تأجيل محاكمة ولد عباس وبركات إلى 6 ديسمبر المقبل    طلائع الحريات يستنكر تدخل البرلمان الأوروبي في الشؤون الداخلية للوطن    تأجيل محاكمة جمال ولد عباس والسعيد بركات إلى 6 ديسمبر المقبل    مقري: عملاء الاستعمار يهاجمونني    مدير بنكCPA: قروض تصل إلى 150 مليون دينار لأصحاب المؤسسات    الكركرات: الجيش الصحراوي يواصل هجماته ضد مواقع جيش الاحتلال المغربي    إصابات "كوفيد-19" في إفريقيا تتخطى 2.13 مليون    ليلة دامية بفرنسا.. ومظاهر ديمقراطية مغشوشة    غوارديولا يمدح محرز    نيمار ينتقد باريس سان جيرمان بعد التعثر أمام بوردو    أمن الشلف يوقف مروج المهلوسات ويضبط 74 قرص    قالمة : اصطدام بين شاحنة وحافلة يخلف 11 ضحية    الشلف: توقيف مروجي المهلوسات وضبط 30 قرص    البويرة: إنقاذ شابين تعرضا للاختناق    الناطق الرسمي باسم الصيادلة المعتمدين : ندرة في 300 دواء بالجزائر وبعض الموزعين يفاقمون الوضع    المدية: انطلاق حملة تلقيح ضد الأنفلونزا الموسمي    وزير الصحة يتوقع انخفاض نسبة الاصابة بكورونا والكشف عن المخبر الذي ستقتني الجزائر منه اللقاح الاسبوع المقبل    كورونا بالعالم..أكثر من 62 مليون إصابة و1.4 مليون حالة وفاة    تنبيه… أمطار معتبرة على 16 ولاية    تركيا توقع عقدا لشراء 50 مليون جرعة من لقاح صيني ضد كورونا    النفط يحقق مكاسب للأسبوع الرابع على التوالي    وزير الشؤون الخارجية يبحث مع نظيره النيجيري مشروع أنبوب النفط بين البلدين    تعيين يوسف بوزيدي مدربا جديدا لشبيبة القبائل    الرابطة الأولى لكرة القدم: وفاق سطيف يكشف عن انيابه و شبيبة الساورة تطيح بالمدية    تراجع فاتورة الواردات الجزائرية ب 10 مليار دولا ر في 2020    عشيقة بوتين تتقاضى هذا المبلغ الخيالي!    سلوك مفضوح يخدم أجندات سياسية معادية للوطن    إرساء نموذج طاقوي بديل للحفاظ على احتياطات المحروقات    الأمينة العامة لمؤسسة الأمير عبد القادر، زهور آسيا بوطالب ل "الحوار": الأمير عبد القادر عانى في منفاه    الفيلم الوثائقي "هدف الحراك" يفوز بجائزة في الهند    ادعاءات خطيرة وخبيثة.. وإهانة للجزائريين    توجيه المستثمرين لمشاريع رقمنة قطاعي التربية والصحة    آخر عملية اختيار لمواقع "عدل 2"    اللجوء للتمويل غير التقليدي بدل الاستدانة الخارجية لمواجهة العجز الميزانياتي؟    السجن لمهربي أزيد من 1200 قرص «إكستازي»    6 أشهر حبسا للمعتدي على جاره ب «بوشية» بقرية البريدية    الجيش الاثيوبي يقصف عاصمة تيغراي بالمدفعية والطائرات    مطالب فلسطينية للأمم المتحدة باتخاذ "خطوات عملية"    5 أفلام جزائرية ضمن المنافسة الرسمية    صرح يتآكل    جداريات فنية لرياضيين ومعالم أثرية    غيث يُنقذ الحرث    رحلة العودة من زيمبابوي تنشر العدوى في صفوف « الخضر»    بن العمري ينفي الشائعات    المياه .. رهان المستقبل    الأمن الطاقوي والصحي..أولوية    التزامات تجاه الشعب والوطن    بداية تسليم لقاح "سبوتنيك"    لا بديل عن فوز بنتيجة عريضة    احتمال استئناف التدريبات في ديسمبر المقبل    قرب استكمال أشغال إنجاز المخطط التقني للحماية    الفن التشكيلي الافتراضي في ديسمبر    إقرار بضرورة تكريس هوية البحث    عبرات في توديع صديقنا الأستاذ عيسى ميقاري    السعودية تحذر من وضع "أسماء الله" على الأكياس    أحكام المسبوق في الصلاة (01)    هذا هو "المنهج" الذي أَعجب الصّهاينة!    لا تسألوا عن أشياء إن تبد لكم تسؤكم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أمام مجلس الوزراء و يخص المستخدمين العسكريين
الفريق قايد صالح يعرض مشروع القانون الأساسي العام
نشر في الراية يوم 13 - 10 - 2019

استعرض نائب وزير الدفاع الوطني, رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي, الفريق أحمد قايد صالح, أمس, خلال اجتماع مجلس الوزراء, مشروع القانون الأساسي العام للمستخدمين العسكريين.
