هبوب رياح قوية جنوب البلاد ابتداء من يوم الجمعة    توفير طاقة كهربائية "كافية" لتغطية الطلب المتوقع في الصيف    صدور مذكرة توقيف في حق خليفة حفتر على خلفية الهجوم على العاصمة طرابلس    كريم عريبي يقود النجم الساحلي للتتويج بالبطولة العربية    لجنة اليقظة ليست بديلا لبنك الجزائر    صورة “براهيمي” و”صلاح” تصنع الحدث !!    قطاع الاتصال يباشر في تشكيل لجنة لتوزيع الإشهار اعتمادا على الشفافية    الرئاسة تنظم لقاء تشاوري يظم 100 شخضية عن الأحزاب والجمعيات والحراك الشعبي يوم الاثنين المقبل    سوداني لمحرز:”شكرل لك آخي”    مسيرات سلمية عبر الوطن للمطالبة بتغيير النظام ورفض الانتخابات الرئاسية المقبلة    الأمانة الوطنية للإتحاد العام للعمال الجزائريين تكذب خبر إستقالة سيدي السعيد    أمن عنابة يطيح 4 أشخاص ويحجز 3 كلغ و820غرام الكيف المعالج    رابحي : المرحلة الحساسة التي تعيشها البلاد تقتضي من الإعلام الاحترافية و احترام أخلاقيات المهنة    حزب جبهة التحرير الوطني ينفي استقالة منسقه معاذ بوشارب    رئيس إمبولي: "بن ناصر له مكان مع نابولي والإنتير بحاجة إليه"    المحامون يواصلون مقاطعة جلسات المحاكم دعما لمطالب الحراك الشعبي    قايد صالح : "كافة المحاولات اليائسة الهادفة إلى المساس بأمن البلاد واستقرارها فشلت"    حوادث المرور: وفاة 12 شخصا وجرح 15 أخرون خلال 24 ساعة الأخيرة    توقيف تاجري مخدرات بالأغواط وبحوزتهم 100 كلغ من الكيف    جلاب يشدد على ضرورة تجند الجميع لإنجاح عملية التموين خلال شهر رمضان    20 ألف طالب عمل مسجل بوكالة التشغيل في سوق أهراس    حجز 2184 قرص مهلوس في ميناء الغزوات    وفاة شخصين في حادث مرور بالوادي    نفط: خام برنت يصل إلى 43ر71 دولار للبرميل يوم الخميس    تأخير مباراة شبيبة بجاية - وفاق سطيف إلى 25 أبريل    المجلس الإسلامي‮ ‬الأعلى‭:‬    عن عمر ناهز ال67‮ ‬عاماً    محمد القورصو‮ ‬يكشف‮:‬    باريس تحاول تبرير قضية المسلحين والزبيدي‮ ‬يكشف المستور    تيارت    للتحقيق في‮ ‬عرقلة مشاريع‮ ‬سيفيتال‮ ‬    ‮ ‬طاسيلي‮ ‬للطيران توسع أسطولها    حداد متمسك بفريق سوسطارة    5‭ ‬بلديات بالعاصمة دون ماء    وزير الصحة الجديد‮ ‬يقرر‮:‬    فيما نشر قائمة الوكالات المعنية بتنظيم الحج    أمريكا تعاقب الشركات الأوروبية عبر كوبا    حجز 2520 مؤثّرا عقليا    وفاة الرئيس البيروفي الأسبق آلان غارسيا    "هانية" ل"أوريدو" بأقل من 1 دينار ل10 ثواني    هذه تعليمات ميراوي لمدراء الصحة بالولايات    تكريم 30 نجيبا    "متعودون على لعب الأدوار الأولى"    الباءات وحروف العلة    يد من حديد لضرب رموز الفساد    ..الحراك يلهم مبدعي الكلمة    ثلاثة أرباع الشفاء في القرآن    توقع إنتاج 1.6 مليون قنطار من الحبوب    مزيد من الجهود للتكفل بالبنايات    كراهية السؤال عن الطعام والشراب    الطريق الأمثل للتغيير    المطالبة بمعالجة الاختلالات وتخفيض السعر    احتفاءٌ بالمعرفة واستحضار مسار علي كافي    ذاكرة تاريخية ومرآة للماضي والحاضر    استحداث جائزة وطنية لتكريم أحسن ابتكار لفئة ذوي الاحتياجات الخاصة    تأكيد وفرة الأدوية واللقاحات    عامل إيطالي يشهر إسلامه بسيدي لحسن بسيدي بلعباس    ‘'ثقتك ا لمشرقة ستفتح لك كل الأبواب المغلقة"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تواتي: 'نسبة المشاركة في الانتخابات لا يمكن أن تتعدى 40 بالمائة'
نشر في صوت الأحرار يوم 04 - 04 - 2009

أكد مرشح الجبهة الوطنية الجزائرية موسى تواتي أن نسبة المشاركة في الانتخابات الرئاسية المقبلة لا يمكن أن تتعدى 40 بالمائة، مضيفا من جهة أخرى أنه من الطبيعي أن تكون هناك دورة ثانية لحسم نتائج الاستحقاق الرئاسي لأي مترشح، كما طالب في هذا الصدد المكلفين بتحضير الانتخابات دفع مستحقات مراقبي الأحزاب لصناديق الاقتراع من أجل الوصول الى انتخابات "شفافة ونزيهة".
