1800 مليار تقود صانعي الوزراء إلى سجن الحراش!    «العدالة فوق الجميع»    «الأوامر المزعومة» تأويلات غير بريئة    اقتناء 6 سكانير ذكية للكشف عن المتفجرات بقيمة 10 ملايين أورو    مهندس دولة يستولي على 14 مليارا من شريكه بحار في مجال الأشغال العمومية    البطولة الإفريقية للجيدو    مدرب شبيبة بجاية معز بوعكاز‮:‬    لفاطمة الزهراء زموم‮ ‬    اعترف بصعوبة إستئناف الحوار السياسي    السودان: استقالة ثلاثة أعضاء من المجلس العسكري الانتقالي    شل الوظيف العمومي‮ ‬مساندة للحراك الشعبي    بين التثمين والتحذير    رئيس المجلس العسكري‮ ‬الإنتقالي‮ ‬بالسودان‮ ‬يؤكد‮:‬    انطلقت مع اقتراب شهر رمضان المبارك بأدرار‮ ‬    العملية تندرج في‮ ‬إطار توأمة ما بين المستشفيات‮ ‬    بسبب تردي‮ ‬الأوضاع الأمنية    في‮ ‬طبعته الأولى بتيسمسيلت‮ ‬    اتهام أمريكا بإعادة بعث سباق التسلّح    مدير جديد ل‮ ‬ENPI‮ ‬    سفارة فرنسا تنفي‮ ‬الإتصال بالخارجية وتؤكد‮:‬    إنهاء مهام حميد ملزي مدير عام المؤسسة العمومية "الساحل"    الإخوة كونيناف رهن الحبس    لا تغيير في‮ ‬تواريخ‮ ‬الباك‮ ‬و البيام‮ ‬    حشيشي يتسلم مهامه كرئيس مدير عام    توقيف 3 مروجين وحجز 1547 مؤثرا عقليا    بكاء ولد قدور    السراج يتهم فرنسا بدعم خليفة حفتر    وزير التربية خارج الوطن    بخصوص ملفات الفساد و المرحلة الإنتقالية    سريلانكا تدفن ضحايا الاعتداءات الارهابية 360 وتبحث عن المنفذين    بوعلي :"نحن أمام فرصة ثمينة لتحقيق الصعود"    بلدية وهران ترفض الترخيص للهلال الأحمر لاستغلال روضة المستقبل    عمال محطة الصباح المغلقة يقطعون الطريق    الخائن يبرر جرمه بتنفيذ وصية مربيه    لجنة وزارية تحل بوحدة معسكر للوقوف على حالة الانسداد    "القرعة في صالح الجزائر لكن الحذر مطلوب"    تضامن واسع من أنصار كل الفرق ودعوة متجددة لشريف الوزاني لخلافة كافالي    تجارب الأدباء الجزائريين على طاولة النقاش    حكايا التراث تصنع الفرجة و الفرحة بقاعة السعادة    " ..كتبت حوار 17 حلقة منه وليس السيناريو "    تسخير 3393 تاجرا لضمان مداومة الفاتح ماي    مشاريع هامة في الطاقة المتجدّدة    مشاريع لتحسين نسبة التموين بالماء    أسباب نجاح الشاب المسلم    قصة توبة مالك بن دينار    نظرة القرآن إلى الرسل والأنبياء    حملات تلقيح واسعة ضد البوحمرون بقسنطينة    إدراج 5 معالم أثرية تاريخية في سجلّ الجرد الولائي    5 ملايين دج لاقتناء كتب جديدة    تزوجا في المطار... والسبب "غريب"    أول كفيف يعبر المحيط الهادئ    ‘'سيلفي الغوريلا" تجتاح الأنترنت    لتفادي‮ ‬تعقيدات الأمراض المزمنة خلال شهر رمضان‮ ‬    علموا أولادكم اللقمة الحلال ...    تحديد آخر أجل لدفع تكلفة "حج 2019"    إستنفار في أمريكا بعد ثاني أكبر تفشي لمرض الحصبة منذ 20 عاما    برنامج توعوي للوقاية من تعقيدات الأمراض المزمنة    الشيخ شمس الدين”العقيقة هي نفسها بالنسبة للذكر أو الأنثى”    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





