وزير الخارجية: “ليبيا ضحية تضارب الأجندات الإقليمية والدولية”    فيروس كورونا : الجيش الوطني الشعبي وقف الى جانب شعبه بتجنيد كل طاقاته البشرية والمادية    الرئيس تبون يستقبل دحو ولد قابلية    الهامل وأبنائه أمام مجلس قضاء العاصمة    الأرندي ينتخب خليفة أويحيى غدا    خبراء إقتصاديون للحوار : تدعيم مكافحة السوق الموازية ضرورة    الرئيس تبون مرتقب في روسيا بعد انتهاء جائحة “كورونا”    ترامب يهدد ب"إغلاق" مواقع التواصل الاجتماعي    ( عيد … والعزل الانفرادى)    نادي تشيلسي الإنجليزي ينقض على “ميسي الجزائر” سعيد بن رحمة    مرسلي يدعو لاتخاذ الإجراءات اللازمة لتفادي تكرار قضية التسريب الصوتي. .    الشلف:مصرع شخصين في حادث مرور    رئيس الجمهورية يوافق على تأسيس “جائزة للأدب و اللغة الأمازيغية”    160 إصابة جديدة و 6 وفيات    صناعة 150 ألف كمامة منذ انتشار جائحة كورونا بباتنة    الجزائر ماضية في إستعمال “الكلوروكين”    بوقادوم يجدد دعوته لضرورة بذل جهود صادقة لتصفية الاستعمار في قضية الصحراء الغربية    توقيف 3 أشخاص وحجز مشروبات كحولية بباتنة    بلمهدي:”كلمة الجزائر تجمعُ ولا تفرّق والكشّافة سندٌ وعضد لها”    فتح المسجد الأقصى بداية من الأحد المقبل.    كورونا :الافتاء بإخراج زكاة عيد الفطر في بداية رمضان "جمع للجهود في ظل الظرف الصعب الحالي"    استجابة تامة للتجار خلال أيام عيد الفطر بولاية بباتنة    جثمان المجاهد رمضان لفتيسي يوارى الثرى بمقبرة الزفزاف بسكيكدة    كان 2021 مهددة بالتأجيل    الشلف: الدراجات تتسبب في أزيد من 50 حادثا مروريا خلال رمضان وعيد الفطر    هل تنجح الحكومة..؟    صندوق الضمان الاجتماعي يتكفل بتكاليف الولادة بالعادات الخاصة    أمطار رعدية على 22 ولاية    خلال لقاء جمع بين وزيرة الثقافة وزير العمل: الاتفاق على ضرورة التعجيل باستكمال المنظومة القانونية الخاصة بالفنانين    وفاة أمرآتين و 3 جرحى اثر إنحراف وإنقلاب سيارة بالطريق الوطني رقم 118 بولاية البيض    محمد الشيخ:”تعقيم المساجد لا يعني إعادة فتحها واستعنا بأطباء قبل إصدار فتوى بإجازة صوم رمضان”    الأمين العام لأوبك : ضرورة مواصلة الالتزام باتفاق الخفض رغم انتعاش الطلب    8 مليارات يورو لإنقاذ قطاع السيارات في فرنسا    الوزير عماري: الإسراع في تحديد الرؤية فيما يخص إستعمال الطاقة لتطوير الفلاحة.    رابطة " البريميرليغ" تحدد موعد بداية الموسم الجديد    “فيغولي” يصنع الحدث في “تركيا”    أسعار النفط تستقر فوق 35 دولار للبرميل    بلخيثر يطلب 68 ألف أورو من النادي الإفريقي    تنديد مشترك بمشروع الاحتلال الإسرائيلي لضمّ أراضي فلسطينية جديدة    وصول وسائل الإعلام للمعلومة يندرج ضمن الحق في الخدمة العمومية    خلال ال48 ساعة الاخيرة    جبر لنقص في الفريضة وعودة تدريجية للنظام اليومي    رواية تيمتها الثقافة والتسامح بين زمنين    قسيمي يؤطر ورشات كتابة افتراضية    تشاكيل من كورونا ومن يوميات الجزائريين    غياب التنقيب يعزز التعتيم    6 مؤلفات جديدة مخصصة للشيخ بن باديس    كاظم الساهر يغني لشاعر سوداني    مستوطنون يستولون على أراض شرق رام الله    استفادة 776 شخصا من الإجراء أغلبهم مغاربة    لا احترام لمسافة الأمان للظفر بكيس حليب    تمويل إضافي ب 3 ملايير سنتيم من شركة «هيبروك»    شفاء 40 مصابا ب"كورونا"    القبض على أشخاص متورطين في تهريب المهاجرين    "كورونا" تفرض تقاليدها في العيد    الاتحاد الأوروبي يحذر باتخاذ إجراءات    تبون يهنأ الجزائريين بعيد الفطر ويؤكد:    الثبات بعد رمضان    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





عاصمة أبو مروان الشريف تتزين لملاقاة مصطافيها
تحضير موسم الاصطياف بعنابة
نشر في الفجر يوم 09 - 06 - 2009

