واشنطن تقدر جهود الجزائر لتعزيز السلام والأمن الإقليميين    بحث العلاقات الثنائية و الوضع في ليبيا    القطاع يتدعم بأكثر من 16 ألف منصب جديد    مخطط الحكومة يؤسس لنموذج اقتصادي جديد بعيد عن الريع البترولي    تصريحات السفير المغربي بجنيف أكاذيب و تلاعب    جلب شحنة من اللقاح المضاد لفيروس كوفيد-19 من روسيا    لعمامرة ونظيرته الجنوب إفريقية يتفقان على مواصلة الجهود للحفاظ على وحدة الصف الإفريقي    الفيفا تُعدل توقيت مُباراة الاياب بين الجزائر والنيجر لأسباب أمنية    16 وفاة.. 182 إصابة جديدة وشفاء 150 مريض    المغرب يتعرض لإنتكاسات دولية    الوزير الأول: مخطط الحكومة يُؤسّس لنموذج اقتصادي جديد بعيد عن ريع البترول    تدخلات بالجملة للحماية المدنية في عدة ولايات    منشآت تربوية ومطاعم مدرسية جديدة عبر ولايات الجنوب    الجزائر تواصل نسف أكاذيب المخزن    هياكل ومطاعم مدرسية جديدة تدخل الخدمة    التحاق 278 ألف تلميذ بمدارس بومرداس    محاولة انقلاب فاشلة في السودان    هل تنجح حكومة ميقاتي في إخراج لبنان من مأزقه الحالي؟    مؤشرات انسداد سياسي جديد في ليبيا    إعذارات المتخلفين وإلغاء الاكتتاب حال عدم الدفع    التزام "أوبك+" بالتّخفيضات النّفطية يرتفع إلى 116 %    هلاك ثلاثة أشخاص وإصابة 12 بجروح    توافد كبير للمواطنين لاقتناء العدس والحمص    أريحية واكتفاء في الهياكل التربوية هذا الموسم    تلقيح 39 ألف شخص في ظرف أسبوعين    رئيس "الأبيوي " يتدخل لإيجاد حل لمشاكل الرابيد    تأجيل رالي ألجيريا - إيكو رايس إلى موعد لاحق    أشبال "الخضر" في دورة تدريبية بالعاصمة    الإدارة تعول على السلطات المحلية للتخلص من الديون    قانون الانتخابات يجب أن يكون بالاتفاق بين مجلسي النواب والأعلى    السودان..كشف تفاصيل محاولة الانقلاب الفاشلة    حجز 660 وحدة مشروبات كحولية بدون فاتورة    انتشال جثة عالقة بين الصخور    جمعية نماء توزّع 200 محفظة على التلاميذ المعوزين    ضبط 140 كلغ من اللحوم البيضاء الفاسدة    أمطار تبعث على التفاؤل    سحب 69 رخصة سياقة    «بعد تجربة المسرح قررت اقتحام عالم السينما»    العنف الرمزي في رواية " وادي الحناء " للكاتبة جميلة طلباوي    مستشفى «بودانس» صرح تاريخي يطاله الإهمال    نجيب محفوظ.. بلزاك الرواية العربية    استرجاع مدفع بابا مرزوق واجب وطني    لا يمكن أن تزدهر الحركة الأدبية دون نقد    الإدارة تنفي وجود مشكل سيولة ولا أعطاب بالشبكة    تغييرجديد في توقيت مباراة النيجر-الجزائر    خالي وبلعريبي حمراويان لموسمين ومكاوي باق    «أدعو الجميع إلى المساهمة في الحفاظ على استقرار الوضع الصحي»    إخلاء 6 مصالح كوفيد 19 بمستشفى دمرجي بتلمسان    أم البواقي تدعيم السوق المحلي ب 11500 قنطارا من البقول الجافة لمحاربة المضاربة    "سوناطراك" أمام فرصة كبيرة لتحصيل مداخيل هامة من الغاز    الجزائر حاضرة في الدورة ال 37 لمهرجان "الإسكندرية السينمائي لدول البحر المتوسط"    اتحاد بسكرة: التشكيلة دون مدرب قبل 4 أسابيع عن الانطلاقة !    الديوان الوطني لحقوق المؤلف يزور الفنان الفكاهي"حزيم" ويطمئن جمهوره    هذه صفات أهل الدَرَك الأسفل..    هاج مُوجي    نعي ...الزمان    «صلاح أمرك للأخلاق مرجعه»    العمل الخيري... تباهٍ أم دعوة إلى الاقتداء؟    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



كورونا يتحدى العالم في عامه الثاني
نشر في أخبار اليوم يوم 26 - 06 - 2021


الوباء يتمدد والسلالات تتلاحق..
