وفاة المجاهد الطيب فرحات حميدة عن عمر ناهز 101 عام    استكمال مشاريع العصرنة لحماية الاقتصاد الوطني    علامات تدل على الإصابة بسرطان البروستات    كشف عن مشروع قناة دولية لتحسين صورة الجزائر في الخارج بلحيمر: وصول الصحفي إلى المعلومة مكفول لكن يجب تفعيله    رئيس الجمهورية يستقبل رؤساء المحاكم و المجالس الدستورية    أمير قطر في الجزائر اليوم والأزمة الليبية على رأس أجندة النقاش    الرئيس تبون يجدد عهده لبناء جمهورية جديدة بلا فساد ولا كراهية    الانطلاق في انجاز 70 ألف سكن عدل قريبا    أسعار النفط تنزل أكثر من 3%    الجزائر تقتني ناقلتين لنقل المحروقات    بلخير: “نملك أحسن اللاعبين في البطولة ونغيز أعاد لنا الثقة”    اللواء شنقريحة يبلغ تحيات الرئيس تبون إلى رئيس دولة الإمارات    عزوزة: تكلفة الحج لن تتجاوز 60 مليونا لهذا الموسم    إيداع مدير التشريفات السابق برئاسة الجمهورية مختار رقيق الحبس المؤقت    بن عيادة يقتحم أجندة بلماضي    غوارديولا يراهن على محرز أمام ريال مدريد    السراج يؤكد رفضه لحرب الوكالة في ليبيا    عياش يحياوي كان يعيل عائلات وساهم في رعاية الفقراء والمرضى    رحلت سهام... وتركت الكتاب يتيما    جمعية تراث «جزايرنا» في القصبة    آلاف المغاربة يتظاهرون للمطالبة ب «ديمقراطية حقيقية»    المصابون يتوزعون على أكثر من 25 دولة    الرئيس تبون: “رياض محرز أسوة للنخبة الرياضية عن جدارة”    الكأس الوطنية العسكرية للجيدو: إنطلاق المنافسة بمشاركة 170 مصارع و مصارعة    تنامي الخطاب العنصري لليمين المتطرف في أوروبا يثير قلقا لدى الأوساط السياسية والشعبية    3359 تدخلا في مناطق مختلفة من الوطن    سيال تؤكد أن شح الأمطار لن يؤثر على التزود بالمياه في العاصمة    قالمة : الحكم ب5 سنوات سجنا نافذة لمدير الصحة السابق و أخرى تتراوح بين سنتين والبراءة في حق إطارات بالقطاع    عبد القادر العفيفي: رحيل الجار وفراق الصديق    الانخراط في مشروع الحوار والوساطة لرئيس الجمهورية "وسيلة لإخراج الجزائر من أزمتها "    الاتفاقات التجارية للجزائر وراء “إبقاء الاقتصاد الوطني في حالة تبعية”    الحرص على طلب العلم والصبر على تحصيله    تدشين محطة جديدة لضغط الغاز في حاسي مسعود    أزمة بعد استقالة رئيس وزراء ماليزيا مهاتير محمد بشكل مفاجئ    الرئيس عبد المجيد تبون يشيد برياض محرز    درك تليلات يحبط محاولة تمرير 4800 وحدة خمر بوهران    قتيلة و 4 جرحى في حادث مرور ببومرداس    تمديد التسجيلات في دورة فيفري للتكوين المهني إلى غاية الفاتح مارس    العثور على مذبح غير شرعي للدواجن بالمسيلة    الصحة العالمية: نستعد لإحتمال إعلان تحول كورونا إلى وباء عالمي!    بعد عرقاب جاء دور رزيق    أول جريدة ناطقة باللغة الأمازيغية    مبعوث قطر يلتقي الرئيس الأفغاني في كابل لبحث جهود السلام    هاؤلاء هم أهم زبائن و مموني الجزائر خلال سنة 2019    المشهد الإعلامي الإلكتروني الحالي فوضوي.. وآن أوان تقنين القطاع    رحيل الإعلامي إيرفي بورج..صديق الجزائر    دزيري يتحدى مولودية الجزائر    كورونا يصل الخليج.. إصابات في البحرين والكويت    فيغولي: “نستحق الفوز في الداربي وسنكون أبطالا في النهاية”    أسباب حبس ومنع نزول المطر    مدار الأعمال على رجاء القَبول    دموع من أجل النبي- (صلى الله عليه وسلم)    المستقبل الماضي    سيكولوجية المرأة في المثل الشعبي الجزائري    استعادت خاتما بعد فقدانه 47 عاما    «الشهاب» تجمع مؤلّفي «الحراك»    حسنة البشارية ب «ابن زيدون»    فرقتهما ووهان وجمعهما الحجر الصحي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





رمضان أفضل المناسبات للتعريف بالإسلام في المهجر
أودين شاب، بنغالي مسلم مقيم في لندن:
نشر في صوت الأحرار يوم 02 - 06 - 2018

كسائر المسلمين في العالم يقضي إخواننا البنغاليون شهرَ رمضان المبارك ويَصومونه، ويستقبلونه على طريقتهم ،كما هو الحال لدى السيد شاب أودين المقيم ببريطانيا وعائلته الكريمة التي تعد له أشهى أطباق البرياني والسموساس ،في دردشة جمعتنا معه، آبى أودين الشاب، البنغالي المسلم المقيم في لندن، إلا أن يكشف لنا أوجُهَ جمالٍ مختلفة خلال الشهر الفضيل تصنعها الجالية المسلملة في المملكة المتحدة.
