إسرائيل تكشف عن أكبر عملية اغتيال نفذتها    "خذوا الحكمة من أفواه الكبار"    يعلون: "أنا أكثر من قتل العرب"!    طريق كل المخاطر    في‮ ‬حالة التأهل أمام القوة الجوية العراقي    ضمن جهاز وكالة‮ ‬أونساج‮ ‬    فرعون باللباس الترڤي    بن مسعود‮ ‬يعزز العلاقات مع الأمم المتحدة    تواصل للأسبوع ال42‮ ‬توالياً‮ ‬    توافد منتظم وهادئ للمواطنين لممارسة حقهم الانتخابي    لا مجال للتشكيك في شفافية الانتخابات الرئاسية    بشأن سوريا في‮ ‬كازاخستان    قوة التلاحم الشعبي    القضاء‮ ‬يؤكد تورط الموقوف بتهمة التخابر والمرشح‮ ‬يتبرأ    المجلس الدستوري‮ ‬يذكّر المرشحين‮:‬    سيبقى حتى نهاية مرحلة الذهاب    صرخ وبكاء بعد النطق بالأحكام    مطلع عام‮ ‬2020‮ ‬بسوق أهراس    في‮ ‬ظل ارتفاع نسبة المصابين بالداء‮ ‬    «الشعب» الرّمز في المشهد الإعلامي الوطني    توقيف 20 شخصا بجنوب البلاد    الجزائر حريصة على اعتماد سياسات تجنب انتهاك حقوق الإنسان    نباش يدعو لمراجعة دفتر شروط تركيب السيارات    تصدير 460 ألف طن من الإسمنت الخام خلال سنة    وضع آخر الترتيبات لإنجاح أهم حدث سياسي    قمة الرياض محطة على طريق تطبيع العلاقات الخليجية    خيارات متنوعة لاستحداث المؤسسات المصغرة    تأجيل التسجيلات في قرعة الحج إلى 15 ديسمبر الجاري    الانتخابات .. مطالب والتزامات    27 مشروعا ل«أنساج» يحظى بإعادة جدولة الديون    الكلمة للمواطن    المعتدي على عوني مراقبة بالترامواي مهدد ب 3 سنوات حبسا    قطاع صناعي متردي و واقع سياحي و فلاحي متدهور    الطريق الولائي ما بين زلامطة و تيغنيف كارثي    المنتخب الجزائري أحسن فريق ومحرز أحسن لاعب    المظاهرات انطلقت من شارع زبانة الى ساحة روكس    حافلة سياحية تجوب المعالم الأثرية في 6 ساعات    2019 عام استثنائي في مسيرة رياض محرز    إنقسامات وسط المكتب المسير    سكان مستغانم ينتظرون تسليم مشروعي القرن «الترامواي» و «مستشفى خروبة»    افتتاح الأيام التاريخية الأولى حول المسيرة البطولية للأمير عبد القادر بتيسمسيلت    رهان على المؤسسات الناشئة    وكالات السياحة والأسفار مدعوة لسحب دفتر الشروط الخاص بتنظيم الحج    577 إصابة جديدة بالسيدا غرب البلاد    رحيل الكاتبة والجامعية هوارية قادرة حجاجي    بدء الجولة الوطنية من المسرح الوطني الجزائري    حث الأولياء على نبذ العنف تزامنا ونتائج الفصل الأول    تهيئة "عين تلمسان" كمنطقة للتوسع السياحي    فتح سراديب "كاتاكومبس" الأثرية بقلب معلم "لابازليك" بتبسة    نضال عيمن في نهائيات "منشد الشارقة"    مهنيو الصحة يدعون الى اعتماد الأدوية الجديدة للسكري    الشيخ عبد الكريم الدباغي يفتي بضرورة المشاركة بقوة في الرئاسيات    «نفتقر إلى إعلام يُروّج وينتقد ويشيد بأعمالنا وإلى منابر ثقافية تحتضن إبداعاتنا»    "طلامس" يفوز بجائزة أفضل إخراج في المهرجان الدولي للفيلم بمراكش    سلال يبكي بالمحكمة و يصرح : لست فاسد انا بريء !!    بن ڨرينة: سأنصب مفتي الجمهورية وتوحيد المرجعية الدينية في البلاد    زعلان لم استقبل دينار واحد وليقول انا شديت عليه مستعد انا نخلص    « الحداد »    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





وفاة شخص وغرق مدارس ومنشآت عمومية في 11 ولاية
نشر في النهار الجديد يوم 13 - 11 - 2019

بعدما تسبب سوء الأحوال الجوية في عزل قرى وتشريد عائلات
إنقاذ 7 أشخاص من الموت بسبب الاختناق بالغاز في البرج والبويرة
هلك شخص وعلق آخرون بسبب سوء الأحوال الجوية في عديد ولايات الوطن، التي شهدت غلقا للطرقات وتراكما للثلوج، أين حاصرت القرى والمداشر وعزلت مواطنين.
مما تطلب تدخل مصالح الحماية المدنية والأمن لفك العزلة، وإنقاذ العشرات ممن وقعوا ضحية الرياح العاتية
والأمطار الغزيرة التي خلّفت فيضانات قوية جرفت المنازل وأتفلت الطرقات. وقد شهدت، ليلة أول أمس في
حدود الساعة التاسعة، بلدية بوزقان بولاية تيزي وزو، فيضان وادي «تزغارث»، مما تسبب في جرف أربع شباب
تتراوح أعمارهم بين 18 و29 سنة، والذين كانوا على متن سيارة سياحية من نوع «كيلو»، حيث سارعت مصالح
الإنقاذ من غطاسي الوحدة البحرية لتيڤزيرت، وتم إنقاذ ثلاثة منهم تم تحويلهم إلى العيادة المتعددة الخدمات في عزازڤة، بينما تم تسجيل حالة وفاة واحدة.
