جراد ينعي سعيد عمارة: سيبقى خالدا في ذاكرة الشعب الجزائري    وزير التعليم العالي يناقش مجالات التعاون مع السفير الأمريكي    وزيرة البيئة تشكر عمال النظافة    طلبة الدفعة 60 لأعوان الشرطة القضائية يؤدون اليمين القانونية    والي وهران يمنع دخول قوارب النزهة إلى البحر لمدة 15 يوما    روسيا تحدد موعد بدء الإنتاج التجاري للقاح ضد "كورونا"    وزارة التربية: "توسيع بث القناة التعليمية العمومية السابعة "المعرفة" إلى القمر الصناعي نيل سات"    محرز: الجزائر أكثر من مجرد فريق    تسخير طلعات جوية وأرتال متنقلة لمواجهة حرائق "رئة" ولاية سطيف    قطاع التضامن سيرتكز على "استغلال أوسع" للتكنولوجيات الحديثة    احتجاجات و غلق لمقر البلدية بسبب أزمة العطش    الحرارة تفرض حظر التجوال بشوارع الولاية    الجوية الجزائرية:رحلات جديدة لإجلاء العالقين بتركيا والإمارات وتحليل "كورونا" إجباري    بن رحمة على بعد خطوة واحدة من تحقيق صعود تاريخي إلى "البريميرليغ"    تطبيق للدفع الإلكتروني للحسابات الاجتماعية قريبا        ليفربول على بعد خطوة من حسم صفقة ماندي    محمد معوش :"المرحوم الحاج سعيد عمارة قدم الكثير للجزائر"    وضع حد لنشاط شركة وهمية لتوزيع المواد الصيدلانية بقسنطينة    نشرية خاصة : أمطار رعدية على ولاية تمنراست ابتداء من ظهر الأثنين    فيلم "تحت بشرتها" يمثل الجزائر في الدورة ال77 لمهرجان فينسيا السينمائي    بونجاح مرشح للتواجد في التشكيلة المثالية في آسيا    سطيف: مغادرة 297 شخصا للفنادق بعد انقضاء فترة الحجر الصحي    مدير المركز العربي الافريقي للاستثمار والتطوير: المنتدى الاقتصادي الدولي هدفه الترويج للجزائر كوجهة استثمارية واعدة    أسعار الذهب تقفز إلى مستوى قياسي    مجرد إشاعة    الجلفة: حجز 20 قنطارا من اللحوم البيضاء الفاسدة    منح شهادة المطابقة الشرعية للبنك الوطني الجزائري بتسويق منتجات بالصيرفة الإسلامية    عيد الأضحى: نسبة المعدل الوطني لمداومة التجار بلغت 88ر99 بالمئة خلال اليومين الاولين    تزويد الصيدليات بأجهزة الدفع الإلكتروني قريبا    وزير الصحة: مابين 70 و 75 بالمائة من المواطنين سيخضعون للقاح المضاد لفيروس كورونا    جراد: الجزائر ستكون من "الدول الأوائل التي ستقتني" اللقاح المضاد لكوفيد19    الوزير الأول: نقص السيولة والمياه والحرائق وانقطاعات الكهرباء "أعمال مدبّرة"    ترامب يمنح مهلة 45 يوما للاستحواذ على "تيك توك"    "اللقاح هو الوسيلة الوحيدة للتخلص من كابوس "كورونا"    تنصيب عميد أول للشرطة مسابيس عبد القادر رئيسا لأمن ولاية الشلف    وزير الخارجية اللبناني يستقيل    على بَبّغاوَات فرنسا أن تصمت    يوم دراسي حول الصحراء الغربية شهر نوفمبر المقبل    النفط يتراجع بسبب المخاوف من تخمة مع زيادة إنتاج أوبك+    يُتم في الجزائر!    خلال الميركاتو القادم    الجزائر تستلم المساعد الأول المتقاعد بونويرة    ستيفاني وليامز تحذر من تحولها إلى "حرب إقليمية"    أعياد المسلمين وترسيخ معنى التكافل    في رحاب حَجَّة الوداع    التهديد الأمريكي بفرض عقوبات على الرئيس عباس "بلطجة وابتزاز"    «اتركوا لنا أمنياتنا وأحلامنا...»    جدارية الملائكة    الضاوية والعرش والصّغار    أشتاق.. وأشتاق.. لا أكثر    هل سيتم إنهاء الموسم الجديد في موعده؟    أكتب كلما شعرت برغبة جامحة في الكتابة    وفاة جمال بارك    نافذة افتراضية على عالم الهاشمي عامر    زواج لن يتكرر إلا بعد 6 آلاف عام    التَّكْبِيرُ    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ميلاد المنظمة الوطنية لضحايا الأخطاء الطبية
نشر في السلام اليوم يوم 23 - 08 - 2019

لظاهرة تعرف انتشارا رهيبا في ظل غياب الردع القانوني
أقرت المنظمة الجزائرية لضحايا الأخطاء الطبية قيد التأسيس، بحصولها على وصل تسجيل التصريح التأسيسي للمنظمة، بعد ما يفوق 5 سنوات من إيداع ملف التأسيس على مستوى وزارة الداخلية.
وأفاد الأمين العام للمنظمة، أبو بكر محي الدين، في منشور له عبر حسابه على فايسبوك: “أخيرا تتحصل المنظمة الجزائرية لضحايا الأخطاء الطبية على وصل تسجيل التصريح التأسيسي للمنظمة”.
وقال رئيس عمادة الأطباء، بقاط بركاني، في وقت سابق “للأسف حتى مشكل الأخطاء الطبية في الجزائر مرتبط بالإمكانات، حينما تتوفر الإمكانات العصرية تقلل من فرص الخطأ في التّشخيص، وأنا أتساءل لماذا نخص مهنيي قطاع الصحة بقانون عقوبات خاص، قانون العقوبات يجب أن يكون عاما لكل الجزائريين، ولسنا بحاجة إلى إدراج 40 نصا عقابيا ضد الأطباء في قانون مدني، قد ينعكس سلبا في المستقبل على أدائهم، وبرأيي أن الخطأ الطبي مثله مثل أي خطأ نخوله لسلطة قانون العقوبات، العام والقاضي هو الحكم، قانون الصحة يجب أن يتوفر على أمور تنظيمية للقطاع وميكانيزمات لحسن سير هذا القطاع، أما أن ندرج 40 مادة من 400 مادة في القانون تتحدث عن العقوبات، أي بنسبة تقدر ب10 بالمائة من مجمل القوانين، فهذا ما لم نره في أي بلد في العالم”.
وقد صنفت منظمة الصحة العالمية النظام الصحي الجزائري في تقرير حديث لها، من بين أسوأ الأنظمة الصحية في بلدان المغرب العربي، كونه لم يعرف تطورا كبيرا مقارنة بالبلدان الأخرى المجاورة له. ورغم الميزانية الضخمة التي يلتهمها قطاع الصحة سنويا، إلا أن الواقع مرير والشكاوى مستمرة تعكسها صيحات المواطنين ونداءاتهم عبر مواقع التواصل الاجتماعي للتكفل بآلاف المرضى من ضحايا الأخطاء الطبية، والأمراض النادرة واليتيمة التي لا مجال للتكفل بها في الجزائر، لأن مستوى الطب في الجزائر لا يراوح مكانه فحسب، بل يتراجع من سيئ إلى أسوأ.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.