الذكرى ال60 لعيد الاستقلال: الوزير الأول يشرف على الاطلاق الرسمي للمنصة الرقمية "جزائر المجد"    اكتشاف الغاز بحاسي الرمل: إنتاج أولى الكميات ابتداء من سبتمبر المقبل    العاب متوسطية : منصات تتويج اليوم الثامن    تيارت: انطلاق مهرجان الفروسية بمشاركة خيالة من 15 ولاية    محافظة الطاقات المتجددة والفعالية الطاقوية تصدر دليلا حول تجهيزات الطاقة الشمسية الذاتية الموصولة بالشبكة    ألعاب متوسطية/جدول الميداليات: جدول الميداليات    ألعاب متوسطية/ شراع: العناصر الوطنية تنهي المنافسة متذيلة الترتيب العام    الجيش الصحراوي يستهدف تخندقات قوات الاحتلال المغربي بقطاعي المحبس وحوزة    قسنطينة: تخصيص ميزانية أولية ب2ر1 مليار دج لمشروع إعادة التهيئة الجزئية لحديقة باردو    الذكرى ال60 للاستقلال: المسار البطولي للشهيد باجي مختار في عرض شرفي ملحمي بعنابة    تدشين 15 مشروعا للربط بالمياه و الطاقة الشمسية: ربط 1850 سكنا في جبال جيجل بالغاز    الشرطة أوقفت شخصا: كشف ورشة سرية لصناعة الملاعق بألمنيوم النفايات    في ثاني يوم لاحتفالية ستينية الاستقلال: استلام مزدوج للوطني 10 و تدشين مرافق بأم البواقي    الفريق السعيد شنقريحة يؤكد: يجب كسب معركة الوعي لإفشال المؤامرات التي تستهدف البلاد    محسنون قاموا بتجهيزها: فتح عيادة تاجنانت بميلة    المنافسات الفردية الشجرة: التي تغطي الغابة الرياضات الجماعية تخيب الآمال    العداء بن جمعة للنصر: خططت للذهب ولكن..    التمويل وتسهيل الحصول على الأراضي شرطان لنجاح التعاونيات    تعزيز الأسطولين الجوي والبحري وفتح المزيد من الخطوط من بين توجيهات تبون للحكومة    معهد باستور: بعوضة النمر استقرت نهائيا بالجزائر حيث غزت 60% من المناطق الشمالية بالوطن    سانشيز يرمي بالكرة في مرمى الرباط    مأساة مليلية: دفن جثث عشرات المهاجرين الأفارقة دون تشريح محاولة "لطمرالحقيقة"    مفتشو الشرطة يؤدون اليمين القانونية    تاريخ مجيد وعهد جديد    غوتيريش يهنئ الرئيس تبون والشعب الجزائري بمناسبة عيد الاستقلال    أنشطة فكرية، معارض حرفية ومواعيد للإبداع اللامحدود    طابع بريدي جديد بمناسبة عيد الاستقلال    لمّ الشمل لكسب معركة التجديد... والذاكرة واجب وطني مقدس    درواز يعبر عن حسرته    دورة تكوينية في طب النساء والتوليد    توابل وخلطات سرية بنكهة "البوزلوف" و "البكبوكة"    أزياء فاخرة تحاكي الزمن الأصيل    الوزير الأول يشرف على الإطلاق الرسمي للمنصة الرقمية "جزائر المجد"    توقع صادرات سوناطراك ب50 مليار دولار في 2022    حينما ينقل الخيال أحداثا واقعية بدقة واتقان    عرض مدفعين يرويان مجد الأساطيل    متحف يحكي موسيقى الزمن الجميل    التايكواندو والمبارزة في مهمة تعزيز المركز الثالث    الجيدو الجزائري يجدد العهد مع الذهب    المجلس الوطني الفلسطيني: انتخاب فلسطين نائباً لرئيس الشبكة البرلمانية لدول عدم الانحياز    الشّعب الليبي ينتفض ويهدّد بالعصيان المدني    تحذير من حملة التصعيد الخطيرة للاحتلال المغربي    مجلس اللّغة العربية يعرض إصداراته ومنجزاته    المسرح أقوى الفنون التي خدمت القضية الجزائرية    قِطافٌ من بساتين الشعر العربي    المحكمة الدستورية تنظّم احتفالية    باماكو تستنكر تلويح إسبانيا بتدخّل «الناتو»    هكذا يكون الطواف حول الكعبة..    