بوسليماني: مخططات عدائية سيبرانية تستهدف وحدة الجزائر وسيادتها    الرئيس السنغالي يثني على التزام الجزائر بتحقيق مصالح القارة الافريقية    بلمهدي: الانتهاء من كل مشاريع القوانين المنظمة لتسيير جامع الجزائر    بلمهدي: العمل متواصل لتنفيذ الإستراتيجية الوطنية في مجال الأنشطة الدينية    كاراتي/بطولة إفريقيا: الجزائر تطمح لتحقيق مشاركة إيجابية في موعد القاهرة    تشييع جنازة ضحايا الاختناق بالغاز    سكيكدة: 8جرحى في انفجار مصفاة بشركة صوميك    مدير مؤسسةالانتاج البرامجي المشترك: نعمل لتقديم برامج مستنيرة تواكب العصر وتستند إلى القيم التراثية والاسلامية    صندوق البحر الأحمر سيموّل 3 أفلام جزائرية    فيلمان جزائريان في مسابقة بانوراما الفيلم القصير الدولي بتونس    عرقاب: عرض مشروع قانون المناجم الجديد للنقاش خلال الأسابيع القادمة    بلمهدي: الجزائر مستعدة لاتخاذ كل الاجراءات الخاصة بتنظيم شعيرتي العمرة والحج    ضرورة إعداد استراتيجية إعلامية عصرية لمواجهة الحرب الإعلامية    كرة القدم/ كأس العرب فيفا-2021: "مباراة الجزائر ستكون قوية وتحديا لنا"    القارئة الجزائرية صونيا بلعاطل ستحظى بالتكريم الذي يليق بها    حركة حماس الفلسطينية: رياح التطبيع ستنكسر على صخرة الموقف الجزائري الأصيل    تكتل الجزائريين المقيمين في فرنسا يدعو الأمم المتحدة إلى التحرك من أجل وضع حد للجرائم الصهيونية    إحداث القطيعة مع الممارسات البالية من فساد وبيروقراطية لن تكون كافية دون إعلام "موضوعي وقوي"    مدير باستور: سجلنا حالات لمتحور "دلتا" في المدارس    الوزير الأول: إحداث القطيعة مع الممارسات البالية من فساد وبيروقراطية لن تكون كافية دون إعلام "موضوعي وقوي"    16 منتخبا على خط الانطلاق من أجل التتويج بالكأس العربية    سيدا : 70 بالمائة من المصابين تم التكفل بهم بمنازلهم خلال جائحة كورونا    سلطة ضبط البريد تتحصل على شهادة واب تراست    هذه قيمة الصادرات خارج المحروقات خلال الأشهر الأولى من 2021    وزارة السياحة: خريطة طريق لتجسيد المشاريع وبلوغ 3 ملايين سائح في 2024    برنامج عدل بقسنطينة: أزيد من 300 مكتتب ينتظرون تسليم السكنات بموقع الموزينة    تدخل مصالح الحماية المدنية والأشغال العمومية: الثلوج تقطع طرقات بالشرق    حي بوذراع صالح: توقيف 5 متهمين في شجار جماعي    فيما صنعت قائمة "تكتل أحرار الجزائر" المفاجأة: الأحزاب التقليدية تحافظ على غلّتها بالطارف    فيما تم التأكيد بأن الجزائر على استعداد لمواجهة تفشي المتحوّر '' أوميكرون'': إطلاق الحملة الوطنية للتلقيح ضد الأنفلونزا الموسمية    للمرة الأولى في 3 أشهر.. أسعار الذهب الأسود تهبط إلى أدنى مستوى    هناك قلعة صامدة هي الجزائر تدعم الشعبين الصحراوي و الفلسطيني    بطل الأوراس ومهندس المعارك الأولى للثورة المظفرة بخنشلة    سقوط 500 شهيد في معركة «المقارين»    نحو فتح تحقيق في الحصيلة المالية للموسم الماضي    ذكريات وشهادات في «التجربة المريرة لطفل من جريفيل»    أول عرض أزياء للأطفال بوهران قريبا    «لازمو» تسقط في فخ التعادل