كل الطلبات مستجابة    ذكر الله... أيسر العبادات وأسهل الطّاعات    التّربية الوقائية في الإسلام    نجل بوضياف يرفع دعوى قضائية ضد نزار وتوفيق    لهذه الأسباب تدهور الميزان التجاري للجزائر    «نريد إخراج الجزائر من الأزمة ومن يرفض الله يسهل عليه»    كهربة الأجواء لا تخدم مصلحة البلاد    توقيف 63 شخصا، ضبط مركبات وعتاد مختلف    الفساد امتد للممتلكات بقرارات إدارية    عجز الميزان التجاري مرتبط بهيكلية الاقتصاد    ارتفاع عدد وفيات الحجاج الجزائريين الى 19 شخصا    المغرب يطرد مجددا المحامية الإسبانية كريستينا مارتينيز    تشاد تعلن حالة الطوارئ لثلاثة أشهر    المجلس السيادي السوداني يباشر مهامه اليوم    الأردن يستدعي سفير إسرائيل بسبب الانتهاكات في الأقصى    القنصلية الفرنسية تتحجج بتذبذب الأنترنت في معالجة ملفات “الفيزا”    قديورة :” سفيان هني يمثل إضافة كبيرة لنادي الغرافة”    497مؤسسة مصغرة تشكو التهميش    10ملايين مصطاف منذ بداية جوان    توقيف شخصين وحجز أزيد من 06 كيلوغرام من الكيف المعالج بالمسيلة    100 مليون سنتيم للمستفيدين من التجزئات الاجتماعية بالجنوب    سنعمل على استرجاع كل الاموال والممتلكات المنهوبة    استشهاد 3 فلسطينيين في غارات إسرائيلية على غزّة    السباحة الجزائرية تسعى لحصد 10 ميداليات    المدرب عبّاس يقترب من حسم التشكيلة الأساسية    «التحضيرات جرت في ظروف رائعة وسأسجل في مرمى سعيدة»    «لدينا رغبة كبيرة لتشريف الجزائر في الألعاب الإفريقية»    هياكل غير مربوطة بالشبكة ونقص في التاطير    توقيف 63 شخصا بتمنراست وبرج باجي مختار وعين قزام    غلق البوابة الالكترونية وحرمان من التسجيل لطلب الإيواء    19 جريحا في حوادث مرور خلال 24 ساعة بوهران    1.2 مليار سنتيم لمشاريع تنموية بقرية أولاد أجبارة بتارقة    سكان قرية القواير على حافة كارثة بيئية    ثعبان يبتلع نفسه    قفزت في النهر لإنقاذ هاتفها!    6 فرق فلكلورية تعيد الزمن الجميل لمدينة «موريسطاقا»    « القلتة » ..جوهرة الساحل    فنان الأندلسي إبراهيم حاج قاسم في سهرة تراثية تلمسانية    «143 شارع الصحراء» يحصد جائزتين في مهرجان لوكارنو    «كادير « يخطف الاضواء والشيخ الحطاب يرقص الجمهور على الايقاعات الرايوية البدوية    جائزتان ل «143 شارع الصحراء» للجزائري حسان فرحاني    حضور محتشم في الافتتاح    طفرة هائلة التعقيد    شبيبة الساورة تصبو لانطلاقة قوية    الاتحاديات الوطنية مصرة على تشريف التزامها    عمراني يريد استفاقة كبيرة    وصول 600 حاج إلى أرض الوطن اليوم الأحد بعد أدائهم لمناسك الحج    النفط ب 10 دولار .. !    Ooredoo تُطمئن زبائنها        آخر ساعة تنشر برنامج رحلات عودة الحجاج عبر مطار رابح بيطاط    الشيخ السديس يستنكر افعال الحوثيين بعد الهجوم على حقل شيبة السعودي    "غوغل كروم" يتعرض لأكبر عملية اختراق في تاريخه!    من بينهم وزير السياحة السابق حسن مرموري    أسباب تقنية وبشرية وراءها سوء التسيير    أزمة نقل حادة ببلدية الطابية    إيسلا وثي مغرا ني مازيغن قوقلا ن تاغرما    اخلع نكسوم نمسلان والدونت إقوسان نالمشتاء ذالمرض    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أزمة هجمات ناقلات النفط تتواصل
نشر في أخبار اليوم يوم 16 - 06 - 2019


دعوات لحماية إمدادات الطاقة
أزمة هجمات ناقلات النفط تتواصل
*بن سلمان يطالب المجتمع الدولي بموقف حازم تجاه إيران
غادرت ناقلة النفط النرويجية فرونت ألتير -التي يملكها قبرصي من أصل نرويجي- المياه الإيرانية بحسب ما أعلنت الشركة المالكة للسفينة فرونتلاين مانجمنت في حين تتجه الأنظار إلى الناقلة الثانية كوكوكا كوراجيس التي من المتوقع أن ترسو في مرفأ إماراتي خلال الساعات المقبلة.
