وزير الاتصال يستقبل ربراب وهذا ما دار بينهما    الكاف يعلن إقامة كأس أمم أفريقيا 2023 في فصل الصيف            المسيلة:إيداع شخصين الحبس ووضع آخر تحت الرقابة القضائية    البليدة: أمن دائرة أولاد يعيش يوقف تاجر مخدرات حوّل منزله مكانا لتخزينها        كوفيد-19: شركة سوناطراك تمنح عتادا طبيا للصيدلية المركزية للمستشفيات    بالفيديو.. بن رحمة يهدي توقيعه لمحبيه وعشاق برينتفورد    مبيعات السيارات بأوروبا تتراجع بنسبة 38 بالمائة خلال السداسي الأول من 2020    بحث سبل تعزيز التعاون على أساس المرجعية الدينية الوطنية بين وزارة الاتصال والمجلس الإسلامي        الفيديو المسرب من مستشفى سيدي عيسى بالمسيلة: حبس شخصين و وضع آخر تحت الرقابة القضائية    بن حراث: النفايات الاستشفائية زادت بنسبة 56 % منذ ظهور الوباء في الجزائر    مستغانم: انتشال جثة غريق بشاطئ الشعايبية    الرئيس تبون يستقبل السفير الفرنسي بالجزائر    المكتب الفيدرالي يقرر إنشاء المدرسة التقنية الوطنية    الوزير الأول يجتمع السبت المقبل بالشركاء الاجتماعيين والمتعاملين الاقتصاديين لإنشاء لجنة الحماية    استئناف الزيارات العائلية المحبوسين في 19 ولاية    تعليق النقل الحضري في العطلة الأسبوعية    إعادة فتح الأسواق لتصريف 7 ملايين كبش ضروري    الحكومة تجتمع بالمتعاملين الاقتصاديين والشركاء الاجتماعيين يومي 16 و17 أوت المقبل        عرقاب: تعاونيات للشباب للتنقيب عن الذهب في الجنوب    سلطة ضبط البريد والاتصالات الإلكترونية تذكر مشتركي الهاتف النقال شروط استعمال شريحة SIM USIM    هيئة الوقاية من الفساد تنظم دورتين من المشاورات التقنية الدولية    مسيرة ليلية لأنصار شباب بلوزداد    تعيين مدير رياضي جديد لمولودية الجزائر    شرفة: إعادة فتح ملف الطعون.. ونشر قوائم المستفيدين من سكنات الضيق قريبا    "لوام" يتجه لتقديم عرض رسمي لضم "سليماني"    عرقاب :الجزائر تستورد "الغرانيت" من الخارج والدولة تعمل للقضاء على هذه الظاهرة    تويتر يعلق على "أكبر خرق أمني" تعرض له مس حسابات مشاهير وسياسيين!    رشيد بلمومن: لا أكتب لقارئ كسول    بومزار: السيولة المالية متوفرة بمكاتب البريد يومي عيد الأضحى    دراسة مراسيم تخص قطاعات الداخلية و التعليم العالي و الصناعة    16 سنة سجنا لطحكوت ومصادرة جميع أملاكه و10 سنوات في حق سلال وأويحيى و20 سنة ضد الفار بوشوارب    الاتحاد الأوروبي وجه الضربة القاصمة لوهم مغربية الصحراء الغربية        غوغل تقدم مزيدا من أدوات العمل لمستخدمي جي-ميل    في إطار مكافحة فيروس كورونا    عبر المصالح التجارية لمؤسسة الترقية العقارية    ياسين يناقش تأثيرات كورونا على الاقتصاد    تخليد مسيرة ثائر رفض العيش تحت نير الاستعمار    "أفريكوم" تتهم مرتزقة "فاغنر" الروسية بتلغيم العاصمة طرابلس    الشروع في انجاز بطاقية حول المساجد العتيقة من أجل الترميم    العثور على لوحة لروبنز يتجاوز ثمنها 4 ملايين دولار    ضرورة تحرير الأرشيف الوطني لإثراء الذاكرة    إقتراح مواعيد جديدة لمنافسات القارية بوهران وباتنة    سيرة الفيلسوف جاك دريدا من الجزائر حتى وفاته    "اختلاط المواسم" بالصينية    "القضايا العربية" محور مهرجان الفيلم العربي بكوريا    سقط رجل واحد من الشرفة.. فمات اثنان    عقود موقعة من طرف واحد فقط بقسنطينة    من هم الأنبياء العرب؟    