بلماضي: “هذا ما أريده من محرز” !    بلماضي يرفض عودة المحضر البدني دلال    «لابد من وضع برنامج استعجالي برغماتي لبناء الجمهورية الثانية»    4 وزارات لمراقبة وتقييم نشاط زراعة الحبوب    هامل وكريم جودي وعمار تو تحت الرقابة القضائية    العدالة تمنع اللواء هامل من السفر    اليوم الأول من «الباك» سلامات.. في انتظار الفلسفة والرياضيات    6 أشهر فقط للهجرة نحو كندا    منتخب أوروجواي يحقق فوزا عريضا على الإكوادور في كوبا أمريكا    يهم المنتخب الوطني .. السنغال تفوز على نيجيريا    ماذ قال جمال بلماضي عن ديلور بعد مباراة مالي    خطر الإمارات يقترب جديا من جنوب وشرق الجزائر    بوقادوم في زيارة رسمية الى مالي تدوم ثلاثة أيام    المرسوم سيدخل حيز التنفيذ.. إنشاء مؤسسات خاصة لاستقبال الطفولة الصغيرة    الشروع في إجراءات رفع الحصانة عن بوجمعة طلعي    السراج يقدم مبادرة للحل .. ملتقى وطني وهيئة مصالحة عليا    خلال الموسم الفلاحي‮ ‬الجاري    بهدف حماية سفنها بعد حادث عمان    تزامناً‮ ‬مع انعقاد‮ ‬مؤتمر المنامة‮ ‬    نددت بممارسات الإحتلال المغربي    خلال اجتماع ترأسه والي‮ ‬وهران    8,5 مليار دينار تعويضات عن الحوادث في 2018    بسبب الرمي‮ ‬العشوائي‮ ‬والفوضوي‮ ‬    على مستوى محيط سد تاقسبت‮ ‬    الإهمال‮ ‬يضرب مستشفى عبد القادر حساني‮ ‬بسيدي‮ ‬بلعباس    المسرح الوطني يفتح أسعار خاصة للمدارس    حج 2019 : آخر أجل لإيداع الملفات الإدارية 20 جوان    رئيسة حكومة هونغ كونغ تعتذر لشعبها    السراج يطرح مبادرة جديدة لإنهاء الأزمة    يواجهون جملة من العراقيل‮ ‬    بالصور.. عزوزة يشرف على انطلاق فعاليات تكوين وتأهيل أعضاء بعثة الحج    الانترنت تشوش على الإدارة الرقمية    الزج بالساطي على مكتب دراسات ببئر الجير داخل المؤسسة العقابية    حملة فيسبوكية لمقاطعة السردين بعدما بلغ سعره 450دج    بعض الصدى    ((البنية والدلالة في شعر أدونيس)) للدكتورة راوية يحياوي    زهرة الكيمياء    مهرجان وجدة للفيلم: تتويج فيلمين جزائريين    طوابير بوكالة كناك للاستفسار عن شروط الاستفادة    الدعائم الأساسية للتطور تنطلق من العامل الكفء    حجز 100 كيلوغرام من الكيف    نظرة على أخلاق رسول الله العفو    إن الرجل ليعمل بعمل أهل الجنة    قطار وهران - تموشنت متوقف منذ ثلاثة أشهر    ربط الناشئة بعمالقة الفن التشكيلي الجزائري    تدعيمٌ بفريق مختص في العلاج الإشعاعي    بوزيدي يمنح موافقته المبدئية لتدريب الفريق    وضع بيئي متردّ بسيدي عمار    مخاوف من تأخر أشغال المجمع المدرسي الجديد    تدعيم القطاع ب 6 أخصائيّين في طب النساء    بلجيكي يفوز ببينالي القاهرة الدولي    صدور "بيدوفيليا 6.66" لعبد الرزاق طواهرية    صحن نصفه في الظلام ونصفه في النور… رزق يشوبه الحرام    عصافير في الصندوق… هو أولادك أو ذكرك لله    الدود يغزو بيتي… ظهور ما تكرهين من وليّ أمرك    انطلاق عملية الحجز الإلكتروني لتذاكر السفر    وزارة الصحة تؤكد توفر لاموتريجين    شجرة مثمرة يقطفها الجزائريون بكلّ حب    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





نسبة تركيز الحليب لا تتجاوز 70 بالمئة
نشر في الأمة العربية يوم 03 - 06 - 2009

الفيدرالية الجزائرية لحماية المستهلك تدق ناقوس الخطر
تساءل رئيس الفيدرالية الجزائرية لحماية المستهلك، السيد حريز، عن دور مصالح مراقبة نوعية المواد الغذائية إذا كان المستهلك الوهراني يدفع 27 دينارا لاقتناء كيس حليب مغشوش، لا تتعدى نسبة التركيز به 75%، إذ من المفترض أن يحتوي اللتر الواحد على 110 غرام من البدرة، غير أن الأكياس المتوفرة في السوق لا تتعدى 80 غرام من البدرة ذات النوعية الرديئة، وهو ما يدفعنا إلى التساؤل عن جدوى سن القانون 09/03 الصادر في 25 فيفري 2009 المتعلق بحماية المستهلك وقمع الغش الذي يأخذ من الوقاية والاحتياط مبدأين مهمين لما أسماه السيد حريز السلامة الغذائية التي تفتقد إلى الاهتمام نظرا لفوضى الإنتاج والتوزيع لعديد المنتوجات الأساسية بالنسبة للمستهلك الجزائري، الذي يبقى ضحية اللامبالاة والتهافت نحو الربح السريع الذي تتزعمه وسائل الإعلام "الثقيلة" في الجزائر عن طريق الدعاية الكاذبة والإشهار المغلوط للعديد من المنتوجات، بذكر خصوصيات لا تتوفر عليها، كما أنها لا تتطابق أصلا مع مواصفات الجودة.
وصرح رئيس الفيدرالية بأنه على المسؤولين "التوقف عن لعب دور رجال الإطفاء"، إذ أن المشكلة خطيرة جدا تستدعي وضع اليد على موضع الداء لتوقيف التسيب والتلاعب بالمستهلكين، عن طريق تطبيق نظام "haccp" لمراقبة كل الحلقات في الدورة الغذائية انطلاقا من الفلاح وصولا إلى صحن المستهلك التي عكفت على احترامها الدول المتقدمة، بداء بالولايات المتحدة الأمريكية، بينما تبقى الجزائر في مؤخرة الترتيب في هذا المجال نظرا لعدد الجمعيات الناشطة التي تعد على الأصابع على المستوى الوطني، حيث أنه لا توجد أي جمعية على تراب الجزائر العاصمة، إضافة إلى ولايات أخرى، حتى أن الفيديرالية لا يتجاوز عدد الجمعيات بها 16 جمعية، وهو ما يدفع المنخرطين الحاليين إلى الاستعانة بلجان الأحياء لمدها بالمادة الأولية من المعلومات التي تمكنها من مواجهة الظاهرة في حدود الصلاحيات المخولة لها، بمقتضى القانون الأخير الذي منحها صفة الجمعية ذات المنفعة العامة، مما يسمح لها بطلب مساعدة وسائل الإعلام والوسائل العمومية، إضافة إلى الامتياز الثاني المتعلق بالمساعدة القضائية، إذ ستتمكن الفيدرالية من تمويل نفسها عن طريق التعويضات التي ستتقاضاها لتنصبها طرفا مدنيا ضد المتلاعبين بالمستهلك.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.