قضية 2 مليون أورو قريبا أمام القضاء    مقتل 41 شخصا على الأقل في هجومين مسلحين في مالي    الخضر يصلون غلى القاهرة وزطشي يؤكد جاهزيتهم لدخول المنافسة    خباز من بني مسوس يبيع صحيفة السوابق العدلية بألف دينار وبطاقة إقامة بفرنسا ب 8 آلاف!    محرز: واثقون من انتزاع كأس أفريقيا    يفوق ال420‮ ‬ألف قنطار‮ ‬    بالنسبة لحاملي‮ ‬شهادة البكالوريا‮ ‬2019    مصر أعلنت حالة الإستنفار القصوى بعد الواقعة    ضبط الاستهلاك وتحقيق 45 مليار دولار سنويا    الجزائر ليست لقمة سائغة لهواة المغامرات    رهان على مضاعفة الإنتاج الوطني وتحسين نوعيته    حفاظا على سلامة المنتوج والمستهلك    في‮ ‬إطار مكافحة التصحر    بسبب المحرقة الجهوية للنفايات الطبية    فيما تم تسجيل‮ ‬29‮ ‬ألف حالة حصبة‮ ‬    موظفون أمميون تستروا على جرائم الجيش البرماني    وزير السكن‮ ‬يوجه إنذاراً‮ ‬شديداً‮ ‬للمقاولين‮ ‬    اجتماعات لأوبك في جويلية لمواجهة تراجع الأسعار    الشرطة الفرنسية تستجوب بلاتيني    مواضيع الفلسفة والعلوم الطبيعية كانت في‮ ‬المتناول    تقديم 17 متورطا وتحويل ملفات وزراء سابقين إلى مجلس قضاء الجزائر    ثمّنوا دور المؤسسة العسكرية والعدالة‮ ‬    فيما تم توقيف‮ ‬19‮ ‬مشتبه فيهم‮ ‬    البنتاغون يقرر إرسال ألف عسكري إلى منطقة الخليج    بعد‮ ‬48‮ ‬ساعة من انطلاق العملية‮ ‬    شمس الدين‮ ‬يطالب بمحاسبة تومي    دعت لعقد ندوة جامعة لحل الأزمة‮ ‬    المرزوقي‮ ‬ينهار بالبكاء على مرسي    شفافية القضاء ..الطريق المعبّد نحو ثقة الشعب    تأخر انطلاق الحصة الأخيرة لسكنات عدل بمسرغين تثير قلق المكتتبين    متابعة لجميع المتورطين دون تمييز    «هدفنا واحد ومستقبلنا واعد»    عار في «السبيطار»    «المقاولون و «أوبيجيي لا ينفذون تعليمات اللجنة الولائية    وضع لا يبعث على الارتياح    « سلوكيات الجزائريين بالشواطئ في برنامج صيفي جديد »    « أستوحي قصائدي الشعبية من واقعنا الاجتماعي »    «انتظروني في عمل سينمائي جديد حول الحراك وأثبتنا للعالم أننا شعب متحضر ومسالم»    جاب الله ينعي محمد مرسي    لجنة التنظيم تفتح ملف التسويق والرعاية    مرشح فوق العادة للتتويج    قافلة الحجاج تحط رحالها بمسجد طارق بن زياد    الأمراض المتنقلة عبر الحيوان تهدّد قاصدي مستشفى غليزان    « مسؤولية انتشار الفيروسات بالوسط الاستشفائي مشتركة بين ممارسي الصحة و المريض»    سنن يوم الجمعة    الجزائر تلتقي بالسنغال مجددا، كينيا وتنزانيا لخلط الأوراق    علينا تصحيح بعض الأمور    فضائل سور وآيات    معرض صور فنانين ببشير منتوري    مرسي يوارى الثراء بعيدا عن عدسات الكاميرا    الكمبيوتر، القهوة والشكولاطة الأكثر شعبية في الجزائر    الإنشاد في الجزائر يحتاج إلى ثورة فنية لإثبات وجوده    افتتاح متحف نجيب محفوظ بالقاهرة    دليل للإقلاع عن استعمال التبغ قريبا    900معوز يخيّمون بالطارف    مرسي لم يمت بل إرتقى !!    التأريخ يتحرّر من العباءة الرسمية    عصافير في الصندوق… هو أولادك أو ذكرك لله    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بن غبريط تواصل ترتيب مديريات التربية
تعليمات للمدراء والأمناء العامون بالعمل لصالح التلميذ والأستاذ
نشر في الفجر يوم 31 - 10 - 2016

وجهت وزيرة التربية تعليمات جديدة لمدراء التربية وللأمناء العامون بأهمية وضرورة العمل وفق النصوص القانونية والتنظيمية السارية المفعول وفتح باب الحوار مع الشركاء الاجتماعيين حسب رزنامة معدة مسبقا بالاتفاق مع هؤلاء، ورفضت الوزيرة كل أشكال التقاعس في أداء مهامهم.