وبوعزة يغادر العارضة الفنية    توقيف شخصين وأمر بالقبض على ثالثهما الفار من السيارة    تلاميذ متوسطة عبد الرحمن بزاز بتيارت يغادرون المقاعد    8 تحديات جوهرية لجعل الجزائر قطبا إقليميا    أحزاب عربية تحذر من تداعيات التطبيع العسكري    الاختراق الصهيوني لن يثني الفلسطينيين عن مواصلة النضال    التماس تشديد العقوبات على المتهمين الرئيسيين    خمسيني يسوق أحشاء دجاج فاسدة    محرز يتفوق على بن رحمة    الدمية العملاقة "لجنان"... فن من فنون الرسكلة    اعمر الزاهي... عاش بسيطا زاهدا ومات عزيزا مكرما    المقاولاتية سبيل الطالب لولوج عالم الاقتصاد والمال    سيدات "الخضر" يمطرن شباك تونس برباعية    بن ناصر أساسي وميلان يتجرع ثاني هزيمة    أبواب مفتوحة للتحسيس بداء السكري في قسنطينة    استعدادات مكثفة في البويرة لمواجهة "كوفيد 19"    قيلوا فإن الشياطين لا تقيل .. والعلم الحديث يثبت    غثاء السيل.. معجزة نبوية    تحية لابن باديس    محبوبي مازال نتمناه    نص بيعة الأمير عبد القادر في 27 نوفمبر 1832    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



السيول والفيضانات تغرق 16 ولاية

عائلات فقدت منازلها وكل ما تملك بسبب تسرب مياه الأمطار
تسببت الأمطار الغزيرة المتساقطة خلال 24 ساعة الأخيرة، في قطع حركة المرور بأكثر من 16 ولاية، حيث توقفت الحركة بالطرق الوطنية بسبب حوادث المرور، ودخلت مصالح الحماية المدنية في حالة طوارئ قصوى تجنبا لوقوع حوادث مميتة بعد تسرب مياه الأمطار إلى المنازل وتحولت عائلات في دقائق إلى أسر منكوبة وعزلت قرى بأكملها، مما دفع بوحدات الدرك الوطني للتدخل لإجلاء المنكوبين.
العاصمة تتحول إلى مدينة البندقية
تحولت الشوارع الرئيسة بالعاصمة إلى أشبه بشوارع مدينة البندقية، بعد تسرب مياه السيول والأمطار المتساقطة وانسداد البالوعات ومجاري الصرف الصحي، خاصة على مستوى شارع بلكور وطريق الصابلات، مما تسبب في عرقلة حركة المرور وتوقف المركبات عن السير لعدة ساعات لارتفاع منسوب المياه التي غمرت أجزاء كبيرة من الطرق والشوارع.
التقلبات الجوية تفضح سياسة «الترقيع» و«البريكولاج» في تيزي وزو
تحوّلت مدينة تيزي وزو، خلال الساعات الأخيرة، إلى برك ومستنقعات فضحت عيوب مشاريع التهيئة العمرانية التي صرفت فيها الخزينة العمومية مئات المليارات، حيث غادرت العشرات من العائلات منازلها واتخذت من العراء مأوى لها، بعد أن جرفتها السيول وتسبب انسداد البالوعات وقنوات صرف الصحي في فيضانات لم تخلّف خسائر في الأرواح، إلا أنها أرعبت سكان أحياء ذراع بن خدة التي تقطن في بيوت قصديرية على ضفاف الوادي تحت الجسر وكذا عائلات واد عيسي، ودفعت العشرات من المواطنين إلى الاحتجاج على تراخي السلطات المحلية التي لم تتخذ -حسبهم- أي إجراء لحماية السكان رغم النشرية الخاصة لمصالح الأرصاد الجوية التي حذّرت فيها من خطورة الوضع، وقد تسببت الأمطار المتساقطة نهاية الأسبوع، في ارتفاع عدد حوادث المرور، حيث تم تسجيل 5 حوادث مرور أسفرت عن جرح 14 آخرين، وقعت أغلبها على مستوى الطريق الوطني رقم 12 و30.
