المجلس الوطني لنقابة القضاة يشكل 3 لجان للإصلاح    هدام :اعتراف بنجاعة نظام التسيير المطابق للمعايير العالمية    التّعريف بإجراءات رفع التّجميد عن النّشاطات المموّلة    اعتقال أكثر من 100 شخص إثر مواجهات بين الشرطة ومحتجي "السترات الصفراء"    بن علي يوارى الثرى في مقبرة البقيع    اختتام صالون التّكوين والتّوجيه استعدادا لاستقبال دورة سبتمبر    حملة ب «كناس» سطيف إلى غاية الخميس المقبل    صون الثّروات الصّحراوية يكون بإنهاء الاحتلال المغربي    الموافقة على مشاركة القروي في مناظرات الدّور الثّاني    موسكو تستعجل بناء عملية سياسية شاملة في ليبيا    شباب قسنطينة يوافق على استقالة بوخدنة    «الأرندي» يؤكد دعمه لإجراء الانتخابات الرئاسية في الآجال المحددة لها    بن قرينة يعلن رسميا ترشحه لرئاسيات 12 ديسمبر    بدوي: رفع أجر الممارسين الطبيين الأخصائيين بولايات الجنوب إلى مرتين ونصف مقارنة بالشمال    عطال : سعيد في نيس وأتمنى تقديم موسم أفضل من الماضي كظهير أيمن    الاستغناء عن خدمات صابر شريف وعادل بن مسعود    22 راغبا في الترشح للرئاسيات يسحبون استمارات اكتتاب التوقيعات    محرز يتعملق بتكرار هدفه في الكان ويقود السيتي لرقم تاريخي    كتيبة الخضر تواجه كوت ديفوار بملعب تشاكر بالبليدة    بن ناصر : “قررت اختيار اللعب للمنتخب الجزائري بسرعة، لقد كان خيار القلب”    عدول: “لم نفصل لحد الآن في قرار الترشح للرئاسيات”    12 موقوفا من بينهم قاصران أمام محكمة وادي أرهيو    حجز 112 كلغ من “الكيف” بميلة وبشار    شريف الوزاني مصدوم من قرار لجنة الانضباط    هشام بوداوي ضمن قائمة ال18 المعنية بمواجهة ديجون مع ناديه نيس    ولاية الجزائر.. تنصيب الولاة المنتدبون الجدد للمقاطعات الإدارية    مصر..”رايتس ووتش” تدعو السلطات لاحترام حق التظاهر السلمي وإطلاق سراح المعتقلين    الجبير: السعودية تعرضت ل400 اعتداء بطائرات وصواريخ إيرانية    "الأشغال الوقائية قللت من حجم الأضرار المادية الناجمة عن الفيضانات"    جمعية البدر لمساعدة مرضى السرطان تفتتح ثاني دار لاستقبال المرضى    وضع شخصين تحت الرقابة القضائية لتورطهما في قضية تسمم غذائي بميلة    عرضت بالمسرح الجهوي‮ ‬عبد القادر علولة‮ ‬بوهران    من خلال تأصيل المصطلح إلى العربية‮ ‬    اغلبية الشعب تأمل في اجراء الرئاسيات في اجالها    حجز أزيد من 1.800 قرص مهلوس بميناء الجزائر العاصمة    القروي يُناظر قيس سعيد من السجن    حماية المستهلك تحذر من أدوية مسرطنة تُستعمل لعلاج "البرص"    وزير السكن يرد على احتجاجات مكتتبي "عدل 2"    بلغاريان وهولندي أمام القطب الجزائي المتخصص    بعد اسبوعين من الدخول الجديد‮ ‬    وسط تطمينات سعودية بشأن الإنتاج    الأرض تهتز في‮ ‬وهران    إعادة الاعتبار لأكبر قاعة سينمائية في إفريقيا    مجموعة «كاتيم» ببلعباس تُصدر التفاح والعنب الى الخارج    فلاحو عين تموشنت يطالبون بمضاعفة الحصة    «انتظروني في مونودراما «الملقن» يوم 28 سبتمبر الجاري »    مرضى القصور الكلوي يحتجون أمام مديرية الصحة    «رانيتيدين» في دائرة الاشتباه    استثمار 200 مليون دينار لتطوير سلسلة الإنتاج    بحث إمكانية توسيع زراعته    صابر العساس يمتع جمهور عنابة ويتحدى إعاقته    لوحات تنبض روحا وتشع بنور الإسلام    الشاب خالد يقدم برنامجا فنيا ترفيهيا    المخيال، يعبث بالمخلص    الشيخ السديس: "العناية بالكعبة وتعظيمها من تعظيم الشعائر الإسلامية المقدسة"    فضائل إخفاء الأعمال وبركاتها    فلنهتم بأنفسنا    ازومي نوساي وابربوش سكسوم نالعيذ امقران واحماد نربي فوساي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





قيادة الأفلان تواصل لقاءاتها التحسيسية لشرح نتائج المؤتمر التاسع
نشر في صوت الأحرار يوم 15 - 05 - 2010

يواصل أعضاء اللجنة المركزية لحزب جبهة التحرير الوطني عمليات التحسيس لشرح نتائج المؤتمر التاسع بمختلف محافظات الحزب والتي ستمتد إلى غاية 20 ماي الجاري، حيث سيقدم موفدو قيادة الحزب تقاريرهم إلى الأمين العام عبد العزيز بلخادم في ال23 من نفس الشهر، وتأتي الحملات التحسيسية لعرض اللوائح والنصوص على المناضلين والانتشار الواسع في أوساط الشعب والتحضير لإعادة تجديد هياكل الحزب القاعدية.
