83,31 من المائة نسبة نجاح    الشروع في إجراءات رفع الحصانة عن بوجمعة طلعي    جودي وعمار تو تحت الرقابة القضائية    السراج يقدم مبادرة للحل .. ملتقى وطني وهيئة مصالحة عليا    خلال الموسم الفلاحي‮ ‬الجاري    سعيدة‮ ‬    8,5 مليار دينار تعويضات عن الحوادث في 2018    بهدف حماية سفنها بعد حادث عمان    تزامناً‮ ‬مع انعقاد‮ ‬مؤتمر المنامة‮ ‬    نددت بممارسات الإحتلال المغربي    ابن سلمان: ندعو إلى اتخاذ موقف دولي “حاسم” بشأن الهجمات على الناقلات    قدموا من‮ ‬26‮ ‬بلدية بوهران‮ ‬    بسبب الرمي‮ ‬العشوائي‮ ‬والفوضوي‮ ‬    على مستوى محيط سد تاقسبت‮ ‬    الإهمال‮ ‬يضرب مستشفى عبد القادر حساني‮ ‬بسيدي‮ ‬بلعباس    المسرح الوطني يفتح أسعار خاصة للمدارس    حج 2019 : آخر أجل لإيداع الملفات الإدارية 20 جوان    حقد شحاتة    تنصيب خيم‮ ‬لمترشحي‮ ‬الباك‮ ‬    حركة فتح تدعو إلى إضراب شامل    رئيسة حكومة هونغ كونغ تعتذر لشعبها    السراج يطرح مبادرة جديدة لإنهاء الأزمة    الخبير الاقتصادي‮ ‬الدكتور فريد بن‮ ‬يحيى‮ ‬يشدد‮:‬    يواجهون جملة من العراقيل‮ ‬    بالصور.. عزوزة يشرف على انطلاق فعاليات تكوين وتأهيل أعضاء بعثة الحج    عباس يضع خارطة الطريق    ترسيم شريف يتأجل بسبب غياب 5 أعضاء    حملة فيسبوكية لمقاطعة السردين بعدما بلغ سعره 450دج    طوابير بوكالة كناك للاستفسار عن شروط الاستفادة    الدعائم الأساسية للتطور تنطلق من العامل الكفء    الزج بالساطي على مكتب دراسات ببئر الجير داخل المؤسسة العقابية    الحكومة تتحرك لترشيد استيراد الحبوب    خسائر مالية بعد حجب «الفيسبوك «خلال «الباك»    بعض الصدى    ((البنية والدلالة في شعر أدونيس)) للدكتورة راوية يحياوي    زهرة الكيمياء    مهرجان وجدة للفيلم: تتويج فيلمين جزائريين    قلق وترقب وسط عمال «سيما موتورز»    حجز 100 كيلوغرام من الكيف    «لم أعد قادرا على مجابهة المصاريف لوحدي»    نظرة على أخلاق رسول الله العفو    إن الرجل ليعمل بعمل أهل الجنة    ربط الناشئة بعمالقة الفن التشكيلي الجزائري    المحضّر البدني يرمي المنشفة    بوزيدي يمنح موافقته المبدئية لتدريب الفريق    وضع بيئي متردّ بسيدي عمار    700 حافلة وباخرتا نقل بحري باتجاه سواحل وهران    17 منصبا جديدا    مخاوف من تأخر أشغال المجمع المدرسي الجديد    تدعيم القطاع ب 6 أخصائيّين في طب النساء    بلجيكي يفوز ببينالي القاهرة الدولي    صدور "بيدوفيليا 6.66" لعبد الرزاق طواهرية    صحن نصفه في الظلام ونصفه في النور… رزق يشوبه الحرام    عصافير في الصندوق… هو أولادك أو ذكرك لله    الدود يغزو بيتي… ظهور ما تكرهين من وليّ أمرك    انطلاق عملية الحجز الإلكتروني لتذاكر السفر    وزارة الصحة تؤكد توفر لاموتريجين    شجرة مثمرة يقطفها الجزائريون بكلّ حب    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ماكرون ولوبان إلى الجولة الثانية من انتخابات الرئاسة الفرنسية
اليمين واليسار يدعوان لقطع الطريق أمام زعيمة الجبهة الوطنية المتطرفة
نشر في الفجر يوم 24 - 04 - 2017

أظهرت نتائج تقديرية للانتخابات الرئاسية التب جرت بفرنسا، يوم الأحد، فوز كل من ممثل الوسط إيمانويل ماكرون وممثلة اليمين المتطرف مارين لوبان بالجولة الأولى من التصويت، التي استدعي لها حوالس 47 مليون ناخب فرنسي في حوالي 67 ألف مركز اقتراع، وجُنّد لها أكثر من 50 ألف شرطي، حيث جرت وسط تدابير أمنية مشددة بعد ثلاثة أيام من الاعتداء على جادة الشانزيليزيه في قلب باريس، أسفر عن مقتل شرطي وجرح آخريْن.

وبحسب معهد سبر الآراء إيبسوس، فقد تأهل إيمانويل ماكرون 23.7 بالمائة ومارين لوبان 21.7 بالمائة من الأصوات. ووفق هذه النتائج، سيتواجه ماكرون مع لوبان في جولة الحسم التي ستنظم يوم 7 ماي المقبل لتحديد الفائز بينهما بكرسي الرئاسة. وبحسب قانون الانتخابات الفرنسية فإن على المرشح الحصول على الأغلبية المطلقة في الجولة الأولى لحسم الانتخابات وإلا فإنه يتعين تنظيم جولة أخرى لحسم الرئاسة بين أكثر مرشحين اثنين حصلا على الأصوات من الناخبين. وبعد ظهور النتائج أعلن العديد من السياسيين الفرنسيين دعمهم لإيمانويل ماكرون في مواجهة مرشحة اليمين المتطرف مارين لوبان.
