تعاونية الحبوب و البقول الجافة لوهران    خلال الإحتفال باليوم العالمي‮ ‬للأغذية‮ ‬    عين الدفلى    خلال السنتين الأخيرتين    منع 56 عنوان كتاب "مشبوه" من الصالون الدولي للكتاب    البويرة: ثلاثة قتلى في حادث مرور بالطريق السيار    سقطة مدوية لمحليي المنتخب الوطني في المغرب    الرئيس التركي يتوعد ب "سحق رؤوس" المقاتلين الأكراد    وزارة التربية تحدّد رزنامة العطل المدرسية    بدوي: الألعاب المتوسطية 2021 بوهران فرصة للترويج لوجهة الجزائر السياحية    الحكومة تدرس إمكانية إنشاء مدارس لضمان تمدرس الجالية الجزائرية بالخارج    توقيف عنصري دعم للجماعات الإرهابية وحجز أموال بالعملتين    ملفات فساد ثقيلة تلاحق النائب طليبة    خيارات محدودة لمواجهة خطر الاستدانة الخارجية    47 شاعرة من الجزائر ودول عربية في مهرجان الشّعر النّسوي بقسنطينة    وزارة الصحة تستلم أزيد من 800 ألف جرعة لقاح    الريال يعتزم الاكتفاء بتشكيلة الفريق الحالية    المترشحون لم يودع أي ملف قبل أسبوع عن انقضاء الآجال    الخبير الاقتصادي روباين ل الشعب : المشكل ليس في قانون المالية بل في طريقة التسيير    بوديبة: «كناباست» لا علاقة لها بإضرابات الأساتذة    «نوفو نورديسك» يعرض مستجدات علاج السكري    ربط 46 بلدية بالمسيلة بشبكة الألياف البصرية    السياسة الاستعمارية القمعية فرضت الهجرة على الجزائريين    مجلس العموم البريطاني يرجئ التّصويت على اتّفاق بريكسيت    آلاف اللّبنانيّين في الشّارع لليوم الثّالث    بلعيد : إذا أصبحت رئيسا سأجعل تمنراست عاصمة لإفريقيا    أسعار النفط أقل من 60 دولارا للبرميل    أربعة أفلام جزائرية ضمن مسابقات مهرجان قرطاج السينمائي بتونس    مسيرة لجماهير اتحاد الجزائر احتجاجا على وضعه الكارثي    السودان: إرجاء محاكمة البشير ليوم السبت المقبل    رئيس البلدية يلتزم بالشروع في الأشغال قريبًا    هدام : الجزائر "ملتزمة" بشكل "كامل" بضمان الحماية الاجتماعية لأكبر عدد من المواطنين    أمطار رعدية مرتقبة ابتداء من ظهيرة السبت على منطقة الهقار والطاسيلي    هازارد يضيع لقاء مايوركا    اختتام الخيمة الوطنية التاسعة للشعر الشعبي بأدرار    المحامون يقاطعون أعمال التحقيق بعدد من محاكم العاصمة    الأحداث في كاتالونيا .. تهدد بنسف الكلاسيكو    نصر الله يعلق على احتجاجات لبنان    بعد تعديل الأجزاء الموجهة لتركيب السيارات‮ ‬    قال أن الجالية في‮ ‬الخارج ساهمت في‮ ‬استرجاع السيادة الوطنية‮.. ‬بوقادوم‮:‬    خلال مشاركته في‮ ‬منتدى التعاون العربي‮ ‬‭-‬‮ ‬الصيني‮ ‬الإعلامي‮ ‬    الجمعية لمراقبة السباق والوداد لتولي الريادة    توقيف مجرمين يستغلون قبو عمارة لترويج المهلوسات بمعسكر    إصابة شخصين إثر انقلاب شاحنة بعين الحجر    «فقدان الآسرة للشروط الاجتماعية والنفسية وراء تنشئة الأفراد غير السوية»    المدينة.. الوجه المشوّه    حجز 573 قرصا من المؤثرات العقلية    "مرسيدس بنز" تعرض مركباتها النفعية المحلية    مخبر مراقبة الأدوية يتأخر عن التسليم لمدة سنتين    المسرح الجزائري أكثر خبرة ومتفوق بالأشكال الجديدة في المغرب الكبير    اثعلمنت الحرفث وخدمنت ثمورا انسنت وتفوكانت اخامن انسنت    بعوضة النمر لسعت 21 ألف شخص بالعاصمة    بحث ضائع عن الهوية    تكوين الشباب للحفاظ عليها وترقيتها    دعاء اليوم    الحكّام والعدل الاجتماعي في الإسلام    فتاوى خاطئة تُثير عِراكًا في المقابر!    غلام الله يشارك في الأشغال بالقاهرة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





باريس تدير ظهرها لآلاف الجزائريين وتعوض جنود "اليربوع الأزرق"
محكمة فرنسية أمرت بتقديم تعويضات ب550 ألف أورو
نشر في الفجر يوم 10 - 12 - 2017

ألزمت محكمة فرنسية حكومة البلاد بتعويض جنودها الذين شاركوا في التجارب النووية بالصحراء الجزائرية، في وقت غُيب الحديث عن قضية الجزائريين المتضررين خلال زيارة الرئيس ايمانويل ماكرون الأخيرة.