عضو اللجنة المركزية مصطفى معزوزي من ورقلة: "المستقبل مفتوح أمام الأفلان"
قال مصطفى معزوزي عضو اللجنة المركزية وموفد القيادة لمحافظة ورقلة أمس، أن الأفلان حقق أهدافه من المؤتمر التاسع، مشيرا إلى وجود تجديد حقيقي لا يقتصر على الأشخاص وهو ما يفتح المستقبل على مصراعيه أمام الأفلان.
أوضح عضو اللجنة المركزية مصطفى معزوزي أمام مناضلي محافظة ورقلة، أن الهدف السياسي للمؤتمر قد تحقق من خلال اللوائح والنصوص التي صدرت والتي وصفها بالمتماشية مع الواقع التنموي والاقتصادي والسياسي للبلاد، وأضاف معزوزي أن محافظات الأفلان ستباشر عملية تجديد الهياكل القاعدية بداية من شهر جوان القادم، وتنتهي العملية مع نهاية السنة، وقبل وبعد ذلك مطلوب المراجعة والنظر إلى تجذر الحزب في أوساط المجتمع، وفي هذا الاتجاه عبر معزوزي عن ارتياحه، وقال أن المستقبل مفتوح أمام الأفلان فالحزب له امتدادات داخل الدولة بداية من رئيس الجمهورية، وله امتداداته المتجذرة داخل المجتمع بحكم التاريخ، وبحكم أفكار الأفلان وتوجهاته ومرجعياته التي هي ليست غريبة عن المجتمع، بل نابعة منه.
وأضاف المتحدث أن التجديد الذي جاء به المؤتمر التاسع يمكن ملاحظته من كون 80 بالمائة من أعضاء اللجنة المركزية الحالية هم من الجيل الجديد، كما أن النظام الجديد للأمانات يضمن حماية المناضل إذا ما تعرض لأي تعسف، وقد تم استحداث 4 هيئات استشارية تساعد الأمين العام في اتخاذ القرارات السليمة، من بينها هيئة اليقظة وهيئة الدراسات، بالإضافة إلى 11 لجنة إسناد واللجنتين الدائمتين للمالية والانضباط.
وقد انتهج الأمين العام كما قال معزوزي، سياسة أن يكون أعضاء اللجنة المركزية منتمين إلى هذه اللجان كأعضاء ناشطين لكي لا يقتصر دورهم على المشاركة والاجتماعات الدورية للجنة المركزية، وإنما يكونون موجودين وفاعلين في حركية الحزب ويتسم عملهم بالديمومة والاستمرار ويكون لهم احتكاك وتواصل دائم بالقواعد النضالية، وإذا سارت الأمور على هذا الأساس، فإن الطريق سيكون ممهدا أمام الأفلان في استحقاقات 2012 و2014.
وبعد مناقشات الحاضرين وملاحظاتهم التي وعد معزوزي بإيصالها للقيادة تلا الدكتور قبي بيان الجلسة الذي بارك نتائج المؤتمر التاسع والهياكل الناتجة عنه.
------------------------------------------------------------------------
بوعزارة يؤكد أن الأفلان متجدد ويعيش اهتمامات الشعب
أكد محمد بوعزارة عضو اللجنة المركزية لحزب جبهة التحرير الوطني أنه من بين القرارات التي اتخذها المؤتمر التاسع للحزب هو ضرورة الانتشار الواسع في أوساط الشعب واستقطاب فئتي الشباب والنساء والإطارات، مشددا على أن الأفلان حزب متجدد كونه يعيش اهتمامات الشعب ويتطلع ليكون مدافع عن قضاياه ومشاكله.
أوضح بوعزارة خلال لقاء تحسيسي ضم إطارات الحزب لمحافظة بوزريعة بفندق الأروية الذهبية أن من بين القرارات التي اتخذها المؤتمر التاسع هو الدعوة إلى الانتشار والانخراطات الجديدة في صفوف الحزب، مشيرا إلى أنها رسالة واضحة من قيادة الحزب لتجديد الأفلان وإقحام الإطارات، الشباب، النساء ورجال الأعمال في صفوف الحزب.