الأمطار تتسبب في اصطدام سيارتين وإصابة شخصين بجروح وحركة بطيئة في الأخضرية
عاش، طيلة أمس، أصحاب المركبات السالكين للطريق السيار مقطع البويرة-الأخضرية، جحيم الانتظار، حيث عمت الفوضى لكثرة والازدحام بين المركبات بعد أن تحولت الطريق إلى أرضية زلجة واصطدام سيارتين تسبب في إصابة اثنين بجروح متفاوتة، غير بعيد عن خط أشغال تجديد الطريق بين القادرية والأخضرية، وعرف الطريق الوطني رقم 5 بمنطقة عمر، انحراف سيارة من نوع «بيجو» من دون تسجيل خسائر بشرية واصطدامها بصخرة كبيرة، كما شهدت منعرجات الأخضرية على بعد 40 كلم غرب البويرة، حركة بطيئة وحذرة خوفا من تساقط الحجارة والصخور من أعالي مرتفعات الجبال الصخرية المحاذية لمرتفعات عمال لولاية بومرداس.
10 دقائق من الأمطار تغرق تيبازة في السيول والأوحال
وفي ولاية تيبازة، تسبّبت الأمطار المتساقطة، أمس، في كشف عيوب التهيئة وغرقت عدة شوارع في مياه السيول، مما أدى إلى عرقلة حركة مرور لدى الراجلين والمركبات، وتشكل سيول لمئات الأمتار في اتجاه الأحياء المنخفضة كحي واد مرزوق، حيث تنعدم البالوعات بأرقى الأحياء، وهي نقاط خضعت لعمليات إعادة التهيئة حديثا. وتدفقت سيول الأمطار نحو أسفل المدينة، حيث تحولت بعض النقاط إلى برك مائية كبيرة، مما تسبب في عرقلة حركة المرور وارتفاع منسوب المياه بأسفل حي واد مرزوق وطرقات وسط المدينة، أين وجد أصحاب المركبات صعوبة في تجاوز برك المياه. كما وجد المارة صعوبة كبيرة في تجاوز السيول التي امتلأت بها طرق وسط المدينة، زادتها حدة بعض الورشات في بلدية القليعة التي تحوّلت مداخلها ومخارجها إلى مسابح كبيرة، وهو نفس المشهد الذي تكرر في بلديات فوكة والدواودة التي غرقت معظم أحيائها في المياه والسيول، وتحدثت مصادر «النهار»، عن انهيار 3 منازل بكل من فوكة وسيدي أعمر، لم تخلّف أي ضحايا وهي منازل شيدها أصحابها بطريقة فوضوية، في الوقت الذي تحوّلت فيه بلديتي أحمر العين ومناصر إلى مستنقعات كبيرة. تدخل الحماية المدنية لامتصاص سيول الأمطار بمنازل ولاية البليدة سجلت مصالح الحماية المدنية عدة تدخلات بعد سقوط كمية معتبرة من الأمطار تسببت في انسداد على مستوى بعض الطرقات وحوادث مرور وتسربات مياه الأمطار إلى داخل المنازل، بالإضافة إلى ارتفاع منسوب المياه ببعض الأحياء السكنية بالمنطقة الشرقية للولاية وبالضبط ببلدية بوڤرة التي استغرقت فيهما العملية أزيد من ست ساعات.
