قضية 2 مليون أورو قريبا أمام القضاء    مقتل 41 شخصا على الأقل في هجومين مسلحين في مالي    الخضر يصلون غلى القاهرة وزطشي يؤكد جاهزيتهم لدخول المنافسة    خباز من بني مسوس يبيع صحيفة السوابق العدلية بألف دينار وبطاقة إقامة بفرنسا ب 8 آلاف!    محرز: واثقون من انتزاع كأس أفريقيا    يفوق ال420‮ ‬ألف قنطار‮ ‬    بالنسبة لحاملي‮ ‬شهادة البكالوريا‮ ‬2019    مصر أعلنت حالة الإستنفار القصوى بعد الواقعة    ضبط الاستهلاك وتحقيق 45 مليار دولار سنويا    الجزائر ليست لقمة سائغة لهواة المغامرات    رهان على مضاعفة الإنتاج الوطني وتحسين نوعيته    حفاظا على سلامة المنتوج والمستهلك    في‮ ‬إطار مكافحة التصحر    بسبب المحرقة الجهوية للنفايات الطبية    فيما تم تسجيل‮ ‬29‮ ‬ألف حالة حصبة‮ ‬    موظفون أمميون تستروا على جرائم الجيش البرماني    وزير السكن‮ ‬يوجه إنذاراً‮ ‬شديداً‮ ‬للمقاولين‮ ‬    اجتماعات لأوبك في جويلية لمواجهة تراجع الأسعار    الشرطة الفرنسية تستجوب بلاتيني    مواضيع الفلسفة والعلوم الطبيعية كانت في‮ ‬المتناول    تقديم 17 متورطا وتحويل ملفات وزراء سابقين إلى مجلس قضاء الجزائر    ثمّنوا دور المؤسسة العسكرية والعدالة‮ ‬    فيما تم توقيف‮ ‬19‮ ‬مشتبه فيهم‮ ‬    البنتاغون يقرر إرسال ألف عسكري إلى منطقة الخليج    بعد‮ ‬48‮ ‬ساعة من انطلاق العملية‮ ‬    شمس الدين‮ ‬يطالب بمحاسبة تومي    دعت لعقد ندوة جامعة لحل الأزمة‮ ‬    المرزوقي‮ ‬ينهار بالبكاء على مرسي    شفافية القضاء ..الطريق المعبّد نحو ثقة الشعب    تأخر انطلاق الحصة الأخيرة لسكنات عدل بمسرغين تثير قلق المكتتبين    متابعة لجميع المتورطين دون تمييز    «هدفنا واحد ومستقبلنا واعد»    عار في «السبيطار»    «المقاولون و «أوبيجيي لا ينفذون تعليمات اللجنة الولائية    وضع لا يبعث على الارتياح    « سلوكيات الجزائريين بالشواطئ في برنامج صيفي جديد »    « أستوحي قصائدي الشعبية من واقعنا الاجتماعي »    «انتظروني في عمل سينمائي جديد حول الحراك وأثبتنا للعالم أننا شعب متحضر ومسالم»    جاب الله ينعي محمد مرسي    لجنة التنظيم تفتح ملف التسويق والرعاية    مرشح فوق العادة للتتويج    قافلة الحجاج تحط رحالها بمسجد طارق بن زياد    الأمراض المتنقلة عبر الحيوان تهدّد قاصدي مستشفى غليزان    « مسؤولية انتشار الفيروسات بالوسط الاستشفائي مشتركة بين ممارسي الصحة و المريض»    سنن يوم الجمعة    الجزائر تلتقي بالسنغال مجددا، كينيا وتنزانيا لخلط الأوراق    علينا تصحيح بعض الأمور    فضائل سور وآيات    معرض صور فنانين ببشير منتوري    مرسي يوارى الثراء بعيدا عن عدسات الكاميرا    الكمبيوتر، القهوة والشكولاطة الأكثر شعبية في الجزائر    الإنشاد في الجزائر يحتاج إلى ثورة فنية لإثبات وجوده    افتتاح متحف نجيب محفوظ بالقاهرة    دليل للإقلاع عن استعمال التبغ قريبا    900معوز يخيّمون بالطارف    مرسي لم يمت بل إرتقى !!    التأريخ يتحرّر من العباءة الرسمية    عصافير في الصندوق… هو أولادك أو ذكرك لله    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الشرطة الفرنسية تحقق في تلاعبات بمباريات «الشومبيونا»!
نشر في النهار الجديد يوم 16 - 05 - 2019

أوقفت 7 مراهنين على نتيجة لقاء تاجنانت وسطيف
الأمن الفرنسي يحقق في علاقة المراهنين بأطراف مباراة الوفاق والدفاع
سقطت البطولة الوطنية لكرة القدم، مجددا، في قلب الفضائح التي لا تمتّ بصلة بأخلاق الدين بالدرجة الأولى، وما تهدف إليه الرياضة على وجه الخصوص.
