الاتحاد الأوروبي يجدد التأكيد على موقفه بعدم الاعتراف بمغربية الصحراء الغربية    تأجيل كأس إفريقيا للمحليين إلى صيف 2022    عودة النشاط الرياضي ليست شأناً سياسياً    إدانة رئيس شبيبة القبائل ملال شهرين حبسا نافذا    أقحموني في أزمة لاعب الترجي من حيث لا أدري    بن دودة تنصب أعضاء لجنة صندوق الفنون والآداب    ولاية بسكرة في الصدارة ب45 اصابة جديدة    سوناطراك تساهم بما قيمته 1 مليار دينار لفائدة الصيدلية المركزية للمستشفيات    مؤسستان صغيرتان تودعان ملفين لدخول بورصة الجزائر    هذا موعد اختتام الدورة البرلمانية العادية        لعبة الأمم القذرة بأرض عمر المختار    بوقدوم يشارك في الاجتماع الوزاري التاسع لمنتدى التعاون العربي الصيني    محكمة سيدي أمحمد: الاستماع الى أقوال رجل الأعمال محيي الدين طحكوت المتهم بعدة قضايا فساد    مقري: النظام البرلماني هو "الأنسب"    برج باجي مختار بالناحية العسكرية السادسة: تسمية هياكل تابعة لوزارة الدفاع باسم شهيد ومجاهد    وفاة رئيس رابطة تمنراست: "دريبات كان متفان في عمله رغم قلة الإمكانيات وبعد المسافة"    كرة القدم/الرابطة الأولى: اتحاد الجزائر يوقع على اتفاقية ثلاثية مع لجنة مراقبة التسيير للفاف و مكتب خبرة    الألعاب المتوسطية : لجنة التنظيم تخصص مليار دج لتجهيز عددا من الهياكل الرياضية    المسيلة: التشديد على الإسراع في تركيب محطة نزع المعادن من مياه الشرب ببلدية حمام الضلعة    بيان للنيابة العامة حول قضية وفاة المحامية طرافي    مشروع اتفاقية بين وزارتي المجاهدين والتضامن الوطني "قريبا" لتنمية الروح الوطنية لدى الأجيال    الجزائر تصطاد حصتها من التونة الحمراء الحية ل 2020    ملتقى دولي بالجزائر حول الاستثمار نهاية شهر الجاري    تفاقم غير المسبوق للأزمة الاقتصادية: غليان في الشارع اللبناني    حزب طلائع الحريات يرهن نجاح مسار تعديل الدستور بانخراط الجميع في إثراءه    حجر جزئي بداية من اليوم على 18 بلدية بسطيف    تفكيك شبكة جديدة مختصة في ترويج الحبوب وحجز 1886 قرصا مهلوسا بجيجل    العثور على طفل كان مفقودا في الأغواط    "الجنائية الدولية" توافق على التحقيق بجرائم حفتر بليبيا    هكذا تكون رحمة الله بعباده    الفرق بين الصبر والرضا    الحكمة من سنة نفض الفراش قبل النوم    مناسك الحج.. رحلة الذنب المغفور    تشريد وطرد يومي الفلسطينيون يستغيثون    بعد الحملة العنصرية… فيغولي يدافع عن اللاعبين العرب في تركيا    شعيرة الذبح قد تساهم في انتشار وباء كورونا    حرارة تصل إلى 46 درجة غدا في هذه المناطق!    اجتماع وزراء خارجية مبادرة السلام العربية يؤكد رفضه لضم أي جزء من الأراضي الفلسطينية المحتلة    تراجع حوادث المرور خلال الأشهر الخمسة الأولى    توقيف ترامواي سطيف    تيارت : مدير القطاع الفلاحي يدعو إلى عصرنة أنظمة الإنتاج    مكتتبو "عدل" يغلقون المديرية الجهوية بعلي منجلي    صدور العدد التجريبي من مجلة تاريخ الجزائر "ميموريا"    السينما الجزائرية حاضرة في مهرجان الفيلم العربي التاسع في كوريا الجنوبية    وزير الطاقة يستعرض تطور سوق النفط على المدى القصير    نفط: سعر سلة خامات أوبك يستقر عند 43,54 دولار للبرميل    الرئيس تبون يترأس جلسة عمل حول إعداد الخطة الوطنية للإنعاش الاقتصادي والاجتماعي    الصحة العالمية تعلّق على تفشي الطاعون الدبلي في الصين    وزير الصناعة : لا يهمنا تاريخ العودة لإستيراد السيارات    معركة استرجاع الذاكرة الوطنية    طبعة موشحة بألوان العلم الوطني للسجل الذهبي لشهداء ولاية باتنة    «ماوية التنوخية»... معركة الأنثى الجادة و الشاقة !    