الانتخابات الرئاسية يوم الخميس 12 ديسمبر المقبل    هذه هي شروط المشاركة في مسابقة «الدكتوراه» والإقصاء ل 5 سنوات للغشاشين    الانتخابات الرئاسية التونسية: تأهل المرشحين قيس سعيد ونبيل القروي للدور الثاني    يوسف عطال أفضل لاعب في نيس للمباراة الثانية تواليا !    هكذا ردت جماهير ميلان على قرار وضع بن ناصر في الاحتياط    توقيف عشريني متلبس سرقة هاتف نقال بعنابة    شبيبة القبائل يحقق فوز ثمين على نادي حورويا كوناكري    المنتخب الجزائري تحت 20 عاما يواجه السنغال وديا    كريم يونس يعلن أسماء أعضاء السلطة الوطنية المستقلة لمراقبة الانتخابات    فضائل إخفاء الأعمال وبركاتها    توقيف مدير إبتدائية ببرج بوعريريج    هذا هو البرنامج الجديد لرحلات القطارات الكهربائية    حجز مؤثرات عقلية وقنب ببئر التوتة بالعاصمة    إكتشاف مخبإ للأسلحة والذخيرة بالجباحية بالبويرة    طلاق بالتراضي بين بوزيدي ومولودية بجاية    سنخوض مباراة العودة بكثير من العزم والصّرامة    ردود فعل دولية مندّدة ودعوات إلى تفادي التّصعيد في المنطقة    المغرب لا يملك أدنى سيادة على الصّحراء الغربية    الأرصاد الجوية تعزّز إمكانات الرصد والتنبؤ لتفادي الكوارث    أمطار طوفانية تحدث هلعا وسط سكان ولاية المدية    «البناء النموذجي» محور «مسابقة لافارج الدولية»    رئيس الدولة يستقبل رئيس السلطة المستقلة للإنتخابات    تونس : تزايد إقبال الناخبين على مكاتب التصويت    وفاة شخص دهسه قطار في البويرة    تنصيب مديري الاستعلامات والشرطة العامة    خبير إقتصادي : "الاوضاع المعقدة حاليا تسرع تآكل القدرة الشرائية للجزائريين"    الجزائريون يحيُّون ذكرى إغتيال “الشاب حسني”    الانجليز ينصحون محرز بالهروب من جحيم مانشيستر سيتي    الحكومة تضرب جيوب “الزماقرة”    هذه آخر رسالة وجهها محمد شرفي للرأي العام بعد تنحيته من وزارة العدل    دعت للإسراع في‮ ‬إنشاء سلطة الإنتخابات‮ ‬    الدعوة إلى تفعيل قانون خاص باقتناء الأعمال الفنية بوهران    موزعين على أكثر من‮ ‬100‮ ‬تخصص بالعاصمة    مرسوم يحدد كيفية بيع المؤثرات العقلية    " الكاف" تكشف عن موعد حفل الكرة الذهبية    أبرز إطارات السلطة الوطنية لتنظيم الإنتخابات من المجتمع المدني وسلك القضاء    وفاة شاذلية السبسي أرملة الرئيس التونسي الراحل    بداية عملية الاقتراع للانتخابات الرئاسية في تونس    مواعيد لأصحاب الدعوات الرسمية فقط ب 25 ألف دينار    «..دير لمان في وديان وهران»    صندوق وطني لدعم مبادرات «ستارت أب»    عرقاب‮ ‬يلتقي‭ ‬رئيس منظمة‮ ‬أوبك‮ ‬    تقديم العرض أمام الأطفال نهاية أكتوبر المقبل    ملتقى وطني حول قصائد بن خلوف ابتداء من 25 سبتمبر الجاري    فلنهتم بأنفسنا    مغامرات ممتعة على البساط السحري !    معرض حول المشوار الفنّي لجمال علام بتيزي وزو    إطلاق مكتب خدمات متنقل ببسكرة    عرض 22 فيلما جزائريا    إطلاق مهرجان أيام فلسطين الثقافية في المسرح الوطني اللبناني    توزيع 200 محفظة على أطفال معوزين    يور نتمنزوث يوفذ فثمورث أنغ س النوّث نالخير    ازومي نوساي وابربوش سكسوم نالعيذ امقران واحماد نربي فوساي    المملكة العربية السعودية تُوحد رسوم تأشيرات الحج والعمرة    السعودية توحد رسوم تأشيرات الحج والعمرة        خلية متابعة تدرس أسباب ندرة الأدوية    كاد المعلّم أن يكون رسولًا!    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تواتي: 'نسبة المشاركة في الانتخابات لا يمكن أن تتعدى 40 بالمائة'
نشر في صوت الأحرار يوم 04 - 04 - 2009

أكد مرشح الجبهة الوطنية الجزائرية موسى تواتي أن نسبة المشاركة في الانتخابات الرئاسية المقبلة لا يمكن أن تتعدى 40 بالمائة، مضيفا من جهة أخرى أنه من الطبيعي أن تكون هناك دورة ثانية لحسم نتائج الاستحقاق الرئاسي لأي مترشح، كما طالب في هذا الصدد المكلفين بتحضير الانتخابات دفع مستحقات مراقبي الأحزاب لصناديق الاقتراع من أجل الوصول الى انتخابات "شفافة ونزيهة".
