وزارة الدفاع: الجيش يوقف 3 عناصر دعم للجماعات الارهابية ببومرداس    أزمة المجلس الشعبي الوطني "قضية داخلية في طريقها إلى الحل"    فيديو جديد يظهر خاشقجي قبل توجهه للقنصلية    ليفانتي يوجه صفعة جديدة لريال مدريد    بسبب الكوليرا … الأردن لازالت تخضع الجزائريين القادمين إليها لمعاملة خاصة (وثيقة)    إدارة الأهلي تقوم بهذه الخطوة لتحفيز الفريق قبل مواجهة الوفاق    البوليزاريو تفتح النار على الاتحاد الأوروبي    الشروع قريبا في إحصاء الأراضي الفلاحية غير المستغلة بالمدية    تلمسان: حجز 18 كلغ من الكيف المعالج ببلدية مغنية و توقيف 6 أشخاص    المدير الرياضي ل برشلونة في إيطاليا لأجل هذا اللاعب!    النظرة الجديدة للاتصال من شأنها خدمة الكلمة الصادقة لتنوير الرأي العام    على الإعلام أن يضطلع بدور الوسيط لتعزيز الخيارات السلمية وقيم العيش معا    القنوات الناقلة لمباراة وفاق سطيف والاهلي المصري اليوم الثلاثاء 23-10-2018    السلطات الجزائرية مطالبة بالضغط على فرنسا للاعتراف بجرائمها المرتكبة في الجزائر    رفع العراقيل التي تعيق الاستثمار من أبرز أولويات والي البليدة    تسليم جائزة رئيس الجمهورية للصحفي المحترف في طبعتها الرابعة هذا الاثنين    مكتب المجلس يفصل في موعد جلسة انتخاب خليفة بوحجة الأحد    القنوات الناقلة لمباريات نهائيات كأس أمم إفريقيا للسيدات غانا 2018    تحسين المسار الإنتخابي مهمة وطنية    تحصيل إيجار السكنات الاجتماعية لا يتجاوز 33٪ على المستوى الوطني    قسنطينة للتدارك..المولودية للتأكيد في البرج و”الموب” لاستعادة ثقة الانصار    وزير الخارجية الموريتاني في زيارة رسمية الى الجزائر ابتداء من الاحد    مرزاق علواش يمثل السينما الجزائرية في قرطاج    السباق العددي‮ ‬للموسم الرياضي‮ ‬العسكري    مختصون‮ ‬يؤكدون‮:‬    سينطلق خلال الأيام القادمة بقسنطينة    بالذكرى ال55‮ ‬لتأسيسها    عروض مغرية للسياحة في‮ ‬الجنوب‮ ‬    من‮ ‬15‮ ‬إلى‮ ‬20‮ ‬ديسمبر بمدينة ليل الفرنسية    جددت استعدادها للتجاوب مع المبادرات الهادفة إلى إنهاء الأزمة    تسبب في‮ ‬تذبذب المسار المهني‮ ‬للموظفين    3‮ ‬نواب‮ ‬يمثلون البرلمان    استكمال توسعة مطار أحمد بن بلة قبل نهاية 2019    تسويق المنتوج الجزائري في الأسواق الدولية    الرئيس الجديد يعرف اليوم    وفرة كبيرة في السردين بعين تموشنت    الرهان واليانصيب و المشروبات الكحولية تعرض الموقع للحجب    وفاة المجاهد نبالي الطاهر بالأبيض سيدي الشيخ    أعمال علولة الخالدة تحت مجهر الباحثين    دراسة نصية سيميولوجية لمجموعة من الأفلام الجزائرية    باتنة تكرّم الفنان المسرحي الراحل بوزيد محيي الدين    إطلاق جائزة «نجية عبير» في الشعر النسوي بقسنطينة    أقوال مأثورة    هذه قصة نقل رفات الصحابي حُذيفة بن اليمان    أحب العمل إلى الله بر الوالدين    يا سيدي يا رسول الله..    البطاقة الإلكترونية غير بطاقة الائتمان    ارتطام *كليو* بشجرة يخلف قتيلا ببلعباس    ظاهرة تهدد رؤوس الماشية    يوم دراسي حول دور سيدي امحمد في نشر الطريقة الرحمانية بالجزائر    برنامج مد 450 كلم من الألياف البصرية    "أغرب طريقة" للإيقاع ب"أفني"    نداء نادر لإعادة دراجة رحالة مسروقة    استجواب "فلفل" في البرلمان البريطاني    حجز سيارات وأجهزة كشف عن المعادن وأدوية بتمنراست    القرني : لن نسكت على المتربصين بالسعودية    منذ مطلع‮ ‬2018    28 ألف بطاقة أخرى جاهزة تنتظر الطلبة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





