وكالة "عدل" توجه اعذار لشركة تركية    أمطار رعدية ورياح قوية على الولايات الوسطى والشرقية    ضرورة "التقيد الصارم بالتعليمات والتوصيات" في مجال التنظيم والتحضير للاستفتاء على مشروع تعديل الدستور    وزير الخارجية السوري: لن ندخر جُهدًا لإنهاء الاحتلال الأمريكي والتركي    المؤسسات التربوية تشرع في بيع الكتب المدرسية    منصة الكترونية للتكفل بذوي الاحتياجات الخاصة    في ظرف أسبوعين: كليب «روك ستار » لِسولكينغ يُحقِّق أكثر من 9.7 ملايين مشاهدة    حسن اختيار اسم الطفل سينعكس إيجابيا على بناء شخصيته    السعودية: تطبيق "اعتمرنا" للراغبين في أداء العمرة    دراسة.. هذا الفيتامين يُقلل وفيات وأعراض كورونا بنسبة كبيرة    ترامب يختار إيمي كوني لعضوية المحكمة العليا    قتلى بقصف متبادل بين أرمينيا وأذربيجان.. وإسقاط طائرات    تنظيم أول رحلة جوية لنقل طلبة الجنوب لإجراء الإمتحانات بجامعات الجزائر العاصمة    محرز: "مباراة ليستر خاصة ولكن.."    الجمعية الفرانكو_ جزائرية "شفا" تقدم هبة ب 4 أطنان من المعدات الطبية لمؤسسات الصحة العمومية    بالصور.. حريق مهول بغابة تنس    تعزيز دور الشباب من أولويات الجمهورية الجديدة    موقف الجزائر مشرف ومحترم منذ بداية الأزمة المالية    التعديل الدستوري نقلة نوعية في مجال الحقوق والحريات    ترقية الشباب.. عماد النهضة    الشلف... سكان قرى الصبحة "عطشى" لشهرين    تواجه الفلاحين في شعبة الحبوب    لتفادي تكرار حادثة الوادي    للإشراف على تحضيرات الفريق    ستعلن عن موقفها من الدستور الأسبوع المقبل    قالوا إن مشاركته في عمليات حفظ السلام تطور تمليه الظروف..خبراء:    شملت 48 ولاية    التخلي تدريجيا عن البنزين الممتاز    4 وفيات، 160 إصابة جديدة وشفاء 102 مريض    الأرضية غير مهيأة لرقمنة المعاملات التجارية    مهرجان محلي للسياحة الريفية    "الصحة العالمية" تحذر    محياوي ينفي أي خلاف مع مجلس الإدارة    المنتخب الوطني يلاقي نيجيريا وديا يوم 9 أكتوبر بالنمسا    "الخضر" على موعد مع خرجة إعدادية بتونس    كورونا منعت عني مهرجان قطر وأرشدتني إلى الخط العربي    الدخول الثقافي 2020- 2021 يكرم ديب وبقطاش وبناني    تحولات تفرض إعادة تشكيل الوعي    لجنة لمنح علامات "مؤسسة ناشئة" و"مشروع مبتكر" و"حاضنة أعمال"    هذا دور المرصد الوطني للمجتمع المدني    أديب يعتذر عن تشكيل حكومة لبنانية جديدة    منظمة فرنسية تطالب الأمم المتحدة ب"تدخل عاجل"    توقيف ثلاثيني احتال على 100 شخص    لبنان في زاوية فرنسية خانقة    بعثة الدعم الأممي في ليبيا تطالب بوقف المواجهات    محطة هامة في مسار بطل المقاومة الشعبية    حسيان الطوال .... سقوط شابة من علو 10 أمتار    إخلاء سبيل الجزائري المشتبه فيه في هجوم باريس    بن تيبة يعود لمولودية وهران ويوقع لموسمين    رحيل عايشي يضع المكرة في ورطة    أبيع الطيور و الدواجن على حافة الطريق    الصمت ورومانسية الحلم في الشعر الجزائري (الحلقة الخامسة)    وفاة الفنان المصري المنتصر بالله بعد صراع مع المرض    الدخول الثقافي ينطلق اليوم بتكريم خاص لمرداسي وبناني    بعد بث "النهار" لندائه.."تبيب لحسن" يصل إلى أرض الوطن    أنوار الصلاة على رسول الله "صلى الله عليه وسلم"    رجال يختلون الدّنيا بالدّين!    الدّيانة الإبراهيميّة خرافة!!    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مدمنو الخمور والمشروبات الكحولية ينغصون حياة سكان تڤرت الكبرى
في ظل نقص الرقابة وغياب الرادع القانوني
نشر في النهار الجديد يوم 18 - 05 - 2009


مدينة تڤرت من ظاهرة غريبة على المجتمع الصحراوي بأكمله، وهي ظاهرة توسع دائرة المخمورين ومدمني الخمور الذين يقومون برمي قارورات الخمر على قارعة الطرق، حيث أصبحت هاته الأخيرة من بين الأشياء المعتادة، والتي أصبحت تزين طرقات المدينة، لاسيما بأحياء تبسبست والنزلة و تڤرت، وأصبحت بذلك هاجسا يؤرق حياة السكان لاسيما وأن أبنائهم لم يصبحوا بمنأى عن هاته القارورات وأصحابها، حيث يذهبون للعب بها وفي كثير من المرات يقومون بشرب ما في داخلها من بقايا للخمور، وقد أكد أحد السكان من بلدية تڤرت، أنه يرفض أن يترك أبنائه يلعبون في الشارع، خوفا من عواقب هاته القارورات، حيث أن هاته الأخيرة قادت إلى قضية رأي عام بإحدى المدن القريبة من تڤرت في السنوات الماضية، حين وجد أحد الأطفال قنينة خمر لا يتعدى أعمارهم 10 سنوات، ولم يدركوا معناها وظنوا أنها قارورات مشروبات غازية، فشربوا المتبقي ليتفاجئ المعلم بروائح الخمر في القسم، وبعد التحريات تأكد من أن الطفل قد شرب الخمر، ويبقى التساؤل المطروح، من أين وكيف تدخل هاته الأخيرة للمدينة بهذا الكم الهائل، الذي يبقى محل ريبة وشك لاسيما وأن المدينة لا تحتوي على أماكن مرخصة ببيع المشروبات الكحولية بهذا الكم، الذي يصادف في الشوارع. للإشارة فإن من بين أهم أسباب الحوادث المرورية والجرائم التي تهز إقليم وادي ريغ كل مرة، تناول المسكرات والإفراط فيها.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.