هلا عرفتنا بنفسك؟
السلام عليكم، إسمي شاب أودين shab uddin،أنتمي إلى عائلة بنغالية مسلمة، هاجرنا إلى لندن مع والديّ عندما كنت في الثالثة من العمر، اليوم والحمد لله أنا أب لخمسة أطفال،4بنات وولد، أعمل في المستشفى الاجتماعي إيجوار بلندن edgware communiste Hospital.
شهر رمضان شهر مميز، فكيف تشعرون لدى حلوله؟
رمضان هو شهر خاص جدا بالنسبة لي ولعائلتي ،لأنه فرصة لنا للجلوس معا، والتمتع بأوقات عائلية روحانية تقربنا اكثر ببَعضُنَا البعض لنذكر ديننا وثقافتنابما فيها من طقوس وتقاليد هي راسخة فينا ونسعى لغرسها في أبنائنا،لأن العادات والتقاليدلا يمكن أن تمحيهاالمسافات ولا الأزمنة.
كيف تقضي شهر رمضان رفقة عائلتك في بريطانياعموما ولندن على وجه الخصوص؟
لندن هي مدينة تحمل من التنوع ما لا يتخيله العقل، تعتبر بريطانيا من أكبر البلاد التي تحتوي على مهاجرين مسلمين ولذلك فليس من الغريب أن يحمل كل مقيم فيها ذكريات الماضي الجميل والحنين إلى الأجداد ،فهناك مسلمون من جميع أنحاء العالم ، قد يختلفون في اللغة
الأم والعادات والتقاليد لكن يجمعهم الدين الاسلامي.شهر رمضان أفضل المناسبات للتعريف بالإسلام ،فهو يحقق الوحدة. إنه لا أمر مدهش ،كيف يمكن لجميع هؤلاء المسلمين أن يجتمعوا معا لمراقبة الشيء نفسه طوال الشهر ، هذا هو الجمال الحقيقي للإسلام.
هل من الصعب الصيام 18ساعة والعمل في بلد غير مسلم؟
على الرغم من الساعات الطويلة، إلا أن مناخ لندن ليس بنفس درجة الحرارة مقارنة ببلدان أخرى ، فإن الساعات تمر بسرعة.كماأصبح من المألوف للمواطنين البريطانيين ملاحظة التغيير الكبير الذي يطرأ على سلوك وعادات زملائهم في العمل وجيرانهم من المسلمين خلال
شهر رمضان المبارك من حيث المأكل والمشرب أو من حيث اللقاءات الأسرية والعبادات الجماعية.لان العمل عبادة.
ماهي الماكولات التي تعدها العائلات البنغالية في هذا الشهر الكريم؟
لكل تقاليده ،نحن نفطر على أطباق مختلفة، فغالباً ما تحتوي المائدةالبنغالية على الحمص، والسموساس، والعدس، والبرياني والتمر، والكثير من الفواكه ... إلخ. هذه بعض المآكولات المفضلة لدي عند الإفطار.
شهرُ رمضان هو شهر القرآن، فهل تهتم بتلاوة القرآن الكريم؟
يعتبر القرآن جزءًا هامًا عندما يتعلق الأمر بشهر رمضان، حيث يقرر العديد من الأشخاص ترك ما يربطهم بالتكنولوجيات الحديثة من أجل التركيز وإكمال القراءة مما تيسر من القرآن كطريقة لنتذكر ديننا ونعمل على المواظبة عليه . قراءة القرآن مهمة بالنسبة لي ولعائلتي خلال هذا
الشهر الكريم. شيء آخر مهم بالنسبة لنا خلال شهر رمضان هو التبرع والقيام بأعمال خيرية ، لأن هذا يجعلنا نفكر في من هم أقل حظا منا.
هل تصلي التراويح في مسجد معين؟
أنا وابني نصلي التراويح في مسجدنا المحلي وأحيانًا في مسجد "بارك ريجنت "، لأن صلاة التراويح تعطينا شعوراً مختلفا يجعلنا نندمج بالجالية المسلمة ،ومن الجميل أن نرى المسلمين يتجمعون للصلاة في هذا الوقت.
وماذا عن علاقتك بالجاليات المسلمة الأخرى في بريطانيا؟
المجتمعات المسلمة في لندن متنوعة للغاية وهذا أمرامهما بالنسبة إلينا، لأننا نقيم صداقات مع أشخاص مختلفين عنا في الثقافة و التقاليد وحتى اللغة، و الجميل ان الذي يجمع بيننا هو إيماننابنفس الدين. في رأيي، المجتمع المسلم في لندن هو واحد من أقوى المجتمعات وهذا فخر للإسلام.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.