المشاورات تتطلب حلولا توافقية للخروج من الأزمة    إيداع باي السعيد الحبس المؤقت وإصدار أمر بالقبض على شنتوف حبيب    الداخلية : 32 راغبا في الترشح لرئاسيات 4 جويلية    تيجاني هدام: هناك تقصير كبير من الإدارة تجاه المواطنين    إجراءات لتسهيل حركة المسافرين عبر المطارات والموانئ    «المثقّف»..الحاضر الغائب    الريال يواصل القتال على الوصافة ب هاتريك بن زيمة    ميلة.. إصابة 10 تلاميذ في اصطدام حافلتهم بسيارة في وادي العثمانية    الجمارك تدعوا إلى اليقظة بخصوص تحويل الأموال    33827 عطلة مرضية و9896 رقابة طبية إدارية بوهران    الحوثيون يعلنون إسقاط طائرة استطلاع تابعة للتحالف جنوب غربي السعودية    اهتمام كبير ب خبر أويحيى    إنها قصة طويلة بين الجزائر والسنغال    اليونايتد يخسر برباعية أمام إيفرتون ويرهن حظوظه في التأهل لرابطة الأبطال    «أرغب في العودة لاتحادية الدراجات لإكمال البرنامج الذي جئت من أجله»    باراتيسي: «ديبالا سيبقى معنا»    الجزائر تدين "بقوة" الهجومات الإرهابية الدموية في سريلانكا    سكيكدة: حبس شخص وحجز 2.5 كلغ من الكيف    تأجيل الإعلان عن تسليم حصة 1450 سكن اجتماعي بباتنة    7 أطعمة تخلصك من مشكلة تنميل الأطراف    غارات جوية وانفجارات تهز طرابلس ليلا    لا تغفلوا عن نفحات وبركات شعبان    قوة التغيير بين العلم والقرآن    مداخل الشيطان وخطواته    227 موقوفا في السبت ال23 للسترات الصفراء    بلفوضيل يُحطم رقم “زيدان” في ألمانيا !!    وفاة المؤرخة الفرنسية المختصة في تاريخ الجزائر أني راي غولدزيغر    مباشرة إجراءات رفع الحصانة عن ولد عباس    الخارجية الفلسطينية: كل صفقة لا تبنى على حل الدولتين مصيرها الفشل    السباح سحنون يقتطع ثاني تذكرة لأولمبياد طوكيو    بهلول يكشف تفاصيل شجاره مع روراوة !    الشيخ شمس الدين”العقيقة هي نفسها بالنسبة للذكر أو الأنثى”    أحزاب "التحالف الرئاسي" تبحث عن "عذرية" جديدة في مخاض الحراك    تراجع كبير في عدد وفيات”الأنفلونزا” مقارنة بالسنة الماضية    تنصيب محمد وارث مديرا عاما للجمارك الجزائرية    حجز حوالي 3 قناطير من المخدرات بسطيف وتلمسان    امطار قوية مرتقبة بغرب الوطن و وسطه ابتداء من ظهيرة الاحد    بالصور.. عرقاب يدشّن مقرات جديدة لتسيير الكهرباء والغاز بجسر قسنطينة    بسبب التماطل في‮ ‬افتتاحه‮ ‬    تراجع طفيف في الواردات الغذائية    جددوا مطلب رحيل ما تبقى من رموز النظام    افتتاح أول مسجد للنساء في كندا    "سندخل التاريخ إذا بقيت انتفاضة الجزائريين سلمية ودون تدخل أياد أجنبية"    تحت عنوان‮ ‬40‮ ‬سنة فن‮ ‬    في‮ ‬طبعته ال41‮ ‬    إستهدفت حوالي‮ ‬30‮ ‬ألف عائلة بالوادي‮ ‬    منذ انطلاق الموسم الجديد‮ ‬    تصنع من طرف مؤسسة جزائرية بوهران‮ ‬    ‮ ‬الرايس قورصو‮ ‬و دقيوس ومقيوس‮ ‬على‮ ‬النهار‮ ‬    عمال الشركة الصينية يطالبون بالإدماج    عندما يباح العنف للقضاء على الجريمة    حلقة الزمن بين الكوميديا والرعب    تكريم خاص لعائلة الحاج بوكرش أول مفتش للتربية بوهران    4 مروجي مهلوسات و خمور رهن الحبس بغليزان    التقلبات الجوية تظهر عيوب الشاطئ الاصطناعي    نوع جديد من البشر    أهازيج الملاعب تهز عرش السلطة    عدوى فطرية قاتلة تجتاح العالم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





معركة بريكست تدفع بريطانيا للمجهول
نشر في أخبار اليوم يوم 14 - 03 - 2019


ماي في مواجهة العاصفة
معركة بريكست تدفع بريطانيا للمجهول
معركتها الأخيرة .. هكذا وصف محللون المناورة الأخيرة لرئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي في البرلمان فعقب هزيمة الثلاثاء تكون ماي قد خسرت آخر أوراقها ومراهناتها بحسب مراقبين وتكون المملكة المتحدة قد دخلت بالفعل نفقا مظلما.