كورونا يتحدى العالم في عامه الثاني
قررت السلطات في تونس توسيع نطاق الحجر الصحي في المناطق الأكثر تضررا من تفشي فيروس كورونا وتزامن ذلك مع تأكيد إصابة رئيس الحكومة هشام المشيشي بالفيروس في حين يتسارع انتشار السلالة الهندية دلتا شديدة العدوى حول العالم مما استدعى فرض تشديد القيود بعدة دول.
ق.د/وكالات
أعلنت المتحدثة باسم الحكومة التونسية حسناء بن سليمان تفويض المحافظين إقرار الحجر الصحي الشامل في المناطق التي تفوق فيها نسبة الإصابات الجديدة بالفيروس خلال ال14 يوما الأخيرة 400 حالة لكل 100 ألف ساكن.
وفي المناطق الأكثر تضررا من الوباء سيفرض بداية من يوم السبت حظر للتجوال من الثامنة مساء حتى الخامسة صباحا كما ستقيد فيها حركة التنقل. أما المناطق التي تتراوح فيها حالات العدوى بين 200 و300 إصابة جديدة لكل 100 ألف ساكن فسيفرض فيها الحجر الصحي الموجه.
وأكدت المتحدثة باسم الحكومة التونسية مواصلة تطبيق الإجراءات المعتمدة لمحاربة جائحة كورونا على كامل البلاد كمنع التجوال من الساعة العاشرة مساء حتى الخامسة صباحا وتطبيق جميع التدابير الوقائية.
وكان قد تم الأحد الماضي فرض الحجر الصحي الشامل في محافظات القيروان (وسط) وسليانة وباجة (شمال غرب) وزغوان (جنوب العاصمة) كما بدأ إعلان إجراءات مماثلة في مدن بمحافظات أخرى تشهد تسارعا في أعداد الإصابات بالفيروس.
وتأتي الإجراءات التي تم الإعلان عنها في وقت وصفت فيه المتحدثة باسم وزارة الصحة نصاف بن علية الوضع الوبائي في البلاد بالخطير جدا حيث تؤكد السلطات أن وحدات الرعاية المركزة في المستشفيات مشغولة بالكامل تقريبا.
وأعلنت وزارة الصحة التونسية رصد 6 حالات عدوى بالسلالة الهنديّة المتحورة لفيروس كورونا المستجد والمعروفة عالميا باسم دلتا ويأتي ذلك وسط تحذيرات من اندلاع موجة رابعة من انتشار الفيروس تصفها الجهات الصحية بالخطيرة.
وأكدت الوزارة أن تونس حاليا بها السلالة الأصلية لكورونا والبريطانية (42 ) إضافة إلى حالات متفرقة من جنوب إفريقيا وأخرى برازيلية (حالة وحيدة).
وقبل أسبوع أعادت تونس فرض عدد من القيود إثر تفشي فيروس كورونا أبرزها إعلان الحجر الصحي الشامل وإغلاق الولايات وإنشاء مراكز عزل في المحافظات التي شهدت ارتفاعا في أعداد الإصابات.
إصابة رئيس الحكومة التونسي
في الأثناء ذكرت الحكومة التونسية أن رئيسها هشام المشيشي أصيب بفيروس كورونا.

وقالت الحكومة -في بيان- إن التحاليل الدورية أثبتت إصابة المشيشي بالفيروس مضيفة أنه علق اجتماعاته وسيواصل عمله عن بعد بطريقة لا تؤثر على السير الطبيعي للعمل الحكومي مع مراعاة كافة المحاذير الصحية والالتزام بالإجراءات الوقائية.
