نحو تكييف نظام التعليم العالي "LMD" مع المستجدات الراهنة    امكانية سحب الاموال من الموزعات الآلية البنكية للتخفيف من حدة الضغط على المراكز البريدية    الجيش الصحراوي ينفذ أربعة هجمات جديدة ضد تخندقات قوات الاحتلال المغربية    رياح تتعدى 50 كلم/سا في هذه المناطق الساحلية    جورج بوش الابن يؤيد المهاجرين في كتابه ويرسم صورهم بيده    ساحلي.. تشريعيات 12 جوان "هدف استراتيجي" بالنسبة للجزائر    السياحة.. أزمة كورونا تتسبب في خسائر شهرية تقدر ب30 مليار دينار    الخارجية و التربية الوطنية و التعليم العالي أبرز الملفات    الشيخ يوسف القرضاوي يصاب بفيروس كورونا    البارصا يعود إلى معانقة الألقاب ويتوج بالكأس 31    أغويرو مستعد لتقليص راتبه لتسهيل التحاقه بناديه الجديد    تمويل الحملة الانتخابية تحت المجهر    خنشلة: طالبات الإقامة الجامعية 500 سرير إناث في وقفة إحتجاجية قبل موعد الإفطار    كورونا عطلت المفاوضات بشأن ملف الذاكرة و تقرير ستورا لا يعنينا    عايدة عبابسة تبكي بحرقة بسبب معاناة أختها نعيمة مع المرض    المجالس المنتخبة القادمة ستكرس إرادة الشعب    مكاتب استأنفت العمل وأخرى استمرت في المقاطعة    فرنسا تحاول إنقاذ المغرب من مأزق تبعات خرقه لاتفاق وقف إطلاق النار    سوق الحطاب بعنابة يفقد سمعته    تراجع في إنتاج الخضروات بالمسيلة    هل يلتقي الرئيسان بايدن وبوتين في قمة ثنائية؟    "لوموند" الفرنسية تفضح المخزن المغربي    "صيدال" تستعد لإطلاق وحدة قسنطينة - 2    التلفزيون الجزائري يراهن على أهم الأعمال    حموني تطلق "نوبة سيكا"    "الحمراوة" يواجهون سريع غليزان يوم 30 أفريل    شروط وكيفيات ترقية وإدماج رياضيي النخبة    6 تجار مخدرات وراء القضبان    رشيد غزال متفائل بالبقاء في بيشكتاش    "الفيفا" تطلب توضيحات من "الكاف"    ضمان كرامة المهاجرين    عودة قوية للجزائر إقليميا ودوليا    حماية المواطن "في الصميم"    إصلاحات.. والاستثمارات مضمونة    الجمارك تحجز 132 كلغ مخدرات    "جمعية العلماء" في المقدّمة    نضال الجزائري: الحكم على الفنان حكيم زلوم بالفشل في عاشور العاشر مسؤولية جعفر قاسم    بريطانيا تودع الأمير فيليب إلى مثواه الأخير    جبهة البوليساريو: المغرب يرفض الحيادية في شخصية المبعوث الأممي    عبد المجيد شيخي: جمعية العلماء المسلمين دافعت عن الشخصية الوطنية وعززت نضال الحركة الوطنية    حديث عن وقف الإضراب سهرة اليوم    مباريات على شكل نهائيات تنتظر «المكرة»    الإنتاج حاليا يرتكز على إحصائيات سنة 2012    طوابير لا متناهية للظفر بكيس حليب مدعم ب 35 دج    الرقمنة لتحسين الخدمات وتحقيق الجوارية    الحليب المدعّم لا يصل المواطن    محياوي يصر على فسخ عقد بلقروي من طرف واحد    «قُلْ رَبِّ زِدْنِي عِلْمًا»    «لحقني سوالك»    كيف أعبد الله رجاءً، ومحبة، وخوفًا؟    التيارتيون يلجأون إلى «سوق الرحمة» بحثا عن أسعار منخفضة    «سونلغاز» تُنجز 20 مركز تحويل للكهرباء بعدة بلديات    4 و5 سنوات حبسا لمساعد سابق بمكتب محاماة وشريكه    مستغانم تترقب وصول حصص أخرى من اللقاح خلال أيام    حذار ..    علي ذراع: الراحل محمد شريف خروبي دافع عن العربية بكل قوة    هل يجوز شرب الماء عند سماع الأذان الثاني للفجر في رمضان؟    «《رَبِّ اجْعَلْ هَذَا بَلَدًا آمِنًا» 》    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





حكم بالسجن المؤبد لأولطاش
نشر في أخبار اليوم يوم 05 - 03 - 2021


قضية اغتيال العقيد علي تونسي:
حكم بالسجن المؤبد لأولطاش
قضت محكمة الجنايات بمجلس قضاء الجزائر أمس الجمعة بتسليط عقوبة السجن المؤبد في حق شعيب أولطاش المتهم في قضية اغتيال المدير العام السابق للأمن الوطني العقيد علي تونسي.