ق.د/وكالات
أعلنت شركة فرونتلاين ماناجمنت المالكة لناقلة النفط النرويجية فرونت ألتير أن زورقا تمكن من ربط نفسه بالسفينة أمس السبت وباتت فرونت ألتير خارج المياه الإيرانية ويتم جرها بأمان .
وقالت الشركة إن فريقا متخصصا سيجري تقييما للأضرار التي لحقت بالناقلة مشيرة إلى أنه سمعت ثلاثة انفجارات على متن الناقلة لدى وقوع الهجمات وأن النيران اندلعت فيها.
وفيما يتعلق بالناقلة كوكوكا كوراجيس فيتوقع أن ترسو في مرفأ إماراتي خلال الساعات المقfلة حسب المتحدث باسم شركة كوكوا سانجيو المشغلة للناقلة.
وأضاف المتحدث ما زلنا لا نعرف إن كانت الناقلة ستذهب إلى خورفكان أو الفجيرة (الساحل الشرقي للإمارات) وهما قريبتان جدا .
ونقلت وسائل إعلام يابانية حكومية عن مسؤول -لم تحدده- أنه عند وصول الناقلة سيقوم خبراء بحريون بمحاولة نقل شحنة ميثانول قابلة للاشتعال السريع موجودة على متنها إلى الساحل.
بيد أن المتحدث باسم الشركة رفض تحديد موعد وصول الناقلة إلى المرفأ.
وكان رئيس الشركة المشغلة يوتاكا كاتادا ذكر في وقت سابق أن بحارة الناقلة رأوا جسما طائرا مضيفا تلقينا تقريرا يفيد بأن شيئا ما حلق باتجاه السفينة ثم وقع انفجار فثقبت .
العودة إلى الديار
وفي السياق ذاته قالت شركة فرنتلاين المشغلة لناقلة النفط النرويجية فرونت ألتير إن كل أفراد طاقم الناقلة وعددهم 23 غادروا إيران من مطار بندر عباس ووصلوا إلى مطار دبي الدولي .
ولاحقا غادر معظم أفراد الطاقم إلى بلادهم مباشرة بعد وصولهم إلى دبي.
وقال متحدث باسم الشركة لرويترز إن الطاقم -الذي يضم أفرادا من روسيا والفلبين وجورجيا- حظي بالعناية من جانب السلطات الإيرانية.
وقالت الولايات المتحدة وبريطانيا إن إيران هي المسؤولة عن الهجوم لكن طهران نفت الاتهام وتسبب الهجوم في ارتفاع أسعار النفط وأثار مخاوف من احتمال نشوب مواجهة أميركية إيرانية.
في غضون ذلك استدعت وزارة الخارجية الإيرانية السفير البريطاني في طهران على خلفية الموقف البريطاني من استهداف ناقلتي النفط.
