حرائق الغابات : مشروع أرضية جزائرية-كندية لصناعة الطائرات، قيد المناقشة    قريبا: تشغيل ترامواي مستغانم بعد 10سنوات من الانتظار    تراجع أسعار النفط رغم سعي الاتحاد الأوروبي لحظر الواردات من روسيا    تخصيص 500 مليون دينار لتجهيز مستشفى إن امناس    الرئيس تبون يواصل زيارة الدولة الى تركيا لليوم الثالث والأخير    مهرجان كان السينمائي 2022 : ازدحام النجوم والانترنت !    الرئيس أردوغان: نقدر دور الجزائر في شمال القارة الافريقية ومنطقة الساحل    طمأن بشأن الوضع الاقتصادي وتحدث عن مبادرة "لم الشمل": الرئيس تبون يعلن عن لقاء شامل للأحزاب في الأسابيع المقبلة    الخبير في العلاقات الدولية فريد بن يحيى يؤكد: الجزائر وتركيا أمام فرصة لدفع العلاقات الاقتصادية    زعلاني يذكر بوقوفها وراء تقرير مصير الكثير من الشعوب: الجزائر حريصة على إرساء مبادئ التعايش السلمي وحقوق الإنسان    النائب العام بمجلس قضاء قالمة يؤكد: المشرع وضع المصطلحات الدقيقة لتفادي المتابعات القضائية العشوائية    في ظل استقرار الوضع الصحي بعد 3 سنوات من تفشي كورونا: توقع إنزال 6 ملايين سائح على المناطق الساحلية    الفريق السعيد شنقريحة يؤكد: فهم التهديدات المتعلقة بالمياه أكثر من ضروري    مديرية الصحة طلبت سحبه من الصيدليات: تحقيقات إثر تسويق دواء مغشوش من شركة وهمية بقسنطينة    مجموعة "رونو جروب" الفرنسية اعتزام بيع فروعها في روسيا    مجلس أعلى للصحافة هو الحل..!؟    سطيف: لجنة مختلطة لمنح الاعتماد ل 100 صيدلي    مونديال الملاكمة للسيدات بتركيا    بعد أربعة أيام من النشاط والمنافسة بين عديد الأفلام والوجوه مهرجان إيمدغاسن السينمائي الدولي يختتم فعاليته الفنية بباتنة    في اختتام الطبعة الثانية من مهرجان إمدغاسن    مالديني يتكفل بالموضوع شخصيا: تجديد بن ناصر أولوية ميلان بعد التتويج    ميلة    لا بديل عن استحداث بنك لتمويل الاستثمارات المُصغّرة    من أجل تعزيز قدراتها لمكافحة حرائق الغابات    مراسلات «مجهولة» بين الأمير عبد القادر وقيصر روسيا    أولاد رحمون في قسنطينة    على افتتاح الملتقى الدولي حول أصدقاء الثورة الجزائرية    حلّ غير مشروط للقضيتين الصّحراوية والفلسطينية    الاحتلال المغربي يهدم منزل عائلة أهل خيا    روسيا تحذّر من العواقب بعيدة المدى للقرار    بوريل يجدد موقف الاتحاد الأوروبي من القضية الصحراوية    إجماع على ضرورة مراجعة قانون العزل الحراري    مالي تنسحب من جميع هيئات مجموعة دول الساحل الخمس    عودة النشاط الدبلوماسي إلى طبيعته بين البلدين    اتحاد العاصمة يحسم الكلاسيكو    منصات التواصل حفزتني للعبور نحو التكوين الأكاديمي    مصر وإيران تتوَّجان مناصفة    محطات تفصح عن الثراء الفني لأبي الطوابع الجزائرية    المطربة بهيجة رحال تحيي حفلا في باريس    أفلا ينظرون..    الأهلي الليبي يشن هجوما على الحكم باكاري غاساما    الموقف الأوروبي ثابت يدعم الحل الأممي بالصّحراء الغربية    المؤسسات الاستشفائية الخاصة تحت مجهر وزارة الصحة    بن ناصر يقترب من التتويج باللقب مع ميلان    الدرك يسترجع 41 قنطارا من النحاس المسروق    10 أشخاص محل أوامر بالقبض    القبض على سارقي دراجة نارية    خرجات ميدانية للوقوف على جاهزية الفنادق    تسلُّم المركّب الصناعي الجديد نهاية السنة    محرز "الاستثنائي" سيسجل وسنقدم كل شيء للفوز باللقب    نحضّر بشكل جِدي ل "الشان"    إعطاء الأولوية للإنتاج الصيدلاني الافريقي لتغطية احتياجات القارة    كورونا: ثلاث إصابات جديدة مع عدم تسجيل أي حالة وفاة    بشرى..    اللبنانيون يختارون ممثليهم في البرلمان الجديد    الترحم على الكافر والصلاة عليه    الحياء من الله حق الحياء    هذه قصة الصحابية أم عمارة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



ليببا.. الأيام الصعبة
نشر في أخبار اليوم يوم 25 - 09 - 2021

المنفي: إما الانتخابات أو العودة لمربع الصراع المسلح
ليببا.. الأيام الصعبة
شدد رئيس المجلس الرئاسي الليبي محمد المنفي على أهمية إجراء الانتخابات الرئاسية والتشريعية في بلاده بموعدها المقرر في 24 ديسمبر المقبل.