بلمهدي يشارك في فعاليات ندوة الحج الكبرى بالمملكة العربية السعودية    كورونا: 13إصابات جديدة مع عدم تسجيل أي وفاة خلال ال24 ساعة الأخيرة    أزيد من 30 عارضا في صالون المؤسسات الناشئة    سوناطراك: استثمار 4ر4 مليار دولار في الاستكشاف و الإنتاج سنة 2021    سيارات.. افتتاح الصالون ال15 "إكيب أوتو الجزائر" بالعاصمة    تدشين وحدتين لإنتاج الأدوية المضادة للسرطان وحقن الأنسولين بالعاصمة    يوم تكويني لمصالح النشاطات الثقافية والرياضية والصحية    التلبية.. الطريق إلى السماء    عيد الأضحى.. عيد الاستقلال.. تضحيات على طريق الحرية والتوحيد    عيد الأضحى المبارك سيكون يوم السبت 9 يوليو    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



تأجيل محاكمة امير كتيبة الانصار الارهابي عكرمة متهم باختطاف رجل اعمال
محكمة الجنايات بمجلس قضاء تيزي وزو
نشر في آخر ساعة يوم 16 - 05 - 2022


قررت نهار اليوم محكمة الجنايات الابتداءية لدى مجلس قضاء تيزي وزو تاجيل محاكمة المتهم باختطاف رجل اعمال معروف في ولاية تيزي وزو . و نطق رءيس الجلسة بهذا التأجيل إثر الطعن بالنقض الذي تقدم به المتهم أمام المحكمة العليا في قرار غرفة الاتهام الذي يحيله إلى محكمة الجنايات بمجلس قضاء تيزي وزو و قرر رءيس الجلسة تأجيل المحاكمة إلى غاية فصل المحكمة العليا في الطعن بالنقض لكن بدون تحديد تاريخ استئناف المحاكمة.وكما تجدر اليه الاشارة فانه تعود احداث هذه القضية وحسب ما جاء في قرار الاحالة الى سنة 2005عندما أصدرت محكمة الجنايات لدى مجلس قضاء تيزي وزو، خلال تلك الفترة وخلال جلساتها الجنائية العادية الحكم بعقوبة الإعدام غيابيا في حق الارهابي عكرمة رفقة شريكه وهما إرهابيان ينشطان في صفوف سرية الانصار ، التابعة لتنظيم القاعدة بالمغرب الإسلامي واللذين قاما باختطاف رجل اعمال معروف في ولاية تيزي وزو مع تسديد فدية للإرهابيين ليطلق سراحه سالما.وقائع القضية، استنادا إلى ما ورد في قرار الإحالة الذي أصدرته غرفة الاتهام لدى مجلس قضاء تيزي وزو، تعود إلى يوم 26 أفريل 2006، حيث تقدم الضحية أمام مصالح الضبطية القضائية لأمن دائرة أزفون من أجل التبليغ عن حاجز أمني مزيف، متبوع بالاختطاف. وأكد أنه بتاريخ 25 أفريل، وفي حدود الساعة السابعة مساء وعند مغادرتهما لمدينة أزفون على متن حافلة، تمّ توقيفهما من قبل جماعة مسلحة متمركزة على حافتي الطريق، يتراوح عددهم من 8 إلى 10 أشخاص، مرتدين الزي الرسمي للجيش الوطني الشعبي، فتم إنزالهما من الحافلة واستفسارهما عن هويتهما، وأثناء تعرضهما للتفتيش من طرف تلك الجماعة، شاهدا سيارتين قادمتين من الاتجاه المعاكس، إحداها ملك للضحية التي تعرضت لعملية الاختطاف ، فقاموا بإيقافه واقتياده في اتجاه مجهول. وخلال استجوابه من طرف رئيس الجلسة، أكد الضحية ، أنه يوم 25 أفريل 2006، في طريق عودته إلى منزله الكائن بأزفون على متن سيارته ولما بلغ المكان المسمى ايسوماتن، تفاجأ بحوالي 12 فردا يرتدون الزي