مجمّعان صناعيان تلاعبا ب60 ألف مليار سنتيم    كورابة يتفقد مشاريعه بميلة ويُشدّد على تسليم المشاريع في وقتها المحدد    البليدة    وفاة رئيسة حركة الشبيبة والديمقراطية شلبية محجوبي    رد قوي على العصابة والمشككين في وحدة الشعب    تسخير كل الإمكانيات لإنجاح عملية توجيه الطلبة الجدد    نحو مراجعة المرسوم التنفيذي الخاص بتكوين المعوقين    مواجهات دامية بين الفلسطينيين وقوات الاحتلال    الجوية الجزائرية تستكمل مخطط نقل المناصرين    بطولة العالم للسباحة    سيوقع على عقده اليوم    كاس أوروبا للجيدو أواسط    نهاية شهر جويلية الجاري    أيام إعلامية حول التسممات الغذائية بقاعات الحفلات    عجز في المرافق الشبانية وجمعيات رياضية تستغيث    بجامعة باتنة الحاج لخضر    تنظم من‮ ‬29جويلية الى‮ ‬3‮ ‬أوت بالجزائر العاصمة    بمدينة المهدية في‮ ‬تونس    «ألجيرينو" يزلزل ركح قاعة قصر المؤتمر بوهران    خمسة أعمال مسرحية جديدة للمسرح الوطني    على مساحة‮ ‬120هكتار في‮ ‬وهران‮ ‬    في‮ ‬عيدها الوطني‮ ‬    خلال ال24‮ ‬ساعة الأخيرة    طاقة الإيواء لا تزال محتشمة مقارنة بعدد الزوار    خلال الاحتفالات بفوز الجزائر بكأس إفريقيا    الوزير عرقاب: لا يوجد أي توتر في العلاقات بين الجزائر وإيران    استمعت لكل من‮ ‬غول‮..‬خنفار و بوكرابيلة‮ ‬    وزير الطاقة‮ ‬يؤكد من الشلف    الخبير الاقتصادي‮ ‬كمال رزيق‮ ‬يصرح    اعتداءات عنصرية ضد الجزائريين    تسمية رصيف باسم‮ ‬اودان‮ ‬في‮ ‬باريس    ارتياح لدى الأنصار وبوغرارة يقترب    أندية أوربية وآسياوية تتسابق لخطف النجوم الجزائرية    صحيفة إيطالية تفضح وحشية القمع المغربي للصحراويين    جحنيط يجدد عقده لمدة موسمين    5 ناقلي « زطلة « من مغنية إلى سيدي البشير يتوجهون إلى الزنزانة    معاناة لا تصدق ببلدية «مصدق»    18 شهرا حبسا ضد المعتدي على جارته بحي الضاية    «النتائج المحصّل عليها أغلقت أفواه المنتقدين»    «الأورو» يستقر عند عتبة 220دج في ظرف أسبوع    التكنولوجيا، بوابة المستقبل    اكتمال عملية نقل الأنصار الجزائريين من القاهرة    نجوم السنغال يتفاعلون مع استقبالهم الشعبي في داكار    أوبيرت «البردة الجزائريّة» ملحمة شعرية أضافت الكثير للمشهد الإبداعي    انطلاق «مسابقة الشباب الهواة» واشتداد المنافسة بين الفنانين على جائزة بلاوي    « أستمد أفكاري من الجانب النفسي وأركز أكثر على الفن الاستعراضي»    طائرات حربية روسية جديدة للجيش الجزائري    وقفة احتجاجية للحجاج أمام مقر الولاية بالوادي    الجوية الجزائرية تستكمل مخطط نقل المناصرين الجزائريين من القاهرة    المحامي سليمان برناوي يرد على “محامي السيسي”    المحنة أنتهت    دعوة البعثة الجزائرية إلى التقيد بخدمة الحجاج والسهر على مرافقتهم    عمي علي، مثال عن الإصرار في أداء الواجب الديني بعين الدفلى    ضرورة التقيد بخدمة الحجاج ومرافقتهم    قوّتنا في وحدتنا    لسلامة اللغة العربية أثرٌ في حِفظ كِيان الأُمَّة الإسلامية    كيف علمنا الشرع التعامل الصحيح والمحافظة عليها    السيدة زينب بنت جحش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الغاز يقتل 10 أشخاص خلال اليومين الأخيرين
فيما دق مختصون ناقوس الخطر
نشر في الفجر يوم 30 - 01 - 2015

تعرف الاختناقات بغاز ثاني أكسيد الكربون منحى خطير، في الآونة الأخيرة، نتيجة انخفاض درجات الحرارة ونقص التهوية، بالإضافة إلى اقتناء أجهزة تدفئة مقلدة وسخانات للمياه لا تخضع لمعايير قانونية، تسببت في تسربات للغاز راح ضحيتها العشرات من الأشخاص وتلاميذ مدارس. في الوقت الذي تسجل فيه مصالح الحماية المدنية يوميا حصيلة معتبرة من الضحايا.