وفي ذات السياق، أكد بوعزارة على أن حزب جبهة التحرير الوطني لن يرفض أي انضمام شرط أن يكون الالتحاق فرديا ودون شروط، مشيرا إلى أن فلسفة الأفلان في الانخراط تعتمد على القناعات الفردية والشخصية لا على أساس جماعات ولوبيات، حيث تحدث عن التجوال السياسي الذي قال بخصوصه إن الأفلان كان من أكبر ضحايا الظاهرة، مشددا على أن الحزب يتعرض لاستنزاف منذ الاستقلال.
كما أكد عضو اللجنة المركزية على أن قوة حزب جبهة التحرير الوطني هي قوة الجزائر، حيث أشار إلى أنه لا أحد يمكنه احتكار النضال وفقا للرؤية الجديدة التي يعتمدها الحزب في الانخراطات، مضيفا بأن المؤتمر التاسع استحدث أمانة جديدة وهي أمانة العضوية التي تعمل على كسر الوصاية وتمكين كافة محبي الحزب والمتعاطفين وحتى المناضلين من الانخراط دون عراقيل، داعيا في نفس الوقت عنصر المرأة إلى الانخراط بقوة وإثبات قدرتها سياسيا.
وأشار القيادي الأفلاني إلى رسالة الحزب الأجيال المقبلة والتي تؤكد فيها على أن الأفلان هو امتداد للماضي، الحاضر والمستقبل، مؤكدا أن القرارات الأولية التي تستشرف من المؤتمر يمكن من خلالها ملاحظة أن الأفلان وفي لمبادئه، مشددا على أن الحزب لا يحتكر الوطنية ومن بين النصوص المنبثقة عن المؤتمر تشير إلى أن حزب جبهة التحرير الوطني يبقى الضامن الأساسي لوحدة الجزائر، كما أضاف قائلا »نؤمن بأن الجزائر يبنيها الجميع«.
ومن جهة أخرى، تطرق بوعزارة إلى الحديث عن الحملات التي حيكت ضد حزب جبهة التحرير الوطني لمحاولة تبديده، مؤكدا أن الخريطة السياسية بوأت الأفلان المكانة الأولي في الحياة السياسية ولا يجب المزايدة على الأفلان، وأشار إلى أن نتائج انتخابات 2007 تعكس مكانة الحزب »ولا أحد يمكن أن ينكر ذلك«، مشددا على أن الذين راهنوا على تحطيم الأفلان في 1988 خابوا رغم تآمرهم على الجبهة.
وذكر ذات المتحدث بالحضور الدائم لحزب جبهة التحرير الوطني ووفاءه للتواريخ الوطنية وكل الأحداث، مشيرا إلى أن الأفلان لن يتبدد لأنه سيبقى يعيش اهتمامات الشعب ويتحسس مشاكله اليومية، مؤكدا أنه يتطلع ليكون خير مدافع عن قضايا ومشاكل الشعب.
------------------------------------------------------------------------
بن حمودة: "الأفلان يريد أغلبية نابعة من قناعة الشعب وليست مطعونة في شرعيتها"
قال عضو اللجنة المركزية لحزب جبهة التحرير الوطني جمال بن حمودة، أمس، إن »الأفلان يريد أغلبية نابعة من قناعة الشعب وليست مطعونة في شرعيتها«، وأوضح أن تجديد الهياكل لا يعني إقالة المناضلين أو الاستغناء عنهم، بل هو إضافة الجديد و ربط التواصل بين الأجيال ، مبديا تفاؤله بمستقبل الأفلان خاصة بتواجد عنصر الشباب.
عرض عضو اللجنة المركزية لحزب جبهة التحرير الوطني جمال بن حمودة خلال اللقاء التنظيمي مع مناضلي الأفلان بقسنطينة بمقر المحافظة نتائج المؤتمر التاسع والأهداف المسطرة من قبل القيادة، ، وثمن الحضور القوي للشباب من أبناء الحزب .
واعتبر بن حمودة أمام مئات المناضلين يمثلون مختلف القسمات الحضور القوي في هذا اللقاء يدفع للتفاؤل بمستقبل الحزب، الذي يزخر على حد قوله بإطارات و طلبة جامعين، فيما تأسف عن غياب العنصر النسوي داخل صفوف الحزب في عاصمة الشرق الجزائري ، لاسيما و أن تمثيله كان جِدُّ محتشما.
وذكّر عضو اللجنة المركزية الشباب الحاضر في هذا اللقاء بالمراحل التي مر بها حزب جبهة التحرير الوطني و الأزمات التي عاشها، ناهيك عن دعوات بعض الجهات إلى وضع الأفلان في المتحف، مشيرا إلى الانتصارات التي حققها الحزب رغم المؤامرات التي حيكت ضده، حيث قال إنه » في كل مرة يأتي رجل يحميها من تآمر الأعداء، و مساهمة الخصوم « في إشارة منه إلى حنكة الرئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة الذي أدرك وضع الجزائر و عرف كيف يختار الوقت المناسب لإطفاء نار الفتنة في أول عهدته ، وقوله بأنه» لا يتنكر للبن الذي رضعه«.