العسكري مسلحين برشاشات من نوع كلاشنكوف يقفون على حافتي الطريق ويتولى بعضهم تفتيش حافلة لنقل الركاب، قادمة من أزفون، فأشار إليه أحدهم بالتوقف وسأله عن اسمه فأخرج قصاصة ورق وعلم لاحقا بأنها تتضمن رقم تسجيل السيارتين، ثم أمروه بالنزول من سيارته ولما رفض أسرع نحوه إرهابي وبيده مسدس وصوبه إلى رأسه وألح عليه بالنزول، ثم أركبوه في سيارته ووضعوا قناعا على وجهه وانطلقوا بسيارته من الجهة التي قدم منها. وأكد الضحية أنه قضى مع الإرهابيين خمسة أيام وأكد له أحدهم بأنهم اختطفوه من أجل الحصول على الفدية وأنهم هاجموا فرقة الشرطة القضائية بتڤزيرت وأظهر له أحدهم رشاشا استولوا عليه، وأن جماعتهم هي التي فجرت فرقاطة تابعة للبحرية بميناء دلس، باستخدام قنبلة، وأنهم هم من اختطف مالك إحدى الحانات بتڤزيرت ولم يطلقوا سراحه إلا بعد الحصول على فدية. وأكد الضحية من جهة أخرى، أنه علم بتفاصيل المفاوضات بين الإرهابيين وأشقائه والذين دفعوا للإرهابيين مبلغ مالي معتبر كفدية مقابل إطلاق سراحه سالما. ومن جهة اخرى فان عناصر تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي خلال العشرية السوداء اعتمدت على خطة جديدة لضمان تمويل عملياتها الإرهابية بابتزاز العديد من رجال الأعمال و المستثمرين الناشطين في مختلف الميادين الاقتصادية بتراب الولاية تيزي وزو.و حسب نفس المصادر أن تنظيم القاعدة قام في العديد من المرات بإرسال تهديدات بالقتل للعديد من رجال الأعمال و المستثمرين، مطالبة إياهم فيها بالرضوخ و الامتثال لأوامرها القاضية بدفع مبالغ مالية خيالية في نهاية كل عام تصل إلى حدود 500 مليون سنتيم إن أرادوا المحافظة‮ ‬على‮ ‬حياتهم‮ ‬و‮ ‬حياة‮ ‬أفراد‮ ‬عائلاتهم. هذه الخطة الجديدة التي مرت إليها عناصر تنظيم القاعدة حسب نفس المصادر تأتي بالدرجة الأولى من أجل ضمان مداومة تمويل مختلف عمليات الجماعات المسلحة التي تنشط انطلاقا من غابات الولاية. هذه العملية تأتي في سياق آخر امتدادا لعملية " الجزية " التي كان يمارسها عناصر الجماعة السلفية للدعوة و القتال على مستوى العديد من مزارع الناحية الشرقية لولاية بومرداس، بحيث كان الإرهابيون يمرون بصفة دورية على جميع مالكي الحقول الزراعية لجمع مبالغ الجزية، و لكون أنه من الصعب على نفس العناصر المتواجدة بتراب تيزي وزو من تطبيق نفس العملية على مواطني الولاية، قرر عناصر التنظيم المرور إلى عمليات الاختطاف و التي قامت بتنفيذ ما يزيد عن 23 عملية اختطاف من أفريل 2006 و إلى غاية نهاية 2007. هذه العمليات التي يتم فيها استهداف العديد من رجال الأعمال و المستثمرين بالولاية، تم تدشينها في أواخر أفريل 2006 عندما تم اختطاف رجل اعمال معروف في ولاية تيزي وزو والذي اختطفته مجموعة مسلحة في طريق عودته ليلا إلى منزله، و الذي تم إطلاق سراحه بعد أيام مقابل دفع فدية هذه السلسلة من الاختطافات تواصلت عبر الوقت الواحدة تلو الأخرى و شملت العديد من أبناء المستثمرين و الأثرياء من المنطقة، لتدخل منطقة القبائل في دوامة كبيرة من الرعب و الخوف أثرت سلبا على نفسيات العديد من المستثمرين بالولاية،.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.