جمعنا 97 ألف توقيع
تواتي يعلن :
نشر في الشعب يوم 25 - 01 - 2009

أعلن رئيس الجبهة الوطنية الجزائرية موسى تواتي أمس عن انتهاء حزبه من جمع التوقيعات الخاصة بدخول معترك الانتخابات الرئاسية المقررة شهر أفريل المقبل مشيرا إلى تمكن المنتخبين المحليين لحزبه من جمع 1500 توقيع، و96 ألف توقيع من طرف المواطنيين وأكد تواتي عزم حزبه على افتتاك مرتبة مشرفة في الاستحقاقات المقبلة وانتقد بشدة الأصوات الداعية إلى مقاطعتها معتبرا من يدعو إلى ذلك بالمستقيل من الدولة.
راهن تواتي في ندوة صحفية نشطها بالمركز الدولي للصحافة بالجزائر العاصمة على عزم الجبهة الوطنية الجزائرية المعروفة اختصارا بالافانا دخول معترك الانتخابات الرئاسية المقبلة بقوة لإحداث التغيير الذي تدعو له مبرزا توجه حزبه في الانتخابات الرئاسية واقتناعه بضرورة تمكين الجزائريين حسبه من ممارسة حقوقهم الديمقراطية والدستورية معتبرا أن مشاركة الافانا منذ تأسيسها في مختلف الاستحقاقات السياسية وتمكنها في ظرف وجيز من احتلال مكانة وسط الأحزاب الكبرى لدليل واضح على سعيها لإحداث التغيير.
ورفض تواتي القول أن حزبه لا يستطيع تحقيق أي نتيجة ايجابية في الانتخابات الرئاسية من باب أن أغلب الأحزاب والتنظيمات والمجتمع المدني يساندون ترشح رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة لعهدة ثالثة موضحا أن الصندوق هو من سيقول كلمته وليس بمقدور أي مترشح ولا حتى هو القول أن نتائج الانتخابات التي لم تجرى بعد محسوم أمرها مضيفا أن التحالف الرئاسي لا يخيف الافانا لأنه يساوي حزب واحد حسبه والافانا حزب واحد ستقوم بحملة انتخابية تساوي أو تفوق الحملات الانتخابية الأخرى.
وأكد تواتي في هذا الصدد أن الافانا تراهن على بناء دولة ديمقراطية اجتماعية مثل ما حمله بيان أول نوفمبر وهي بعد جمع التوقيعات أمام المرحلة الثانية التي تتطلب اختيار الأسلوب الذي ستنطلق به في حملتها الانتخابية مشيرا إلى أن برنامج الافانا الانتخابي سيتبنى مسعى الدفاع عن نظام اجتماعي ديمقراطي وبناء دستور برلماني لا رئاسي.
وفي تعليقه عن موقف بعض التشكيلات السياسية الداعية إلى مقاطعة الانتخابات اعتبر تواتي دعواتها استقالة من الدولة وتساءل في هذا الصدد إذا كانت مقاطعة الانتخابات هي الحل في رأي هؤولاء مشيرا إلى أن المقاطعة لم تحل يوما الأزمات ولا المشاكل ورفض تواتي تشهير تلك التشكيلات بمقاطعتهم للانتخابات وعملها على تعبئة المواطنين وإقناعهم بالمقاطعة معتبرا ذلك بالإجراء الذي سيشجع التزوير ويعطي أرقاما خيالية عن نسبة المشاركة.
ودعا مرشح الافانا في هذا السياق كل الأحزاب المعارضة والتشكيلات السياسية الأخرى إلى تعبئة جهودها من اجل إقناع المواطن للتوجه إلى صناديق الاقتراع بدل دعوته إلى مقاطعة الانتخابات.
وتوقع تواتي أن يرتفع الوعاء الانتخابي للافانا في هذه الانتخابات بدليل التوقيعات المقدرة بالآلاف التي حصلتها في ظرف وجيز وقال أن الافانا لا تؤمن بعدم قدرتها على إقناع أكبر نسبة من المواطنين للتوجه إلى صناديق الاقتراع فقد استفادت من تجاربها السابقة في 99 و2004 وتعرف اليوم من هم غير قادرين على الامتثال للقوانين الجزائرية.
وأشار في هذا الصدد إلى عمل حزبه على إعادة سحب الدليل الانتخابي الذي كان أصدره في 2003 وتوزيعه على المواطنين للتحسيس بالفعل الانتخابي وأهميته.
من جهة أخرى وفي حديثه عن الأزمة الداخلية التي عرفها حزبه في الأيام الماضية قال تواتي أن خلافنا كان دخيل عن المناضل الحقيقي وان ما كان ينشر في وسائل الإعلام عن الخلاف هو مفتعل وليس حقيقة واقعية.
------------------------------------------------------------------------


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.