الأمطار تتسبّب في سقوط أسقف هشّة تعزل مناطق ريفية في الجلفة
تسبّبت الأمطار التي تساقطت على بلديات ولاية الجلفة، في حالة طوارئ بعد أن عاش سكان بلدية حاسي بحبح ساعات رعب حقيقية خرجوا خلالها إلى الشارع، وتسربت الأمطار إلى داخل أسقف الفرع البلدي بحي بوعافية بالمدينة، كما شهد سقف الفرع الفلاحي بمدينة عين وسارة المتواجد بالقرب من دار الشباب، سقوطا في أجزائه بسبب تضرره من المياه المتساقطة، مما أدى إلى انهياره، وقد تسببت أيضًا الرياح القوية في انقطاع التيار الكهرباء على بعض بلديات الولاية، وكذا سقوط أشجار وعدد من اللافتات الإشهارية وتراكم الأوحال بالعديد من الأحياء والتجمّعات الثانوية الريفية بمناطق مختلفة من ولاية الجلفة، وجد من خلالها الراجلون والسائقون صعوبة كبيرة في التنقل إلى أماكنهم.
العشرات من العائلات منكوبة خلال ساعات قليلة من تساقط الأمطار بمستغانم
عاشت العديد من قاطني الأحياء الشعبية وسط مدينة مستغانم، خلال 24 ساعة الماضية، حالة من الرعب وتحولت في ظرف وجيز إلى عائلات منكوبة بعد أن غمرت سيول الأمطار المتساقطة أغلبية مساكنهم بحي قادوس المداح وتيجديت، أين كانت الساعات القليلة التي تساقطت فيها الأمطار عبر إقليم الولاية كافية لوقوع كوارث وإخلاء مساكن من عائلات قاطنة بها، فيما تسببت الأمطار الغزيرة التي تهاطلت في خسائر مادية معتبرة تمثلت في تشقق الجدران والأسقف في العديد من المنازل وتسرب المياه إليها.
سكان قرية القواير يقطعون الطريق بسبب سيول الأمطار في فرندة بتيارت
أقدم، أول أمس، عدد من سكان قرية القواير القريبة من بلدية فرندة في تيارت، على قطع الطريق قصد لفت انتباه المسؤولين لوضعيتهم التي وُصفت بالصعبة، وقال مصدر إن المحتجين منعوا أصحاب المركبات من المرور بعد أن اجتاحت سيول الأمطار المتهاطلة بكثافة في المنطقة مساكنهم وشرعوا لليلة كاملة في صد السيول التي صاحبتها كمية من الأوحال. وقد علمت»النهار» أن مير بلدية فرندة قد تنقل إلى المحتجين رفقة عدد من المنتخبين وأقنعوهم بفتح الطريق على أن يتم إيجاد حل لانشغالهم. في سياق متصل، أبدى سكان حي سوالم بفرندة استياءهم من تأخر أشغال التهيئة الحضرية المتوقفة منذ أشهر، حيث حولت الأمطار الحي إلى أوحال وبرك، وهو ما خلق حالة من التذمر وطالبوا السلطات بالتدخل لاستئناف أشغال المشروع المتوقفة بسبب خلاف بين المقاول والجهة المشرفة.
هلاك 10 رؤوس من الإبل و40 رأسا من الغنم جرفتهم سيول الأمطار بالبيض
أدت الأمطار الغزيرة التي تساقطت، ليلة أول أمس، على منطقة ولاية البيض، إلى غلق الطريقين رقم 47 الرابط ولاية البيض بولاية الأغواط من جهة، وولاية البيض بولاية بشارة من الجهة الجنوبية، والطريق رقم 6 الرابط بين ولاية البيض بولاية سعيدة، حيث أدى تساقط الأمطار الغزيرة إلى غلق الطريق الوطني رقم 47 بعدة نقاط وسجلت حالات مصالح الدرك الوطني والحماية المدنية تدخلات خطيرة كانت أشدها خطورة بواد القبور حوالي 50 كيلومترا عن مقر ولاية البيض، أين جرفت مياه هذا الوادي سيارة من نوع «سيتروان» كان بداخلها ثلاثة أشخاص تم إنقاذهم بأعجوبة من قبل مصالح الدرك والحماية المدنية. في ذات السياق، سجلت مصالح الأرصاد الجوية تساقط كمية كبيرة من البَرد على منطقة عين العرك، أين سجل هلاك عشرة رؤوس من الإبل و40 رأسا من الغنم بهذه المنطقة.
