رسميا: رفع سعر قارورات الزيت سعة 5 لتر    المنتخب الجزائري يستقر في المرتبة ال 30 عالميا و يتراجع بمركز واحد افريقيا    كورونا: 70 إصابة جديدة، 59 حالة شفاء و3 وفيات    محكمة الجنح بسيدي امحمد.. النطق بالحكم في حق لطفي نزار في قضية تهريب سيارة يوم 4 نوفمبر    سحب قرعة النهائيات يوم 31 مارس بالدوحة    نفط: أسعار خام برنت تقارب 86 دولار للبرميل    وزير الصحة: إنجاز المستشفيات من صلاحيات وزارة السكن    بلجود يكشف تفاصيل جديدة عن مخطط حرائق الغابات    الجزائر تستلم أكثر من مليون جرعة لقاح سينوفاك    نشاطات مكثقة للعمامرة على هامش المؤتمر الوزاري لدعم الاستقرار في ليبيا    توقعات الطقس لنهار اليوم الخميس    البرلمان الأوروبي مطالب بعدم الاعتراف بالضم غير القانوني من قبل المغرب للصحراء الغربية    مذكرة تفاهم في مجال التعليم العالي والبحث العلمي    حان الوقت لأن تأخذ المعلومة حقها باعتبارها ملكا عاما    أول رحلة بحرية من وهران إلى أليكانت على متن «الجزائر 2» اليوم    نقابة ناشري الإعلام تثمّن دعوة رئيس الجمهورية للحوار مع نقابات الصحفيين    إدانة تصريحات الرئيس الفرنسي ضد الجزائر وتاريخها الثوري    حكم الغربلة قبل أسبوعين من الحملة    «أول رحلة إلى إسبانيا على متن شركة «فويلنج» الشهر المقبل»    نتعامل مع القضية الصحراوية على أنها قضية إنهاء استعمار    هلاك شخصين وإصابة سبعة آخرين في حادث سير بتيزي وزو    السباق سينطلق لخلافة شباب بلوزداد على "البوديوم"    غوتيريس يؤكد على حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير    إدانة سياسة المواجهة والهروب إلى الأمام التي ينتهجها المغرب    البرلمان العربي يدين تصريحات الرئيس الفرنسي    وزير الاتصال يُكرَّم في تونس    1000 قرض مصغر لبعث نشاطات الصيد البحري وتربية المائيات    الكونغرس يمنع إقامة قنصلية أمريكية في الأراضي المحتلة    بداية رهان "الحمراوة" من بوابة "السنافر"    محرز يحطم الرقم التاريخي لماجر    الدكتور بوطاجين يتضامن مع أطفال السرطان    يوسف بن عبد الرحمان وأيمن قليل يفتكّان الجائزة الأولى    دعوة إلى التماسك، وعرفانٌ بأهل الإبداع    انطلاق حفر 20 بئرا ببومرداس من أصل 63 مبرمجة    حجز 23692 وحدة من الألعاب النارية    توفير كل الإمكانيات ببرج بوعريريج    أيام إعلامية لأصحاب المؤسسات المصغرة    حجز قرابة القنطار ونصف من الدجاج و«العصبان» الفاسد    إجلاء شاب مشنوق    المطالبة بتشديد العقوبة ضد شقيقين    لا تربص ولا انتدابات ولا تشكيلة واضحة المعالم    مدرسة الغرب تعيش فقرًا مدقعًا    البطاطا تنخفض إلى 50 دج بغليزان    محاضرات تاريخية وشهادات حول جرائم الاستعمار    المهرجان العربي للإذاعة والتلفزيون يكرّم السيد بلحيمر    قطاف من بساتين الشعر العربي    يخافون يوما تتقلب فيه القلوب والأبصار    قواعد السعادة في القرآن الكريم    الجزائر شريك تجاري واستثماري هام لبريطانيا    ويل لأمّة كثرت طوائفها    شنين سفيرا للجزائر بليبيا وسليمة عبد الحق بهولندا    إدارة عاجزة وتشكيلة غير جاهزة    التخطيط للحياة...ذلك الواجب المنسي    لدينا 10 ملايين جرعة من اللقاح و إنتاجنا الوطني متوفر    شرم الشيخ يحتفي ب"سيدة المسرح"    الوزير الأول: احياء ذكرى المولد النبوي "مناسبة لاستحضار خصال ومآثر الرسول صلى الله عليه وسلم"    من واجب الأسرة تلقين خصال النبي لأبنائها    في قلوبهم مرض    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



القرضاوى يرد على انتقاد مراجع شيعية لتصريحاته
نشر في النهار الجديد يوم 19 - 09 - 2008

وجه الداعية يوسف القرضاوى انتقادات حادة لمراجع دينية شيعية انتقدت تصريحات ادلى بها عن المذهب الشيعي، واتهم وكالة الانباء الايرانية مهر التى نشرت اراء هذه المراجع "بالاسفاف البالغ". وكان القرضاوى انتقد مرات عدة "الغزو الشيعى للمجتمعات السنية". وقد جدد هذه الانتقادات فى لقاء صحفى نشرته صحيفة مصرية فى التاسع من سبتمبر الجاري.