الإنتاج وفير ووزارة الفلاحة مكلفة بتنظيم الأسواق    استكتاب حكام الجزائر عبر العصور    الكوميدي زارع الفكاهة    تأجيل الطبعة 17 إلى 2021    منع لمس الكعبة وتقبيل الحجر الأسود.. السعودية تضع ضوابط صارمة للحج    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





عشرات الجرحى أثناء عملية بيع تذاكر مباراة بوركينافاسو
الحصة التي خصصت للبيع اليوم تم طرحها أمس بسبب الإقبال الجماهيري الكبير
نشر في الفجر يوم 16 - 11 - 2013

مديرية الأمن: "خصصنا 5 ألاف شرطي للمباراة وعلى الذين لا يملكون تذاكر البقاء في بيوتهم"
سعر التذكرة وصل في السوق السوداء إلى 5000 دج
عرفت عملية بيع التذاكر أمس على مستوى ملعب مصطفى تشاكر بالبليدة فوضى عارمة بسبب سوء التنظيم والفوضى السائدة التي ميزت أغلب مراحل فترات البيع سيما مع التدفق الهائل للأنصار عبر شبايبك الملعب والتي لم يتم استيعابها، كما أن الفوضى تجسدت لما بلغ مسامع الأنصار إقدام إدارة الملعب على بيع التذاكر ليلة أول أمس.
أغلب الأنصار قضوا ليلتهم داخل الملعب من أجل التذاكر
اضطر أغلب أنصار الخضر الذين توافدوا من المدن البعيدة إلى قضاء ليلتهم في البليدة كي يضمنوا الالتحاق مبكرا بالملعب لاقتناء التذاكر، لكن ولسوء حظ الأغلبية فقد وجدودا الأبواب مغلقة أمامهم، حيث تم إحصاء نحو أكثر من 7 آلاف مناصر داخل موقف ملعب مصطفى تشاكر ينتظرون بدء عملية بيع التذاكر.
أكثر من 5 آلاف خارج الملعب
لم يتمكن أغلبية أنصار المنتخب الوطني الجزائري الذين توافدوا إلى ملعب تشاكر من الوصول إلى شبابيك الملعب بسبب التدافع والفوضى التي سادت عملية البيع، سيما بعد تأخر الإدارة فتح الأبواب الكبيرة لوجود عدد كبير داخلها، حيث بقي نحو أكثر من 5 آلاف مناصر خارج الملعب ينتظرون دورهم.
حديث عن إصابات وموتى بعد اشتباكات مطولة مع الأمن
ومع التدافع الذي ميز عملية بيع التذاكر والإقبال المتزايد للأنصار، فإه مع مرور الوقت أضحى الملعب لم يتسع لاستيعاب كامل هذه الأعداد، وهو ما خلق فوضى بين المناصرين الذين تعرض أكثرهم لحالات الإغماء والإصابات، سيما بعد أن دخلوا في مناوشات مع قوات الأمن التي حاولت السيطرة على الوضع.
سعر التذكرة وصل في السوق السوداء إلى 5000 دج
وصل سعر التذكرة الواحدة الخاصة بالدخول إلى ملعب مصطفى تشاكر بالبليدة لمتابعة المقابلة الحاسمة بين الفريق الوطني وفريق بوركينافاسو إلى عتبة 5000 دج في أول يوم من فتح شبابيك البيع أمام المناصرين، وذلك بالسوق السوداء، بعد أن شهدت عملية البيع النظامية تدفقا غير مسبوق للمناصرين الذين حضروا من كل ولايات الوطن. وقد شابت العملية حالة من الفوضى والتدافع إلى جانب تسجيل شل شبه تام لحركة المرور بمحيط الملعب، فيما يحاول أصحاب المركبات تجنب محور الطريق الرابط بين أولاد يعيش والبليدة لتفادي تلك الزحمة، هذا وقد سجلت ”الفجر” حضورا أمنيا مكثفا في محاولة للتحكم في السيول البشرية التي تمنعها برودة الطقس من اتخاذ ملعب تشاكر محجا لها تحسبا لاقتناء تذكرة اليوم المنشود الذي يأمل الجزائريون أن يكون اليوم الذي تتأهل فيه الجزائر لمونديال البرازيل.