وجاء حكم المحكمة بعد انتهاء المداولات في هذه القضية التي طالب فيها النائب العام بتسليط عقوبة الإعدام في حق المتهم.
وتمت متابعة المدير السابق للوحدة الجوية للأمن الوطني شعيب أولطاش بجناية القتل العمدي للمدير العام الاسبق للأمن الوطني بتاريخ 25 فبراير 2010 بمكتبه بمقر المديرية العامة للأمن الوطني مع سبق الإصرار والترصد و محاولة القتل العمدي مع حيازة سلاح من الصنف الرابع دون رخصة .
وكانت محكمة جنايات مجلس قضاء الجزائر أدانت شعيب أولطاش بتاريخ 27 فيفري 2017 بعقوبة الإعدام عن التهم المشار إليها.
للإشارة فقد رفضت رئيسة محكمة جنايات مجلس قضاء الجزائر يوم الخميس طلب هيئة دفاع شعيب أولطاش من أجل إعادة معاينة الأدلة ودليل الاقناع ذات الصلة بالقضية مؤكدة أنها لا تطعن في الخبرة المنجزة وأنه من غير الممكن تجريب سلاح الجريمة داخل القاعة .
وطالبت هيئة الدفاع بإعادة النظر في الخبرة القضائية ومحاضر المعاينة الخاصة بالقضية لاسيما السلاح الذي نفذت به الجريمة.
وطالب أحد محامي المتهم في مرافعته بمواجهة الأادلة مجددا من طرف الشرطة المختصة خاصة وأن الخراطيش المقدمة كأدلة خلال الجلسة-كما قال- ليست ملك أولطاش .
من جانبها قالت رئيسة الجلسة: أنا لا اطعن في الخبرة التي تمت كما أنه من غير الممكن اطلاقا تجريب سلاح الجريمة داخل القاعة .
أما النائب العام فقد اكتفى باستجواب المتهم بخصوص وقائع الجريمة والتصريحات التي أدلى بها أثناء التحقيق ومحضر اعادة تمثيل الجريمة.
وكان شعيب أولطاش نفى جملة وتفصيلا الاتهامات التي وجهت اليه معتبرا بأنه من المستحيل أن يقدم عمدا على قتل صديقه وأخيه - مثلما قال - الذي ليس بينهما أي خلافات تستدعي ارتكاب جريمة بسبب صفقة .
وتابع قائلا: لم تكن لدي بتاتا نية قتل علي تونسي لافتا إلى أن ما وقع تم بسرعة فائقة بعدما أيقنت بأنه (علي تونسي) سيتهجم علي بواسطة أداة تستعمل في فتح الأظرفة الأمر الذي دفعني إلى إخراج سلاحي وتحذيره بطلقة صوب سقف المكتب غير أن عدم توقفه جعلني أوجه 4 طلقات أخرى تجاه يده عكس ما قيل بأن هذه الطلقات وجهت نحو رأسه .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.