إستحداث مرصد وطني للمجتمع المدني "قيمة مضافة" للنشاط الجمعوي    شرفي: التشكيك في إطارات الدولة مرفوض.. وكل شخص يحاسب على أفعاله    بوقادوم: "اهتمام خاص توليه الجزائر على أعلى مستوى لاستقرار وأمن مالي"    إنطلاق مسابقة القبول على مستوى مدارس أشبال الأمة للطور الثانوي المخصصة لتجنيد الاناث    حركة حماس الفلسطينية تثمن موقف الرئيس تبون الرافض التطبيع    بيلاروسيا.. دعوات محتجين لمحاصرة القصر الرئاسي    الإطاحة بعصابة أحياء تزرع الرعب في مستغانم    تنصيب رؤساء الدوائر الجدد في ولاية ميلة    العثور على كهل منتحرا شنقا داخل مستودع للدواجن    203 إصابة جديدة، 124 حالة شفاء و 7 حالات وفاة خلال 24 ساعة    مجلس الوزارء : قرارات هامة لفائدة الشباب ومنكوبي زلزال ميلة    ديدي راوولت: "حراقة" جزائريون وتونسيين سبب الموجة الثانية لكورونا في فرنسا    "عدل" توقف منح الشقق من 4 غرف نهائيا    توزيع عدد الإصابات بكورونا عبر الولايات    فريق إنجليزي يتفاوض لِانتداب سليماني    الجزائر تفتك المرتبة الأولى عالميا في مسابقة لصناعة الروبوتات    تأجيل محاكمة علي حداد في قضية الإمتيازات.. وهذا ما وقع بين الدفاع والقاضي    عائلات تركب قوارب الموت    اضراب وطني يشل النقل الخاص    "عدل" تشدد اللهجة مع شركات الإنجاز الأجنبية    القضاء على إرهابي في أمسيف بجيجل.. والجيش يواصل تمشيط المنطقة    كورونا … تسجيل 203 اصابة جديدة و 07 وفيات خلال 24 ساعة    7 وفيات و203 إصابة جديدة ب "كورونا" في الجزائر    تندوف: تحقيق نتائج جيدة في مكافحة البوفروة وسوسة التمر    أندية الرابطة الأولى المحترفة تعود اليوم إلى أجواء التحضيرات    رئيس الجمهورية: ما حدث مع الأنترنت لا يشرفنا ولن أتسامح    عملان جزائريان في مهرجان مالمو للفيلم العربي بالسويد    واشنطن تعلن دخول العقوبات على إيران حيز التنفيذ    اتفاقية تعاون بين المركز الجزائري للسينما والمدرسة الوطنية العليا للصحافة    بونجاح ضمن التشكيلة المثالية للجولة الرابعة لرابطة أبطال آسيا    الرئيس تبون يجري مقابلة مع مسؤولي بعض وسائل الاعلام الوطنية    سوق أهراس: الجزائرية للمياه تدعو المؤسسات الصغيرة لإنجاز أشغال التوصيلات وإصلاح التسربات    كعروف: "نسعى لبرمجة مواجهة ودية خلال تربص مستغانم"    قضية علي حداد : النيابة العامة تفتح تحقيقا قضائيا في تحويل 10 ملايين دولار    قتيل وجريح في انقلاب مركبة بالحرملية    في انتظار الصفقة مع "أوراكل".. الولايات المتحدة تؤجل حظر "تيك توك"    في اجتماع مع مدراء الصحف العمومية: بلحيمر يُشدِّد على ضرورة الشرح الموسع لمشروع تعديل الدستور    الأئمة يواصلون دروس الجمعة عبر فضاءات التواصل الاجتماعي    السباعي الجزائري في تربص إعدادي بعنابة    طُرق استغلال أوقات الفراغ    "الخضر" يواجهون الكاميرون وديا بهولندا    زهير عطية يسحب ترشحه رئاسة مجلس الإدارة    المرأة الصحراوية.. نموذج لانتهاكات حقوق الإنسان    أبطال ترسمهم الحبكة بلغة شعرية ممتعة    زهرة بوسكين تصدر مجموعتها القصصية "ما لم تقله العلبة السوداء"    فوبيا الزلازل تلازم الجزائريين من جديد    برناوي ينسحب من رئاسة اتحادية المبارزة    أمطار رعدية على 7 ولايات    رغم التغيرات والتطورات الحديثة    بعد وفاة القاضية روث بادر غينسبورغ    السياق الفلسفي للسلام والسياق التشريعي السياسي    دفتر سفر لتراث و مواقع المدينة السياحية    أكثر من 160 دار نشر عربية في المشاركة    المضمر في الشعر الجزائري المعاصر (الحلقة الثانية)    المتقاعدون يتنفسون الصعداء أخيرا    المدير العام للديوان المهني للحبوب يلتقي بفلاحي تيارت    عندما يتأبّى الإنسانُ التكريم!    المجلس الإسلامي الأعلى ومشعل الشهيد يحتفيان بتوفيق المدني    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





