فضيحة التجسس الصهيوني-المغربي «بيغاسوس» دليل على أن لا أحد بمنأى عن الجرائم السيبرانية    المؤامرات التي تُحاك ضد الجزائر حقيقة والجيش سيتصدى لها    الرئيس تبون يترأس اليوم اجتماعا للمجلس الأعلى للأمن    لا وجود لصعوبات في جمركة مكثفات الأوكسجين    إنشاء فضاءات كبيرة لمواجهة الفيروس خارج المستشفيات    الكيان الصهيوني يرغب في اكتساح الاتحاد الافريقي …ودول على رأسها الجزائر تشن المعارضة    رمطان لعمامرة يتباحث مع وزير خارجية النيجر    الجمارك تنفي صعوبات في جمركة مكثفات الأكسجين    تسريع وتيرة تلقيح موظفي القطاع تحسبا للدخول المدرسي    التحقيقات الابتدائية أكدت "الطابع الإجرامي" لحرائق الغابات    100 ألف لتر أكسيجين يوميا ستدعم المستشفيات للحد من الأزمة    الحصيلة الأسبوعية لحوادث المرور 42 شخصا وأصابة 1337 آخرون    التزام ثابت بمكافحة الإرهاب    إدارة بايدن تعيد النظر في بيع أسلحة للمغرب    إبراهيم رئيسي ينصب رسميا رئيسا لإيران    مهنية وعراقة دبلوماسيتنا    اتحاد التجار ينفي ندرة مادة الفرينة    التماس 10 سنوات حبسا نافذا في حق الوالي السابق موسى غلاي    هذا هو السبب..    انهيار رافعة حاويات بميناء بجاية    علينا استخلاص الدروس من مشاركاتنا في الأولمبياد    المؤامرات ضد الجزائر حقيقة واقعة    إدارة بايدن تعيد النظر في بيع أسلحة للمغرب    الإعلان عن الفائزين بعرض الدار في انتظار الفوز بالدرع الذهبي    ملتقى دولي حول اللغة والعربية ورقمنة التراث    سعيد بفوز فيلم "فوبيا" بجائزة السيناريو في مهرجان عراقي    الرباع وليد بيداني يغيب عن منافسة اليوم رسميّا    "قرار اعتزالي لعالم التدريب لا رجعة فيه"    ندرة حادة في مادة الخبز بسبب ارتفاع أسعار الفرينة    أمن العاصمة يوقف 3 أشخاص ويحجز 16 غراما من الهيرويين    حجز وإتلاف قرابة 13 ألف بيضة فاسدة    مصرع شيخ ضرير في حريق منزل    اللصان بين يدي الأمن    تجاوب واسع مع مبادرة طوال وبن عياد    سنة واحدة تمر على وفاة سعيد عمارة    مضوي يريد إيزماني في القادسية الكويتي    أنا بصدد تحضير لحن أغنية تمجد الأمير عبد القادر    برشلونة يضع النقاط على الحروف في عقد ميسي    بلمهدي يدعو لضرورة تبنّي خطاب ديني معتدل    نفاد الأوكسجين بمستشفى طب النساء و التوليد «بن عتو ميرة»    دياب يشدّد على العدالة الكاملة في انفجار المرفأ    إصابة شخص بعد سقوط رافعة    تفكيك جمعية أشرار خطيرة    تراجع الذهب والدولار إلى أدنى مستوى    حملة تحسيسية لمجابهة فيروس كورونا    مليارا سنتيم لاقتناء الأكسجين    الجزائر ودول افريقية تعترض على قرار رئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي    لحساب تسوية رزنامة الرابطة المحترفة: صدام سوسطارة والقبائل بعنوان الاقتراب من البوديوم    فيلم "فرسان الفانتازيا" يفتك جائزة أحسن وثائقي بكولكاتا في الهند    رئيس المركز العالمي للتحكيم الدولي وفض المنازعات يتطرق إلى موضوع ا"لجوهر "    الاتحاد العام للتجار والحرفيين الجزائريين ينفي ندرة مادة "الفرينة"    لا يتحوّر !    الفقيد كان من ذوي الرأي والمشورة ودراية عميقة بالدين    هذه حكاية السقاية من زمزم..    أدعية الشفاء.. للتداوي ورفع البلاء    استثمار العطلة الصيفية    اعقلها وتوكل    الإسهام في إنقاذ مرضى الجائحة والأخذ بالاحتياطات واجب الوقت    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



الشواء يصنع الحدث خلال السهرات
نشر في أخبار اليوم يوم 29 - 06 - 2016


حرزلي محفوظ رئيس الاتحاد الوطني لحماية المستهلك:
الاحتكار وضعف الإنتاج الوطني ساهما في ارتفاع أسعار الملابس
يعد شهر رمضان شهر الرحمة والتآلف والتآزر البعض حولوا معانيه السامية بالنظر لارتفاع أسعار العديد من المواد التي يحتاجها المواطن البسيط فهذا الأخير ومنذ حلول الشهر وهو يعاني من غلاء المواد الاستهلاكية التي من الواجب أن تتوفر عليها مائدة إفطاره بصفة يومية ومع اقتراب نهاية الشهر الفضيل يصطدم المواطن أيضا بغلاء أسعار ملابس العيد التي يجب أن يوفرها لأطفاله مهما كان الثمن وبما أننا تجولنا عبر بعض محلات العاصمة ورصدنا غلاء الأسعار أردنا أن نعرف الأسباب فربطنا اتصالا هاتفيا بالسيد حرزلي محفوظ رئيس الاتحاد الوطني لحماية المستهلك فرد علينا هذا الأخير أن سبب ارتفاع أسعار الملابس يعود بالأساس إلى انخفاض أسعار صرف الدينار الجزائري مقابل أسعار باقي العملات الأجنبية بسبب انخفاض أسعار البترول في الأسواق العالمية وبما أن مجمل السلع التي تعرض في الأسواق الوطنية هي مستوردة مما رفع أسعار الملابس على مستوى أغلب المحلات تزامنا مع عيد الفطر المبارك هذا من جهة.
من جهة أخرى أكد السيد حرزلي أن ضعف الإنتاح الوطني ساهم وإلى حد كبير في ارتفاع أسعار المنتوجات الأجنبية لأن المواطن ووفقا لقانون العرض والطلب لا يجد عنده بديلا سوى المنتوجات الأجنبية فيقوم بشرائها رغما عنه.
بالإضافة إلى ما سبق ذكره أكد لنا السيد حرزلي أن الاحتكار يعد سببا آخرا في ارتفاع أسعار ملابس الأطفال قبيل العيد والسبب في ذلك أن السلطات المكلفة تمنح ترخيص استيراد لتاجر واحد فقط دون غيره من المستوردين وهو الأمر الذي يجعله يتحكم في الأسعار وحسبه ظاهرة الاحتكار تلك امتدت حتى إلى بائعي الجملة الذين يحتكرون السلع في المخازن عند اقتراب مثل هذه المناسبات.
وفي سؤال آخر أكد لنا السيد حرزلي أن مصالحه لم تستطع تنظيم أي حملة حول غلاء أسعار ملابس العيد لأن أسعارها تدخل ضمن اقتصاد السوق الحر وليست من الأسعار المدعمة التي تدعمها الدولة على غرار بعض المواد الغذائية كالسكر والزيت لذلك لا يمكن تنظيم أي حملة مناهضة لارتفاع أسعار ملابس العيد.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.