وأبرزت وزيرة التربية الوطنية، نورية بن غبريط، خلال ترأسها، اجتماعا للأمناء العامون لمديريات التربية، مساء أول أمس بمقر وزارة التربية الوطنية بالمرادية، وبحضور الإطارات المركزية، أين أبرزت من خلاله المهمة المنتظرة منهم بتوليهم هذه الوظيفة الهامة في تسيير الإدارة التربوية المحلية.
وقد تطرقت وزيرة التربية نورية بن غبريط إلى ضرورة التحلي باليقظة والالتزام بتطبيق قواعد العمل الجماعي ضمن فريق عمل، ينشط تحت السلطة المباشرة لمدير التربية للولاية، لصالح التلميذ بالدرجة الأولى والجماعة التربوية، كما اكدت على ضرورة العمل وفق النصوص القانونية والتنظيمية السارية المفعول وفتح باب الحوار مع الشركاء الاجتماعيين حسب رزنامة معدة مسبقا بالاتفاق مع هؤلاء.
وياتي اللقاء على اثر التغيير الجزئي في سلك مدراء التربية والتحويل الجزئي الذي قامت به وزيرة التربية نورية بن غبريط وتعيين أمناء عامون ومدراء الثانويات على رأس مديريات التربية، والتي مست ثمانية مديريات التربية تخص كل من ولايات عين تيموشنت مستغانم بشار الشلف تبسة البويرة إليزي وأم البواقي وقد تم إحالة مدراء التربية لهذه الولايات على التقاعد لبلوغهم السن القانوني علاوة إلى فشل العديد منهم في تسوية المشاكل الحاصلة في مختلف المؤسسات التعليمية.
وقد عينت وزيرة التربية نورية بن غبرط، أمين عام مديرية التربية لولاية المسيلة مدير تربية لولاية بشار، كما تم تعيين أمين عام مديرية التربية لولاية وهران مدير التربية لولاية الشلف، وتم تعيين مدبر ثانوية عمارة رشيد الجزائر وسط مدير التربية لولاية تبسة تعيين مدير ثانوية ببوفاريك بالبليدة مدير التربية بورقلة كما تم تعيين مدير ثانوية بعنابة مدير التربية لولاية عين تيموشنت.
وحرصت الوزيرة بتذكير هؤلاء على تذليل كل عراقيل التي تواجه العمال وحذرتهم من تجاهل المشاكل وجددت على أهمية فتح الحوار، فيما أصرت على المحافظة على السير الحسن لكل الموارد البشرية والهياكل المدرسية المتوفرة بالولايات، والهياكل المدرسية وهياكل الدعم، كما شددت على التسيير الجيد، لميزانية التسيير والاعتمادات المالية لتغطية النفقات والمصاريف، وهذا في وقت كانت قد أعطت تعليمات في اجتماع منذ أيام على أهمية إعطائها تفاصيل كاملة على مصاريف بعنوان السنة المالية 2016، وضعية تسديد المخلفات المالية المختلفة، وتسوية وضعيات المالية للمتعاقدين كما طالبت وزيرة التربية خلال اللقاءات من مدراء التربية بإعطاء التعداد الحقيقي والدقيق للمتعاقدين.
وفي وقت ترى فيه الوزيرة بأهمية التغييرات التي أحدثتها في مسؤولي التربية بالولايات والتي اعتمدتها بناء على تقارير وصلتها، استنكر النائب البرلماني عن جبهة العدالة والتنمية حسن عريبي قرار وزيرة التربية الوطنية بن غبريط والقاضي بتوقيف خاصة مدير التربية لولاية إليزي الزين حفصي، بدون إنذار مسبق.
وقال عريبي في تصريح له "أن وزيرة التربية الوطنية قد أمعنت في خرق قوانين الجمهورية وتعسفت مرة أخرى في استعمال السلطة، حيث أقدمت ودون سابق إنذار على توقيف مدير التربية لولاية إليزي السيد الزين حفصي، بل وبطريقة مهينة ومذلة، حيث أنها اتصلت قبل يومين بهذا المدير طالبة منه أن يسخر سيارة تابعة للمديرية ويرسلها إلى مفتش عام بالوزارة قادم من جانت، وفعلا امتثل هذا المدير الشريف لأمر الوزارة وأرسل السيارة إلى مدينة جانت كي تأتي بالمفتش، دون أن يدري أنه يصطحب معه مدير تربية جديد سيخلفه وهو لايدري، علما أن هذا المدير الجديد كان معاقبا وموقوفا في ولاية تندوف".
واستاء عريبي للأمر واعتبر ذلك تعدي من الوزيرة التي تعمل على تصفية كل العمال الشرفاء والنزهاء والمخلصين في قطاع التربية، مضيفا أن هذا القرار هو حرب معلنة ضد الهوية الوطنية والعمال الشرفاء، وبذلك حسبه فإن الوزيرة اخترقت قوانين الجمهورية وتعسفت مرة أخرى في استعمال السلطة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.