وقال محامون فرنسيون يرافعون في قضية 25 جندي أن محكمة الاستئناف الإدارية في "نانت" ألزمت الدولة بتعويض هؤلاء 550 ألف أورو عن الأضرار التي تعرضوا لها خلال التجارب النووية الفرنسية في الصحراء الجزائرية وفي بولينيزيا في السنوات 1960-1990.
وفي خمس عشرة قضية، أكد قضاة "نانت" الأحكام الصادرة عن المحكمة بعدما طعنت وزارة الدفاع الفرنسية في قرارات التعويض، وفي عشر قضايا أخرى، ألغت المحكمة قرارات المحاكم الابتدائية وأمرت الدولة بتعويض الضحايا.
وقال المحامي الفرنسي سيسيل لابروني "بالنسبة لجميع القضايا لدينا التزام من الدولة بتعويض عن الإصابات الناجمة عن السرطان الذي يعاني منه قدامى المحاربين".
وعلى الرغم من صدور قانون فرنسي عام 2010 المتعلق بتعويض الجنود المعرضين للإشعاعات النووية، فقد رفض عدد كبير من الحالات في السنوات الأخيرة.
واعتمد في منتصف فيفري الماضي نص مخصص لتعويض ضحايا التجارب النووية ونشر في 1 مارس في الجريدة الرسمية لكنه في المقابل، همش السكان الجزائريين بالصحراء الذين يعانون إلى حد الآن من تشوهات وأمراض ناجمة عن الإشعاع النووي.
وحسب خبراء فرنسيون، باريس أجرت 210 تجارب نووية في الصحراء الجزائرية وبولينيزيا، شارك فيها نحو 150 جندي فرنسي.
وكانت النائب الفرنسية كاترين أوسون وجهت سؤالا إلى وزير الخارجية الفرنسي حول أسباب عدم اعتراف وتعويض الجنود والموظفين الفرنسيين المشاركين في التجارب النووية بالصحراء الجزائر. وقالت في هذا الخصوص أن فرنسا جعلت تجارب الردع النووي دعامة لها وسلاح مفضل لإبراز قوتها على الصعيد الدولي لكن الموظفين المشاركين في إعداد القوة النووية، في البيئات المعترف بها على أنها ملوثة مثل الجزائر وبولينيزيا لم يعترف بما تعرضوا له من مخاطر. كما تساءلت حول توقيت الاعتراف بهؤلاء الموظفين، وتعويضهم.
وتعترف باريس بأربع تجارب في منطقة رقان بولاية بشار و13 في عين إكّرْ بولاية تمنراست لكن الباحث وأستاذ الفيزياء والكيمياء النووية في جامعة وهران كاظم العبودي مؤلف كتاب "يرابيع رقان" أفاد بأن فرنسا أجرت 57 تجربة نووية بالجزائر، وأن المنطقة الصفرية بين تفجير وآخر كانت مسافتها أقل من 150 كلم، مما جعل الجو مشبعا بالإشعاع النووي. ووفق الباحث الفرنسي المتخصص في التجارب النووية برينو باريلو؛ فإن الاستعمار الفرنسي استخدم 42 ألف جزائري فئران تجارب في تفجيراتها النووية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.