مهاجم ستراسبورغ كان يصيح “الله أكبر”    وزير السياحة التونسي: الاعلام الفرنسي يتحامل على تونس    الخليفي يغري نجمه من أجل ضمان بقائه    ولد قدور: مجمع سوناطراك سيراجع تنظيم موارده البشرية سنة 2019    أويحيى: الرئاسة لم تمنع عرض بيان السياسة العامة    الزيادات في الكهرباء قادمة    فريقان أوروبيان يتنافسان على خدمات سليماني    هذا هو الملعب الذي سيحتضن "السوبر" الإفريقي لأول مرة في تاريخه    قافلة الصالون الوطني لمنتوج بلادي تنطلق من سيدي بلعباس    عليم:الجزائري يستهلك 139 لتر حليب في العام.. !    مجلة أمريكية تختار “خاشقجي” شخصية العام 2018    بوشارب: للبرلمان دور أساسي في مجال ترقية حقوق الإنسان    الطيب زيتوني: مظاهرات 11 ديسمبر تأكيد على التلاحم القوي بين الجزائريين وثورتهم    وفقة احتجاجية فجائية للائمة خلال الأيام المقبلة    “حاليلوزيتش” يطلب التعاقد مع لاعبين جزائريين !    نسيب: إقتناء "قارورات المياه" دليل على "تحسن معيشة" الجزائريين    مديرية التجارة لولاية الجزائر: أزيد من 2200 محضر ضد التجار المخالفين في نوفمبر    سكير يبتر أصابع جاره بخنجر ..والسبب !    لا تهملي تنظيف أسنانك أبدا.. والسبب؟    بن غبريط: إجراءات صارمة في الإمتحان المهني لرتبة أستاذ مكون وأستاذ رئيسي    فرعون "راضية" عن أشغال عصرنة محطة اتصالات الجزائر    59 بالمائة من الفرنسيين لم تقنعهم تنازلات ماكرون    إخلاء الشرطة الأمريكية لمقر "فيس بوك" و"انستجرام" في ولاية كاليفورنيا بعد تهديد بوجود قنبلة    بدوي: الجزائر تشهد تدفقا متزايدا للمهاجرين لأنها بلد متسامح    60 ألف مكتتب سيسحب شهادة ما قبل التخصيص نهاية السنة    حسبلاوي يوقف مسؤولي مستشفى بجاية.. !!    غولام يعتذر من أنصار نابولي    دورة تدريبية حول الإعلام والمؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان    انسحاب اربع نقابات من ميثاق اخلاقيات المهنة    بطولة العالم للسباحة    على رأسهم عائلة الرئيس الراحل علي‮ ‬عبد الله صالح    أبناء سوسطارة‮ ‬يفشلون في‮ ‬قلب الطاولة    بالبطولة الوطنية العسكرية للعدو الريفي    نظم بولاية وهران‮ ‬    الجلفة‮ ‬    كعوان يشدد على تحلي الإعلام بالمسؤولية المهنية    المدرسة الجزائرية مطالبة بالتعدد اللغوي    المدير السابق لمستشفى وهران مهدد ب 3 سنوات سجنا نافذا    الجزائر قادرة على إنجاز برنامجها للطاقات المتجددة    حفل بمناسبة ذكرى مظاهرات 11 ديسمبر    تفقد وتكريم للمجاهدين بمنازلهم في العاصمة    موقع عين بوشريط بسطيف أصبح مركز استقطاب عالمي    حسبلاوي يوقف المدير العام والأمين العام للمركز الاستشفائي الجامعي ببجاية    430 عائلة معوزة تستفيد من مساعدات القافلة التضامنية    20 فنانا تشكيليا يحتفون بالذكرى ال 58 لمظاهرات 11 ديسمبر 1960    الإنسان هو الأساس    *القراية * تهدر الرأس والكرّاس    المؤسسة العقابية تخلط حسابات المحبوس    احتقان ب7 مؤسسات بسبب التعسفات خلال الفصل الأول    المستشفى الجامعي لخروبة بمستغانم يتجهز    حقّقنا برنامجنا المسطّر وأدعو الشباب للمشاركة بأفلام قصيرة    عودة إلى محطات مجهولة من تاريخ الجزائر    حسبلاوي يأمر بمعالجة الاختلالات التي يشكو منها القطاع    حقيقة ليتنا نعقلها    أن التائب من الذنب كمن لا ذنب له    خلق المسلم    الشيخ شمس الدين يرد حول ترقيع الصلاة    وما شهرتهم إلا زوابع من غبار أمام صفاء السماء    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الفن هوايتي والأصالة اختياري
الفنانة العاصمية حسيبة عبد الرؤوف ل النهار
نشر في النهار الجديد يوم 14 - 07 - 2009

أفضل البساطة في اللباس وأعشق كل ما هو ماكياج هي من الفنانات المعروفات في الساحة الفنية الجزائرية، عرفت كيف ترسم طريقها إلى الجمهور العريض الذي لم يتوان عن الارتماء في أحضان أصالتها، حيث تسللت إلى القلوب وعن جدارة، فكانت مطلوبة دائما لإحياء الأعراس والأفراح الجزائرية إلى جانب الحفلات، هي حسيبة عبد الرؤوف الفنانة التي تطل على الأفراح وتضفي عليها نشاطا وحيوية لدى المدعوين وأهل الفرح، لتصنع بذلك جمهورا أحبها وعشق صوتها الجياش.
