المشاورات تتطلب حلولا توافقية للخروج من الأزمة    إيداع باي السعيد الحبس المؤقت وإصدار أمر بالقبض على شنتوف حبيب    الداخلية : 32 راغبا في الترشح لرئاسيات 4 جويلية    تيجاني هدام: هناك تقصير كبير من الإدارة تجاه المواطنين    إجراءات لتسهيل حركة المسافرين عبر المطارات والموانئ    «المثقّف»..الحاضر الغائب    الريال يواصل القتال على الوصافة ب هاتريك بن زيمة    ميلة.. إصابة 10 تلاميذ في اصطدام حافلتهم بسيارة في وادي العثمانية    الجمارك تدعوا إلى اليقظة بخصوص تحويل الأموال    33827 عطلة مرضية و9896 رقابة طبية إدارية بوهران    الحوثيون يعلنون إسقاط طائرة استطلاع تابعة للتحالف جنوب غربي السعودية    اهتمام كبير ب خبر أويحيى    إنها قصة طويلة بين الجزائر والسنغال    اليونايتد يخسر برباعية أمام إيفرتون ويرهن حظوظه في التأهل لرابطة الأبطال    «أرغب في العودة لاتحادية الدراجات لإكمال البرنامج الذي جئت من أجله»    باراتيسي: «ديبالا سيبقى معنا»    الجزائر تدين "بقوة" الهجومات الإرهابية الدموية في سريلانكا    سكيكدة: حبس شخص وحجز 2.5 كلغ من الكيف    تأجيل الإعلان عن تسليم حصة 1450 سكن اجتماعي بباتنة    7 أطعمة تخلصك من مشكلة تنميل الأطراف    غارات جوية وانفجارات تهز طرابلس ليلا    لا تغفلوا عن نفحات وبركات شعبان    قوة التغيير بين العلم والقرآن    مداخل الشيطان وخطواته    227 موقوفا في السبت ال23 للسترات الصفراء    بلفوضيل يُحطم رقم “زيدان” في ألمانيا !!    وفاة المؤرخة الفرنسية المختصة في تاريخ الجزائر أني راي غولدزيغر    مباشرة إجراءات رفع الحصانة عن ولد عباس    الخارجية الفلسطينية: كل صفقة لا تبنى على حل الدولتين مصيرها الفشل    السباح سحنون يقتطع ثاني تذكرة لأولمبياد طوكيو    بهلول يكشف تفاصيل شجاره مع روراوة !    الشيخ شمس الدين”العقيقة هي نفسها بالنسبة للذكر أو الأنثى”    أحزاب "التحالف الرئاسي" تبحث عن "عذرية" جديدة في مخاض الحراك    تراجع كبير في عدد وفيات”الأنفلونزا” مقارنة بالسنة الماضية    تنصيب محمد وارث مديرا عاما للجمارك الجزائرية    حجز حوالي 3 قناطير من المخدرات بسطيف وتلمسان    امطار قوية مرتقبة بغرب الوطن و وسطه ابتداء من ظهيرة الاحد    بالصور.. عرقاب يدشّن مقرات جديدة لتسيير الكهرباء والغاز بجسر قسنطينة    بسبب التماطل في‮ ‬افتتاحه‮ ‬    تراجع طفيف في الواردات الغذائية    جددوا مطلب رحيل ما تبقى من رموز النظام    افتتاح أول مسجد للنساء في كندا    "سندخل التاريخ إذا بقيت انتفاضة الجزائريين سلمية ودون تدخل أياد أجنبية"    تحت عنوان‮ ‬40‮ ‬سنة فن‮ ‬    في‮ ‬طبعته ال41‮ ‬    إستهدفت حوالي‮ ‬30‮ ‬ألف عائلة بالوادي‮ ‬    منذ انطلاق الموسم الجديد‮ ‬    تصنع من طرف مؤسسة جزائرية بوهران‮ ‬    ‮ ‬الرايس قورصو‮ ‬و دقيوس ومقيوس‮ ‬على‮ ‬النهار‮ ‬    عمال الشركة الصينية يطالبون بالإدماج    عندما يباح العنف للقضاء على الجريمة    حلقة الزمن بين الكوميديا والرعب    تكريم خاص لعائلة الحاج بوكرش أول مفتش للتربية بوهران    4 مروجي مهلوسات و خمور رهن الحبس بغليزان    التقلبات الجوية تظهر عيوب الشاطئ الاصطناعي    نوع جديد من البشر    أهازيج الملاعب تهز عرش السلطة    عدوى فطرية قاتلة تجتاح العالم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





باريس تدير ظهرها لآلاف الجزائريين وتعوض جنود "اليربوع الأزرق"
محكمة فرنسية أمرت بتقديم تعويضات ب550 ألف أورو
نشر في الفجر يوم 10 - 12 - 2017

ألزمت محكمة فرنسية حكومة البلاد بتعويض جنودها الذين شاركوا في التجارب النووية بالصحراء الجزائرية، في وقت غُيب الحديث عن قضية الجزائريين المتضررين خلال زيارة الرئيس ايمانويل ماكرون الأخيرة.