وهو الأمر الذي دفع ببعض المختصين والمسؤولين عن القطاع إلى دق ناقوس الخطر وحث المواطنين على التقيد بالإرشادات الوقائية، بالموازاة مع تنظيم حملات تحسيسية ضد مخاطر الاستعمال العشوائي والسيئ للأجهزة المشتغلة بالغاز، حيث توالت على مسامعنا، في الأيام الأخيرة، أنباء عديدة عن تضرر أشخاص وأطفال بمختلف ولايات الوطن، بسبب الاختناق بغاز ثاني أكسيد الكربون، وصلت إلى تسجيل حالات وفيات راح ضحيتها تلاميذ مدارس وكبار في السن وحوامل، حسب آخر حصيلة سجلتها مصالح الحماية المدنية خلال اليومين الأخيرين، حيث تم تسجيل وفاة أربعة أشخاص مختنقين بغاز أوكسيد الكربون، منهم شخصان بالغان في السن تتراوح أعمارهما مابين 63 و76 سنة على مستوى ولاية الشلف، بحي البدر، وكذلك وفاة شخص يبلغ من العمر 35 سنة بولاية قسنطينة على مستوى حي سيدي عامر ببلدية الخروب، بالإضافة إلى وفاة امرأة، 48 سنة، بولاية سيدي بلعباس بحي زوغار العربي، حيث تم تحويل جثث المتوفين إلى مختلف المستشفيات المحلية، كما تم إنقاذ خلال نفس الفترة سبعة أشخاص اختنقوا جراء استنشاق الغازات المحترقة المنبعثة من أجهزة التدفئة وسخانات المياه داخل المنازل، منهم أربعة أشخاص بالبويرة، وشخصان بإليزي وشخص ببرج بوعريريج، وتم تقديم الإسعافات الضرورية للضحايا ومن ثم تحويلهم إلى المراكز الصحية المحلية.
مختصون يطالبون بضرورة التهوية والتقيد بشروط الأمان
وفي السياق، حذر العديد من المختصين والقائمين على شركات الغاز من مخاطر استعمال الغاز وضرورة التقيد بالإرشادات وشروط الأمان الخاصة بكل مؤسسة أو جهة، خاصة في المؤسسات التربوية، محملين كامل المسؤولية لمسؤولي التربية وعمال الصيانة، ومطالبتهم بضرورة المراقبة الدورية لأجهزة التدفئة. وفي هذا الإطار تعرضت، بحر الأسبوع الماضي، طالبة بإحدى الإقامات الجامعية إلى حروق من الدرجة الأولى بسبب انفجار المدفأة وتسرب الماء الساخن منها، حيث نقلت على جناح السرعة لتلقي الإسعافات اللازمة. وحسب شهود عيان فإن الطالبة سبق أن طلبت من أعوان الأمن إصلاح الجهاز، غير أنهم لم يبالوا بالأمر.
فيما دعا ذات المختصين العائلات إلى ضرورة تهوية البيوت وفتح منافذ لدخول الهواء تجنبا لأي كارثة، حيث بادرت الشركة الوطنية لتوزيع الكهرباء والغاز (سونلغاز) بإطلاق حملة تحسيسية ووقائية من حوادث الاختناق الناجمة عن استنشاق غاز أحادي الكربون على مستوى الأحياء التي تم ربطها حديثا بشبكة الغاز الطبيعي بولاية الجزائر.
وجاء في بيان لمديرية توزيع لشركة سونلغاز ببولوغين، توضيحات مبسطة للمشتركين حول خصائص الغاز والقواعد الواجب اتباعها عند استعماله، من أجل تفادي الحوادث وإعطاء نصائح حول استعمال المدفآت وضرورة إجراء صيانة لتلك التجهيزات ونظام التهوية. كما تم إعطاء دروس تحسيسية حول أفضل الطرق لاستعمال الغاز الطبيعي على مستوى المؤسسات المدرسية، سيما ببلديات زرالدة وسطاوالي وشراڤة، بالتوازي مع مراقبة أجهزة التدفئة الموجودة في تلك المدارس.
إيمان خباد

فيما تم تسجيل وفاة شخصين
71 حالة اختناق بالغاز خلال 2014 بالمدية
سجلت مديرية الحماية المدنية لولاية المدية في حوادث الاختناق بالغاز خلال السنة الماضية، 71 حادث اختناق بغاز الكربون حيث تمكن أعوان الحماية المدنية من إنقاذ وإسعاف 69 شخصا من الموت وتسجيل وفاة حالتين بكل من بلدية المدية وبلدية بعطة، أي بمعدل 6 حالات اختناق بغاز الكربون في الشهر.
وحسب بيان لمصالح الحماية المدنية تحوز ”الفجر” نسخة منه فقد تم تسجيل زيادة في حالات الاختناق بغاز الكربون بنسبة تفوق 136% مقارنة بسنة 2013 والتي سجل خلالها 30 حادث اختناق بغاز الكربون تم انقاذهم جميعا من الموت.
وارجع ذات البيان سبب هذا الارتفاع غير المسبوق بالدرجة الأولى إلى تهور بعض المواطنين وتهاونهم في اتخاذ التدابير الوقائية الواجب اتباعها قبل، أثناء وبعد استعمال وسائل التدفئة، يحدث هذا بالرغم من الحملات التوعوية التحسيسية التي تقوم بها مصالح الحماية المدنية رفقة مختلف المصالح من أجل التخفيف من حجم الخسائر البشرية الناجمة عن الاختناق وكذا رفع مستوى الوعي الوقائي الأمني لدي المواطنين بمختلف شرائحهم.
.. واختناق شخصين بالغاز في عين بوسيف جنوبي المدية
تدخلت الوحدة الثانوية للحماية المدنية لدائرة عين بوسيف في حدود الساعة 14 سا 13 د من يوم أمس من أجل انقاذ مختنقين بالمكان المسمى حي محمد بوضياف عمارة 203 بلدية عين بوسيف الضحيتان اختنقتا بغاز أول أوكسيد الكربون المنبعث من سخان الماء هويتهما (ح.م 6 سنوات) و(ح./ك 16 شهرا) فاقدتا للوعي، تم اسعافهما ونقلهما إلى المستشفى المدني لذات الدائرة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.