وعدّد بن حمودة المكاسب التي حققتها الجزائر و كيف أصبح صوتها اليوم يُحسب له ألف حساب في المحافل الدولية، على كل المستويات السياسية و الاقتصادية، داعيا المناضلين إلى العمل من أجل تبليغ رسالة جبهة التحرير الوطني و برنامجها المستقبلي و الإستراتجية التي وضعها المؤتمر التاسع.
وفيما يتعلق بعملية تجديد هياكل الحزب، طالب عضو اللجنة المركزية بتجنب تصفية الحسابات، ودعا إلى تبني مبدأ التواصل بين الأجيال و تحقيق المزيد من الانتشار داخل الحزب من أجل تحقيق رسالة جبهة التحرير الوطني.
وحثّ بن حمودة المناضلين على التخلي عن الحسابات الضيقة و الالتفات حول الحزب استعداد للمواعيد المقبلة، موضحا لهم بالقول إن »حزب جبهة التحرير الوطني يرفض الأغلبية المطعون في شرعيتها، و لكنه يرحب بالأغلبية التي تكون نابعة عن قناعة الشعب و إرادته في اختيار من يمثله في الانتخابات« ، مشيرا إلى الشروط التي يجب أن تتوفر في ممثل الافلان، وأضاف قائلا »ينبغي على المترشح أن يكون صادقا في معاملاته ، و أن يتخلص من الأنانيات و السلوكات التي لا تخدم الحزب أو المواطن«، موضحا الغاية من كل نشاط سياسي والتي تتمثل حسبه في بناء مجتمع العدالة و الديمقراطية تتحقق فيه الكرامة لكل مواطن.
وأكد بن حمودة أمام مناضلي الحزب أن الأفلان لا يخشى من المنافسات أو ما وصفه ب» الصراعات الشريفة« ،قائلا إن »الحزب يرحب بها بلا مزايدة«.
ولم يغفل عضو اللجنة المركزية الحديث عن مشروع قانون تجريم الاستعمار، وذكر بالأضرار التي ألحِقًَتْ بالمواطنين بسبب الألغام والتجارب النووية التي قامت بها فرنسا والتي أودت بالكثير من الضحايا، مشيرا إلى أنه من هذا المنطلق طالبت الجزائر الدولة الفرنسية بالاعتراف بجرائمها والاعتذار للشعب الجزائري.
هذا وقد عقد هذا اللقاء بحضور أمين المحافظة أحمد هباشي و أعضاء اللجنة المركزية الممثلين عن ولاية قسنطينة و منهم فؤاد خرشي، عبد الرحمن بوصبع وكمال بوسميد فيما غابت حبيبة بهلول عضو المكتب السياسي ممثلة عن العنصر النسوي ،ويندرج الاجتماع الذي ترأسه بن حمودة في إطار شرح برنامج حزب جبهة التحرير الوطني واطلاع كل المناضلين عما تم رسمه من آفاق مستقبلية وأهداف كبرى، وكذا الانطلاق في تجديد هياكل الحزب.
------------------------------------------------------------------------
أمين محافظة مستغانم :من أولويات الحزب تثبيت قوته على الساحة السياسية
أكد أمين محافظة الأفلان لولاية مستغانم حميد بن دحمان، أن مكتب المحافظة سطّر برنامج خرجات ميدانية إلى كل بلديات الولاية ال 32، وهذا لأجل شرح برنامج الأفلان من خلال التحسيس والتوعية، والهدف من هذه اللقاءات، حسب المتحدث، كسب منخرطين جدد وتثبيت قوة الأفلان على الساحة السياسية، وهذا لكي يتمكن من التحضير الجيد للاستحقاقات المقبلة الخاصة سنة 2012.
وبالمقابل ثمّن أمين المحافظة وعضو اللجنة المركزية بن دحمان كل نتائج المؤتمر التاسع الذي جمع الشمل وكسر الطابوهات! ودعا بالمناسبة كل المواطنين، خاصة عنصر الشباب والعنصر النسوي للتقرب من الحزب الذي يسهر على تطبيق برنامج رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة خلال الخماسي (2010 - 2014) والذي ستؤخذ فيه الانشغالات والاقتراحات بعين الاعتبار، خاصة وأن هناك منظمات وجمعيات فاعلة تنشط تحت مظلة الحزب يضيف بن دحمان والتي من شأنها أن تزيده قوة وعزيمة، مشيرا إلى أن الولاية عرفت قفزة نوعية في التنمية، وأن جل المشاريع المنجزة حسنّت من الوضعية المعيشية للسكان.
------------------------------------------------------------------------
هيشور يؤكد: "يجب تكريس مفاهيم الحزب وفقا لقرارات المؤتمر التاسع"
ركز بوجمعة هيشور عضو اللجنة المركزية لحزب جبهة التحرير الوطني أمس خلال لقاء تحسيسي بمحافظة باتنة على الأهمية الكبيرة لتكريس مفاهيم الحزب وتوجهاته وفق للقرارات واللوائح التي انبثقت عن المؤتمر التاسع للحزب، حيث أكد المشرف على مؤتمر الأفلان مكن من لم الشمل وتعزيز ريادة الحزب كقوة فعالة في الساحة السياسية.