وقالت وكالة الأنباء التونسية إن فريق عمل رئيس الحكومة يخضع بأكمله للفحوص والتحاليل الضرورية للتأكد من سلامتهم من الفيروس.
تزايد الإصابات عالميا
وعلى الصعيد العالمي يتصاعد القلق مع تفشي السلالة الهندية المتحورة دلتا التي انتشرت في عشرات الدول.
وفي المنطقة العربية إلى جانب تونس تم رصد هذه السلالة في السعودية وسلطنة عمان والبحرين والكويت.
ووسط تفشي هذه السلالة قالت منظمة الصحة العالمية إن وباء كورونا يسجل حاليا ارتفاعا نسبيا في الإصابات الجديدة في العالم بعد أن تراجعت لأدنى مستوياتها منذ فيفري الماضي وانخفض عدد الوفيات.
وتشهد العديد من الدول -بينها إندونيسيا والبرتغال وروسيا زيادة في الحالات الجديدة ويرتبط ذلك جزئيا على الأقل بانتشار سلالة دلتا.
وباتت هذه السلالة -التي رصدت لأول مرة في الهند قبل نحو شهرين- موجودة الآن في 85 دولة على الأقل وفقًا لمنظمة الصحة العالمية لكن بنسب متفاوتة.
وحذر متخصصون في الصحة من أن متحور دلتا يمكن أن يتسبب في ارتفاع واسع النطاق للإصابات اعتبارا من هذا الصيف إذا لم تتخذ إجراءات للتصدي له بشكل مبكر.
وفي تصريحات أدلى بها قال المدير العام لمنظمة الصحة تيدروس أدهانوم غيبريسوس إن أفضل طريقة لمنع ظهور سلالات جديدة من فيروس كورونا هي إبطاء انتقاله من المصابين إلى غيرهم.
وفي مواجهة تفشي المتحور الهندي قررت أستراليا فرض حجر في بعض أحياء مدينة سيدني
وفي أوروبا انتشرت لأول مرة سلالة دلتا بسرعة كبيرة في المملكة المتحدة لتحل -في غضون أسابيع- محل السلالة ألفا المتحورة التي ظهرت نهاية عام 2020 في جنوبي شرق إنجلترا.
ومن المتوقع أن يتكرر السيناريو نفسه هذا الصيف في بقية القارة حيث يقدر المركز الأوروبي للوقاية من الأمراض ومراقبتها أنه من المتوقع أن تسبب السلالة الهندية 70 من الإصابات الجديدة في الاتحاد الأوروبي بحلول مطلع اوت القادم و90 بنهاية الشهر نفسه.
وفي الولايات المتحدة توقع المستشار العلمي للبيت الأبيض أنتوني فاوتشي -الثلاثاء الماضي- تفشي حالات جديدة للفيروس معتبرا أنه يفترض أن تبقى محصورة جغرافيا وأقل قوة من الموجات الثلاث السابقة.
موجة عنيفة في إفريقيا
وتشهد إفريقيا -التي لا تزال متأخرة جدا في التلقيح- موجة ثالثة عنيفة من الإصابات بفيروس كورونا مما يفرض ضغوطا على المستشفيات بسبب نقص الإمكانات.
وقالت مديرة منطقة إفريقيا في منظمة الصحة العالمية ماتشيديسو مويتي إن الموجة الثالثة تتسارع وتتمدّد بسرعة أكبر وتضرب بشكل أقوى معتبرةً أنها قد تكون الأسوأ.
ووفقا لمنظمة الصحة العالمية فقد تجدد انتشار الوباء في 12 دولة إفريقية بينها جنوب إفريقيا وليبيريا وسيراليون وتعزى الموجة الثالثة في الأساس إلى عدم الالتزام بالإجراءات الصحية وعدم مراعاة التباعد الاجتماعي وانتشار نسخ متحورة وفصل الشتاء في جنوبي القارة حيث تتركز 40 من الحالات.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.