التماس 15 سنة سجنا ضدّ أويحيى وسلال و16 سنة ضد ضحكوت    الجزائر حشدت كل الجهود للحفاظ على مناصب الشغل وأداة الإنتاج    عصرنة أداة الإنتاج وإدماج رموز الإنتاج الوطني    ثمن الكبش بين كفتي الطلب والوباء    الأم أمام المحكمة اليوم    20 قتيلا و أزيد من 1300 مصاب خلال أسبوع    مكافأة كل المخابر الخاصة التي وقفت إلى جانب الدولة    رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون يعزي شهداء السلك الطبي    الاعتقاد أنّ "النّاس إخوة في الإنسانية" من صميم الإسلام    حكم النّوم في الصّلاة    لزيادة مخزونات الخام الأمريكية    بعد تنصيب فريق عمل متخصص    اعتبروه خرقا للقانون الدولي    للتكفل بانشغالاتهم وعرض نشاطاتهم لمكافحة الجائحة    أعلن عدم الاعتراف بمغربية الصحراء الغربية    حسب ما اعلنت عنه الهيئة الفدرالية    رئيس اللجنة الطبية للفاف جمال الدين دامرجي:    في ظل تزايد حالات الاصابة بوباء كورونا عبر الوطن    ابرز مكانتها الاستراتيجية ..محلل شيلي:    350 مواطنا دخلوا إلى تونس    في زيارة وداع    عمليات متتالية تنتهي بحجز كميات ضخمة    أمر بتشديد محاربة التهرب الضريبي والتبذير..تبون:    جمعية العلماء المسلمين تنفي اقتراح عدم ذبح الأضاحي هذا العام    المتطرفة ماري لوبان تنفث سمها من جديد    لبناء مطبعة جديدة للأوراق النقدية    وزير التجارة يسدي تعليماته    أهمية طبع الأوراق المصرفية وإدماج رموز التاريخ    السجن شهرين نافذ لملال    مطالبة القنوات بوقف الإشهار للمواد الصيدلانية والمكملات الغذائية    خالدي يحفز الشباب    تغيير الذهنيات.. الطريق لبناء اقتصاد جديد    نداءات دولية لإنشاء منطقة منزوعة السلاح حول مدينة سيرت الليبية    جمعيتا «القلب المفتوح» و«الياسمين» تكرمان «الجمهورية »    الفنان الجزائري حمزة بونوة يجسد مشروع "حروف الجنة"    «نعيش ضائقة مالية خانقة واعتماد الترتيب الحل الأفضل»    «حلمي المشاركة في المونديال مع الخضر ولن أنسى موسم الصعود مع الجمعية في 2014»    إثيوبيا تعلن ارتفاع عدد ضحايا العنف العرقي إلى 239 شخصا وآبي أحمد يتعهد بملء سد النهضة في موعده    عراقيل البيروقراطية    طبعة موشحة بألوان العلم الوطني للسجل الذهبي لشهداء ولاية باتنة    توزيع 5 آلاف مؤلف على المكتبات البلدية في عيدي الإستقلال والشباب    سكان المنطقة الشمالية يطالبون بمقر للأمن    2600 استشارة طبية عن بعد منذ نهاية مارس    اعتقادات وقناعات وهمية تعرض المجتمع للخطر    بين تحدي الإرهاق وخيبة الأمل    نحو فتح متحف الجيولوجيا بجامعة بومرداس    محمد يحياوي رئيسا    ينتقم من خطيبته السابقة ب3 جرائم    كلب يكشف شحنة مخدرات    فندق مطلي بالذهب بفيتنام    حول امكانية تعليق شعيرة ذبح الأضحية…أئمة وأطباء ل " الحوار" : حفظ الأبدان مقدم على حفظ الأديان    ثلاثي كورونا إدارة مجتمع مدني.. ما العمل؟    مليار دينار لتجهيز الهياكل الرياضية    خنقت ابنها لأنه "كان يلعب كثيرا"    أنتظر ترسيمي ولن أتخلى عن التكوين    يسقط من كاتدرائية بسبب سيلفي    علاقتي بالعربية عشقية واستثنائية    الجزائر تصطاد كامل حصتها من التونة الحمراء والبالغة 1650 طن    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أطباء ممنوعون من مزاولة الطب‮ في‮ فرنسا‮ يعالجون الجزائريين
نشر في النهار الجديد يوم 24 - 06 - 2011

كشف البروفيسور طاهر ريان، رئيس الجمعية الجزائرية لزرع الكلى، عن وجود أطباء متخصصين في الطب، يزاولون عملهم في الجزائر، بعد أن رفضت فرنسا اعتمادهم عندها لمداواة سكانها، إذ تمنحهم شهادة التخصص الأجنبي على أساس أنهم تلقوا تكوينا في الطب لديها. وأوضح البروفيسور في تصريح ل''النهار''، أن هؤلاء الأطباء تابعوا تكوينهم في الطب بفرنسا، حيث تحصلوا على معدلات تقدر ب7 على 20، وهو الأمر الذي لا يخولهم لممارسة مهنة الطب في فرنسا، ولضمان عدم مكوث الطبيب في فرنسا للعمل في قطاع الطب، يتم تسليمه شهادة التخصص الأجنبي، تمنح للأطباء الأجانب من ذوي المستوى الضعيف، على غرار الجزائريين، تؤكد تكوينهم في فرنسا، دون السماح لهم بممارسة الطب في فرنسا ومعاينة المرضى هناك لعدم امتلاكهم للإمكانات والمؤهلات اللازمة لذلك، بالنظر إلى تحصيلهم الضعيف جدا.
