تركيا تستهدف الطيران الروسي في إدلب    نادي بارادو يطيح بجمعية الشلف بملعبها        إعلان الجمهورية الصحراوية: الوفود الأجنبية تؤكد دعمها الثابت لحق الشعب الصحراوي في تقرير المصير    الديوان الوطني للسياحة يشارك في البورصة الدولية للسياحة بألمانيا    سطيف: وفاة عائلة من خمسة أشخاص في حادث مرور    بربارة الشيخ يمثل الجزائر في إجتماع الجمعية البرلمانية للاتحاد من أجل المتوسط بالرباط    رئيس الجمهورية يزور المسجد النبوي في المدينة المنورة    فيروس كورونا: الرئيس الإيراني يستبعد فرض الحجر الصحي على المدن المصابة بالوباء        عماري: مساهمة الزراعة الصحراوية في الانتاج الفلاحي الوطني بلغت حوالي 6ر21 بالمائة    رياضة: "تجميد بعض المشاريع الرياضية يدخل ضمن إجراءات ترشيد النفقات العمومية"    وزير الصناعة والمناجم يستقبل الشريك الاجتماعي ورئيسة جمعية النساء المقاولات    سكيكدة: توقيف شخصين وحجز 600 قرص مهلوس بحمادي كرومة    وزير التجارة يبحث سبل تنشيط العلاقات الاقتصادية مع سفيري مصر وفنزويلا    رئيس تبون يزور المسجد النبوي بالمدينة المنورة    زغماتي: تجهيز المؤسسات العقابية بخدمة الهاتف لتمكين المحبوسين من التواصل مع عائلاتهم    الكشف وتدمير ثلاثة مخابئ للإرهابيين بباتنة    إصابة نائبة الرئيس الإيراني بفيروس كورونا    ملحمة الإتحاد الإسلامي الوهراني كتاب جديد حول عميد أندية وهران    البطولة العربية: تونس تقصي الجزائر    رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون يصل إلى المدينة المنورة ويصلي في المسجد النبوي    إنخفاض سعر البرنت إلى ما دون 51 دولار منذ 2018    كورسي: “فخورون بإسماعيل بن ناصر”    تأجيل محاكمة المتهمين عبد الغاني هامل وبراشدي ليوم 19 مارس القادم    الشلف: وفاة سبعيني في حادث دهس بالطريق السيار شرق-غرب    بعد تصديهم لإجراءات رفع الحصانة ... محاكمات نواب مؤجلة إلى ما بعد حل البرلمان    كورونا.. الجزائر ترفع درجة تأهبها    الحكومة التونسية الجديدة تؤدي اليمين الدستوري    اللجنة الأولمبية تهنئ 7 ملاكمين جزائريين بتأهلهم إلى أولمبياد طوكيو 2020    الرئيس تبون يعزي العاهل السعودي في وفاة الامير طلال بن سعود    الرئيس تبون يشكر الجالية الجزائرية المقيمة في السعودية اثر تلقيه رسالة من طرفها    وزير السكن: إنجاز أكثر من 185 ألف وحدة سكنية بمختلف الصيغ بالعاصمة    10وفايات خلال أسبوع بسبب حوادث المرور    الفلسطينيون و صفقة القرن .واوضاع للاجئين تتازم    اجتماع الحكومة : تقديم مرسومين تنفيذيين يتعلقان بقطاعي المالية والعمل و عروض قطاعية    مستغانم: ترقية السياحة مرهون بمساهمة الشركاء الاجتماعيين والمهنيين    اجتماع الحكومة : عرض مشروع مرسوم تنفيذي يتعلق بالتكفل بالولادة بالمؤسسات الخاصة    تلمسان: دخول 4 محطات للجيل الرابع حيز الخدمة    إجراءات خاصة بالمسجد الحرام بعد إلغاء العمرة    زغماتي: لا دخل لوزارة العدل في تجميد مسابقات الحصول على شهادة الكفاءة المهنية للمحاماة    الجزائر الأولى إفريقيا في قطع الأنترنت    بيرة يتراجع عن تدريب إتحاد العاصمة    التماس 10 سنوات حبسا نافذا في حق كمال شيخي المدعو «البوشي»    وزيرة الثقافة تهنئ الكتاب الجزائريين    تورطت فيها أسماء ثقيلة‮ ‬    رجب شهر الله    الوعي التّاريخيّ مقومٌ أساسيٌّ للإصلاح    ترحيل 7 آلاف عائلة ابتداء من جوان القادم    23 دولة أوروبية تقرر تعزيز تبادل المعلومات الاستخباراتية    علاقة الأغنية الوهرانية بالأغنية الرايوية    معرض جماعي حول الفن الجزائري بنيويورك    ندوة حول «فن القول» بمنطقة البيض    عميد بلا رتبة    تجديد الإبداع والبحث عن فرص التكوين    انطلاق مسابقة "فارس القوافي"    صالون دولي للمقاولاتية الثقافية جوان المقبل    دموع من أجل النبي- (صلى الله عليه وسلم)    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





هكذا حوّل الأمين العام لبلدية الحراش مكتبه إلى ورشة لتزوير مقرّرات الاستفادة ورخص البناء!
