الاستماع إلى الوزير السابق عمار غول في قضية طحكوت    الفريق ڤايد صالح : جسدتم الجهود على أرض الواقع باحترافية عالية وإخلاص    30 جيغا حجم أنترنت ومكالمات مجانية غير محدودة    إطلاق إصلاحات لتفادي أزمة اقتصادية جراء الوضع السياسي الراهن    بن ناصر يجري الفحص الطبي ب"ميلان"    بونجاح وبلايلي يكرمان في حفل أسطوري من والي وهران    برناوي: “خصصنا أكثر من 86 طائرة لنقل أنصار الخضر إلى القاهرة”    ضرورة التكوين لفئة ذوي الاحتياجات الخاصة    سهرة غنائية تكريما لقامة «الديوان» بن عيسى    "أفنجرز.. نهاية اللعبة" يطيح بفلم أفتار    تسجيل 17 حادث مرور و46 حريقا    بريطانيا تطالب إيران بالإفراج الفوري عن ناقلة النفط التابعة لها    صحيفة إيطالية تفضح وحشية القمع المغربي للصحراويين    الجزائري لعروسي ينجو من تدخل عنيف    وفرة كبيرة.. وبأسعار معقولة    جحنيط يجدّد عقده لموسمين    المؤسسةالعسكرية: تعلن عن اجراءحركة في صفوف رؤساء أركان ونواب قادة اربعة نوحاحي عسكرية    عرقاب: اعتراض ناقلة النفط الجزائرية اجراء عادي قامت به البحرية الإيرانية    وزير التعليم العالي: “تعزيز الإنجليزية كلغة ضرورة حتمية”    طائرات حربية روسية جديدة للجيش الجزائري    وزير التعليم العالي يتعهد بتوفير النقل الجامعي بشكل عادي خلال الموسم الجامعي المقبل    "دروغبا" يفضّل نجم "الخضر" على صلاح وماني    وقفة احتجاجية للحجاج أمام مقر الولاية بالوادي    الجوية الجزائرية تستكمل مخطط نقل المناصرين الجزائريين من القاهرة    المحامي سليمان برناوي يرد على “محامي السيسي”    هزة أرضية بقوة 3.7 درجات بولاية البويرة    موجة حرّ شديدة في ثلاثة ولايات غرب البلاد    حليش: “أخيرا.. بعد 29 سنة من الإنتظار”    أسعار النفط ترتفع بأكثر من 2 بالمئة    العثور على “غواصة فرنسية” مفقودة منذ أكثر من خمسين عاما    جبهة الحكم الراشد تدعو لحوار دون وساطة !!    حجز كميات معتبرة من الكيف المعالج    محمد السادس يعلن طلاقه من الأميرة سلمى    تسجيل 66 حالة التهاب الكبد الفيروسي “أ” منذ بداية السنة    المحنة أنتهت    مهرجان تيمقاد الدولي بدون نجوم !!!!    “مبولحي” يظهر في بث مُباشر وينفي الشائعات    معدل التضخم سجل 3.1 بالمائة على أساس سنوي    رئيسة حركة الشبيبة والديمقراطية شلبية محجوبي في ذمة الله    12 مسبحا متنقلا حيز الخدمة بقسنطينة    دعوة البعثة الجزائرية إلى التقيد بخدمة الحجاج والسهر على مرافقتهم    الشروع في إنجاز مصنع "بيجو سيتروان الجزائر" بوهران    عشرة فرق من الجنوب الجزائري في الايام التاسعة لمسرح الجنوب    نقل المناصرين الجزائريين: شركة طاسيلي للطيران تنهي عملية عودة المواطنين من القاهرة    عمي علي، مثال عن الإصرار في أداء الواجب الديني بعين الدفلى    أزيد من 368 ألف ناجح في البكالوريا على موعد مع التسجيلات الأولية اليوم    1 كلغ من الكيف داخل حافلة لنقل المسافرين بالبيض    ضرورة التقيد بخدمة الحجاج ومرافقتهم    مسار رافق الحركة الوطنية وقضايا المجتمع    منذ إنشاء الوكالة الوطنية لدعم‮ ‬تشغيل الشباب    قوّتنا في وحدتنا    تنظم في‮ ‬أكتوبر‮ ‬2019    ألعاب الفروسية وطلقات البارود متواصلة بالأبيض سيدي الشيخ    تكريم خاص للمنتخب الوطني وانطلاق جائزة بلاوي الهواري الكبرى    عامان حبسا ضد سارق 290 مليون من داخل سيارة    لسلامة اللغة العربية أثرٌ في حِفظ كِيان الأُمَّة الإسلامية    كيف علمنا الشرع التعامل الصحيح والمحافظة عليها    السيدة زينب بنت جحش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





131 نائب أفلاني يوقعون على عريضة سحب الثقة من خاوة
اعتبروا تصرفاته انفرادية متبرئين من بيان مساندة بلخادم
نشر في الفجر يوم 12 - 01 - 2013

شرعت مجموعة نواب من حزب جبهة التحرير الوطني، في عملية جمع التوقيعات على مستوى المجلس الشعبي الوطني، بغرض سحب الثقة من رئيس الكتلة البرلمانية الطاهر خاوة الذي حسبهم أصبح ناطقا رسميا باسم الأمين العام للحزب في البرلمان، ويقوم بتحرير بيانات مساندة لصالح الأمين العام دون استشارة التواب أو اطلاعهم بما يرغب القيام به.