بوناطيرو: الجمعة 31 جويلية أول أيام عيد الأضحى    بعد طول غياب .. !    سُنَّة التكبير في الأيام العشر    السعودية تمنع صلاة عيد الأضحى في الأماكن المكشوفة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





40 بالمائة من الجزائريين يعانون من القولون العصبي
العوامل النفسية وسوء التغذية أهم مسبباته
نشر في الفجر يوم 14 - 05 - 2013

يعاني الكثير من الجزائريين من آلام القولون الحادة التي تنغص عليهم حياتهم، والتي تستثار لأبسط الأمور المزاجية، وفي بعض الحالات نتيجة سوء التغذية وكذا عدم الاعتدال في تناول المواد الغذائية اللازمة لصحة الجسم.
يعد القولون من أكثر أمراض الجهاز الهضمي شيوعا وأكثرها إزعاجا، فهو عبارة عن آلام ومعاناة تصيب الإنسان، وتجعله كثير التردد على عيادات الأطباء والمراكز الصحية والمستشفيات والتنقل بينهم بحثا عن الشفاء. ويشير المختصون أنه أخذ في الانتشار في الجزائر بصورة مقلقة، حيث يتميز نمط عاداتنا الغذائية وطبيعة حياتنا بالعديد من التوترات العصبية والإجهاد الذهني والقلق والعمل المتواصل المرهق.
أزمات القولون تستيقظ ليلا
وفي سياق متصل، تقول شهيرة، 25 سنة، “أصبت بالقولون السنة الماضية، بعد أن تعرضت لتسمم بعد أن تناولت الطعام بأحد محلات بيع الوجبات السريعة، حيث أحسست في البداية بألم يتوجه من اليمين إلى اليسار على شكل موجات، ثم استيقظت على الرابعة صباحا وأحسست ببرد شديد وآلام حادة لا تطاق وأغمي علي، ثم صرت كثيرة القلق وسهلة الانفعال ولا أقدر على الأكل، إذ كنت أشعر دائما أن معدتي منتفخة، ولما ذهبت إلى الطبيب نصحني باتباع حمية خاصة، حيث منعني من أكل العجائن والبقول والمكسرات والمشروبات الغازية، كما نصحني بالإكثار من الفواكه والخضر الطازجة”.
ويقول فريد عن آلام البطن التي يحس بها عند إصابته بالقولون، أنها شبيهة بطعنات السكين، ويضيف قائلا: “تزيد شدة الآلام التي يسببها انتفاخ القولون ليلا، حيث يضطرني الأمر للذهاب إلى المستشفى مستعجلا، حيث أن الألم الذي أشعر به من غير الممكن أن أتحمله، حيث يخيل إلي أن بطني ستنفجر من شدة الضغط الذي تسببه الغازات بالداخل”.
القولون على علاقة وطيدة بالأعصاب
يجمع الأطباء والمختصون في هذا المجال أن القلق وتعكر المزاج أكثر تأثيرا في القولون من تناول الطعام بصفة عشوائية، وفي ذات السياق يقول الدكتور سحنون جمعي أن مرض القولون قد عرف في الآونة الأخيرة انتشارا لا سابق له بين الجزائريين، فنسبة الجزائريين الذين يعانون من أمراض القولون بلغت ال 40 بالمائة بشكل تقريبي، ويرجع محدثنا الأمر لعدة أسباب أغلبها عصبية.