خلال ندوة صحفية عقدها، أمس، بمقر الحزب، قيم مرشح الانتخابات الرئاسية المقبلة موسى تواتي حملته الانتخابية التي جاب من خلالها 41 ولاية عبر الوطن ب"جد ناجحة"، على أساس أنه تمكن من التعرف على مناضلي الحزب وتقديم برامجه وأهدافه في أوساط الشعب، مشيرا الى المكانة التي أصبحت تحتلها الجبهة على غرار الأحزاب الأخرى.
كما كشف تواتي في هذا الصدد، أنه منذ انطلاق الحملة الانتخابية أنفق الحزب ما يقارب 270 مليون سنتيم بقافلة تضمنت 33 مناضل في حزب الأفانا، حيث أكد "أن هذه التكلفة لا يمكن مقارنتها بما تم ذره من أموال على الأحزاب الأخرى سواء كانت مترشحة أو مساندة"، مضيفا أنه "تم استغلال كل إمكانيات الدولة لصرف أموال طائلة المناصرين التي تقودها الإدارة لصالح مترشح معين".
وفي نفس السياق، عبر المسؤول الأول على حزب الجبهة الوطنية الجزائرية عن تأسفه بأن هناك عددا معتبرا من المنتخبين المحليين وكذا مناصرين الحزب يتعرضون لضغوط من طرف بعض الإداريين وحتي من موظفين سامين، بهدف إكراههم على العمل لصالح مرشح معين واصفا هذا العمل ب "المعزول" والنابع عن تصرفات شخصية.
ولدى إشرافه على انتهاء حملته الانتخابية، تطرق مرشح الأفانا الى العراقيل التي واجهها خلال هذه المدة التي قال عنها "غير متكافئة" بين المترشحين، معبرا عن أسفه في أن يوجد حزبه مجبرا كل مرة إلغاء تجمعاته بسبب التحيز اللا مشروط في منح قاعات وأماكن خاصة بتنشيط الحملات الانتخابية، حيث أكد "أن هذه التصرفات يعزز الفكرة المسبقة القائلة بأن أمر الانتخابات محسوم والنتيجة معروفة وبالتالي فسيؤثر على نسبة المشاركة في الاقتراع التي لا يمكن أن تتعدى حسبه 40 بالمائة.
ومن جهة أخرى، أكد موسى تواتي أنه لا يمطكن أن تحسم نتائج الانتخابات الرئاسية في الدور الأول لأي مترشح ، مضيفا أنه من الطبيعي أن يكون هناك دورا ثانيا في هذه الاستحقاقات، كما طالب المتحدث الوزير الأول المكلف بتحضير الانتخابات الرئاسية بضرورة دفع مستحقات مراقبي الأحزاب لصناديق الاقتراع، مؤكدا أنه في هذه الحالة لا يمكن تغطية هذا الموعد الانتخابي وبالتالي عدم توفر انتخابات "نزيهة وشفافة"، حيث أشار الى الميزانية التي تم تخصيصها للمراقبين الأجانب بدل صرفها على مراقبي الأحزاب قائلا "لا ينبغي صرف مال الغير على حسابنا".
وفي الأخير وجه مرشح الأفانا نداء لكل الجزائريين الى توجه لصناديق الاقتراع من أجل تغيير هذه الأوضاع، مضيفا أن الإدلاء بالأصوات تعتبر لغة التغيير ورفض "البزنسة السياسية"، حيث أكد على إحداث المفاجأة إذا تمت الأمور ب 60 بالمائة من الشفافية في الانتخابات الرئاسية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.