ق.د/وكالات
قال المنفي في خطاب رئيس المجلس الرئاسي الليبي أمام قادة ورؤساء دول العالم المشاركين في اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة بدورتها ال76 المنعقدة حاليا في نيويورك إن ليبيا تواجه تحديات حقيقية في إتمام العملية السياسية.. وتشهد حاليا مرحلة مصيرية ومفصلية مع اقتراب الموعد المحدد لإجراء الانتخابات في ديسمبر المقبل .
وأضاف أمام ليبيا إما النجاح نحو التحول الديمقراطي عبر إجراء انتخابات حرة ونزيهة وشفافة ومقبولة النتائج ومن ثم الانطلاق نحو الاستقرار الدائم والازدهار وإما الصراع والعودة إلى مربع الانقسام والصراع المسلح .
وتابع كل هذا يبرز الحاجة إلى وجود ضمانات حقيقية لتحقيق النجاح الذي يصبو إليه الليبيون للوصول إلى دولة ديمقراطية ومدنية .
وأكد أن مشكلة إخراج القوات الأجنبية والمرتزقة لا تزال تشكل تحديا حقيقيا لبلادي مضيفا أن خروج القوات الأجنبية والمرتزقة من ليبيا من شأنه أن يسهم في إجراء انتخابات حرة وآمنة ونزيهة
وأبلغ رئيس المجلس الرئاسي أعضاء الجمعية العامة أن ليبيا تشهد الأن تطورات متسارعة تدفعنا إلى التفكير في خيارات أكثر واقعية وعملية وتجنبنا مخاطر الانسداد السياسي الذي قد يقوض الاستحقاق الانتخابي .
وزاد المنفي قائلا ومن هذا المنبر أعلن عن إطلاق دعوة تتضمن عددا من العناصر للحفاظ على العملية السياسية وتجنب ليبيا الدخول في تعقيدات جديدة .
وأضاف ترتكز دعوتنا إلى اجتماع الأطراف المعنية ممثلة في قيادات المؤسسات العسكرية والسياسية المعنية لتيسير الوصول إلى توافق حول ضمانات فاعلة للحفاظ علي العملية السياسية وإجراء الانتخابات .
وتابع ولذلك تبادر ليبيا لاستضافة اجتماع دولي خلال شهر أكتوبر القادم وذلك في إطار طرح مبادرة دعم استقرار ليبيا وهي مبادرة تتناول المسارات السياسية والأمنية والعسكرية والاقتصادية .
وأوضح أن المؤتمر سيعقد بمشاركة المؤسسات والجهات الوطنية ذات الصلة وكذلك الشركاء الدوليين و الإقليميين .
وتطرق المنفي في إفادته إلى ملف المصالحة الوطنية في ليبيا مؤكدا أن المصالحة الوطنية تشكل أولوية قصوى لإنجاح العملية السياسية .
واستدرك قائلا لكن المشوار لتحقيق هكذا مصالحة مازال طويلا مشددًا في ختام كلمته على أن ليبيا ستبقى دولة واحدة وموحدة وحرة وأبيه .
والثلاثاء أعلن مجلس النواب الموافقة على سحب الثقة من حكومة الدبيبة في خطوة وصفها المجلس الأعلى للدولة ب الباطلة لمخالفتها إجراءاتها الإعلان الدستوري والاتفاق السياسي.
ومؤخرا عادت التوترات بين مؤسسات الحكم في ليبيا جراء خلافات بين مجلس النواب من جانب والمجلس الأعلى للدولة وحكومة الوحدة والمجلس الرئاسي من جانب آخر خاصة على الصلاحيات ومشاريع القوانين الانتخابية.
ويهدد ذلك الانفراجة السياسية التي تشهدها ليبيا منذ شهور حيث تسلمت سلطة انتقالية منتخبة تضم حكومة وحدة ومجلسا رئاسيا في 16 مارس الماضي مهامها لقيادة البلاد إلى انتخابات برلمانية ورئاسية في 24 ديسمبر.
*الدبيبة: سنبني جيشا واحدا ولاؤه للوطن وليس للأشخاص
في الاثناء قال رئيس حكومة الوحدة الوطنية الليبية عبد الحميد الدبيبة في كلمة له بميدان الشهداء في العاصمة طرابلس تزامنا مع خروج ألاف المواطنين في مظاهرات دعما للحكومة لن نتخلى عن بلادنا للمفسدين ومستعدون لتقديم التضحيات من أجلها .
وخرج الآلاف في طرابلس فضلا عن عدد من المدن وأبرزها مصراتة في مظاهرات حاشدة مطالبين باسقاط البرلمان ومنددين بقرار مجلس النواب القاضي سحب الثقة من الحكومة.
ودعا الدبيبة الليبيين لإيصال صوتهم للعالم بأنه لا للحرب ونعم للسلام والتنمية موجها التحية للمدن التي خرجت في الميادين بأعداد كبيرة لتعبر عن رأيها.
وأضاف الدبيبة أنه لا يمكن التخلي عن هدف الانتخابات موضحا أن الحكومة ستعمل على بناء جيش واحد لليبيا ولاؤه لله ثم الوطن وليس لأشخاص داعيا أهل طرابلس لقيادة المصالحة الوطنية ولم شمل مدن ليبيا.
وتابع الدبيبة أن الحكومة حصلت على الثقة وتمكنت من توحيد البرلمان لأول مرة بعد انقسام طويل مشددا على أنها ترفض الحرب وتدعم التنمية والسلام وبناء الوطن ودعم الشباب والجيش الليبي مضيفا أن ليبيا واحدة ولا يمكن أن يمزقها أحد.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.