أكد هيشور خلال اللقاء التحسيسي الذي أشرف عليه أمس بمحافظة باتنة رفقة إبراهيم بولحية عضو اللجنة المركزية منسق محافظة باتنة على أن هذا اللقاء ينعقد في مرحلة حساسة ومتميزة في حياة حزب جبهة التحرير الوطني بعد انعقاد المؤتمر التاسع، وأضاف هيشور بأن المؤتمر حقق نجاحا كبيرا من حيث التنظيم والقرارات السياسية والتنظيمية وكذا برامج العمل الطموحة والقيمة التي تضمنتها مختلف اللوائح التي من شأنها إعطاء نفش جديد لتفعيل دور الحزب في الحياة السياسية والإنمائية للجزائر مع تهيئة كل الظروف والأجواء للم الشمل وتوحيد الصفوف من أجل تجسيد هذه القرارات ميدانيا.
وفي ذات السياق، أوضح هيشور أن الهدف من وراء اللقاء التحسيسي هو شرح قرارات ولوائح المؤتمر التاسع للحزب التي ترمي إلى مواصلة رسالة الحزب النوفمبرية وتكريس مفاهيمه وتوجهاته السياسية، الاقتصادية والاجتماعية في ظل الثوابت الوطنية والدولة الديمقراطية الحديثة، مؤكدا أن الحنكة السياسية والنضالية النزيهة التي ميزت مسار التحضيرات للمؤتمر سمحت بإقرار وترسيم آليات فعالة سواء كانت بشرية، تنظيمية أو سياسية.
ومن جهته، قدم بولحية أمام إطارات الحزب والمناضلين شرحا مفصلا عن القانوني الأساسي والنظام الداخلي للحزب ومميزاتهما من حيث الهيكلة والضوابط والتسيير والبرامج المختلفة، مشيرا إلى أن الأفلان فسح المجال لكل الفعاليات الوطنية المخلصة للمساهمة بأفكارها ونضالاتها في بناء الدولة، حيث أبرز كذلك أهم القرارات واللوائح المنبثقة عن المؤتمر التاسع والتي تجسد البرنامج التنموي لرئيس الحزب، داعيا المناضلين إلى التمسك بوحدة الحزب والتجنيد وراء قيادته السياسية من أجل تحقيق وإنجاز توصيات المؤتمر وقرارات اللجنة المركزية.
كما أعرب مناضلو محافظة باتنة عن ارتياحهم لنتائج المؤتمر التاسع الذي أفرز قيادة جديدة تمكنت من جمع الصفوف ولم الشمل، مؤكدين أن المؤتمر يعتبر محطة مفصلية يفتخر بها مناضلو الأفلان، حيث جددوا التزامهم على تعزيز ريادة الأفلان كقوة فعالة في الساحة السياسية الوطنية والدولية، معبرين عن تجندهم التام مع توجيهات القيادة السياسية والخط السياسي للحزب.
------------------------------------------------------------------------
مجاهد يؤكد: "المؤتمر التاسع ناجح ويجب توحيد الصفوف"
»من رأى ليس كمن سمع« كلمة استهل بها عضو اللجنة المركزية محمد مجاهد، في لقاء تحسيسي جمعه بمناضلي وإطارات الحزب صباح أمس بمعسكر، وكما أوضح المتحدث، بأن هذا اللقاء جاء للكشف ونقل كل الصور الحقيقية للمؤتمر التاسع للأفلان، المنعقد مؤخرا والتي وصفها بالناجحة والمشرفة، رغم كل الدعايات المغرضة، ومن باب الصراحة حسب ما أكده المشرف على هذا اللقاء محمد مجاهد، فإن كلاما كثير دار قبل انعقاد المؤتمر التاسع للأفلان في الكثير من الولايات وظهور عدة بوادر مسيئة للحزب، راهنت على أن المؤتمر لن ينعقد وإذا انعقد فهناك أشياء لا تسّر المناضلين، وبالرغم من كل هذه الدعايات حسب المشرف، إلا أن المؤتمر انعقد وتم في ظروف حسنة جدا لم تكن متوقعة، مشيرا إلى وجود بعض الهفوات والأخطاء من بعض أبناء الحزب، لكن بحكمة المؤتمرين والرجال المخلصين استطاع المؤتمر التغلب على كل المشاكل والخروج بقيادة منسجمة، معلنا بأن المؤتمر قد خرج ببرنامج عمل وهو الأمر الأساسي في أي تنظيم، كما ذكر المتحدث بأن للحزب دورا فعالا في كل الميادين ويتم ذلك من خلال منتخبيه، مخاطبا المناضلين بالقول »إن أردنا أن نبقي فاعلين في الميدان لابد أن نتوحد«.