من جهته، أقرّ فرانسوا فيون، رئيس الوزراء السابق ومرشح ”حزب الجمهوريين”، بهزيمته في هذه الانتخابات، ودعا أنصاره إلى التصويت على ماكرون في الجولة المقبلة. وكانت نتائج آخر استطلاعات الرأي التي أجرتها صحيفة ”لوموند” متقاربة، حيث أظهرت تقدم المرشحان ماكرون ولوبان وبفارق نقطة واحدة لصالح ماكرون المرشح الوسطي. وحصل ماكرون بحسب ”لوموند” على 23 بالمائة من الآراء المستطلعة، بينما حصلت لوبان مرشحة اليمين المتطرف على 22 بالمائة من الآراء. ووصفت الأوساط الفرنسية هذه النتائج بالاستثنائية في التاريخ السياسي الفرنسي بعد هزيمة الحزب الاشتراكي ممثل اليسار وحزب الجمهوريون ممثل اليمين البارزين على الساحة السياسية. وأيا كانت نتائج الجولة القادمة، سيعني هذا تحولا عن أحزاب اليسار واليمين الوسط التي هيمنت على السياسات الفرنسية لعقود، كما ستحسم مستقبل الاتحاد الأوروبي. وتراهن لوبان (48 عاماً)، رئيسة حزب الجبهة الوطنية، على الموجة الشعبوية التي حملت دونالد ترامب إلى البيت الأبيض ودفعت بريطانيا إلى اختيار الخروج من الاتحاد الأوروبي، للفوز في الانتخابات. وتصف هذه المحامية نفسها بأنها ”وطنية قبل أي شيء، ترغب في إخراج بلادها من اليورو، ومن نظام التنقل الحر في فضاء شينغن الأوروبي، وفق برنامج قد يسدد برأي المراقبين الضربة القاضية إلى اتحاد أوروبي بات في وضع هش بعد بريكست”. في المقابل، يعرض وزير الاقتصاد السابق، ماكرون (39 عاماً)، أصغر المرشحين سناً، برنامجاً ليبراليا سواء في الاقتصاد أو المسائل الاجتماعية، وهو بنى حملته على خط مؤيد لأوروبا. وحقق ماكرون الحديث العهد في العمل السياسي، شعبيته على أساس رفض الأحزاب التقليدية والرغبة في التجديد التي عبر عنها الفرنسيون، محددا توجه حركته ”إلى الأمام” بأنه ”ليس من اليمين ولا من اليسار”.
لوبان: ماكرون ضعيف ونائبها يقول إنه غير وطني
وبعد يوم من إعلان تأهلهما إلى الجولة المقبلة من الامنخابات، شنت زعيمة اليمين المتطرف مارين لوبان هجوماً لاذعاً على منافسها مرشح الوسط إيمانويل ماكرون، واصفة إياه ب”الضعيف” في مواجهة الإرهاب الإسلامي. وقالت لوبان للصحفيين: ”أنا على الأرض للقاء الشعب الفرنسي وجذب انتباهه إلى قضايا مهمة بما في ذلك الإرهاب الإسلامي الذي أقل ما يمكن أن نصف تعامل السيد ماكرون معه بأنه ضعيف”. وأضافت ”السيد ماكرون ليس لديه مشروع لحماية الشعب الفرنسي في مواجهة أخطار الإسلاميين”، والجولة الثانية مع ماكرون ستكون استفتاء على ”العولمة المنفلتة”.
وبدوره لم يتوان فلوريان فيليبو، كبير مساعدي مرشحة اليمين المتطرف ونائبها في الحزب عن توجيه اللوم لإيمانويل ماكرون. ونقلت مصادر إعلامية عن فيليبو، إنّ إيمانويل ليس وطنيا، لقد باع الشركات الوطنية، وانتقد الثقافة الفرنسية، كما أن رؤيته لفرنسا تختلف تماما عن رؤية لوبان لبلادها. ووصف فيليبو المرشح الوسطي المستقل بأنه ”متعجرف”، و”يتحدث وكأنه فاز بالفعل”، في إشارة إلى استعداد ماكرون لخوض الجولة الثانية المقررة في السابع من ماي المقبل. وفي المقابل رحب الاتحاد الأوروبي بتأهل ماكرون إلى الجولة المقبلة من الانتخابات.
ومن جهته، ابتهج المتحدث باسم الحكومة الألمانية شتيفن زايبرت في تغريدة على ”تويتر” بتأهل ماكرون. وقال زايبرت ”من الجيد أن إيمانويل ماكرون وبرنامجه الداعي إلى أوروبا قوية واقتصاد السوق الاجتماعي، انتصر”، متمنيا له مواصلة التقدم بقوله بالتوفيق في الأسبوعين القادمين. من جهتها، اكتفت الولايات المتحدة بالحياد ولم تعلق على ترشح لوبان وماكرون. وأعربت موسكو على لسان المتحدث الرسمي باسم الرئاسة الروسية، دميتري بيسكوف، عن احترامها لخيار الشعب الفرنسي، وتأييدها لبناء علاقات طيبة مع فرنسا تقوم على منفعة متبادلة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.