خلال ندوة صحفية عقدها، أمس، بمقر الحزب، قيم مرشح الانتخابات الرئاسية المقبلة موسى تواتي حملته الانتخابية التي جاب من خلالها 41 ولاية عبر الوطن ب"جد ناجحة"، على أساس أنه تمكن من التعرف على مناضلي الحزب وتقديم برامجه وأهدافه في أوساط الشعب، مشيرا الى المكانة التي أصبحت تحتلها الجبهة على غرار الأحزاب الأخرى.
كما كشف تواتي في هذا الصدد، أنه منذ انطلاق الحملة الانتخابية أنفق الحزب ما يقارب 270 مليون سنتيم بقافلة تضمنت 33 مناضل في حزب الأفانا، حيث أكد "أن هذه التكلفة لا يمكن مقارنتها بما تم ذره من أموال على الأحزاب الأخرى سواء كانت مترشحة أو مساندة"، مضيفا أنه "تم استغلال كل إمكانيات الدولة لصرف أموال طائلة المناصرين التي تقودها الإدارة لصالح مترشح معين".
وفي نفس السياق، عبر المسؤول الأول على حزب الجبهة الوطنية الجزائرية عن تأسفه بأن هناك عددا معتبرا من المنتخبين المحليين وكذا مناصرين الحزب يتعرضون لضغوط من طرف بعض الإداريين وحتي من موظفين سامين، بهدف إكراههم على العمل لصالح مرشح معين واصفا هذا العمل ب "المعزول" والنابع عن تصرفات شخصية.
ولدى إشرافه على انتهاء حملته الانتخابية، تطرق مرشح الأفانا الى العراقيل التي واجهها خلال هذه المدة التي قال عنها "غير متكافئة" بين المترشحين، معبرا عن أسفه في أن يوجد حزبه مجبرا كل مرة إلغاء تجمعاته بسبب التحيز اللا مشروط في منح قاعات وأماكن خاصة بتنشيط الحملات الانتخابية، حيث أكد "أن هذه التصرفات يعزز الفكرة المسبقة القائلة بأن أمر الانتخابات محسوم والنتيجة معروفة وبالتالي فسيؤثر على نسبة المشاركة في الاقتراع التي لا يمكن أن تتعدى حسبه 40 بالمائة.
ومن جهة أخرى، أكد موسى تواتي أنه لا يمطكن أن تحسم نتائج الانتخابات الرئاسية في الدور الأول لأي مترشح ، مضيفا أنه من الطبيعي أن يكون هناك دورا ثانيا في هذه الاستحقاقات، كما طالب المتحدث الوزير الأول المكلف بتحضير الانتخابات الرئاسية بضرورة دفع مستحقات مراقبي الأحزاب لصناديق الاقتراع، مؤكدا أنه في هذه الحالة لا يمكن تغطية هذا الموعد الانتخابي وبالتالي عدم توفر انتخابات "نزيهة وشفافة"، حيث أشار الى الميزانية التي تم تخصيصها للمراقبين الأجانب بدل صرفها على مراقبي الأحزاب قائلا "لا ينبغي صرف مال الغير على حسابنا".
وفي الأخير وجه مرشح الأفانا نداء لكل الجزائريين الى توجه لصناديق الاقتراع من أجل تغيير هذه الأوضاع، مضيفا أن الإدلاء بالأصوات تعتبر لغة التغيير ورفض "البزنسة السياسية"، حيث أكد على إحداث المفاجأة إذا تمت الأمور ب 60 بالمائة من الشفافية في الانتخابات الرئاسية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.