وقالت الوزارة في بيان إن بريطانيا هي البلد الوحيد الذي دعم الادعاءات الأمريكية بشأن وقوف إيران وراء الهجوم ورأت أن موقف لندن وواشنطن غير مقبول ولا أساس له ويتعارض مع تصريحات الشركات المالكة للسفن والبحارة عن الحادث.
حماية خطوط الإمداد
من جهة أخرى دعت السعودية والإمارات إلى حماية إمدادات الطاقة في مياه الخليج.
وقال وزير الطاقة السعودي خالد الفالح إنه لا بد من الاستجابة السريعة والحاسمة لتهديد إمدادات الطاقة واستقرار الأسواق وثقة المستهلكين الذي تشكله الأعمال الإرهابية الأخيرة في كل من بحر العرب والخليج العربي ضد حلقات سلسلة إمداد الطاقة العالمية الرئيسية .
كما نقلت وكالة الأنباء الإماراتية (وام) عن وزير الخارجية الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان قوله في مؤتمر صحفي بالعاصمة البلغارية صوفيا على المجتمع الدولي أن يتعاون من أجل تأمين الملاحة الدولية وتأمين وصول الطاقة .
من جهته قال وزير التجارة والصناعة الياباني هيروشيغي سيكو إنه من منظور أمن الطاقة العالمي من الضروري للمجتمع الدولي أن يتعامل بشكل مشترك مع الحادث
لندن: إيران تقف وراء الاعتداءات في خليج عمان على الأغلب
وفي الاثناء جدد وزيرالخارجية البريطاني جيرمي هنت أمس الأحد اتهامه لإيران بتنفيذ الهجوم ضد ناقلتي النفط في خليج عمان الخميس الماضي.
وقال هنت: تقديراتنا الاستخباراتية تشير أن إيران غالبا تقف وراء الاعتداءات على ناقلات النفط
كما طالب الوزير البريطاني جميع الأطراف ب ضبط النفس بعد حادث الاعتداء على ناقلات النفط (في خليج عمان) .
ومساء السبت استدعت وزارة الخارجية الإيرانية السفير البريطاني لدى طهران على خلفية اتهام بريطانيا لطهران بتنفيذ الهجوم ضد ناقلتي النفط في خليج عمان.
وكان الاتهام الأول الذي وجهته لندن لطهران الجمعة حين أصدر جيريمي هانت بيانا قال فيه إنه لا يوجد أي دولة أخرى باستثناء إيران يمكن تحمليها مسؤولية الهجمات .
بن سلمان يطالب المجتمع الدولي بموقف حازم تجاه إيران
وفي غضون ذلك طالب ولي العهد السعودي محمد بن سلمان المجتمع الدولي باتخاذ موقف حازم تجاه إيران.
وقال في حوار صحفي إن النظام الإيراني ووكلاءه قاموا بأعمال تخريبية لأربع ناقلات بالقرب من ميناء الفجيرة (الإمارات) منها ناقلتان سعوديتان .
وشن بن سلمان في المقابلة هجوما شديدا على طهران وأضاف أن جماعة الحوثي المدعومة من إيران كانت وراء ما شهدناه من أحداث أخيرة في المنطقة بما فيها استهداف المضخات التابعة لشركة أرامكو .
وأشار إلى هذا الأمر يؤكد أهمية مطالبنا للمجتمع الدولي باتخاذ موقف حازم أمام نظام توسعي في إشارة منه لإيران.
وتابع متسائلا: الخيار واضح أمام إيران. هل تريد أن تكون دولة طبيعية لها دور بنّاء في المجتمع الدولي أم تريد أن تبقى دولة مارقة؟ .
وأجاب قائلا: نحن نأمل في أن يختار النظام الإيراني أن يكون دولة طبيعية وأن يتوقف عن نهجه العدائي .
ولم يتسن الحصول على تعليق فوري من طهران غير أن إيران عادة ما تنفي التدخل في شؤون الدول وتتهم السعودية بالتدخل في شؤون دول بينها اليمن.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.