي وهو مايعانيه تلاميذ قريتي سوق السبت والزاوية التابعتين للبلدية المذكورة من متاعب في سبيل بلوغ مؤسساتهم التعليمية،
حيث يضطر العشرات من تلاميذ هذين القريتين لقطع 26 كلم ذهابا وإيابا من أجل الالتحاق بمدارسهم وذلك في ظل افتقاد هؤلاء التلاميذ للعدد الكافي من حافلات النقل المدرسي التي تغنيهم عن مشقة السير على الأقدام لكل تلك المسافة، حيث لاتتوفر القريتان المذكورتان سوى على حافلة واحدة فقط وهي الحافلة التي تتكفل بنقل التلميذات فقط دون زملائهن الذكور بحجة عدم مشروعية حمل الجنسين على متن حافلة واحدة، ورغم الشكاوي المتعددة لسكان قريتي الزاوية وسوق السبت وطلباتهم المتكررة من أجل منح تلاميذ المنطقتين حافلة ثانية تتكفل بنقل التلاميذ الذكور إلا أن كل هذه الشكاوي لاتزال لم تلق آدانا صاغية رغم مرور أكثر من شهرين على انطلاق الموسم الدراسي الجديد. وقد أعطى بعض أولياء تلاميذ قريتي الزاوية وسوق السبت ببلدية جيملة صورة قاتمة عن ظروف تمدرس فلذات أكبادهم الذين يضطرون للنهوض من النوم في حدود الساعة الخامسة صباحا بغرض الالتحاق بمؤسساتهم التعليمية في الوقت المناسب خاصة وأن رحلة الذهاب وحدها تتطلب منهم قطع مسافة لاتقل عن 13 كلم وذلك وسط الوديان والشعاب، وهو ما انعكس على التحصيل العلمي لهؤلاء التلاميذ الذين سئموا من هذه الوضعية الكارثية بل ومنهم من باتوا يفكرون بجدية في التوقف عن الدراسة وهذا ليس بإرادتهم فبإرادة أوليائهم الذين ملوا بدورهم من هذا الوضع خاصة بعدما وجد بعضهم أنفسهم مضطرين للتوقف عن العمل بغرض التكفل بنقل أبنائهم إلى مدارسهم خاصة الصغار منهم ومن ثم حمايتهم من مخاطر الطريق خاصة في الأيام الماطرة. هذا ولم يتوان بعض أولياء التلاميذ بمنطقتي الزاوية وسوق السبت في مطالبة الجهات الوصية بإيجاد حل جذري ونهائي لمشكلة النقل التي يواجهها أبناؤهم وذلك من خلال منح القريتين حافلة أخرى على الأقل خاصة وأن فصل الشتاء بات على الأبواب.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.