وبخصوص أنواع أمراض القولون، يقول الدكتور أن هناك نوعين من أمراض الأمعاء المنتشرة بكثرة، أولهما التهاب الأمعاء، والذي ينتج عن سوء التغذية والذي يسبب الإسهال أو الإمساك، أما الثاني فيتمثل في الأمراض المزمنة للأمعاء كالتهاب القولون التقرحي الذي يتسبب في النزيف، بالإضافة إلى أمراض أخرى.
ويشير الدكتور سحنون في سياق متصل، أن العديد من الاضطرابات التي يعيشها الفرد في حياته اليومية، كاضطراب النظام الغذائي وكثرة الغضب، تتسبب في الإصابة بأمراض القولون، ويضيف أن الجزائريين يتميزون بكثرة العبوس وسرعة الغضب لأبسط الأسباب، وباضطراب النظام الغذائي بالنسبة لأغلبيتهم، فالعجائن والمرق والتوابل الحارة ميزة جل أكلاتهم الشعبية ووجباتهم السريعة، ما يزيد من خطورة تعرضهم للإصابة بهذا المرض.
ويضيف في سياق متصل أن من أهم المسببات لمرض القولون، عوامل نفسية ذات أثر على الجسم أو الحالة الصحية، كنمط الحياة والمستوى الاقتصادي والاجتماعي والصدمات النفسية، كمشكل عائلي أو عاطفي، أو انهيار عصبي وجسدي تحت ضغط العمل، فيشعر المريض، كلما كان قلقا، بالرغبة في الذهاب إلى الحمام بسبب الغازات، وهو ما يسمى بالقولون العصبي.
أسباب أخرى وراء استثارة القولون
ينوه الدكتور سحنون جمعي المختص في أمراض الجهاز الهضمي قائلا: “بإمكان القولون أن ينتج عن اضطراب النمط الغذائي أو تسمم بسبب فيروسات وبكتيريا وطفيليات، ولهذا يجب الحذر والحرص على تناول وجبات غذائية متزنة وصحية، واجتناب الأكل السريع غير الصحي”، كما قد يصاب الفرد بالقولون، حسب محدثنا، نتيجة لبعض الأمراض المزمنة كداء السكري، أو الأمراض القلبية والضغط الدموي والأمراض التنفسية والحساسيات، كما تؤثر الحالة النفسية للفرد على الوضع الطبيعي والصحي للقولون، ويمكن لمرض القولون أن يكون حادا أو أن يكون مزمنا كالتهاب أمعاء وراثي.
وفيما يخص سرطان القولون، فيقول الدكتور سحنون أنه ناتج عن أسباب وراثية، فإذا اكتشفنا أن أحد الوالدين مصاب بسرطان القولون، فيجب إخضاع أبنائهم لتنظير القولون مرة في السنة قبل فوات الأوان، فإذا انتقل إليهم المرض فتجرى لهم عملية ويتم إنقاذهم، وإن لم يوجد أثر للمرض فتستمر مراقبتهم في السنة الأولى والثانية والثالثة ثم الخامسة، فإذا تم التأكد من سلامتهم، فإنهم يفحصون كل خمس سنوات.
نصائح وإرشادات للتخفيف من حدة الألم
يقدم الدكتور سحنون جملة من النصائح والإرشادات التي من شأنها تجنيب الفرد الإصابة بداء القولون، قائلا: “أنصح المرضى بعدم تناول الأطعمة السريعة واللحوم غير الطازجة، والمشروبات الغازية، كما ينصحون بتجنب أكل المرطبات والمكسرات والعجائن المقليات، والتركيز بالمقابل على تناول البروتينات، الليبيدات، الغلوسيدات والفواكه والخضر، مع شرب لتر ونصف لتر من السوائل يوميا، فالحمية الغذائية أحسن وقاية”.
وأشار أنه يجب التركيز على ممارسة الرياضة كالمشي لمدة ساعة يوميا، وعلى الأقل مرتين في الأسبوع بقاعة رياضة، والأهم هو الفحص المبكر بمجرد الإحساس بالآلام الأولى.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.