سلطة الضبط تدعو وسائل الإعلام لتفادي نشر الأخبار السلبية    لعمامرة يُستقبَل من طرف الرئيسة الإثيوبية    الجيش الوطني ينفذ عمليات هامة    مُستعدّون لمساعدة الليبيين في إيصال صوتهم    قوجيل يعزي في وفاة المجاهدة زرداني    الدراسة.. فرصة ثمينة نحو إعادة الإدماج    43.5 مليون مشترك في الأنترنت والنقال    ارتفاع صادرات الجزائر غير النفطية    توظيف 5500 من شباب الجنوب في سوناطراك هذا العام    عقيلة صالح: ليبيا ستعود للمربع الأول إذا أُجّلت الانتخابات    أولمبياد طوكيو: حومري يقصى في الدور ثمن النهائي    158 حالة اعتداء على شبكتي الكهرباء والغاز بالجلفة    هل هي الذروة؟    "أنفوكوم" بومرداس تطلق المهرجان الوطني الافتراضي للفيلم القصير جدا    بالصور.. زغدار يجتمع بمسؤولي مدار القابضة    بالصور.. وفد خبراء "سينوفاك" الصيني يواصل زيارته التفقد لوحدة انتاج "صيدال" بقسنطينة    سكيكدة : إخماد حريق غابة بولكره بعد ثلاثة أيام    قسنطينة توقيف عشريني وأربعيني متورطين في قضيتي سرقة    ميلة استرجاع 13 رأسا من الغنم في فترة وجيزة    بولخراص يؤكد التزام الجزائر بدعم موريتانيا في انطلاقتها الاقتصادية    ارتفاع أسعار النفط بدعم انخفاض المخزونات الأمريكية    الخبير المالي والاقتصادي محمد بوخاري: الجزائر تملك كل مقومات النهوض الاقتصادي العملاق    الخارجية الفلسطينية: إسرائيل تخرق الاتفاقيات الموقعة بإغلاق مؤسساتنا في القدس    تحضيرا لكأس العرب وإقصائيات "الكان": سيدات الخضر تواصلن خامس تربص تحضيري    رياض محرز الأفضل في انطلاقة مانشستر سيتي    برلسكوني يسعى لخطف آدم وناس من نابولي بعرض خيالي..    فضائل الذكر    استكمالا للتحقيق في قضية "تظلمات" الكوكي: قسم النزاهة يستدعي محافظي مباراة لاصام والوفاق    القضاء يفتح تحقيقا بشأن ثلاثة أحزاب سياسية للاشتباه في تلقيها أموالا من الخارج    تحسبا لفتح خطوط أخرى..وزير الصحة يقف على الإجراءات الوقائية بمطار هواري بومدين الدولي    الرئيس تبون يخص رئيس المجلس الرئاسي الليبي باستقبال رسمي    الوالي يؤكد أن القرار سيكون ساريا طيلة الصيف: غلق جميع شواطئ ولاية عنابة    على الدول زيادة فاعلية أمنها السيبراني لصدّ كلّ اختراق    صوت حفّز على الجهاد وحمّس لخدمة الأرض    أم البواقي: تفكيك شبكة في قضية قتل شاب أول أيام عيد الأضحى    الولايات المتحدة تقرر إعادة نحو 17 ألف قطعة أثرية إلى العراق    آمال مليح تقصى من تصفيات 100 متر سباحة حرة    مصانع تشتغل بكامل طاقتها من أجل توفير الأكسجين لمرضى "الكوفيد"    تهم فساد تُلاحقُ وزير فرنسية سابقة من أصول مغاربية    " لعروسي" يوقع رسميا في "تروا" الفرنسي حتى 2026    الجميع معرضون للإصابة بفيروس كورونا بما فيهم الملقحين والمصابين سابقا    المجر تحتفي ب "الفيلسوف الجزائري أبوليوس" صاحب أول رواية في العالم    وغليسي يفصل في قضية "السرقة العلمية" بين اليمني والجزائري    الكيان الصُهيوني: المغرب بوابتنا إلى إفريقيا    تونس: طوفان الأسئلة    .. بين الاهتراء وتفشي الوباء    عدد خاص لأهم إنجازات الرئيس تبون خلال 541 يوما    واشنطن مستعدة لتقديم الدعم للمبعوث الجديد في المنطقة    ترحيب واسع بنتائج قمة "بايدن الكاظمي"    تعليمات لرؤساء دوائر وهران بنشر قوائم المستفيدين    لا تقف موقف المتفرّج فتغرق السفينة!    «بطولة الرابطة المحترفة ستتواصل إلى آخر جولة»    وزيرة الثقافة تنوه بالعلاقات المميزة بين الجزائر وأمريكا    صدور مؤلفين جديدين في مجال التاريخ    اكتشاف أقبية بيزنطية قديمة في إسطنبول    آداب الجنازة والتعزية    الرسول يودع جيش مؤتة    سعيدة محمد تطلق مشروع: "نور لحاملات السيرة النبوية"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



ظاهرة تبذير الخبز تستفحل في رمضان
نشر في أخبار اليوم يوم 25 - 06 - 2016

3 ملايين خبزة في القمامة يوميا في الجزائر
ظاهرة تبذير الخبز تستفحل في رمضان
تستفحل ظاهرة تبذير الخبز خلال شهر رمضان وذلك رغم الحملات التحسيسية التي تدعو إلى ترشيد استهلاك هذه المادة حيث تبذر 3 ملايين خبزة في اليوم على المستوى الوطني حسب تقديرات منظمة التجار والحرفيين وعلى مستوى العاصمة تم فرز أزيد من 6200 كيلوغرام من الخبز من النفايات المنزلية خلال الأسبوع الأول فقط من شهر الصيام.
خ. نسيمة /ق. م
تشير الأرقام التي قدمتها السيدة لرجم سهيلة مديرة مؤسسة تسيير مراكز الردم التقني حميسي (زرالدة) أن فرز هذه الكمية
يعادل أكثر من ضعف الكمية المعتاد فرزها خلال بقية الأشهر.
وأشارت إلى أن عملية الفرز تمت عقب تجميع هذه المادة من قبل مؤستتي(نات كوم) و(إكسترانات) يضاف إليهما بعض المؤسسات الخاصة الناشطة في مجال جمع النفايات.
وذكرت في ذات الصدد بأن المؤسسة تعمل على فرز هذه المادة من مجموع النفايات التي تصل إلى المؤسسة كمرحلة أولية ليتم بعد ذلك بيع مادة الخبز للموالين لاستعمالها في تغدية الماشية.
وخلال جولة بشوارع العاصمة يلاحظ اكتظاظ الأماكن المخصصة لرمي النفايات بمختلف أصناف الخبز الذي تجده كذلك في مداخل العمارات.
المواطن ...المعني الأول بالتبذير
وعند حديثنا عن الظاهرة مع الشاب محمد من حي باب الوادي الشعبي ذكر أن مائدة إفطار عائلته تتزين يوميا بمختلف أصناف الخبز التي يتم اقتناؤها من قبل كل أفراد أسرته حيث يشتري كل فرد يوميا صنفا معينا من الخبز كلا حسب ميوله ودون علم الآخر ولهذا فإن الكمية تتضاعف خاصة وأن الجميع لا يحبذون أكل (الخبز الصابح) خلال هذا الشهر الفضيل.
كما أقر محمد أن تجوله بالسوق قبيل الإفطار يجعله ينجذب لمختلف أنواع الخبز التي تزين واجهات المخابز وحتى الطاولات التي تعرض هي الأخرى أشكالا مختلفة من الخبز.
من جانبه أشار السيد مراد من حي المدنية أنه اعتاد استهلاك المطلوع الذي تصنعه زوجته يوميا خلال هذا الشهر إلا أن أبناءه الخمس يداومون على اقتناء أنواع مختلفة من الخبز من باب التغيير بدورها أعربت السيدة خدجية من حي المرادية عن استيائها إزاء تصرف أبنائها الذين يشترون أصنافا متعددة من الخبز بشكل يومي مما يدفعها في كثير من المرات إلى التخلص برميها في المزبلة.