نشر في النهار الجديد يوم 15 - 01 - 2019

احتال على 30 ضحية ومنحهم قطع أراض ومحلّات باستعمال أختام «أميار» سابقين
المتهم باع أراضٍ بمنطقتي «كوريفة» و«الدهاليز 3» رغم علمه بأنه تابعة لأملاك الدولة
برمجت، أمس الإثنين، محكمة الجنايات بالدّار البيضاء ملف الفضيحة التي اهتزّت لها أسوار بلدية الحرّاش، العام الفارط، المتعلّقة بالتّلاعب بالعقار تابع لأملاك الدولة، منه أراضٍ فلاحية.
وهي الفضيحة التّي جرّت 3 متهمين إلى سجن الحراش، على رأسهم الأمين العام السابق المدعو «ب.عزّ الدين» صاحب 54 سنة، إلى جانب سمسار في العقار «ر.مسعود « ومتهم ثالث بطّال يدعى «ك.عمر»، بتهم التزوير في محررات رسمية والنصب والاحتيال.
حيث قدّر عدد الضحايا ب 30 شخصا، بعث فيهم الأمين العام «ب.عز الدين»ّ الأمل للاستفادة من قطع أراض ومحلات تجارية بسوق الحراش الجديد، مقابل امتيازات ورشاوى تتراوح ما بين 140 و155 مليون سنتيم بمقررات استفادة مزوّرة استعمل فيها المتهم أختام رؤساء بلدية سابقين، منهم من تعود عهدته إلى 1989.
وجد الضحايا أنفسهم يتخبّطون في متاهات لسنوات لعدم حصولهم على العقارات الموعودون بها، والتي كان الأمين العام يبرّر السبب بنزاع قضائي لقطعة أرض لم تفصل فيه المحكمة بغرض تمكينهم من رخص بناء نهائية.
وحسبما تحصّلت عليه «النّهار» من معلومات حصرية، فإن تفجير قضية الحال الجاري التحقيق بشأنها من قبل الفرقة الإقليمية للدرك الوطني على مستوى محكمة الحراش، جاء عقب شكوى تقدّم بها المدعو «ج.العمري» بتاريح 22 نوفمبر 2017، ضد المدعو «ب.عز الدين» الأمين العام لبلدية الحراش.
وضدّ المدعوين «مسعود» و«عمر»، من أجل النصب والاحتيال إثر سلبه مبلغا بقيمة 550 مليون سنتيم، مقابل إيهامه بالحصول على قطعة أرض صالحة للبناء تقع بحي «كوريفة» في الحرّاش، التي عرضها عليه المتهم «مسعود»، خلال شهر أكتوبر 2016 للبيع، مقدما له شخصا آخر يدعى «عمر»، وجرى الاتفاق على مبلغ 550 مليون سنتيم ثمن العقار، على أساس أنه يخصّ المدعو «ب.عزّ الدين» الذي يشغل منصب أمين عام ببلدية الحرّاش.
مضيفا الشاكي أنه دفع المبلغ المذكور للشخصين سالفي الذكر بالتقسيط، وتسلّم بالمقابل مقرّر استفادة باسم حماته «العجوز» المسماة «س.م» خاص بقطعة أرض بمساحة 200 متر مربّع، مؤرخ في 1 جويلية 1989 ومختوم وموقّع من طرف رئيس البلدية، بوعلام زايدي، مرفقا أيضا برخصة بناء صادرة بنفس التاريخ.
وهي القطعة التي كان -حسبه- يطلب من الأمين العام «ب.عز الدين» تسوية وضعيتها قصد البناء عليها، إلا أنه كان يتهرّب في كل مرة متحجّجا بأن الملف متواجد على مستوى المحكمة، وخلال زيارته إلى مكتبه كان يوهمه بأنه سوف يمكّنه من محل تجاري بالسوق الجديد، إلى جانب أشخاص آخرين، الأمر الذي جعله يسلّم له نسخا عن بطاقات التعريف الوطنية لعدد من الضحايا.
وخلصت التحريّات مع مُفتشيّة أملاك الدولة أنّ العقّار محلّ التلاعب تابع لأملاك الدولة وكان مستغلّا من طرف مستثمرة فلاحية جماعية المسماة سابقا «مزرعة كوريفة رشيد».