لبس كورنيش عنابة من شاطئ القطارة إلى أعالي رأس الحمراء، بالموازاة مع انطلاق موسم الاصطياف، حلة جميلة من الأعلام والرايات المزركشة، أضفت جمالا على طول الكورنيش الذي أعيد ترميمه وإصلاح شبكة الإنارة العمومية على طول ساحل مدينة عنابة• من جهتها، سطرت مديرية ميناء عنابة ومطار رابح بيطاط الدولي برنامجا استثنائيا لتسهيل حركة المسافرين وممتلكاتهم وتجلى ذلك في مضاعفة فرقة المراقبة لاستقبال وتجهيز هذين المرفأين الهامين بوسائل حديثة لضمان راحة المصطافين والسياح، وهي نفس الإجراءات التي اتخذتها الشرطة وجمارك الحدود البرية عبر نقاط المراقبة بولاية الطارف وتبسة•
5 آلاف شرطي لإنجاح موسم الاصطياف
لتعزيز موسم الاصطياف بعنابة وتحقيق الراحة للوافدين على الشواطئ والمناطق السياحية بالولاية، برمجت السلطات الأمنية ضمن المخطط الأرزق توفير 5 آلاف رجل أمن عبر عدة مراكز مراقبة وتوجيه ببلديات الولاية السياحية على طول الشريط الساحلي الممتد من شاطئ الرميلة ببلدية شطايبي إلى شاطئ بوخميلة بالبوني، وسخرت لذلك إمكانيات مادية معتبرة بالإضافة إلى تسخير أعوان أمن مهمتهم مراقبة الشواطئ والسهر على حماية المصطافين والسياح عبر مختلف المناطق السياحية المتواجدين بها• وفي هذا السياق، يرتقب أن يزور ''بلاد العناب'' هذه السنة نحو 6 ملايين سائح ومصطاف• والجدير بالذكر أن رئيس المصلحة الولائية للشرطة القضائية سطر برنامجا أمنيا لمكافحة الجريمة المنظمة وذلك بتخصيص 20 سيارة و130 شرطي وقد تم تقسيم مدينة عنابة إلى 10 مناطق يتواجد في كل منها 10 عناصر من الأمن العمومي• كما تم تدعيم عناصر الأمن الولائي ب 200 عنصر إضافي لضمان خدمة أمنية على مدار 24 ساعة• وتعززت الولاية بعناصر من شرطة التطهير وحماية البيئة مسؤولين على أمن المواطن ومحاربة ظاهرة الاعتداءات خاصة التي تسجل ضد الأجانب والسياح•
وقامت مديرية السياحة بالتنسيق مع مديرية الأشغال العمومية على إحداث بعض التغييرات بالمناطق والأماكن السياحية التي يقصدها المصطافون، منها بالخصوص وجهة الكورنيش ريزي عمر، القلب النابض في صيف بونة، بالإضافة إلى طلاء الأرصفة ووضع كراسي على طول الكورنيش الذي يعد فضاء للسهرات العائلية للتمتع بنسمات البحر وموسيقى المالوف وتناول وجبات العشاء بالمطاعم المتواجدة بشاطئ ريزي عمر المعروف بمحلات البيتزا الملكية والبوراك العنابي بالإضافة إلى تهيئة محلات المثلجات التي تعتبر من أحسن المثلجات بمدن البحر الأبيض المتوسط حسب شهادة السياح الأجانب، الذين أكدوا أن البيتزا الملكية والآيس كريم تنافسان تلك المتواجدة بالمدن الفرنسية والإيطالية خاصة•
عجز في هياكل الإيواء ونقص في تجهيز بعض الشاليهات
إلى جانب شواطئها الجميلة وتنوع المواقع السياحية، تتميز عاصمة أبو مروان الشريف بتوافد هياكل استقبال منها الفنادق السياحية البالغ عددها 43 فندقا، منها 29 فندقا مصنفا من طرف وزارة السياحة، أهمها فندق السيبوس الدولي 05 نجوم، الريم الجميل 4 نجوم بسعة 2261 سرير بالإضافة إلى فنادق أخرى غير مصنفة أما المطاعم الفاخرة المصنفة من طرف ذات المصالح فتقدر ب 9 مطاعم بسعة استقبال تفوق 530 وجبة يوميا• كما قامت اللجنة الولائية بتكليف ما يربو عن 20 وكالة سياحية وأسفار تحت إشراف حوالي 40 وكيل سياحي•
ومن جهة، أخرى الولاية تتوفر على عدد كبير من النوادي وقاعات وإقامة السهرات والأعراس بالإضافة إلى إنجاز 4 مخيمات عائلية بطاقة استيعاب 700 سرير• ويقول مدير السياحة في هذا الشأن إن المنطقة رغم طابعها الساحلي والسياحي، إلا أنها تعاني من عجز كبير في هياكل الإيواء، خاصة فيما يتعلق بالمنتجعات الجبلية التي تخلو من المخيمات والشاليهات• وفي سياق متصل، فإن مديرية السياحة أصدرت تعليمة إلى كافة المؤسسات الفندقية لترقية مستوى المعاملات، والتكفل الأحسن بالزوار وضمان تسهيلات للسياح خلال رحلاتهم اليومية إلى المواقع الأثرية•