وعلى الصعيد ذاته، أفاد الأستاذ ريان، بأنه تم تسجيل حالات مماثلة في الجزائر، لأطباء حاصلين على هذا النوع من الشهادات، كما هو الأمر في عنابة، حيث تم اكتشاف وجود طبيب غير مؤهل لممارسة مهنة الطب، يقوم بمعاينة المرضى ووصف العلاج لهم، وقال محدثنا إنه تم اكتشاف حالة أخرى في ولاية تبسة تخص بروفيسورا عمد إلى تزوير شهاداته لامتهان الطب، موضحا أن التحقيقات لاتزال متواصلة لكشف تفاصيل أكثر حول هذا النوع من الأطباء.
قال إن القوانين في الجزائر تمنع العمل بها
بقاط بركاني: ''هذا النوع من الشهادات لا يصلح في فرنسا''
وفي السياق ذاته، أكد الدكتور بقاط بركاني، رئيس عمادة الأطباء الجزائريين، أن هؤلاء الأطباء لا يملكون الحق في مزاولة مهنة الطب في الجزائر، حسب القوانين المعمول بها، مشيرا في السياق ذاته، إلى أنهم درسوا الطب في فرنسا، ولكن بالنظر إلى مستواهم الضعيف جدا، وعدم تحصيلهم للمعدل الذي يسمح لهم بالعمل، تمنح لهم شهادة التخصص الأجنبي وهي أقل درجة من الشهادة المعتمدة مخصصة للأجانب، بما فيهم الجزائريين، وقال بقاط أن الجزائر تمنع هؤلاء الأطباء من العمل هنا، مشيرا إلى أن العمادة لم تتلق أي نوع من الشكاوى، وقال بركاني أن وزارة التعليم العالي والبحث العلمي هي الوحيدة المخول لها منحهم شهادة المعادلة، التي تمكنهم من العمل هنا.
وزارة الصحة: ''المشكل المطروح يتعلق بشهادات ما بين التخصصات الممنوحة في الخارج''
في هذا الشأن، أكدت وزارة الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات، أنه في فرنسا يمنح هذا النوع من الشهادات، للأطباء الذين يخضعون للتكوين هناك، مع منعهم من مزاولة المهنة هناك، ويستلزم العمل في الجزائر القيام بالمعادلة. وأوضحت الوزارة أن المشكل الوحيد المطروح يتعلق بشهادات ما بين التخصصات، وفيها الجيل الأول والثاني، الذي لا يعترف به في الجزائر، فيما يعترف بشهادات الجيل الأول التي تمكن صاحبها بعد دراسة ملفه البيداغوجي وكل المواد وعدد ساعات الدراسة، بمزاولة التخصص تحت شروط معينة، على أن يمارس مهامه في القطاع العام فقط. وبصفة عامة وباستثناء الممارسين الأجانب الجزائريين المقيمين في الخارج الذين يأتون في إطار اتفاقيات شراكة مع وزارة الصحة لا يمكن لأي ممارس غير مقيم بالجزائر أن يمارس مهنة الطب، إذا لم يتم تسجيله على مستوى قوائم مجالس أخلاقيات الطب من جهة، واستيفائه لشروط المعادلة على مستوى وزارة التعليم العالي من جهة ثانية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.