ق.د/وكالات
فشلت ماي للمرة الثانية في كسب تأييد البرلمان لاتفاق الخروج من الاتحاد الأوروبي أدخلت البلاد معها في أعقد أزمة سياسية أزمة وصفها المحلل السياسي دانيال فنكلستين بأنها أعقد مما تبدو عليه وتظهر حجم مأزق خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي في السنوات القادمة .
وعقب هذا الإخفاق الجديد تقف المملكة المتحدة أمام خيارين: إما التصويت لصالح الخروج دون اتفاق وفي حال رفض هذا الخيار: المضي قدما في التصويت اليوم الخميس لصالح تمديد البقاء مؤقتا في الاتحاد إلى حين التوصل لاتفاق جديد أو عقد استفتاء ثان أو إجراء انتخابات جديدة.
انتخابات عامة
ولا تستبعد الأوساط السياسية والمراقبون استقالة ماي والدعوة لانتخابات عامة مبكرة بالنظر لحجم المأزق القائم ورفض البرلمان صفقتها مع عدم وجود مؤشرات على إقدام الاتحاد الأوروبي على تقديم أي تنازلات جديدة.
ويرى الباحث المختص في الشؤون البريطانية البروفيسور كامل حواش أن الاتحاد الأوروبي ربما لا يقبل التأجيل إلا إذا كانت لدى بريطانيا نية لإجراء انتخابات أو استفتاء ثان وفي الوقت الذي ترفض فيه رئيسة الوزراء الخيارين وفي ظل فشل حكومتها في تمرير سياستها فمن المرجح استقالة الحكومة والدعوة لانتخابات عامة بحسب الخبير.
ويضيف حواش أن ماي لم ترض أحدا لا حزبها ولا المعارضة وما زالت المشكلة الأساسية قائمة وهي حدود إيرلندا وستظل هذه النقطة سببا في فشلها.
وصوت 391 نائبا ضد صفقة رئيسة الوزراء فيما وافق عليها 242 وتعكس هذه الأرقام حجم المعضلة التي تعانيها ماي وانقسام حزبها ذاته الذي صوت 75 منه ضد خطة زعيمتهم.
رأي وتأثير
وكان للرأي القانوني الذي قدمه المدعي العام البريطاني وخلص فيه إلى أن ضمانات الاتحاد الأوروبي غير كافية بالغ الأثر في تصويت النواب ضد صفقة ماي.
وفي الوقت الذي تشير فيه معظم المؤشرات إلى اتجاه البرلمان نحو طلب تأجيل الخروج تبرز في هذا الأمر مشكلة أخرى هي أن تأخير النواب موعد الخروج سيفرض على المملكة المتحدة المشاركة في الانتخابات الأوروبية المزمع عقدها بين 22 و26 ماي القادم.
كما أن التأجيل يحتاج إلى موافقة مسبقة من الاتحاد الأوروبي والذي ربط رئيسه سابقا الموافقة على ذلك بتقديم المملكة المتحدة مبررات مقنعة وهي التي لا تتوفر لدى رئيسة الوزراء حاليا.
وفي حال التأجيل قد تشرع بريطانيا في محاولة إقناع الاتحاد الأوروبي مجددا بتعديل الاتفاق أو قد تتجه لتنظيم استفتاء ثان أو إجراء انتخابات عامة جديدة.
سحب الملف
من جهته طالب زعيم حزب العمال المعارض جيرمي كوربن بسحب ملف بريكست من يد رئيسة الوزراء والدعوة لانتخابات عامة. وتأتي دعوة كوربن في وقت تتعالى فيه الأصوات المطالبة بسحب الملف كاملا من يد ماي وتولي البرلمان زمام الأمور.
ودعت صحيفة فايننشال تايمز لذلك صراحة ورأت في مقال مشترك لعدد من محرريها أن صفقة رئيسة الوزراء قد انتهت وأنه يتوجب على مجلس العموم تولي المسؤولية وأن تكون الأولوية الآن هي تجنب الفوضى في البرلمان التي قد يستغلها متطرفون من اليسار واليمين.
كما ينبغي -وفقا للصحيفة- تجنب فوضى الخروج دون صفقة وخلق مساحة لإعادة التفكير في خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.
وحتى هذه اللحظة يرفض الاتحاد الأوروبي إعادة التفاوض بشأن شبكة الأمان الإجراء الوارد في اتفاق بريكست بهدف تفادي عودة الحدود فعليا بين جمهورية إيرلندا العضو في الاتحاد الأوروبي ومقاطعة إيرلندا الشمالية البريطانية.
ويزيد من تعقيد المشهد تصريحات رئيس المجلس الأوروبي دونالد توسك أن بريطانيا تقترب أكثر من احتمال الخروج من الاتحاد دون صفقة وهو ما يضاعف من الضغوط على المملكة المتحدة ويزيد المخاوف من حجم الآثار السلبية السياسية والاقتصادية التي ستترتب عليها في حال الانتهاء لهذا الخيار.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.