وقد حرص مجاهد على دعوة الجميع إلى تغيير الذهنيات والاستراتيجيات القديمة والابتعاد عن الأنانية، والدعوة إلى فتح الأبواب أمام المنخرطين لاستقطاب مناضلين جددا، كما ونوعا، من مختلف شرائح المجتمع لمواجهة منافسي الحزب وخوض المعارك.
------------------------------------------------------------------------
صديقي يطالب بصد الحملات التي تستهدف الأفلان
طالب عضو اللجنة المركزية لحزب جبهة التحرير الوطني علي صديقي إلى صد الحملات التي تستهدف الافلان ومحاربة أنواع الانحرافات التي تشوه المبادئ السامية للحزب، وكشف عن إنشاء موقع الكتروني لمتابعة نشاط الحزب، معتبرا إياه فضاء سيمكن المناضلين مستقبلا من معرفة ما يدور في دواليب الهيئة القيادية للأفلان.
دعا صديقي في لقائه مع مناضلي محافظة تبسة خصص لشرح مضمون النصوص واللوائح المنبثقة عن المؤتمر التاسع للأفلان إلى الارتقاء وتبني قضايا وانشغالات المواطن وتجنيد المواطنين حولها، تماشيا مع متطلبات المرحلة الراهنة، والتي رسم المؤتمر معالمها في شتى المجالات واحتضن معالمها الحزب،قائلا إن» قوة الأفلان وقدرته تكمن في قوة وموقع مناضليه وبرنامجه«، مضيفا » لابد أن تكون قواعد الحزب مكملة لقوته وعلى المناضلين دعمه وتعزيزه، باعتبار أن الأفلان هو أمل الجزائر وقائدها«.
كما تطرق عضو اللجنة المركزية لحزب جبهة التحرير الوطني إلى القضايا الداخلية التي مر بها الحزب والتي أرجعها إلى ما أسماه ب»صراعات هامشية« وضعت لزعزعة كيانه، والتي يستلزم القضاء عليها قضاء نهائيا والعمل على ردع الحملات الشرسة وشتى أنواع الانحرافات التي لا تتماشى مع المبادئ السامية للحزب على حد تعبيره، مشيرا إلى أن ذلك يتطلب انضباطا والتزاما من مناضلي الحزب، وتضامن وتماسك قوي بينهم وبين قياداتهم، لأن ثقة المناضل القوي حسبه تعد سندا وحضنا لدفع الإقصاء.
وأشار صديقي إلى أن المؤتمر التاسع كان مكسبا لإعادة مكانة الحزب الذي يعد القوة السياسية الأولى في البلاد وذكر بالمبادئ التي عرف بها والتي أسسها من مرحلة الكفاح والتحرير إلى مرحلة البناء والتعمير ، موضحا أن حل المشاكل لا يكون إلا بلغة الحوار لمعالجة النقائص والتكفل بانشغالات المواطن، الذي يتطلع إلى العدالة الاجتماعية وخلق آليات من شأنها خلق فضاءات واسعة لبناء وتعمير البلاد، وضرورة تشجيع المبادرات وقدرات الطاقات الشابة وفتح المجال أمامها للالتحاق بصفوف الحزب وفق تطلعات الأفلان وما يحمله من طموحات وآفاق للتغيير.
واعتبر عضو اللجنة المركزية أن التزام وانضباط المناضلين في قواعدهم هما أساس بناء طريق المستقبل للحزب، والتي يجب أن تبنى على القيم والأخلاق والمبادئ النضالية لرسالة وبرنامج الحزب، ورأى أن تدخلات وإثراء اللقاء من طرف المناضلين حملت فكرا جديدا لتطلعات مستقبلية تحتاج إلى آليات واهتمام على الساحة وما تعيشه ومحطة تواصل نضالي حقيقي لمناضلي القاعدة ورسالة الحزب وخدمة للمصلحة العامة على حد قوله، مشيرا إلى أن مناضل الأفلان يحتاج إلى حماية ليؤدي مهامه في ظروف مقبولة وملائمة حتى لا يقع في فخ الأخطاء والتلاعبات والانحرافات والمزايدات، لعلن عن الشروع في عملية تنصيب الهياكل القاعدية وتجديدها سيكون بدءا من شهر جوان القادم.