لِمَا يُحْيِيكُمْ
نشر في أخبار اليوم يوم 16 - 07 - 2018


أيات وأسرار
لِمَا يُحْيِيكُمْ
قال الله تعالى: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا اسْتَجِيبُوا لِلَّهِ وَلِلرَّسُولِ إِذَا دَعَاكُمْ لِمَا يُحْيِيكُمْ وَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ يَحُولُ بَيْنَ الْمَرْءِ وَقَلْبِهِ وَأَنَّهُ إِلَيْهِ تُحْشَرُونَ} [الأنفال: 24]
فتضمنت هذه الآية أمورًا :
أحدها: أن الحياة النافعة إنما تحصل بالاستجابة لله ورسوله .. فمن لم تحصل له الاستجابة فلا حياة له وإن كانت له حياة بهيمية مشتركة بينه وبين أرذل الحيوانات. فالحياة الطيبة هي حياة من استجاب لله والرسول ظاهرًا وباطنًا. فهؤلاء هم الأحياء وإن ماتوا وغيرهم أموات وإن كانوا أحياء الأبدان.
ولهذا كان أكمل الناس حياةً أكملهم استجابة لدعوة الرسول
.. فإن كل ما دعا إليه ففيه الحياة فمن فاته جزء منه فاته جزء من الحياة وفيه من الحياة بحسب ما استجاب للرسول.
قال مجاهد: لِمَا يُحْيِيكُمْ يعني: للحق. وقال قتادة : هو هذا القرآن فيه الحياة والثقة والنجاة والعصمة في الدنيا والآخرة . وقال السدي: هو الإسلام أحياهم به بعد موتهم بالكفر . وقال ابن إسحق وعروة بن الزبير: واللفظ له لِمَا يُحْيِيكُمْ يعني: للحرب التي أعزكم الله بها بعد الذل وقوَّاكم بعد الضعف ومنعكم بها من عدوكم بعد القهر منهم لكم.
وكل هذه عبارات عن حقيقة واحدة: وهي القيام بما جاء به الرسول ظاهرًا وباطنًا .. قال الواحدي والأكثرون على أن معنى قوله لِمَا يُحْيِيكُمْ هو الجهاد وهو قول ابن إسحق واختيار أكثر أهل المعاني . قال الفراء : إذا دعاكم إلى إحياء أمركم بجهاد عدوكم يريد أن أمرهم إنما يقوى بالحرب والجهاد فلو تركوا الجهاد ضعف أمرهم واجترأ عليهم عدوهم .
قلت : الجهاد من أعظم ما يحييهم به في الدنيا وفي البرزخ وفي الآخرة :
أما في الدنيا فإن قوتهم وقهرهم لعدوهم بالجهاد وأما في البرزخ فقد قال تعالى: {وَلَا تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ قُتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ أَمْوَاتًا بَلْ أَحْيَاءٌ عِنْدَ رَبِّهِمْ يُرْزَقُونَ} [آل عمران: 169].
وأما في الآخرة فإن حظ المجاهدين والشهداء من حياتهم ونعيمها أعظم من حظ غيرهم .
ولهذا قال ابن قتيبة: لِمَا يُحْيِيكُمْ يعني: الشهادة . وقال بعض المفسرين: لِمَا يُحْيِيكُمْ يعني الجنة فإنها الحياة الدائمة الطيبة. حكاه أبو علي الجرجاني .
والآية تتناول هذا كله: فإن الإيمان والإسلام والقرآن والجهاد تحيي القلوب الحياة الطيبة.
وكمال الحياة في الجنة والرسول داع إلى الإيمان وإلى الجنة .. فهو داع إلى الحياة في الدنيا والآخرة.
والإنسان مضطر إلى نوعين من الحياة:
1) حياة بدنه .. التي بها يدرك النافع والضار ويؤثر ما ينفعه على ما يضره ومتى نقصت فيه هذه الحياة ناله من الألم والضعف بحسب ذلك. ولذلك كانت حياة المريض والمحزون وصاحب الهم والغم والخوف والفقر والذل دون حياة من هو معافى من ذلك.
2) وحياة قلبه وروحه .. التي بها يميز بين الحق والباطل والغي والرشاد والهوى والضلال فيختار الحق على ضده. فتفيده هذه الحياة قوة التمييز بين النافع والضار في العلوم والإرادات والأعمال. وتفيده قوة الإيمان والإرادة والحب للحق وقوة البغض والكراهة للباطل. فشعوره وتمييزه وحبه ونفرته بحسب نصيبه من هذه الحياة كما أن البدن الحي يكون شعوره وإحساسه بالنافع والمؤلم أتم ويكون ميله إلى النافع ونفرته عن المؤلم أعظم. فهذا بحسب حياة البدن وذاك بحسب حياة القلب. فإذا بطلت حياته بطل تمييزه. وإن كان له نوع تمييز لم يكن فيه قوة يؤثر بها النافع على الضار .
كما أن الإنسان لا حياة له حتى ينفخ فيه الملك الذي هو رسول الله من روحه فيصير حيًا بذلك النفخ وكان قبل ذلك من جملة الأموات.
وكذلك لا حياة لروحه وقلبه حتى ينفخ فيه الرسول من الروح الذي ألقي إليه .. قال تعالى { يُنَزِّلُ الْمَلَائِكَةَ بِالرُّوحِ مِنْ أَمْرِهِ عَلَى مَنْ يَشَاءُ مِنْ عِبَادِهِ ..} [النحل: 2] وقال: {.. يُلْقِي الرُّوحَ مِنْ أَمْرِهِ عَلَى مَنْ يَشَاءُ مِنْ عِبَادِهِ ..} [غافر: 15] وقال: { وَكَذَلِكَ أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ رُوحًا مِنْ أَمْرِنَا مَا كُنْتَ تَدْرِي مَا الْكِتَابُ وَلَا الْإِيمَانُ وَلَكِنْ جَعَلْنَاهُ نُورًا نَهْدِي بِهِ مَنْ نَشَاءُ مِنْ عِبَادِنَا ..} [الشورى: 52] .. فأخبر أن وحيه روح ونور فالحياة والاستنارة موقوفة على نفخ الرسول الملكي فمن أصابه نفخ الرسول الملكي ونفخ الرسول البشري حصلت له الحياتان.
ومن حصل له نفخ الملك دون نفخ الرسول حصلت له إحدى الحياتين وفاتته الأخرى


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.