المتضمن جملة من الأحكام تفرض على العسكري, بعد إحالته على الحياة المدنية, بعضا من التزامات السر المهني.
وقال الفريق قايد صالح بالمناسبة مخاطبا رئيس الدولة, عبد القادر بن صالح:
“اسمحوا لي في المستهل أن أعرب لكم عن أسمَى عبارات التقدير والاحترام بمناسبة انعقاد مجلس الوزراء هذا وتحت رئاستكم, لاعتماد مشاريع قوانين هامة لبلدنا.
كما أشكركم جزيل الشكل على التعجيل في دراسة واعتماد مشروع القانون المتمم للأمر رقم 06-02 المؤرخ في 28 فبراير 2006, المتضمن القانون الأساسي العام للمستخدمين العسكريين, وأقدم لكم عرض الأسباب التي أدت إلى إعداد هذا المشروع”.
وأوضح في هذا الشأن أن الأمر رقم 06-02 المؤرخ في 28 فبراير 2006 المتضمن هذا القانون “يفرض في مادته 45 على العسكري بعد إحالته على الحياة المدنية بعضا من التزامات السر المهني والتحفظ والاحتراس”.
وتبرر هذه الالتزامات كما يضيف قايد صالح،”لكون العسكري المقبول للتوقف نهائيا عن الخدمة, يوضع في الاحتياط ويحال على وضعية الاستيداع لمدة خمس (05) سنوات, طبقا للمادتين الأولى والثالثة من الأمر رقم 76-110 المؤرخ في 09 ديسمبر 1976 المتضمن الواجبات العسكرية للمواطنين الجزائريين”.
وأكد أنه “في هذه الوضعية, يبقى العسكري تحت تصرف الجيش الوطني الشعبي لمدة خمس (05) سنوات, يمكن أثناءها إعادة استدعائه في أي وقت”, مشيرا إلى أنه “طيلة فترة الاستيداع, يبقى ضباط الاحتياط خاضعين للقانون الأساسي المنصوص عليه في الأمر رقم 76-112 المؤرخ في 9 ديسمبر 1976, المعدل والمتمم, المتضمن القانون الأساسي لضباط الاحتياط, الذي ينص في مادته 15 مكرر على أن العسكري العامل المقبول للتوقف نهائيا عن الخدمة في صفوف الجيش والمحال على الاحتياط, يمارس بكل حرية الحقوق والحريات التي تكفلها له قوانين الجمهورية مع إلزامه بواجب الاحتراس والتحفظ”.
وفي هذا الصدد قال “تبقى وضعية العسكري المحال على احتياط الجيش الوطني الشعبي في حالة جاهزية, مخالفة لأي نشاط سياسي أو وظيفة انتخابية عمومية”.
من جهة أخرى, أكد الفريق قايد صالح أن “ممارسة نشاط سياسي حزبي أو الترشح لوظيفة انتخابية عمومية يترجم كلاهما في تصريحات ونقاشات حرة قد يترتب عنها خرق واجب الالتزام والتحفظ كما هو منصوص عليه في القانون الأساسي للعسكريين الاحتياطيين, وكذلك واجب كتمان الأسرار التي اطلع عليها المترشح في إطار أو بمناسبة ممارسة نشاطاته داخل المؤسسة العسكرية”.
لهذه الأسباب يقول الفريق قايد صالح “يصبح من الضروري سن أحكام تقيد حق العسكريين المقبولين للتوقف نهائيا عن الخدمة والمحالين على الاحتياط, في ممارسة نشاط سياسي حزبي أو في الترشح لوظيفة انتخابية عمومية”.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.