إحالة ملف رفع الحصانة عن عمار غول على اللجنة القانونية في “السينا”    برمجة الندوة الوطنية للمعارضة “مبدئيا” يوم 6 جويلية القادم    الفيلة تتجاوز “البافانا بافانا” وتتقاسم الصدارة مع “أسود الطلس”    الجزائر الشبح الأسود للسنغال قبل المواجهة 21 بين المنتخبين    الجزائر واستونيا توقعان مذكرة تفاهم في الفلاحة والصيد البحري والصناعات الغذائية.    اطلاق سراح المناصر الموقوف في مصر بسبب حمله شعار “يتنحاو قاع”    مقتل العقل المدبر لمحاولة الانقلاب في إثيوبيا    قتيل و21 جريحا في هجوم للحوثيين على مطار أبها بالسعودية    ديلي إكسبرس: “زواج إيفانكا ترامب من جاريد كوشنر تم بصفقة”    أستاذة تحلم بحياة الهناء مع زوج تهديه الوفاء    هيفاء وهبي تهنأ المنتخب الوطني الجزائري بعد فوزه على كينيا    بلماضي: "كنا أفضل من كينيا وهذه أفضل بداية ممكنة"    ضربة موجعة للمنتخب السنغالي قبل مباراة الجزائر    وزارة الدفاع: توقيف منقب عن الذهب وضبط مركبتين رباعيتي الدفع ببرج باجي مختار    البحث عن حلول قانونية للأنشطة الاقتصادية التي يحتمل أن تعرف اضطرابا    توقعات باستهلاك 48 مليار متر مكعب من الغاز بالجزائر في 2025    بومرداس: ترحيل أزيد من 1010 عائلة من قاطني “الشاليهات” ببودواو    برج بوعريريج: إيداع طبيب الحبس المؤقت بتهمة المساس بالثوابت الوطنية    تحذير من موجة الحر    فيما أوقف مقصي اعتدى على حارس بتبسة    زيدان يساند الخضر في "الكان"    سلسلة حرائق تأتي على أراض فلاحية ب 4 بلديات    هارون: التخلي عن طباعة النقود "غير كاف" ما لم يُعدل قانون القرض والنقد    منتجو الحبوب بغليزان يشتكون من صعوبات دفع منتوجاتهم الفلاحية    إلغاء 38 استفادة من عقود امتياز بسوق أهراس    عقلي سامي على رأس FCE    هذه حالة الطقس والبحر ليوم غد الثلاثاء !    بحضور خبراء جزائريين وأجانب: الجيش يبحث تأمين المنشآت الصناعية من الأخطار الكيمياوية    ماجر ليس أول من استدعى بن ناصر (فيديو)    غرداية: وفاة أربعة أشخاص وإصابة شخص بجروح بليغة في حادث مرور بجنوب المنيعة    وزارة الصحة تتكفل بملف قائمة المؤثرات العقلية    بمشاركة دكاترة ومهندسين من جامعة بوردو الفرنسية: ورشة تكوينية في فن العمارة الترابية بقصر نقرين القديم في تبسة    همسة    بلقصير يشرف على تخرج الدفعات بمدرسة ضباط الصف للدرك الوطني    إرتفاع اسعار النفط على خلفية التوتر بين إيران والولايات المتحدة    وزير الداخلية :" يجب على الولايات السّاحلية أن تستقبل أقصى قدر من أبناء جنوبنا"    مراقبة مركزية لميزانية البلديات    رابحي: عهد التمويل غير التقليدي قد ولّى    ولد الغزواني يفوز بانتخابات الرئاسة الموريتانية    ضرورة تحقيق نسبة إدماج ب50 بالمائة للمنتجات المصدرة    التلفزيون حاضر في‮ ‬مهرجان تونس    قائمة المؤثرات العقلية الطبية تم التكفل بها    إشراقات زينب    يمرّ التعب    فتح مزايدة لتأجير محلات جامع الأمير عبد القادر بالبركي    .. حينما تغيب الأيدي النظيفة    الآفة التي أحرقت البلاد والعباد    أسئلة النص وأسئلة النسق    30 مليار لتهيئة المؤسسات الإستشفائية وتحسين الخدمات الطبية    إنشاء هيئة متعددة القطاعات تشرف على التطبيق    الموسيقى شريك السيناريو وليست مجرد جينيريك    عبادات محمد رسول الله    قافلة الحج المبرور تحط رحالها بقسنطينة    ستة قرون من الفن العالمي    إقبال ملفت للشباب على الدورات التكوينية الخاصة    ركوب الحصان في المنام…نصر وخير وانتقال    نزول المطر في المنام…غيث خصب ورحمة    حركة تغيير في مديري المؤسسات التابعة لوزارة الصحّة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





المستفيدون من السكن الريفي يشتكون الحرمان من الإنارة والماء
بلدية أولاد يحي خدروش بجيجل
نشر في الفجر يوم 29 - 06 - 2013

يعاني سكان قرية بومعد ببلدية أولاد يحي 70 كلم شرقي الولاية جيجل من العزلة بسبب التدهور التام للطريق الذي يربط المنطقة بالطريق البلدي الذي يخترق قرية أسول، وحسب توضيح عدد من المواطنين القاطنين بالمنطقة ل “الفجر” فإن هذا المسلك المؤدي لقريتهم لم يشهد أي عملية تهيئة وتعبيد، رغم تربع عدة أميار على عرش بلدية أولاد يحي خدروش.