وقال القرضاوى فى بيان مطول نشره فى الدوحة مساء الاربعاء ان سبب الهجوم عليه هو هذه المقابلة التى كانت "حوارا معى تطرق الى الشيعة ومذهبهم".
وتعرض البيان لرد المرجع الشيعى آية الله الشيخ محمد حسين فضل الله الذى قال "لم اسمع عن الشيخ القرضاوى اى موقف ضد التبشير المسيحى الذى يريد اخراج المسلمين عن دينهم .. واى حديث عن اختراق العلمانيين او الملحدين للواقع الاسلامي".
وقال القرضاوى ان تصريحات فضل الله "عجيبة حقا"، مؤكدا ان موقفه "ضد التنصير الذى هو التبشير واضح للخاص والعام فى كتبى وخطبى ومحاضراتى ومواقفي.. ووقفت للعلمانيين والملحدين فى كتبى ومحاضراتى وخطبى وهى منشورة ومشهورة".
كما انتقد القرضاوى الشيخ آية الله محمد على تسخيرى الذى اعتبر تصريحات القرضاوى "مثيرة للفتنة وناجمة عن ضغوط الجماعات التكفيرية والمتطرفة التى تقدم معلومات مفتراة"، حسبما افاد البيان.
واضاف ان الامين العام لمجمع التقريب بين المذاهب فى ايران "نسى انى لم اكن فى يوم ما مثيرا للفتنة بل داعيا الى الوحدة والالفة ووقفت ضد هذه الجماعات المتطرفة وحذرت من خطرها".
وتابع القرضاوى "عشت حياتى كلها ادعو الى توحيد الامة الاسلامية فلئن لم يمكن توحيدها فعلى الاقل تأكيد التضامن فى ما بينها.. لكن هذا لا يعنى ان ارى الخطر امام عينى واغض الطرف عنه".
ودافع القرضاوى عن قوله ان الشيعة "مبتدعة"، موضحا انه قال ذلك "فى مواجهة من يقول انهم كفار".
واكد ان "ما قلته من محاولات الغزو الشيعى للمجتمعات السنية انا مصرّ عليه، ولا بد من التصدى له، والا خنا الامانة، وفرطنا فى حق الأمة علينا".
واضاف "رغم تحفظى على موقف الشيعة من اختراق المجتمعات السنية وقفت مع ايران بقوة فى حقها فى امتلاك الطاقة النووية السلمى وأدنت بشدة التهديدات الأميركية لها".
ودافع القرضاوى عن نفسه من اتهامات وكالة الانباء الايرانية قائلا انها "تردد ما يقوله حاخامات اليهود وتتحدث نيابة عنهم". وقال ان "الوكالة التائهة جهلت ما اعلنه اليهود انفسهم ان اخطر الناس عليهم فى قضية فلسطين هم علماء الدين وان أخطر علماء الدين هو القرضاوي".
واضاف "طالما حرضوا على وعلى اغتيالى وما زال اللوبى الصهيونى فى كل مكان يقف ضدى ويؤلب على الحكومات المختلفة لتمنعنى من دخول ارضها..".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.