نعمة ربي ديكور المزابل
وبشارع محمد بلوزداد صادفنا الحاجة خيرة وهي في ال65 سنة من العمر وهي منهمكة في جمع مادة الخبز بمقربة من مدخل إحدى العمارات اتضح أنها تمتهن إن صح القول مهنة جمع بقايا الخبز وذلك منذ قرابة أربع سنوات.
وأشارت الحاجة خيرة أن ميولها لجمع بقايا الخبز نابع من الوازع الديني الذي يدفعها إلى الاعتناء بهذه المادة التي يسميها الجميع (نعمة ربي) فضلا عن تأثرها بحكايات أمها المتوفاة التي عايشت زمن الاستعمار حيث لم تكن مادة الخبز في متناول الجميع.
وذكرت أنها تجمع كميات كبيرة من الخبز خلال شهر رمضان حيث تقوم بعدة جولات في الحي لجمع الخبز الذي تقوم ببيعه لأحد التجار الذي ينقله بدوره إلى قريته ليستعمله كتغذية للمواشي.
حملات تحسيسية لمحاربة تبذير الخبز
وبهدف توعية المواطن بالآثار السلبية الناجمة عن التبذير الغذائي بصفة عامة والخبز على وجه الخصوص أطلقت وزارة التجارة حملة وطنية تحت شعار مكافحة التبذير الغذائي مسؤولية الجميع تمتد من الفاتح جوان إلى 10 جويلية المقبل وذلك بالتنسيق مع المجتمع المدني وكذا بعض ممثلي الأسلاك الأمنية.
وتضمنت هذه الحملة تقديم جملة من النصائح والإرشادات تنصب حول طرق ترشيد الاستهلاك خلال الشهر الفضيل خاصة ما تعلق بمادة الخبز من جهتها أكدت الاتحادية الوطنية للخبازين على لسان رئيسها يوسف قلفاط أنها قدمت توجيهات للخبازين من أجل تقليص كميات الخبز المنتجة خلال الشهر الفضيل لأن العديد من الأسر تقوم بعجن خبر المطلوع في هذا الشهر ما يخلق فائضا يزيد عن الحاجة ويؤدي إلى التبذير.
ظاهرة منبوذة
ودعا المتحدث إلى مراجعة سياسة دعم الدولة الموجه لهذه المادة حيث أن سعر الخبزة المنخفض جعل المواطن يقتنيها بكميات تفوق حاجاته اليومية من جانبه أبرز رئيس جمعية حماية وإرشاد المستهلك لولاية الجزائر أنه تم تسجيل انخفاض طفيف في انتشار هذه الظاهرة وذلك بسبب -كما قال- انتشار الوعي
لدى المواطنين بفضل الحملات التحسيسة المنظمة في هذا المجال من جهة وانخفاض القدرة الشرائية للمواطن من جهة أخرى.
وفي ذات المضمار حث ربات البيوت على ترشيد اقتناء واستهلاك مادة الخبز لتفادي انتشار هذه الظاهرة المنبوذة دينيا وأخلاقيا واجتماعيا داعيا إلى استعمال بقايا الخبز في إعداد أطباق اقتصادية.
ومن الجانب الديني أكد إمام مسجد الرحمانية محمد عبد الرحمن بسكري على تحريم التبذير عموما لاسيما الخبز مستدلا في هذا الشأن بقول الله تعالى(إن المبذرين كانوا إخوان الشياطين).
وأضاف قائلا (إن تمكين البشر من اقتناء هذه المادة يعد من نعم الله علينا فمن غير المعقول مقابلة هذا العطاء برميه في القمامة) ناصحا المواطنين بالتصدق بالكميات الفائضة من مادة الخبز على المحتاجين بدلا من رميها وكذا ترشيد النفقات الموجهة لاقتناء هذه المادة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.