لدى حديثنا مع بنت العاصمة الفنانة المتألقة حسيبة عبد الرؤوف، لمسنا صفات التواضع والبساطة من خلال اهتمامها بالنقاش الذي كان يدور بيننا حيث تطرقنا خلال الحديث المطول الذي جمعنا وإياها إلى أسرار حول أسرتها الصغيرة وكذا حول تفاصيل حياة حسيبة الإنسانة، فقد مرت بعدة ظروف صعبة، والتي صبرت وصابرت عليها، خاصة المحن التي ألمت بها بعد وفاة أمها وأختها اللتان تمثلان أعز وأغلى ما تملك، حيث قالت بأن الله جل جلاله قد عوضها بالأقارب والأحباب الذين وقفوا إلى جانبها.
حسيبة عبد الرؤوف متزوجة وأم لأربعة أبناء، ولدين وبنتين، أكبر أبنائها يبلغ من العمر 25 سنة وأصغرهم فتاة في السادسة عشر ربيعا، وهي ربة بيت ممتازة، تعشق كل ما يتعلق بالطبخ والمطبخ الذي تقضي فيه وقت فراغها، فهي كثيرة التردد على أسواق الخضر والفواكه لاقتناء مستلزمات الطبخ، ويعتبر طبق الشخشوخة البسكرية من أكثر الأطباق التي تجيد فنانتنا إعدادها، كما قالت أنها ليست أكولة وتسعد عندما يتناول الآخرون أطباقها، و أما بالنسبة لشهر رمضان فتحضر الفطور مع ابنتها ذات 21 عاما التي عملت على تعليمها فن الطبخ، كما لمسنا خلال جلستنا مع الفنانة حسيبة عبد الرؤوف، أنها تفضل البساطة والتواضع، فديكور بيتها بسيط جدا ولا تحبذ كثرة الأثاث في المنزل، كما تعشق اللون الأسود في ديكور منزلها معتبرة إياه لونا فخما وأنيقا في نفس الوقت، كما حدثتنا عن هوياتها وولعها بالسفر، حيث تستغل فرصة الفراغ في الترفيه عن النفس بزيارة مناطق سياحية مختلفة.
وتعتبر حسيبة من المتتبعات للموضة، بشرط أن تكون الموضة المعروضة تناسبها وتلقى إعجابها، فهي تعتبر الجمال من الأولويات، على غرار ماكياجها الذي تقتني مختلف ماركاته من خارج الوطن، وهي جد وفية لصالونات الحلاقة، أين تهتم بمظهرها الخارجي، وتعمل للظهور في أجمل حلة، كما تعتني بشعرها كثيرا حيث تحبذه اللون الأسود، كما أن حسيبة عبد الرؤوف تحبذ الجمال الطبيعي، حيث ترفض فكرة عمليات التجميل.
وفيما يخص الأسلوب العام للباس الفنانة العاصمية، فهي تتبنى البساطة في حلة أنيقة، وتعتمد على تصنيف الألبسة حسب المناسبة والمكان الذي تتواجد فيه، حيث تعشق "الجينز" للخرجات العادية، في حين تخصص الألبسة التقليدية للأعراس كالكراكو، سروال الشلقة وغيرها من الألبسة الجزائرية والعربية، وعن اللون المفضل لفنانتنا العاصمية، فهي تهوى الظهور في لباس أسود أنيق وجميل وكذلك في ألبسة أخرى بيضاء، إلا أنها تحاول التأقلم مع الألوان الفاتحة الأخرى باعتبارها موضة العصر، وعبرت محدثتنا عن إعجابها الشديد بتربية الحيوانات الأليفة، خاصة العصافير منها.
وفيما يخص الجانب العملي لمطربة الأعراس، فهي تحاول قدر المستطاع إرضاء جمهورها الكبيرالذي ينتظر الجديد دائما، كما أن ابنها وزوجها من المرافقين الدائمين لجولاتها الفنية في إحيائها للحفلات.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.