بلحيمر يدعو إلى التفكير في وسائل معالجة الممارسات المنافية لمهنة الصحافي    600 عامل بالمؤسسة الوطنية "جيسي تي بي" في إضراب مفتوح    زلزال تيبازة ... لا وجود خسائر بشرية ولا مادية    ناصري: إعادة إسكان 184 عائلة منكوبة من زلزال ميلة بعد عشرين يوما    أمطار رعدية وزوابع رملية في تمنراست وأدرار    عدم تسجيل أي أضرار بالمنشآت الفنية    إقلاع طائرة محملة ب 31 طنا من المواد الغذائية والمعدات الطبية    «لا وجود لأي سلع خطيرة أو مواد متفجرة بموانئ الوطن»    أنوار القرآن تعود إلى بيوت الرحمن    ارتياح للإجراء وتجنّد لمجابهة الوباء    مواصلة دراسة خطة الإنعاش الإقتصادي والإجتماعي    بعد نهاية عقده مع وفاق سطيف    عرفانا للتسهيلات الممنوحة لهم لتشجيع العمل الجمعوي    خلال السنوات الاخيرة بورقلة    عقب انفجار مرفأ بيروت    تحسبا لإعادة فتحها    حسب ما أعلن عنه نادي اتحاد الجزائر    بعد زلزال ميلة    الطيب زيتوني يؤكد:    فيما توفي آخران في المجمعات المائية    المراقب الشرعي للبنوك يؤكد:    فيما تم السماح بحركة السيارات بين الولايات    تشييع جنازة جيزيل حليمي    تمديد صلاحية تراخيص التنقل إلى 31 أوت    تراجع في مؤشر حوادث المرور    الاتحاد الأوروبي يجدد اعتبار الصحراء إقليما "غير مستقل"    الشُّبهة الأولى    دعوة إلى انتخابات عامة مسبقة    تغييرات الرئيس ستضخ نفسا جديدا في العدالة    إعادة إسكان 184 عائلة منكوبة بعد عشرين يوما    «مولودية وهران تعيش على وقع النزاعات وشريف الوزاني هو الرجل الأنسب»    «كنا سننافس على البوديوم لولا النقاط التي سرقت منا»    جمع 36 طنا من النفايات وتوزيع 3000 كمامة على مهنيي القطاع    الإعلان فتح باب الترشح لتنفيذ 6 أفلام قصيرة    الرقص الشعبي... فلكلور عريق يستهوي الزوار    استقبال 100 مشاركة منذ انطلاق التظاهرة    الدورة ال33 تكرّم علالوش    دراسة لتهيئة وعصرنة المسمكة    فن التعامل النبوي    معنى (عسعس) في سورة الشمس    هذه صيّغ الصلاة على النبي الكريم    "تكتل إفريقي" لحماية الوظائف    الأسرة الثورية في حداد    «هدفنا في الموسم القادم تحقيق البقاء في أجواء مريحة»    جمعية حماية المستهلك تُباشر عمليات تعقيم المساجد    المخرج مزيان يعلى في ذمة الله    "الجديد" تحتفي بمئوية محمد ديب    "مقاربة نقدية لليربوع" جديد خالدي    14 مقرر امتياز بقطاع الصيد البحري    كل الظروف مهيأة لاستقبال مترشحي الامتحانات الرسمية    إطلاق أشغال ترميم طرق مناطق الظل ببومرداس    قمح "التريتيكال".. الجزائريون "يخترعون" قوتهم    الإدارة تكذّب خبر شراء أسهم النادي    ألعاب وهران تحدٍّ يجب كسبه وحزينٌ لشطب التجديف منها    الموسم الجديد سيكون مراطونيا والفرَق ستعاني ماليّا    تأجيل زيارة الطبيب لتفادي الإصابة بالعدوى    الدّعاء بالفناء على مكتشفي لقاح كورونا!    النجمة اللبنانية سيرين عبد النور تتضامن مع الجزائر    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أسعار الخضر والفواكه ببومرداس تلتهب والمواطن البسيط يدفع الثمن غاليا
نشر في السلام اليوم يوم 27 - 02 - 2012

تشهد أسعار الخضر والفواكه بمختلف أسواق ولاية بومرداس هذه الأيام، ارتفاعا جنونيا للأسعار بلغت مستويات قياسية، حيث وجد المواطنون صعوبة كبيرة في اقتناء مستلزماتهم، خاصة بعد أن بلغت أسعار البطاطا 65 دج للنوعية الرفيعة، والطماطم بين 70 و90 دج، بالإضافة إلى اللحوم البيضاء التي تراوحت أسعارها بين 230 و290 دج للكيلوغرام الواحد، وذلك في غياب الرقابة...ومن خلال جولتنا لبعض أسواق ولاية بومرداس وقفنا على الأسعار المرتفعة؛ حيث وصل سعر البصل هو الآخر إلى 50 دج، في حين ارتفع سعر القرعة إلى 130 دج، واللفت إلى 60 و80 دج في بعض الأسواق الشعبية، ووصل سعرها إلى 100 و120 دج في بعض الأسواق التابعة لبلديات بومرداس وبودواو وزموري.
سب أحد مواطني بلدية برج منايل شرق بومرداس الذي اختار نهاية الأسبوع لاقتناء مستلزماته، فإن الدخل الفردي أمام هذه الأسعار يبقى بعيدا جدا، حيث أصبح من غير الممكن تلبية طلبات المطبخ، في حين صرحت ربة منزل أنها ألفت ارتفاع الأسعار خلال مناسبات الأعياد وليس في الأيام العادية، وهو ما أثار استياءها في ظل الدخل المتوسط لزوجها، وهو ما يعني عدم قدرته على تلبية مستلزمات المنزل ككل؛ باعتبارها أما ل 3 أطفال.
وعند استفسارنا عن سبب ارتفاع الأسعار تجار التجزئة أرجعوا من جهتهم السبب إلى ارتفاع الأسعار بأسواق الجملة الممونة لأسواق بومرداس، مؤكدين أنهم وجدوا هذه الأيام صعوبة كبيرة في التموين بالخضر والفواكه بعد أن قل العرض عن الطلب، وهي «استراتيجية ألفها المموّنون، إذ يعمدون فيها إلى تخزين المنتوج وتسويق جزء بسيط منه لاحتكار الأسعار، وهي ممارسة غير شرعية على حد تعبير العديد من تجار التجزئة، الذين يعيبون على السلطات المحلية غياب الرقابة على أسواق الجملة؛ الأمر الذي فتح المجال للوسطاء لتوظيف قانون العرض والطلب بما يخدم مصالحهم. وأشارت مصادرنا إلى أن غياب الرقابة بأسواق الجملة فتح المجال واسعا للوسطاء للمضاربة في أسعار الخضر والفواكه؛ من خلال التحكم في كميات المنتوجات التي تدخل السوق واللجوء إلى تخزين المنتوج، ثم رفع الأسعار لاحقا.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.