تسربات مياه الأمطار تحدث حالة طوارئ في بوزغاية بالشلف
أحدثت الأمطار المتساقطة، أمس، حالة طوارئ على مستوى مدينة بوزغاية بولاية الشلف، جراء تسرب المياه إلى بعض المرافق على غرار العيادة المتعددة الخدمات بمركز البلدية، أين تدخلت مصالح الحماية المدنية لتصريف المياه التي تسربت عبر البوابة الرئيسية المحاذية للطريق الوطني رقم 19 وتأمين المصالح الصحية، فيما تحولت بعض المسالك إلى برك مائية بسبب انسداد البالوعات وقنوات الصرف. في ذات السياق جندت مصالح الحماية المدنية وحداتها على مستوى المحاور الكبرى بالولاية تحسبا لأي طارئ.
الأمطار تتسبب في فيضان أودية وقطع طرقات بين تلمسان والولايات المجاورة
أدت الأمطار الغزيرة التي عرفتها تلمسان خلال 24 ساعة الأخيرة، إلى فيضان وادي حاسي زروقي الذي تتسبب في قطع الطريق الوطني رقم 99 الرابط بين العريشة والغزوات، بعدما غمرته مياه الوادي الذي ارتفع منسوبه إلى أعلى مستوى، حيث تطلب الأمر تدخل مصالح الدرك الوطني والحماية المدنية لتنظيم حركة المرور وتحويلها حول الطرقات المفتوحة، في الوقت الذي عرف الطريق الرابط بين القور جنوب تلمسان ورأس الماء بسيدي بلعباس، احتقانا هو الآخر جراء امتلائه بسيول عارمة، نفس الشيء أيضا حصل على مستوى الطريق الوطني رقم 22 الرابط بين تلمسان والنعامة، الذي غمرته مياه إحدى الأودية بعد فيضانها بمنطقة القصدير، وهو ما وضع مصالح الدرك الوطني في حالة استنفار لتأمين المسافرين والسعي رفقة عناصر الحماية المدنية على امتصاص المياه.
إنقاذ مواطنين حاصرتهم المياه وحوادث مرور أليمة إثر تساقط الأمطار في الجلفة

تسببت مياه الأمطار المتساقطة، في وقوع حادث مرور تمثّل في انحراف وانقلاب سيارة سياحية من نوع «داسيا لوڤان»، خلّف إصابة شخصين بجروح وإصابات مختلفة، كما تمّ إنقاذ شخص بمدينة الإدريسية غرب الولاية، كان على متن جرافة غمرتها مياه وادي امتيريك عل مستوى الطريق الوطني، وانحرفت من جهة أخرى سيارة سياحية من نوع «بيجو 308»، بعد أن انقلبت على مستوى الطريق الوطني 1 بالمخرج الشمالي لعين وسارة، مخلّفة إصابة 3 أشخاص منهم واحد في حالة خطيرة، كما تمّ أيضًا تسجيل إصابة 5 أشخاص بإصابات مختلفة، بعد اصطدام سيارة «هيونداي أكسنت» بسيارة أخرى من نوع «شيفرولي أفيو» على مستوى منطقة «قلتة السطل» بحاسي بحبح، وببلدية عين وسارة خلّف حادث مرور إصابة شخصين بجروح مختلفة بالمخرج الشمالي للمدينة بعد انحراف وانقلاب شاحنة صغيرة.
موضوع : السيول والفيضانات تغرق 16 ولاية
0 من 5.00 | 0 تقييم من المستخدمين و 0 من أراء الزوار
0


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.