شباب يفرضون 150 دج على من وضعوا سياراتهم في موقف الحافلات
لم يتوقف بعض المناصرين عن استغلال إعادة بيع التذاكر في السوق السوداء بمبالغ خيالية فقط، بل امتد بطش البعض إلى محاولة ابتزاز المناصرين من خلال فرض عليهم غرامات ب150 دج مقابل ترك سياراتهم في موقف الحافلات والحظيرة.
إدارة المركب تعقد اجتماعا وتقرر بيع اليوم حصة أمس
قررت إدارة مركب ملعب تشاكر بالبليدة عقد اجتماع طارئ بعد أن لمسوا الإقبال المتزايد للمناصرين لاقتناء التذاكر سيما مع نفاد الحصة الأولى أين تقرر بعدها بيع الكوطة الثانية التي كانت مبرمجة بيعها أمس.
مواجهات عنيفة بين المناصرين والأمن بعد محاولة البعض تحطيم الأكشاك
وأمام الفوضى وسوء التنظيم الذي ميز عملية بيع التذاكر، فقد حدثت مواجهات عنيفة بين قوات الأمن والمناصرين بعد أن أقدم أغلبيتهم على تحطيم الأكشاك بعد نفاد التذاكر، وهو ما خلف إصابات من الجانبين. ولحسن الحظ لم تكن خطيرة.
شريف. ت
إصابة العشرات من المناصرين والشرطة بعد التدافع والرشق بالحجارة.. والسلاح الأبيض
انطلقت عملية بيع التذاكر الخاصة بالمباراة الحاسمة التي سيخوضها الفريق الوطني لكرة القدم ضد نظيره البوركينابي الثلاثاء المقبل في فوضى عارمة بسبب التدافع الكبير قبالة الشبابيك المخصصة للعملية بملعب مصطفى تشاكر بالبليدة، وحسبما علمت ”الفجر” من مصالح الحماية المدنية فقد تم تسجيل في أولى ساعات صباح أمس السبت، ومباشرة بعد فتح الشبابيك أمام المناصرين الذين تجمعوا بالمئات أمام المكان للظفر بالتذاكر، تم تسجيل إصابة 20 مناصرا بإصابات مختلفة مردها، حسب نفس المصدر، التدافع الكبير الذي تحول إلى الرشق بالحجارة وحتى استعمال السلاح الأبيض، كما سجلت مصالح الحماية المدنية إصابة شرطي في نفس الظروف.
محفوظ. أ
المكلف بالاعلام لدى الحماية المدنية بالبليدة يؤكد ل”الفجر”:
وفاة مناصر خلال عملية بيع التذاكر مجرد اشاعة
^ أكد المكلف بالاعلام على مستوى المديرية الولائية للحماية المدنية الملازم الأول عادل الزروق الزغيمي ل”الفجر” أمس عقب انتهاء عملية بيع التذاكر الخاصة بمقابلة الخضر بالفريق البوركينابي بملعب مصطفى تشاكار أن الأخبار التي راجت عن وفاة مناصر جراء التدافع الكبير الذي شهدته شبابيك التذاكر هي مجرد اشاعات مغرضة، حيث لم تسجل فرق الحماية التي كانت بعين المكان منذ ساعات الصباح الاولى أي حادثة وفاة، كما أاضاف محدثنا أن اللجنة العملياتية التي ضمت كلا من مديرية الشباب والرياضة ومديرية الصحة والولاية والأمن لم ترفع أي تقارير عن وجود أي حالة وفاة.
وقد اثارت هذه الإشاعة حسب مصادر أخرى تحدثت ل”الفجر” حالة استنفار قصوى لدى السلطات الولائية بما فيها والي الولاية الذي كان على اتصال مستمر مع ممثليه بالملعب للتاكد من صحة المعلومة من عدمه، علما ان عمليات التدافع والرشق بالحجارة واستعمال الاسلحة البيضاء كان قد خلف وقوع 27 مصابا في صفوف المناصرين حسب حصيلة الحماية المدنية فيما اكدت مصادر طبية موثوقة ل”الفجر” استقبال مستشفى محمد يزيد ”فروجة سابقا” لنحو 50 مصابا تراوحت اصاباتهم بين الكسور والرضوض والطعنات.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.