------------------------------------------------------------------------
غدير: دعوة إلى استقطاب الشباب والنساء
أشرف علي غدير عضو اللجنة المركزية على لقاء تحسيسي بمقر محافظة الحزب العتيد بقالمة مساء أمس، حيث حضر اللقاء نواب من البرلمان وأعضاء مكتب المحافظة، وأعضاء مكاتب القسمات ورؤساء المجالس المحلية المنتخبة، المكلف بالإشراف على محافظة قالمة، ذكّر الحاضرين وشرح لهم نتائج المؤتمر التاسع والدورة العادية الأولى للجنة المركزية، داعيا الجميع إلى الاستعداد الجيد للاستحقاقات المقبلة، والعمل على انتشار الأفلان بين المواطنين ولاسيما فئة النساء والشباب، وواصل المشرف على الولاية بعقد لقاء ثان ، أول أمس، ضمّ 6 قسمات لدائرتي لخزارة وقلعة بوصبع صباحا، أما الفترة المسائية، فقد خصصت لقسمات دائرتي حمام النبائل وبوشقوف، فيما تواصلت عملية شرح نتائج المؤتمر التاسع، والنصوص القانونية للحزب، أمس ، شملت قسمات دائرتي حمام دباغ وعين حساينية، بمقر قسمة الحزب ببلدية الركنية، واختتم المشرف عمله باللقاء الواسع بمقر محافظة قالمة.
------------------------------------------------------------------------
بوكرزازة يدعو إلى تصفية الدخلاء لتقوية القاعدة النضالية للحزب
دعا عضو اللجنة المركزية في حزب جبهة التحرير الوطني رشيد بوكرزازة مناضلي و أعضاء الحزب إلى ضرورة تقوية الجهود و الانخراط بقوة في صفوف الأفلان و ذلك خلال إشرافه ،أمس على إعطاء الضوء الأخضر من محافظة تيزي وزو في إعادة انتخاب أعضاء الهياكل القاعدية المزمع انطلاقها شهر جوان المقبل و التي ستمتد إلى غاية شهر أكتوبر ، بحضور معظم القسمات.
وشدد بوكرزازة فيما يخص على ضرورة إجراء عملية تجديد مكتب المحافظة بكل شفافية و ديمقراطية ، كما دعي أعضاء الحزب إلى تصفية العناصر الطفيلية التي تقوم بتشويش الحزب خاصة و أن ولاية تيزي وزو تضم على 10 بلديات بقيادة حزب الأفلان.
كما ركز بوكرزازة على مسألة تجديد بطاقات الانخراط و الاستعداد بشكل قوي في الاستحقاقات المقبلة ، وطالب رؤساء القسمات من جهتهم عضو اللجنة المركزية بضرورة إعادة فتح القسمات التي تم غلقها و تحويلها إلى مقرات للحرس البلدي حتى يسن إجراء عملية إعادة انتخاب الهياكل القاعدية للحزب في ظروف جيدة .
إلى ذلك ، صرّح عضو للجنة المركزية و أمين محافظة تيزي وزو لخضاري سعيد ل»صوت الأحرار« قائلا إن عملية التجديد الهياكل تأتي بعد انعقاد المؤتمر التاسع للحزب الذي انعقد شهر مارس الفارط ، وعن تجديد مكتب المحافظة أوضح ذات المتحدث أن التجديد ستشارك فيه الجمعية العامة والتي تتكون من أعضاء مكاتب القسمات و كل قسمة تتكون من 5 إلى 7 أعضاء مضيفا بأن مكتب القسمات هم الذين سيشرفون على انتخاب مكتب المحافظة المتكون من 11 عضوا ومن بين الأعضاء 3 من العنصر النسوي يشكلون مكتب المحافظة وعن انتخاب أمين المحافظة صرح محدثنا بان الأمين العام لحزب الأفلان عبد العزيز بلخادم هو الذي سيشرف على اختيار الأمين مكتب المحافظ.
------------------------------------------------------------------------
مناضلو بسكرة يطلعون على مضمون لوائح المؤتمر التاسع للأفلان
يشرف عضو البرلمان واللجنة المركزية الطاهر خاوة بداية من الأسبوع القادم على لقاءات تحسيسية على مستوى محافظة بسكرة ، يشرح خلالها مضمون لوائح المؤتمر التاسع وقرارات اللجنة المركزية ، وتندرج هذه العملية في إطار التحضير لتجديد هياكل الحزب .
وأكد أمين محافظة بسكرة محمد العيد بخوش في تصريح ل » صوت الأحرار« أن حزب جبهة التحرير الوطني وبعد نجاح المؤتمر التاسع بات أكثر صلابة وتماسك ، وهذه إشارة واضحة حسبه تعكس قدرة قيادة الأفلان وعلى رأسها الأمين العام عبد العزيز بلخادم على تقويم الأخطاء السابقة ، معتبرا أن الحزب الذي له أغلبية المجالس الشعبية وطنيا لا خوف عليه من الاستحقاقات المقبلة.
وأكدت المتحدث أن حزب جبهة التحرير الوطني سوف يحافظ على ريادته ومن ثم الذهاب قدما في تنفيذ برنامج رئيس الجمهورية الرامي إلى إخراج البلاد من دائرة التخلف والاستجابة لمطالب المواطنين المتمثلة في الشغل والصحة والتعليم والتطلع إلى جزائر أكثر استقرار وازدهارا على حد تعبيره.