وتمّ إلغاء القرار الولائي من طرف المحكمة الإدارية وأُدمجت ضمن المخطط التوجيهي للتهيئة والتّعمير، وبقيت القضية محل نزاع قضائي بعد الطعن في الحكم أمام مجلس الدولة، كما أسفرت التحريات عن أن مديرية مسح الأراضي أكدت أن القطعة ذات طابع فلاحي محض.
وتوصّل المحققون إلى أدّلة إقناع دامغة في القضية، منها اتصالات هاتفية عديدة بين الأمين العام لبلدية الحرّاش «ب.عز الدين» وبين «ك.عمر» و«ر.مسعود» اللذين كانا يتوسّطان في العملية.
كما كشفته مصلحة التعمير لبلدية الحراش أثناء التحقق من صحّة مقرّر الاستفادة من قطعة الأرض باسم «س.مسعودة»، أن المعنية لم تستفد من أي قطعة أرض بإقليم البلدية إطلاقا، كما تمّ الكشف عن عدّة أشخاص مسجلة أسماؤهم بسجلات المستفيدين من نفس العقّار من دون حيازتهم على ملفات قاعدية من بينهم «ك.م» شقيق المتهم «ك.عمر».
مداهمات ومحجوزات بالجملة
وأسفرت عملية مداهمة لمكتب الأمين العام «ب.عز الدين» على مستوى بلدية الحراش، عن ضبط نسخة من بطاقة التعريف الوطنية الخاصة بالمسمى «أ.جيلالي» ووثيقة قرار استفادة و14 قرار استفادة بأسماء عدّة أشخاص من ضمنهم «ك.محمد»، و41 ورقة بيضاء مؤشّر عليها بالختم الشخصي لرئيس البلدية سابقا «أبزار عبد الكريم» و15 ختما دائريا مدوّنا عليه بلدية الحراش وختم مستطيل خاص ب«بوعلام.ز».
وكذا 54 ختما دائريا و140 ختم مستطيل الشكل خاص بمصالح البلدية ورؤسائها خاصين بالعهدة خلال الثمانيات للمدعو «م.الطاهر»، إضافة إلى قرار استفادة رقم 72 محرر عليه اسم المستفيد باستعمال «فاسور» و3 سجّلات خاصة بالمستفيدين من قطع الأراضي بحي «كوريفة» و«الدهاليز الثلاثة».
كما أسفرت عملية تفتيش منزل المشتبه فيه الثاني «ز.مسعود»، عن حجز نسخة طبق الأصل لعقد إداري بالتنازل عن قطعة أرض من دون رقم استفادة لفائدة «ق.خيرة»، ونسخة لعقد إداري بالتنازل لقطعة أخرى لفائدة «ر.مسعود»، وأخرى تحمل رقم 111 لفائدة «ب.رابح».
«أميار» سابقون بين أيدي مافيا العقّار
أما بخصوص المشتبه فيهم، ف«ك.عمر» ضبط بحوزته نسخة أصلية لعقد ملكية قطعة أرض مؤرخ في 1 جويلية 1989 لفائدته، موقّع ومختوم من رئيس البلدية السابق «بوعلام زايدي»، و3 نسخ لعقد استفادة من قطع أراض فارغة مؤشرة وممضاة من طرف رئيس البلدية «ب.زايدي» ونسخة لمخطط كتلة للقطعة رقم 73 ومحاضر تبليغ إعذارات، إلى جانب 3 مقررات استفادة من محلات تجارية ببئر خادم.
التي قال عنها المشتبه فيه خلال التحقيق إنه تحصّل عليها من عند الأمين العام للبدية «ب.عز الدين»ّ الموقوف مقابل 140 مليون سنتيم، ليكتشف بعدها أنها غير مسجلة، فطالب باسترجاع أمواله وهناك قام «عز الدين»، بتسليمه مقرّر استفادة من محلّ تجاري على مستوى «سوق جلماني» بالحراش باسم صهره «ع.ع»، مقابل مبلغ 47 مليون سنتيم.
أما باقي المبلغ فقد تسلم عوضا عنه 3 نسخ لمقررات استفادة من قطع أراض فارغة ومقرر أصلي لقطعة أرض باسم شقيقه «ك.محمد».
وأضاف المتهم «عمر» أنه تسلم برفقة «ر.مسعود» مبلغ 550 مليون سنتيم من عند المدعو «أ.جيلالي» وقاما بتسليمها للأمين العام «ب.عز الدين»، مقابل تمكين «جيلالي» من مقرر استفادة من قطعة أرض.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.