وحسب توضيحات ممثلي سكان القرية،فإن المجلس السابق لم يمنح المنطقة أي مشروع تنموي يساهم في تثبيت السكان واستقرارهم، وقد ساهم تهميش القرية في هجرة عدد غير قليل من العائلات نحو البلديات المجاورة، وعليه يطالب قاطنو القرية أعضاء المجلس الشعبي الجديد التحرك لاستدراك التأخر القائم في كافة مجالات التنمية.
وأضاف ممثلو سكان بومعد بأن العزلة قد أثرت على الميادين الأخرى لكون المنطقة تخلو تماما من أي مرفق صحي، إذ يضطرون للتنقل إلى قاعة علاج مركز البلدية أو العيادة المتعددة الخدمات بمنطقة الشوف رغم متاعب البعد والأعباء المالية التي تدفع لأصحاب سيارات الفرود، خاصة وأن القرية لاتزال غير مغطاة بخط للنقل بسبب مشكل الطريق الرملي المتميز بكثرة الحفر والحصى وانجرافه على مستوى الكثير من محاوره، كما يجد معلمو المدرسة الابتدائية القاطنون خارج القرية صعوبة كبيرة للوصول إلى المؤسسة، التي لاتزال في حاجة إلى ترميم ودعم، أما تلاميذ الطورين المتوسط والثانوي، فيتنقلون مشيا على الأقدام إلى أشبو مركز البلدية انطلاقا من مقار سكناتهم بالقرية، ولحد الآن تبقى ذات القرية تعاني من انعدام شبكة المياه الصالحة للشرب وكذا شبكة الصرف الصحي ما يندر بتلوث المحيط وفساد بيئة هذا التجمع السكاني المستفيد فقط منذ الاستقلال من الكهرباء وبعض السكنات الريفية. وفي سياق ذي صلة أوضح مواطنون لنا كانوا استفادوا من سكنات ريفية بأن مؤسسة سونلغاز قد حرمتهم من الكهرباء بحجة بعد سكناتهم من الأعمدة الكهربائية، حيث يعيشون حاليا في ظلام دامس وفي ظروف كارثية، إذ يتهمون سونلغاز بالتقصير والتفكير التجاري الذي صارت تنتهجه بعيدا عن التضامن مع الفئات المحرومة غير القادرة على دفع مستحقات الأعمدة الكهربائية، ومن هذا المنطلق يطالب المعنيون رئيس البلدية التدخل شخصيا لدى سونلغاز لمعالجة المشكلة بغية إدخال الفرحة في نفوس افراد عائلات لاتزال تنير بيوتها بالشموع لا بالإنارة الريفية. وقد أبرز لنا عضو من المجلس الشعبي لبلدية أولاد يحي بأن قرية بومعد كغيرها من قرى البلدية قد استفادت من برامج تنموية ولم يتم تهميشها، وليس أدل على ذلك من التغطية 100بالمائة بالكهرباء وإصلاح الطريق في عديد المرات، وهو مسجل لتهيئته بالكامل خلال السنة الجارية، ناهيك عن استفادة العشرات من سكان المنطقة من السكن الريفي، كما يبشر رئيس البلدية سكان القرية بقرب ربط بيوتهم بشبكة المياه الصالحة للشرب، كما أوضح لنا ذات المسؤول بأن المقاولة المكلفة بتهيئة طريق بومعد قد شرعت في عملها قصد إخراج المنطقة من عزلتها.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.