وقد تم غلق عديد الطرقات بسبب سوء الأحوال الجوية في ولاية بجاية، وذلك بسبب التساقط الكثيف والمستمر للأمطار.
مما تسبب في تعطل حركة المرور نتيجة انجراف الأتربة والصخور وتشكل برك مائية، بالإضافة إلى السيول التي
تشكلت على مستوى الطرقات، مما أدى إلى غلق ما لايقل عن 10 طرق الولائية والوطنية. وتم بالمقابل إنقاذ 7
أفراد من عائلة واحدة اختنقوا بالغاز ببرج بوعريريج، وذلك على مستوى حي 5 جويلية وسط المدينة، بعد
تعرضهم لاختناق جماعي بسبب الغازات المحروقة المنبعثة من المدفأة، ونفس الشيء بالنسبة لضحيتين أخريين
بحيزر ولاية البويرة، اللذان تم إنقاذهما من موت محقق، بعد تدخل المصالح المختصة.
عشرات الأحياء تغرق وأخرى تتكبد خسائر مادية معتبرة في عنابة وسطيف
وتسببت أيضا التقلبات الجوية في ولاية عنابة، في غرق العشرات من الأحياء، وشلّ حركة المرور في أغلب أحياء
المدينة، حيث سجلت وحدات الحماية المدنية عدة تدخلات منذ السادسة صباحا، أهمهما عمليات امتصاص للمياه
بالمناطق التي عرفت غرقا وتجمعا للمياه، كما عانت عديد بلديات ولاية سطيف من السيول التي عرقلت حركة المرور.
كما عرف، نهار أمس، سكان العديد من مشاتي بلدية بوعنداس أقصى شمال سطيف أمطارا طوفانية تسببت في
خسائر مادية معتبرة للمواطنين والممتلكات العمومية، حيث أدت إلى سقوط عديد الأعمدة الكهربائية ودخول
المياه المنازل ومعظم المؤسسات التربوية. وفي أم البواقي، سجلت، أمس، وحدات مصالح الحماية المدنية عدة
تدخلات، لامتصاص مياه الأمطار التي تسربت إلى المنازل، داخل وخارج المحيط العمراني، أين تم انقادة شاحنة
أوشكت مياه السيول أن تجرفها على مستوى الطريق الوطني رقم 32 الربط بين خنشلة وأم البواقي، كما تم امتصاص مياه الأمطار من بعض المنازل.
السيول تشلّ حركة المرور وغلق الطرقات بالولايات الشرقية
عرفت شوارع بلديات ولاية ڤالمة سيولا جارفة، عقب انسداد البالوعات، مما أدى بمصالح الحماية المدنية إلى
التدخل تحسبا لأي طارئ ناجم عن هذه الفيضانات، حيث تدخلت المصالح المختصة لامتصاص المياه المتسربة
داخل بعض المنازل، ومداخل العمارات. وبالمقابل شهدت معظم بلديات ولاية الطارف، أمس، تساقطا غزيرا
للأمطار الرعدية، التي تواصلت، طيلة ليلة أمس، مصحوبة برياح قوية، مما صعب من حركة المواطنين لاسيما
على مستوى البلديات السياحية، حيث بلغ ارتفاع أمواج البحر في القالة أكثر من أربعة أمتار وتجاوزت إلى الشوارع الرئيسية المحاذية.
وتدخلت مصالح الحماية المدنية في عدة نقاط لامتصاص المياه التي غمرت منزلين بقرية عين خيار، ومؤسسة
تربوية ببلدية عين العسل الحدودية، حيث ظلت ذات المصالح متأهبة لأي طارئ،بتجنيد كافة الأعوان وتجهيز
الإمكانات المادية للتدخل الفوري، فيما شهدت الأودية تدفقا كبيرا للمياه طفت على المساحات الزراعية المحاذية
لها وأتلفت العديد من المحاصيل الموسمية، ولحسن الحظ لم تسجل لحد الآن خسائر مادية أو بشرية.
انقطاع الدراسة في عدة مدارس سكيكدة بسبب سوء الأحوال الجوية
وتسبب العاصفة التي شهدتها ولاية سكيكدة، منذ ليلة أول أمس، في غمر السيول للعديد من المنازل في عدة
مناطق بالولاية، ففي غرب الولاية شهدت مدينة القل وجل بلديات والقل تساقط كميات معتبرة من الأمطار،
تسببت في غمر العديد من الشوارع، مما عطل حركة السير بها، أمام الحدائق ورمضان جمال جنوبا، فقد غرقت
منازل مواطنين خاصة بمنطقة «قصابة» وعدة مناطق أخرى كما تسربت السيول ببلدية الحدائق إلى المدرسة الابتدائي.
كما أغرقت السيول شوارع بلدية جندل سعدي محمد، وتسببت في انقطاع الدراسة بعدة مدارس، أما بعزابة فقد
غرفت العديد من المنازل والمحلات بأحياء «المجالدي»، «ديار الزيتون» والإخوة مسعي، أين أطلق السكان
سفارات الإنذار بعد ارتفاع منسوب المياه داخل المنازل، وهو الحال نفسه بمنطقة المشتة، إلى ذلك شهدت جلّ
الأحياء القصديرية، سواء بعاصمة الولاية أو بلدياتها حالة استنفار، بسبب تساقط أجزاء من هذه المنازل كما حدث في بلدية بوشطاطة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.