وذلك بعد توالي نكساتها على طول السنوات الأخيرة، بدءا من تنامي ظاهرة العنف وسقوط الأرواح في الملاعب، إلى فضائح تعاطي المنشطات والكوكايين.
مرورا على «تبهديلة» التصريحات النارية من رؤساء الأندية ومدربيها بخصوص ترتيب المباريات، والشكوك والاتهامات المتبادلة بين العديد من الأطراف ببيع وشراء اللقاءات.
حيث فجّرت الشرطة الفرنسية، أول أمس، فضيحة من العيار الثقيل تخصّ المراهنات وقعت على أراضيها، وكان أحد طرفيها جزائري بامتياز.
ويتعلق الأمر بناديي دفاع تاجنانت وفاق سطيف، اللذين وقعا في المحظور في انتظار كشف المستور فيما يتعلق بقضية التلاعب بنتيجة المباراة التي جمعت الفريقين الموسم الفارط.
وبالتحديد في تاريخ 12 ماي 2018، برسم الجولة 29 وما قبل الأخيرة من رابطة موبيليس المحترفة الأولى لموسم 2017/ 2018.
والتي فاز فيها دفاع تاجنانت على ضيفه وفاق سطيف بثلاثية مقابل هدفين، وسجلت خلالها ثلاثة من الأهداف الخمسة من ركلات جزاء.
لينجو بعدها دفاع تاجنانت من السقوط إلى الرابطة الثانية في آخر جولة من الموسم، حيث قام الأمن الفرنسي، أول أمس، بتوقيف سبعة مراهنين في منطقة «مورت إي موسيل» شرق فرنسا.
في إطار تحقيق حول شكوك بالتلاعب بنتيجة هذه المباراة، وانطلاقا بأمر من نيابة مدينة نانسي الفرنسية، بفتح تحقيق بسبب مراهنات مشبوهة تم تحديدها في المنطقة.
خاصة حول مدينة ماتز، حسبما ذكرته وكالة الأنباء الفرنسية «فرانس برس»، استنادا لمصادر قريبة من التحقيق.
والتي أكدت بدورها أنه تمت المراهنة بآلاف اليوروهات على النتيجة الصحيحة.
كما أوضحت نفس المصادر لوكالة «فرانس برس» أن المبالغ التي تمت المراهنة بها ليست خيالية، لكن النتيجة صحيحة، وكانت النسبة من 40 إلى واحد.
مما يعني أن الأرباح المتحققة بلغت عشرات الآلاف من الأورو. ويتواجد حاليا الأشخاص السبعة الذين لم يتم التطرق لجنسيتهم أو هويتهم.
رهن الاعتقال من طرف شرطة منطقة «مورت إي موسيل» المتخصصة في مكافحة هذا النوع من المراهنات.
ويعمل المحققون على تحديد العلاقة بين المراهنين وأطراف المباراة التي ستكون لا محالة جزائرية.
الكرة الجزائرية رهينة الفساد و«الفاف شاهد ماشافش حاجة»
وستزيد هذه القضية الطين بلة بالنسبة لكرة القدم الجزائرية، خاصة وأنها تعتبر امتدادا لما يحصل من تعفن سائد في الوسط الكروي لسنوات طويلة.
كما ستجر هذه الفضيحة، إن تأكد حقا التلاعب بنتيجة مباراة تاجنانت ووفاق سطيف، لا محالة عدة رؤوس إلى المقصلة لتدخل مزبلة التاريخ.
سواء من مسؤولين، لاعبين، مدربين وحتى وكلاء اللاعبين، ممن اعتادوا على الفساد الكروي وساهموا بقسط كبير في تدهور حال الساحرة المستديرة في الجزائر.
بعدما عاثوا فسادا وامتهنوا البيع والشراء في البطولة التي أطلق عليها سابقا من طرف متتبعي الشأن الكروي والجماهير لقب «بطولة واد كنيس لبيع المباريات».
بسبب التلاعبات بنتائج اللقاءات، ولقب «بطولة داعش لكرة القدم» بسبب ما حصل من عنف جسدي ولفظي أدى حتى لموت لاعبين.
في صورة مهاجم شبيبة القبائل السابق والكاميروني إيبوسي، فضلا عن إصابات وسط الآلاف من الأنصار واللاعبين والرسميين في مختلف المباريات.
يحدث هذا وسط صمت رهيب من الهيئات الكروية والسلطات المختصة في الجزائر، بدءا من الاتحادية ورئيسها خير الدين زطشي.
الذي لم يحرك ساكنا حتى عندما تم نشر غسيل فضائح ما يحدث في البطولة الجزائرية في أكبر وسائل الإعلام الدولية.
خلال الروبورتاج الذي أعدته قناة «بي بي سي» بداية الموسم الحالي، تحت عنوان «كيف ينخر الفساد قلب كرة القدم».
والتي كشفت من خلاله كواليس ما يحدث في الكرة الجزائرية ودرجة التعفن التي وصلت إليها.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.