تعزيز التنمية, محاربة البيروقراطية والاهتمام باحتياجات المواطن في صلب اللقاء    مفارز الجيش توقف تجّار مخدرات ومهاجرين غير شرعيّين    القطار لن يتوقّف...    الجزائر ستساهم بفعالية في حل الأزمة الليبية    أساتذة الابتدائي يرفعون حدة الضغط على الوزير واجعوط    الرئيس تبون يستقبل الولاة بمقر رئاسة الجمهورية    إضراب مفاجئ لمضيفي الطيران بمطار هواري بومدين    أكثر من 40 بالمئة من رحلات الجوية الجزائرية تم إلغاؤها بسبب إضراب المضيفين    وزارة التجارة: استشارات موسعة لتقييم اتفاق الشراكة مع الاتحاد الأوروبي    أرقام مخيفة للتجاوزات في ملف الحليب المدعم    24 قتيلا في هجوم على كنيسة في بوركينا فاسو    بلوزداد تطيح بالنصرية وتوسع الفارق إلى 6 نقاط عن المولودية    تحويل حركة المرور نحو الطريق الوطني رقم 5    والي تيزي وزو: خطاب رئيس الجمهورية يهدف إلى تعزيز دور الجماعات المحلية في التنمية    الصحفي والشاعر عياش يحياوي في ذمّة الله    أسبوع تاريخي بالمتحف الجهوي للمجاهد بالمدية    «كتاب بدلا من تذكرة» في مارس بالعاصمة    تبون يعرب عن ارتياحه لسلامة المرحلين من ووهان الصينية    ارتفاع حصيلة وفيات فيروس كورونا إلى 1770 مع فرض إجراءات وقائية جديدة    تسمم مواطنين في العاصمة بمادة الرصاص    اختيار وهران لاحتضان الطبعة المقبلة من كاس افريقيا للأمم 2020    جماهير نيوكاسل تهاجم نبيل بن طالب بسبب “خطأ قاتل”    "هيئة مسيرات العودة" في غزة تعدل اسمها ليشمل "مواجهة صفقة" القرن    رسالة الأسرى في سجون الاحتلال الصهيونى لوسائل الاعلام والصحافة الجزائرية    آدم وناس والمغربي منير شويعر يزينان التشكيلة المثالية للدوري الفرنسي    تونس: قيس سعيد يهدد بحل البرلمان وانتخابات مبكرة    رابطة العالم الإسلامي : مؤتمر حول مواجهة أفكار التطرّف    «الكاف» تفتح باب الترشيح لاستضافة نهائي رابطة الأبطال والكونفدرالية    ريال مدريد يسعى لضم سترلينغ ودي بروين    9 تخصّصات جديدة بالقطاعات المنتجة    الرئيس تبون يجتمع بالولاة بمقر الرئاسة    الجوية الجزائرية توقف مضيفي الطيران المضربين    مراقبة صارمة في المطارات الجزائرية بسبب كورونا    وفاة رضيع في حريق مسكن ببلدية الأبيض مجاجة في الشلف    توقيف أفراد شبكة سارقي لواحق السيارات بالعاصمة    وضع مدير أملاك الدولة السابق لولاية سكيكدة والحالي لعنابة تحت الرقابة القضائية    بلجود : كل مسؤول مجبر على العمل الجواري والتكفل الأمثل بانشغالات المواطن    دفتر شروط جديد بعد شهرين ... الدولة تتجه نحو الهيمنة على قطاع تركيب السيارات    “الفيفا” تمنح هبة للإتحاد الجزائري لكرة القدم    رزيق: وزارة التجارة تعمل على ضبط وتنظيم الأسواق    الرئيس تبون : استقبلت بكل ارتياح خبر خروج أبنائي سالمين من أي وباء بعد فترة الحجر الصحي    مهمتكم إعادة الثقة التي كسّرها العهد البائد    دعتها لتحمّل مسؤولياتها التاريخية تجاه الشعب الصحراوي    أكدت تمسكها بمهمتها في‮ ‬ليبيا‮ ‬    خلال السنة الماضية بتبسة‮ ‬    فشل المفاوضات السعودية - القطرية    دموع من أجل النبي- صلى الله عليه وسلم    السجن مصير هاتك عرض طفلة بسيدي البشير    شعرية الخطاب السّردي في رواية «أشياء ليست سرّية جدا» لِ«هند أوراس»    فنانو الجزائر في حفل موسيقي بنادي «عيسى مسعودي»    محاولات قتل امرأة لم يقتلها نِزار    أهي المروءة أن تقطع الرحم.. ؟!    استلام 800 مسكن "عدل" قريبا    ستينية تركض لتأمين العلاج لزوجها    الأبقار تفصح عن مشاعرها لبعضها البعض    حكم قول: اللهم إنا لا نسألك رد القضاء…    كم في البلايا من العطايا    لماذا “يفتون الناس”    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