شاب يقتل ب 30 طعنه خنجر ويرمى بخندق بشاطئ رفاس زهوان
الجاني سلم نفسه فور إرتكابه الجريمة البشعة
نشر في آخر ساعة يوم 24 - 09 - 2010

استيقظ سكان شاطئ رفاس زهوان بعنابة أمس الأول على وقع جريمة قتل شنعاء راح ضحيتها شاب في العقد الثاني من عمره متأثرا بجروحه البليغة إثر تلقيه أزيد من 30 طعنة خنجر على مستوى الصدر والبطن على يد رفيقه الذي سلم نفسه إلى المصالح الأمنية فور إرتكابه الجريمة حيث تنقلت رفقة رجال الدرك ووحدات الحماية المدنية بعد إخطارهما إلى مسرح الحادثة في حدود الساعة الثانية وعشرين دقيقة أين عثر على الضحية المدعو (م.محمد أمين) البالغ من العمر 21 سنة متوفيا و مرميا داخل خندق بمحاذاة موقف سيارات الشاطئ السالف الذكر، تبين بعد الإقتراب منه أنه تلقى عدة طعنات عميقة بالسلاح الأبيض على مستوى البطن والصدر والتي كانت كافية ليلفظ أنفاسه بعين المكان ليحول بعد اتخاذ كامل الإجراءات القانونية اللازمة إلى مصلحة الطب الشرعي بالمستشفى الجامعي ابن رشد.
وفي تفاصيل جريمة القتل أفادت مصادر "آخر ساعة" أنه في حدود الساعة الثانية والنصف من صباح اليوم المذكور وبينما كان الضحية والجاني في جلسة مجون دخلا في مشادات كلامية احتدمت لتتحول إلى صراع بعد خروجهما ليوجه يفيد المصدر في بادىء الأمر الجاني ضربة بواسطة خنجر إلى الضحية قبل أن يقدم ببشاعة على مباغتة الأخير بعدة طعنات على مستوى الجهة اليمنى من الصدر والبطن ليترك الضحية غارقا في بركة من الدماء قبل أن يرمي به داخل خندق بالقرب من موقف سيارات الشاطئ تضيف ذات المصادر أن القاتل وفور ارتكابه الجريمة سلم نفسه إلى المصالح الأمنية واعترف بالجرم الذي اقترفه وعقب نزول خبر وفاة محمد آمين كالصاعقة على أهله المتواجدين بولاية قالمة تقدموا في حدود الساعة الرابعة زوال ذات اليوم إلى مصلحة الطب الشرعي لتسلم جثة إبنهم الذي خضع لعملية تشريح بأمر من وكيل الجمهورية لدى محكمة عنابة إقليم الاختصاص وفي انتظار تسليم وإحالة الجاني إلى أنظار النيابة العامة لدى محكمة إقليم الإختصاص ومتابعة الجاني بالتهم المنسوبة إليه يمكن الإشارة إلى أن القاتل والمجني عليه ينحدران من ولاية قالمة حيث تنقلا إلى الساحل العنابي من أجل الظفر بسهرة حمراء بملاهي طوش.
عمارة فاطمة الزهراء


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.