80 عون حماية مدنيةلإنجاح موسم الاصطياف
عيّنت مديرية الحماية المدنية ضمن برنامج المخطط الأزرق 80 عونا موسميا تلقوا تكوينا شاملا من طرف مختصين بالإضافة إلى تخصيص فرقة طبية متكونة من 10 أطباء موسميين يغطون مراكز المراقبة المنصوبة بالشواطئ، إلى جانب تسخير عشرات الزوارق المطاطية موزعة على 20 شاطئا مسموحا للسباحة مدعمين بسيارات إسعاف وشاحنات ثقيلة جاهزة للتدخل عند الضرورة• وفي سياق متصل تم غلق 7 شواطئ هذه السنة لطبيعتها الصخرية•
مديرية الآثار تؤكد توافد الأجانب بقوة هذه السنة
وظفت مديرية الآثار إمكانيات معتبرة لإنجاح هذه التظاهرة السياحية خاصة بالمنطقة الأثرية ''هيبون'' التي تعد محجا ومقصدا للعديد من السياح والأجانب ومن مختلف دول العالم، كما سطرت برنامجا ثريا لتنظيم رحلات وإقامة بعض المعارض لإبراز جماليات المناطق الأثرية إلى جانب تخصيص رحلة إلى شواطئ الولاية التي تتزاوج فيها الطبيعة بمياه البحر لترسم لوحات وصور جميلة•
والجدير بالذكر أن شواطئ عنابة من أحسن الشواطئ على المستوى الوطني بحكم عذرية الطبيعة واحتوائها على مناظر خلابة زادتها غابات الدفلة وأشجار الفلين والأزهار البرية جمالا استهوى الأجانب والمغتربين خاصة بشاطئ بوخميلة سرايدي•
وفي سياق آخر، برمجت مديرية الآثار زيارة إلى المنتجعات الجبلية وهذا يدخل في إطار النهوض بالسياحة الجبلية، لأن السياحة الصيفية بعنابة غير كافية لتنمية القطاع مقارنة بما تزخر به من إمكانيات سياحية طبيعية تتطلب تطوير أنواع أخرى من السياحة، منها السياحة الحموية المناخية الجبلية والصيدية لضمان استمرار السياحة طيلة الفصول الأربعة• وعليه، لم تغفل مديرية الآثار في استغلال موسم الاصطياف وتحويله إلى فضاء خصب للتعرف على الآثار والمناطق الجبلية البعيدة مثل سيدي عكاشة وبحيرة فتزارة التي تتوفر على 20 ألف نوع من الطيور المهاجرة•
المطار والميناء والحدود البرية محطات لاستقبال المغتربين
وضعت إدارة ميناء عنابة ومطار رابح بيطاط منذ أسبوعين برنامجا ثريا لاستقبال المغتربين عبر هذين المرفأين الحيويين، بالإضافة إلى دخول المئات منهم عبر الحدود المتاخمة للحدود التونسية، ويأتي هذا لتعزيز الإجراءات الجديدة التي تدخل في إطار إصلاح قطاعي النقل الجوي والبحري وتحسين مستوى الخدمات بالولاية•
ميناء عنابة يعد من أهم الجهات البحرية للوطن، وحسب مدير المحطة البحرية، فقد تمت تهيئة كافة مرافقه، حيث تم إنجاز ممرات خاصة بالمسافرين العاديين الذين يصطحبون معهم سياراتهم ومركباتهم الخاصة لقضاء عطلة الصيف، كما تم استحداث فضاء آخر مجهز بأحداث وسائل الراحة لتفعيل مخطط التوجيه والتخفيف من الإجراءات الإدارية التي تعيق القادمين إلى بونة• كما تم تدعيم المديرية بمكاتب جديدة ويد عاملة تحسبا لاستقبال ما يقارب 15 باخرة ابتداء من شهر جوان والرقم مرتفع مقارنة بالسنة الماضية، أي ما يعادل 9 بواخر ومرور 17 ألف مسافر عبر هذا المرفأ•
المحطة الثانية تتمثل في المطار رابح بيطاط، حيث سيكون هذا الشهر معبرا حقيقيا للمسافرين ويراهن قطاع السياحة على أن يصل عدد السياح والمصطافين هذه السنة إلى 6 ملايين من المقيمين بالولايات المجاورة والمهاجرين بدول أورربا خاصة من فرنسا وإيطاليا وحتى جزيرة مالطا• وقد رفعت مديرية الجمارك بالمطار تعداد عناصرها العاملة في هذا الفضاء من أجلس تحسين وتسهيل حركة الزوار وإفادة المطار من تجهيزات حديثة للمراقبة والتفتيش لتعزيز عمل أعوان الجمارك• وعليه، كل المديريات والسلطات استعدت لإنجاح موسم الاصطياف ببونة الجميلة التي لا ينام سكانها إلا عند الصباح وذلك بفضل سهرات المالوف وإيقاعات الفقيرات•


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.