------------------------------------------------------------------------
مناضلي بجاية حرصون على انتشار الأفلان في جميع قرى ومداشر الولاية
تشهد محافظة الأفلان ببجاية حركة جد نشيطة من خلال اللقاءات التحسيسية تنفيذا للتعليمات الصادرة عن الأمين العام للحزب عبد العزيز بلخادم، والتي تهدف إلى التوغل في الأوساط الشعبية قصد إعادة الهياكل الحزبية على أسس متينة، وفي هذا الصدد أكدت أمينة المحافظة فورار أن القرارات التي اتخذت خلال المؤتمر التاسع للحزب تؤكد ضرورة تكثيف العمل التحسيسي عبر كامل تراب الولاية تحسبا للاستحقاقات القادمة، وأوضحت أن عملية تجديد الهياكل القاعدية للحزب تستوجب على المناضلين العمل الدؤوب من أجل بلوغ الأهداف المسطرة ، بعيدا عن الخلافات، داعية إلى ضرورة تغليب المصلحة العليا عن أي حسابات ذاتية.في هذا السياق، أضافت أمينة المحافظة أن المناضلين ثمنوا المجهودات المجسدة على أرض الواقع من أجل الوصول إلى عملية التجديد، كما ألحت على ضرورة جلب الكفاءات الشبانية والعنصر النسوي من أجل الوصول بالحزب إلى مختلف شرائح المجتمع وانتشاره في جميع قرى ومداشر الولاية، مطالبة بضرورة التزام مناضلي الأفلان بالمواصفات النبيلة و الأخلاق الحميدة، داعية إلى المساهمة في إنجاح المواعيد الحزبية القادمة.
------------------------------------------------------------------------
أحمد حمدي يؤكد على المرجعية التاريخية للحزب
أكد أحمد محمدي عضو اللجنة المركزية لحزب جبهة التحرير الوطني أن المؤتمر التاسع يعتبر مؤتمرا مفصليا في حياة الحزب والوطن، خاصة من خلال النصوص والوثائق التي صادق عليها المؤتمر والتي تستجيب لمتطلبات وانشغالات المواطنين وتنمية البلاد وحماية المقومات الاساسية للأمة والثوابت الوطنية ومواصلة تجسيد رسالة نوفمبر•
واعتبر أحمد حمدي خلال اللقاء الإعلامي الذي جمعه بمناضلي وإطارات الحزب بمحافظة سطيف في إطار الحملة الإعلامية حول شرح وتبليغ نتائج المؤتمر التاسع أن وثائق المؤتمر احتوت على البعد الفكري للحزب منذ تأسيسه والمحافظة على أدبياته ومرجعيته السياسية الأصلية مع تكيفه بالتحولات السياسية الحاصلة على أكثر من صعيد، مؤكدا في الخصوص على المرجعية التاريخية للحزب والممثلة في رسالة أول نوفمبر ومختلف المواثيق والنصوص الأساسية بدءا من مؤتمر الصومام وكل المؤتمرات التي أعقبته، والتي تمثل كما قال رصيدا ثريا محددا للمعالم الكبرى لمسيرة الحزب والوطن، فضلا عن الثوابت المشتركة من إسلام وعروبة وأمازيغية والتي تعد جزءا مشتركا لكافة الشعب الجزائري•
وفي نفس السياق أكد أحمد حمدي أن البرنامج العام الذي صادق عليه المؤتمر ينطلق من القناعة الراسخة للأفلان في حماية وترقية المثل العليا بهدف تأصيلها في المجتمع وتوريثها للأجيال باعتبارها ركائز أساسية للدولة الوطنية القائمة على النظام الجمهوري وحقوق الإنسان وفي نطاق وحدة الشعب ووحدة التراب الوطني•
وفي نفس الإطار ذكر موفد القيادة السياسية الإطار العام للبرنامج في جانبه الاقتصادي والاجتماعي والثقافي والذي اعتبره من المهام والأهداف والتطلعات الأساسية بغية تحقيق التنمية الشاملة والمستدامة والتي تلبي تطلعات ومطالب الحاضر ولا ترهن في المقابل حاجيات أجيال المستقبل ضمن رؤية واستراتيجية تتماشى والمعطيات الحاصلة داخليا وخارجيا•
وأكد أحمد حمدي بأن البرنامج العام للحزب قد سلط الضوء على أغلب القضايا بالشرح والتحليل خاصة فيما يتعلق بالتطورات التكنولوجية في مجال الإعلام والاتصال ومجتمع المعرفة واقتصاد المعرفة وقضايا الشباب والمرأة والبيئة والتنمية الإنسانية، إلى جانب تطرقه إلى المسائل المتعلقة بسير مؤسسات الدولة•
ومن جهة أخرى تطرق عضو اللجنة المركزية إلى المسائل النظامية والتطبيقية التي صادق عليها المؤتمر التاسع خاصة فيما بالقانون الاساسي والنظام الداخلي للحزب، حيث اعتبر بأن القانون الأساسي وضع ضمن رؤية سياسية تتماشى مع تطلعات المناضلين من جهة ومقتضيات الساحة الوطنية والتعددية السياسية إلى جانب شرح النظام الداخلي للحزب•


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.