حوادث العمل تخلف 7 قتلى و26 جريحا منذ بداية السنة
باتنة
نشر في الفجر يوم 11 - 11 - 2009


كشف المشاركون في اليوم الدراسي الذي نظمته مفتشية العمل بولاية باتنة، أن حوادث العمل التي بلغ عددها منذ بداية 2009 بذات الولاية أكثر من 650 حادث، تسبب في وفاة 7 أشخاص وإصابة 26 آخرين بجروح متفاوتة الخطورة• واستدعت هذه الحصيلة استنادا إلى رئيس مصلحة التقييم والتلخيص بالمفتشية إلى تنظيم هذا اللقاء، الذي يهدف إلى توجيه المتعاملين الاجتماعيين إلى كيفية اتخاذ التدابير اللازمة لتفادي مثل هذه الحوادث وضمان السلامة والظروف الآمنة بالأوساط المهنية، إلى جانب زرع ثقافة الوقاية لدى العمال• وتمحور اليوم الدراسي -الذي احتضنته مدرسة صغار الصم البكم بمدينة باتنة بمشاركة إطارات مفتشية العمل وعدد من رؤساء المؤسسات وكذا ممثلين عن الضمان الاجتماعي- حول الأخطار المهنية التي يتعرض لها العامل عبر مختلف الورشات والمؤسسات وفي مقدمتها خطر الكهرباء الذي يعد السبب الرئيسي في حوادث العمل• وفي هذا السياق، أكد المفتش الولائي للعمل، حسين رابية، بأن الأخطار التي تتسبب فيها الكهرباء ''كثيرة لاسيما وأنها غير مرئية ولا توجد لها رائحة أو صوت، مما يستدعي اتخاذ التدابير الضرورية للحيلولة دون تسببها في حوادث• وعلى مصالح الرقابة - يضيف ذات المتحدث- أن تركز خلال دوراتها التفتيشية على كل ما يشكل خطرا على العمال في المحيط المهني وتقديم إعذارات للمستخدمين إن تطلّب الأمر، لاسيما وأن السلطات العمومية تولي هذا الجانب اهتماما بالغا كما أن العديد من المراسيم والقوانين أصبحت منذ سنوات تقر بالوقاية المهنية في الأوساط العمالية وتفرض عقوبات على المتهاونين والمخالفين لها• أما مسؤول الوقاية بالصندوق الوطني للضمان الاجتماعي فألح على ضرورة توفير الظروف الملائمة للعمال في مختلف ورشات العمل من طرف المستخدمين وأرباب العمل، مثلما يوفرون الصيانة الدورية لتجهيزاتهم ومن بين ذلك التأمين• وبين الصعوبات المصادفة ميدانيا -يضيف ذات الإطار- ''نقص الوعي لدى عدد كبير من العمال الذين لا يلتزمون بوسائل الوقاية من الحوادث حتى وإن تم توفيرها في أماكن العمل، ''مما يستدعي تنظيم حملات تحسيسية'' في أوساط هذه الفئة سواء من طرف المستخدمين أو من طرف مفتشي العمل، يقول ذات المتحدث•

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.