صل عدد الموقعين على لائحة سحب الثقة من رئيس الكتلة البرلمانية للأفلان الطاهر خاوة إلى 131 توقيع، في الوقت الذي يتحدث فيه البعض عن التحاق مجموعة من النواب الغائبين بأصحاب المبادرة للتوقيع على العريضة رفقة زملائهم بغرض تنحية خاوة من هذا المنصب، الذي يقول عنه زملاؤه، إنه يتصرف بطريقة انفرادية دون استشارتهم.
وذكرت مصادر مطلعة من الكتلة البرلمانية للأفلان ل ”الفجر”، أن ”عددا كبيرا من النواب عبروا عن تذمرهم واستيائهم جراء إصدار رئيس الكتلة لبيان يعلن فيه تأييد ومساندة المجموعة البرلمانية للأمين العام للحزب عبد العزيز بلخادم، والوقوف إلى جانبه لمواجهة الأزمة التي تعصف به وتهدد بقاءه على رأس الأفلان”.
وأضافت نفس المصادر، أن البيان كان بمثابة القطرة التي أفاضت الكأس، ودفعت بعدد من النواب يقودهم رئيس الكتلة السابق والنائب عن ولاية تبسة محمد جميعي إلى التحرك في كل الاتجاهات، وجمع التوقيعات لسحب الثقة من رئيس الكتلة الذي أصبح -حسبهم- يستغل منصبه للحديث باسم نواب الحزب، والتدخل في شؤون لا علاقة للنواب بها وهي من صلاحيات اللجنة المركزية، كونها المخولة قانونا للفصل في مصير الأمين العام للحزب.
وبالنسبة للنواب فإن ”طريقة تعيين النواب في هياكل المجلس كانت في الأصل محل تذمر واستياء، حيث ”حسب هؤلاء” لم يراع بلخادم جانب الكفاءات ولا النضال الحزبي، واعتمد على طريقة أخرى في التعيين، مما سبب نوعا من التذمر الذي تزايد وتضاعف مع تعيين الطاهر خاوة على رأس الكتلة”.
وقد سبق وأن عاشت نفس الكتلة البرلمانية على وقع التذمر والاستياء والانشقاق بعد قرار الأمين العام للحزب بلخادم إجراء تغييرات على رأس الكتلة، حين قام بتعيين الطاهر خاوة رئيسا للكتلة البرلمانية خلفا لمحمد جميعي، حيث لم يتقبل النواب الطريقة التي تم بها الإبعاد، واصفين القرار بالتعسفي وغير المبرر كونه لم يتم استشارة أي نائب من الكتلة.
وقد وصلت حينها عدد التوقيعات 128 توقيع لنواب لم يهضموا الطريقة التي تم بها إقالة جميعي، وتعويضه بالنائب عن ولاية باتنة الطاهر خاوة، حيث قال ممثلون عن هؤلاء الموقعين ”لم يتم إطلاع النواب عن سببها أو خلفياتها، لاسيما وأن رئيس الكتلة السابق كان يقوم حسبهم بمهمته على أحسن وجه، ويحرص على جمع النواب وتوحيد مواقفهم وآراءهم بالنظر إلى خبرته في العمل البرلماني”.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.