وقال محامون فرنسيون يرافعون في قضية 25 جندي أن محكمة الاستئناف الإدارية في "نانت" ألزمت الدولة بتعويض هؤلاء 550 ألف أورو عن الأضرار التي تعرضوا لها خلال التجارب النووية الفرنسية في الصحراء الجزائرية وفي بولينيزيا في السنوات 1960-1990.
وفي خمس عشرة قضية، أكد قضاة "نانت" الأحكام الصادرة عن المحكمة بعدما طعنت وزارة الدفاع الفرنسية في قرارات التعويض، وفي عشر قضايا أخرى، ألغت المحكمة قرارات المحاكم الابتدائية وأمرت الدولة بتعويض الضحايا.
وقال المحامي الفرنسي سيسيل لابروني "بالنسبة لجميع القضايا لدينا التزام من الدولة بتعويض عن الإصابات الناجمة عن السرطان الذي يعاني منه قدامى المحاربين".
وعلى الرغم من صدور قانون فرنسي عام 2010 المتعلق بتعويض الجنود المعرضين للإشعاعات النووية، فقد رفض عدد كبير من الحالات في السنوات الأخيرة.
واعتمد في منتصف فيفري الماضي نص مخصص لتعويض ضحايا التجارب النووية ونشر في 1 مارس في الجريدة الرسمية لكنه في المقابل، همش السكان الجزائريين بالصحراء الذين يعانون إلى حد الآن من تشوهات وأمراض ناجمة عن الإشعاع النووي.
وحسب خبراء فرنسيون، باريس أجرت 210 تجارب نووية في الصحراء الجزائرية وبولينيزيا، شارك فيها نحو 150 جندي فرنسي.
وكانت النائب الفرنسية كاترين أوسون وجهت سؤالا إلى وزير الخارجية الفرنسي حول أسباب عدم اعتراف وتعويض الجنود والموظفين الفرنسيين المشاركين في التجارب النووية بالصحراء الجزائر. وقالت في هذا الخصوص أن فرنسا جعلت تجارب الردع النووي دعامة لها وسلاح مفضل لإبراز قوتها على الصعيد الدولي لكن الموظفين المشاركين في إعداد القوة النووية، في البيئات المعترف بها على أنها ملوثة مثل الجزائر وبولينيزيا لم يعترف بما تعرضوا له من مخاطر. كما تساءلت حول توقيت الاعتراف بهؤلاء الموظفين، وتعويضهم.
وتعترف باريس بأربع تجارب في منطقة رقان بولاية بشار و13 في عين إكّرْ بولاية تمنراست لكن الباحث وأستاذ الفيزياء والكيمياء النووية في جامعة وهران كاظم العبودي مؤلف كتاب "يرابيع رقان" أفاد بأن فرنسا أجرت 57 تجربة نووية بالجزائر، وأن المنطقة الصفرية بين تفجير وآخر كانت مسافتها أقل من 150 كلم، مما جعل الجو مشبعا بالإشعاع النووي. ووفق الباحث الفرنسي المتخصص في التجارب النووية برينو باريلو؛ فإن الاستعمار الفرنسي استخدم 42 ألف جزائري فئران تجارب في تفجيراتها النووية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.